منتديات موقع الميزان - عرض مشاركة واحدة - ما أدراك مَن فاطمة؟! أوتدري حقا من هي فاطمة (ع) ؟
عرض مشاركة واحدة

عاشق نور الزهراء ع
عضو
رقم العضوية : 14363
الإنتساب : May 2013
الدولة : Canada
المشاركات : 228
بمعدل : 0.08 يوميا
النقاط : 0
المستوى : عاشق نور الزهراء ع is on a distinguished road

عاشق نور الزهراء ع غير متواجد حالياً عرض البوم صور عاشق نور الزهراء ع



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : مظلومية سيدة نساء العالمين صلوات الله عليها"> مظلومية سيدة نساء العالمين صلوات الله عليها
افتراضي ما أدراك مَن فاطمة؟! أوتدري حقا من هي فاطمة (ع) ؟
قديم بتاريخ : 17-Jan-2017 الساعة : 03:17 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


أللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
اللهم صل على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها

شخصية إنسان تحمل طابع الأُنوثة لتكون آيةً على قدرة الله البالغة واقتداره البديع العجيب، فإنّ الله تعالى خلق محمداًصلى‌الله‌عليه‌وآله ليكون آية قدرته في الأنبياء، ثم خلق منه بضعته وابنته فاطمة الزهراء لتكون علامة وآية على قدرة الله في إبداع مخلوق أُنثى تكون كتلة من الفضائل، ومجموعة من المواهب فلقد أعطى الله تعالى فاطمة الزهراء أوفر حظ من العظمة، وأوفى نصيب من الجلالة بحيث لا يمكن لأية أُنثى أن تبلغ تلك المنزلة.
فهي من فصيلة أولياء الله الذين اعترفت لهم السماء بالعظمة قبل أن يعرفهم أهل الأرض، ونزلت في حقّهم آيات محكمات في الذكر الحكيم، تُتلى آناء الليل وأطراف النهار منذ نزولها إلى يومنا هذا، وإلى أن تقوم القيامة.
شخصية كلّما ازداد البشر نضجاً وفهماً للحقائق، واطلاعاً على الأسرار ظهرت عظمة تلك الشخصية بصورة أوسع، وتجلّت معانيها ومزاياها بصُوَر أوضح.
إنّها فاطمة الزهراء، الله يثني عليها، ويرضى لرضاها ويغضب لغضبها.
ورسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله ينوِّه بعظمتها وجلالة قدرها. وأمير المؤمنين عليه‌السلام ينظر إليها بنظر الإكبار والإعظام. وأئمّة أهل البيتعليهم‌السلام ينظرون إليها بنظر التقديس والاحترام.
سيدة، باسمها قامت حكومات، وتأسست عروش، وباسمها انهارت عروش وتقوّضت حكومات.
وبحُبّها سوف ترى الناس يدخلون الجنة أفواجاً.
ولأجل الانحراف عنها سيق الذين كفروا إلى جهنّم زُمَراً.




رد مع اقتباس