منتديات موقع الميزان - عرض مشاركة واحدة - رحلة الى عرش الله
عرض مشاركة واحدة

سيد جلال الحسيني
الصورة الرمزية سيد جلال الحسيني
طالب علم متخصص في الحديث
رقم العضوية : 3866
الإنتساب : Feb 2009
الدولة : النجف الاشرف مولدي
المشاركات : 2,567
بمعدل : 0.64 يوميا
النقاط : 236
المستوى : سيد جلال الحسيني is on a distinguished road

سيد جلال الحسيني غير متواجد حالياً عرض البوم صور سيد جلال الحسيني



  مشاركة رقم : 17  
كاتب الموضوع : سيد جلال الحسيني المنتدى : أرشيف تفسير الأحلام ( السيد جلال الحسيني )
افتراضي
قديم بتاريخ : 07-Oct-2011 الساعة : 06:13 AM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


الفصل : 16

نهضت صباحا وبعد ان صليت وانتهيت من صلاتي فكرت ان اذهب للحرم وازور الامامين الكاظمين عليهما السلام لان في اجر زيارة الامامين ثواب عظيم جدا ؛
لقد ورد في كتاب كامل‏الزيارات ص : 299

الباب التاسع و التسعون ثواب زيارة قبر أبي الحسن موسى بن جعفر و محمد بن علي الجواد ...
** عن الحسن بن علي الوشاء قال سألت الرضا عن زيارة قبر أبي الحسن - موسى بن جعفر - أمثل زيارة قبر الحسين قال نعم‏
**عن الحسن بن علي الوشاء قال قلت للرضا ع ما لمن زار قبر أبيك أبي الحسن ع فقال زره قال فقلت فأي شي‏ء فيه من الفضل قال له مثل من زار قبر الحسين
** عن الحسين بن يسار الواسطي قال سألت أبا الحسن الرضا ما لمن زار قبر أبيك صلى الله عليه واله قال فقال زوروه قال قلت فأي شي‏ء فيه من الفضل قال فقال فيه من الفضل كفضل من زار والده يعني رسول الله صلى الله عليه واله قلت فإن خفت و لم يمكن لي الدخول داخلا قال سلم من وراء الجدار .
**عن عبد الرحمن بن أبي نجران قال‏ سألت أبا جعفر عمن زار رسول الله صلى الله عليه واله قاصدا قال له الجنة و من زار قبر أبي الحسن فله الجنة
**عن أحمد بن عبدوس الخلنجي عن أبيه رحيم قال قلت للرضا جعلت فداك إن زيارة قبر أبي الحسن ببغداد علينا فيها مشقة و إنما نأته فنسلم عليه من وراء الحيطان فما لمن زاره من الثواب ؟قال فقال : له و الله مثل ما لمن أتى قبر رسول الله صلى الله عليه واله .
والحمد لله ذهبت للزيارة واستاذنت الامامين عليهما السلام للسفر الى سامراء :
إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَ رَسُولِهِ وَ إِذا كانُوا مَعَهُ عَلى‏ أَمْرٍ جامِعٍ لَمْ يَذْهَبُوا حَتَّى يَسْتَأْذِنُوهُ إِنَّ الَّذينَ يَسْتَأْذِنُونَكَ أُولئِكَ الَّذينَ يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَ رَسُولِهِ فَإِذَا اسْتَأْذَنُوكَ لِبَعْضِ شَأْنِهِمْ فَأْذَنْ لِمَنْ شِئْتَ مِنْهُمْ وَ اسْتَغْفِرْ لَهُمُ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحيمٌ (62)(النور)
خرجت من الحرم ولا اعلم هل ساحصل على سيارة لتاخذني ام لا ؟ وانا اسير في السوق المعروف بل هو اعرف سوق في الكاظمية وهو "سوق الاسترابادي" متجها نحو موقف السيارات الذي يسمى "موقف سيارات سيد محمد" .
كنت اسير بالسوق والدكاكين مغلقة وانا افكر في نفسي هل واقعا امان طريق سامراء كما نقلوا لي؟ وان لم يكن امانا فهل من الصحيح ان اعرض نفسي للخطر ؛ لكنني تذكرت قول الامام الذي في كتاب وسائل‏الشيعة 14 457 :
عَنِ ابْنِ بُكَيْرٍ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ قَالَ قُلْتُ لَهُ إِنَّ قَلْبِي يُنَازِعُنِي إِلَى زِيَارَةِ قَبْرِ أَبِيكَ وَ إِذَا خَرَجْتُ فَقَلْبِي وَجِلٌ مُشْفِقٌ حَتَّى أَرْجِعَ خَوْفاً مِنَ السُّلْطَانِ وَ السُّعَاةِ وَ أَصْحَابِ الْمَصَالِحِ فَقَالَ:
يَا ابْنَ بُكَيْرٍ أَ مَا تُحِبُّ أَنْ يَرَاكَ اللَّهُ فِينَا خَائِفاً أَ مَا تَعْلَمُ أَنَّهُ مَنْ خَافَ لِخَوْفِنَا أَظَلَّهُ اللَّهُ فِي ظِلِّ عَرْشِهِ وَ كَانَ يُحَدِّثُهُ الْحُسَيْنُ تَحْتَ الْعَرْشِ وَ آمَنَهُ اللَّهُ مِنْ أَفْزَاعِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ يَفْزَعُ النَّاسُ وَ لَا يَفْزَعُ فَإِنْ فَزِعَ وَقَّرَتْهُ الْمَلَائِكَةُ وَ سَكَّنَتْ قَلْبَهُ بِالْبِشَارَةِ .
وانا افكر واتقدم واسير نحو موقف السيارات واذا بصوت يرتعش من بعيد جعلني اخجل من نفسي واعتذر من امامي المطلع على وساوس نفسي :
وَ لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسانَ وَ نَعْلَمُ ما تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَ نَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَريدِ (16) (سورة ق)
وكان الصوت لعجوز قد يكون عمرها بالخمس والسبعين وهي تقول باللهجة العراقية :
( اوليدي ماشوف زين اخذني وياك )
فقلت لها (يمه وين ترحين )
قالت (يمّه لسامراء )
سبحان الله فاستحييت من ضميري وامامي عجل الله تعالى فرجه الشريف ؛ وقلت هذه موعظة لي ؛ كيف اخاف من الزيارة و هذه العجوزة تسالني عن موقف سيارات سامراء وهي لا تبصر جيدا ومع ذلك هي فرحة ومبتهجة لانها ستزور الامامين عليهما السلام بينما انا اجاهد وساوس نفسي لمخاوف الطريق .
وحينما وصلنا للموقف واذا بسائق السيارة ينادي سامراء ...سامراء ؛ فسالته بكم الاجرة؟؟ فقال : بعشرين الف دينار ذهاب ومجيئ وناخذكم الى زيارة سيد محمد والذي يعتقد به العراقيون اشد الاعتقاد لما وجدوا منه من الكرامات الكثيرة جدا ؛ ولذلك ان حدث خصام بين العراقيين يذهبون الى حرمه المبارك ليقسموا هناك على صدق ما يدعون .
فجلست في السيارة لاكثر من نصف ساعة والسائق ينادي سامراء ........سامراء