منتديات موقع الميزان - عرض مشاركة واحدة - قصة العقد للزهراء عليهاالسلام
عرض مشاركة واحدة

بنت الهدى2
الصورة الرمزية بنت الهدى2
مشرفة
رقم العضوية : 13529
الإنتساب : Jun 2012
الدولة : العراق
المشاركات : 2,367
بمعدل : 0.74 يوميا
النقاط : 202
المستوى : بنت الهدى2 is on a distinguished road

بنت الهدى2 غير متواجد حالياً عرض البوم صور بنت الهدى2



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : ميزان الأسرة الزهرائية
افتراضي قصة العقد للزهراء عليهاالسلام
قديم بتاريخ : 06-Jul-2013 الساعة : 03:51 AM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


قصة العقد للزهراء عليهاالسلام


- الرجل : من هذا؟
- الرجل : إنه غريب. ورسول الله () يناديه.
- الرجل الغريب : يا نبي الله أنا جائع الكبد فأطعمني وعاري الجسد فاكسني وفقير فأحسن إلي.
- النبي محمد () : انطلق إلى منزل من يحبه الله ورسوله ويحب الله ورسوله.
- النبي محمد () : يا بلال: قم ودلّ الرّجل على بيت ابنتي فاطمة.
- الرجل الغريب : السلام عليكم يا أهل بيت النبوة ومختلف الملائكة ومهبط جبرائيل من عند رب العاملين.
- السيدة الزهراء () : وعليك السلام . فمن أنت يا هذا؟
- الرجل الغريب : شيخ من العرب عاري الجسد جائع الكبد فواسيني يرحمك الله .
- السيدة الزهراء () : خذ هذا يا أيها الطارق فعسى أن يرتاح لك ما هو خير منه.



- الرجل الغريب : يا بنت محمد، شكوت إليك الجوع فناولتيني جلد كبش؟
- السيدة الزهراء () : خذ هذا العقد وبعه، فعسى الله أن يعوضك ما هو خير منه.
- الرجل الغريب : يا رسول الله ، أعطتني فاطمة هذا العقد وقالت بِعْه فعسى الله أن يصنع لك ...
- النبي محمد () : وكيف لا يصنع الله لك وقد أعطتكه فاطمة بنت محمد سيدة نساء العالمين ؟!
- عمار بن ياسر : يا رسول الله . أتأذن لي بشراء هذا العقد من الأعرابي؟
- النبي محمد () : اشترِ يا عمار.فلو اشترك فيه الثقلان ما عذبهم الله بالنار.
- عمار بن ياسر : بكم العقد يا أعرابي؟
- الرجل الغريب : بشبعة من الخبز واللحم وبردة يمانية أستر بها عورتي وأصلي فيها لربي ودينار يبلغني إلى أهلي.
- عمار بن ياسر : لك عشرون ديناراً ومئتا درهم هجرية وبردة يمانية وراحلتك تبلغك إلى أهلك وشبعك من الخبز واللحم !


- الرجل الغريب : ما أسخاك أيّها الرجل !
- النبي محمد () : اِجز فاطمة بصنيعها.
- الرجل الغريب : اللهم إنك إلهُ ما استحدثناك ولا إله لنا نعبده سواك فأنت رازقنا على كل الجهات أعطِ فاطمة ما لا عين رأت ولا أذن سمعت.
- عمار بن ياسر : يا سهم. خذ هذا العقد فادفعه إلى رسول الله () وأنت له !
- النبي محمد () : انطلق إلى فاطمة فادفع اليها العقد وأنت لها.
- السيدة الزهراء () : أنت حرّ لوجه الله تعالى.
- السيدة الزهراء () : ما يضحِكك يا غلام؟
- الغلام : أضحكني عظم بركة هذا العقد، أشبع جائعاً وكسى عرياناً وأغنى فقيراً وأعتق عبداً، ورجع إلى صاحبته!



توقيع بنت الهدى2

مات التصبر في انتظارك * أيها المحيي الشريعهْ

فانهض فما أبقى التحمل * غير أحشاء جزوعه




رد مع اقتباس