منتديات موقع الميزان - عرض مشاركة واحدة - السير والسلوك على نهج القران والعتره .. المحاضره الرابعه
عرض مشاركة واحدة

خادم الزهراء
الصورة الرمزية خادم الزهراء
.
رقم العضوية : 10
الإنتساب : Mar 2007
الدولة : رضا الزهراء صلوات الله عليها
المشاركات : 6,228
بمعدل : 1.22 يوميا
النقاط : 10
المستوى : خادم الزهراء تم تعطيل التقييم

خادم الزهراء غير متواجد حالياً عرض البوم صور خادم الزهراء



  مشاركة رقم : 4  
كاتب الموضوع : خادم انوار العتره المنتدى : ميزان السلوك إلى الله وطرق العرفان"> ميزان السلوك إلى الله وطرق العرفان
افتراضي
قديم بتاريخ : 15-Oct-2014 الساعة : 10:54 AM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


الأخ العزيز خادم أنوار العترة سلام الله عليكم وبارك الله بكم والشكر الجزيل على ردكم الكريم ...
مولاي الحبيب نعم صحيح بأن الله تعالى أقرب إلينا من حبل الوريد وهو سبحانه وتعالى يحول بين المرء وقلبه وهذا كلها مسلمات لا يمكن المس بها ...
ولكن أخي الحبيب هل برأيكم أن السير إلى الله تعالى لا يحتاج برنامج علمي و عملي بتوجيه وارشاد من اصحاب المعرفة في السير والسلوك؟ ...
تعلم أخي العزيز أنه هناك مراتب في اهل السلوك تقسم على ثلاث : العابد والزاهد والعارف ولكن طريق يختلف عن الاخر والثالث يشملهما ...
وكلٌ يحتاج إلى علم وبصيرة ...
قال الإمام الرضا صلوات الله عليه : العامل على غير بصيرة ، كالسائر على غير الطريق ، لا يزيده سرعة السير إلا بعدا عن الطريق .
اعتذر على التطفل والايجاز والا فالموضوع يحتاج الى شرح طويل ومفصل قد يصاب به القارئ بالملل كما يحدث في هذه الايام في الرسائل الطويلة والتي تحمل طلب من المرسل ان تقرأها كاملة مع علم المرسل أنك لن تقرأ منها إلا السطر الاول ...


توقيع خادم الزهراء

قال الرسول صلوات الله عليه وآله : ( إذا رأيتم أهل الريب والبدع من بعدي فأظهروا البراءة منهم وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة ، وباهتوهم كيلا يطمعوا في الفساد في الإسلام ويحذرهم الناس ولا يتعلمون من بدعهم ، يكتب الله لكم بذلك الحسنات ويرفع لكم به الدرجات في الآخرة ) .

قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب صلوات الله عليه : يا سلمان نزلونا عن الربوبية ، وادفعوا عنا حظوظ البشرية ، فانا عنها مبعدون ، وعما يجوز عليكم منزهون ، ثم قولوا فينا ما شئتم ، فان البحر لا ينزف ، وسر الغيب لا يعرف ، وكلمة الله لا توصف ، ومن قال هناك : لم ومم ، فقد كفر.
اللهم عرفني نفسك فإنك إن لم تعرفني نفسك لم أعرف رسولك
اللهم عرفني رسولك فإنك إن لم تعرفني رسولك لم أعرف حجتك
اللهم عرفني حجتك فإنك إن لم تعرفني حجتك ضللت عن ديني
قال إمامنا السجاد زين العابدين صلوات الله عليه:
إني لأكتم من علمي جواهره * كيلا يرى الحق ذو جهل فيفتتنا
وقد تقدم في هذا أبو حسن * إلى الحسين وأوصى قبله الحسنا
فرب جوهر علم لو أبوح به * لقيل لي : أنت ممن يعبد الوثنا
ولاستحل رجال مسلمون دمي * يرون أقبح ما يأتونه حسنا

للتواصل المباشر إضغط هنا لإضافتي على المسنجر



رد مع اقتباس