منتديات موقع الميزان - عرض مشاركة واحدة - ولادة الزهراء عليها السلام
عرض مشاركة واحدة

خادم الزهراء المظلومة
الصورة الرمزية خادم الزهراء المظلومة
شاعر من شعراء جبل عامل
رقم العضوية : 11708
الإنتساب : Jun 2011
الدولة : جبل عامل
المشاركات : 224
بمعدل : 0.07 يوميا
النقاط : 119
المستوى : خادم الزهراء المظلومة is on a distinguished road

خادم الزهراء المظلومة غير متواجد حالياً عرض البوم صور خادم الزهراء المظلومة



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : ميزان المنبر الحسيني لشعر أهل البيت (ع)
افتراضي ولادة الزهراء عليها السلام
قديم بتاريخ : 11-May-2012 الساعة : 05:14 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم



معزوفةُ الشعرِ في وتر المدى عزفت * بمدحِ فاطمةِ التقى أغانيها
دقت على أوتارِ صفحتي نغماً * ماستْ بما قلمي مدحاً جرى فيها
هي التي شعتْ نوراً جلالتها * أين الثريا منها لا تضاهيها
زهراءُ فاحَ عبيرُ طِيبِ زهرتِها * في دوحةِ المجدِ عِبْقاً في معانيها
كفى فخارتها بنت النبي إذا * قلنا بذا حسبٍ هاذي معاليها
تفاحةُ الفردوسِ أهديَتْ لِمحمَّدٍ مبارَكةً من ذا يدانيها
حوراءةٌ ، إنسيَّةٌ ، وطينتها * من قدسِ ربِّ القدسِ شاء ذاريها
عن كنه حضرتها يرقى الخيالُ إلى * محالَ لو أن يحيطَ في مراقيها
ما شِئتَ عبِّرْ ، ما صاغتْ مديحتها * ممدوحةَ المدحِ فيما أن تحاكيها
صدِّيقةٌ كبرى ، قديِّسَةٌ فكذا * بتولةٌ لا تنتهي أساميها
أسماؤها الحسنى مشتَقَّةٌ صِيَغاً * بنسقِ بلغى المعاني حيثُ تغنيها
هل أخبروكَ بأنها تسبِّحُ باسْـ * ـمها ملائكة السما وما فيها
كانت وفيها تزوجتْ بعقدِ قرا * نٍ من عليٍّ بأمر باريها
لو قلتُ لولاها الوجدُ ما خلقا * فليسَ كفرٌ لمن يدركْ مغازيها
بلْ أنَّها ليلة القدرِ التي نزلتْ * فحيث ما أدراكَ وَهِيْ أعنيها
بل كوثرُ الرحمن سورة نزلتْ * تبشِّرُ المختارَ أحمداً فيها
وهْيَ الشفاعةُ يوم الحشرِ لو ترنِيْ * في جملةِ الأشياعِ من محبِّيها
يا ليتَ شعري من تكونُ فاطمةٌ * هيَ البحارُ ولم أبلغْ شواطيها
طمطامُ مجدٍ عميقِ السَّبرِ أحجِيَةٌ * قد حيَّرتْ كلَّ العقولِ كافيها
هِيْ عِصمَةُ اللهِ بلْ عَقيدةٌ فبها * لو أن شككتَ كفرتَ في محافيها
قفْ يا يراعيْ عن نظم المديحِ بها * محالَ تبلغَ مرتقى معاليها
هيَ البتولةُ حيثُ بخدمتها * جبريلُ كان موكلاً يناجيها
وقبليَ الأجيالُ سطَّرتْ قِدَماً * قصائدَ المدحِ ما أغنتْ قوافيها
كفى بمدحِ جلالها بما عظمتْ * فكافِ ما كانَ قولُ رَبِّنا فيها

معزوفة الأغاني في المدح والتفاني
حول فاطمة في المعاني

لـ خادم الزهراء
إبراهيم قبلان العاملي
18 جمادى2 * 1433
كل عام وأنتم في وشاح نور ولادتها


توقيع خادم الزهراء المظلومة

يا دماء فاطمة ثوري واطلبي الثار
واستنهضي منتظراً طال له انتظار






رد مع اقتباس