أمل العبد الذليل بالرب الرحيم - منتديات موقع الميزان
موقع الميزان السلام عليك أيتها الصدِّيقة الشهيدة يا زهراء السيد جعفر مرتضى العاملي
يا مُمْتَحَنَةُ امْتَحَنَكِ اللهُ الَّذي خَلَقَكِ قَبْلَ اَنْ يَخْلُقَكِ، فَوَجَدَكِ لِمَا امْتَحَنَكِ صابِرَةً، وَزَعَمْنا اَنّا لَكِ اَوْلِياءُ وَمُصَدِّقُونَ وَصابِرُونَ لِكُلِّ ما اَتانا بِهِ اَبُوكِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَاَتى بِهِ وَصِيُّهُ، فَاِنّا نَسْأَلُكِ اِنْ كُنّا صَدَّقْناكِ إلاّ اَلْحَقْتِنا بِتَصْديقِنا لَهُما لِنُبَشِّرَ اَنْفُسَنا بِاَنّا قَدْ طَهُرْنا بِوَلايَتِكِ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ * ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ * صَدَقَ اللّهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ – منتديات موقع الميزان للدفاع عن الصدِّيقة الشهيدة فاطمة الزهراء صلوات الله عليها – منهاجنا الحوار الهادف والهادئ بعيداً عن الشتم والذم والتجريح ولا نسمح لأحد بالتعرض للآخرين وخصوصاً سب الصحابة أو لعنهم وهذا منهاج مراجعنا العظام والعلماء الأعلام حفظ الله الأحياء منهم ورحم الماضين
 
اضغط هنا
اضغط هنا اضغط هنا اضغط هنا
اضغط هنا
عداد الزوار
العودة   منتديات موقع الميزان .: الشــعـر والأدب :. ميزان شعراء أهل البيت صلوات الله عليهم

إضافة رد
كاتب الموضوع يتيمة آل محمد مشاركات 2 الزيارات 1526 انشر الموضوع
   
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع

يتيمة آل محمد
الصورة الرمزية يتيمة آل محمد
مشرفة سابقة
رقم العضوية : 87
الإنتساب : Apr 2007
المشاركات : 906
بمعدل : 0.19 يوميا
النقاط : 192
المستوى : يتيمة آل محمد is on a distinguished road

يتيمة آل محمد غير متواجد حالياً عرض البوم صور يتيمة آل محمد



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : ميزان شعراء أهل البيت صلوات الله عليهم
افتراضي أمل العبد الذليل بالرب الرحيم
قديم بتاريخ : 10-Jul-2007 الساعة : 09:05 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع
فيها صلاة لا يقوى على عدها وإحصائها أحد غيرك
ياااااااالله

قـــال العــبد المسكيـــن منــاجيا ربــه الرحيـــم :

يارب إن عظمت ذنوبي كثرة * فلقد علمت بأن عفوك أعظم
أدعوك ربّ كما أمرت تضرّعاً * فإذا رددت يدي فمن ذا يرحم
إن كان لا يرجوك إلاّ محسن * فبمن يلوذ ويستجير المجرمُ!؟
ما لي إليك وسيلة إلا الرجا * وجميل عفوك ثم إني مسلمُ


وقـــال آخــــر :

من لي سواك فأدعوه وآمله * وغير نعماك أرجوها وأرتقب
أو ليتني نعماً جَلَّت مواهبها * أضاء لي عندها المعروف والحسب
أخرجتني بعظيم اللطف من عدم * معرّضاً لثواب منك يكتسب
رفعتني بعد ماقد كنتُ منخفضاً * فصرت بين الورى تسمو بي الرتب


فلا أطيق لما أوليت من نعم * شكراً ولكنني أبكي وأنتحب
ذلاً وخوفاً من التقصير ياملكي * فهب ، وشيمة أهل الفضل أن يهبوا
لكنّ قلبي بما أجريتَ معترف * فرضاًعليه يراه لازماً يجب
فاصفح إلهي، فهذا الظن فيك على * حسناك حتى يزول الهم والكرب



وقال اخريخاطب الله تعالى:

أجلُكَ عن تعذيب مثلي على ذني * ولا ناصر لي غيرنصرك ياربي
أنَا عبدك المحقور في عظم شأنكم * من الماء قد أنشأت أصلي ومن ترب
ونقلتني من ظهرآدم نطفة * أجدّ وفي قعرحريج من الصلب
وألقيتني من ضيقِ قعر بِمَنِّكُمْ * وإحسانكم أهوي إلى الواسع الرحب



فحاشاك في تعظيم شأنك والعلى * تعذب محقوراً بإحسانكم ربي
لأنا رأينا في الأنام معظّماً * تجلى عن المحقورفي القتل والضرب
وأرفده مالاً ولوشاء قتله * لقطعه بالسيف إرباً على إرب
وأيضاً إذا عذبت مثلي وطائعاً * تُنَعِّمَه فالعفوفيكم لمن تحبي
فإني متى مازنته بعقابكم * وأخذِكُمُ بالجرِم مِنّيَ يَرجُح بي
فما هو إلا لي فمنذ رأيته * لكم شيمة أعددته المحوَ للذنب



وأطمعتني لما رأيتك غافراً * ووهاب قد سميتَ نفسك في الكَتب
فإن كان شيطاني أعان جوارحي * عصتكم ، فمن توحيدكم ماخلا قلبي
فتوحيد كم فيه وآل محمد * سكنتم به في حبّة القلب واللب
وجيرانكم هذي الجوارح كلها * وأنتم فقد أوصيت بالجار ذي الجنب
وأنصار أبنا العُرب تحمي نزيلها * وجيرانها والتابعين من الخطب
فلم لا ارجّي فيك ياغاية المنى * حمىً مانعاً، إذ صح هذا من العرب


اللهم رب الزهراء بحق الزهراء وضلعها المكسور..
اشف صدر الزهراء وقلبها المغموم.. بظهور وليك
الآخذ بثأرها وثأر بنيها الحجة بن الحسن صلواتك
عليه وعلى آباه الطاهرين



خادمة خدامهم (ع)
زائر
رقم العضوية :
المشاركات : n/a
بمعدل : 0 يوميا

عرض البوم صور خادمة خدامهم (ع)



  مشاركة رقم : 2  
كاتب الموضوع : يتيمة آل محمد المنتدى : ميزان شعراء أهل البيت صلوات الله عليهم
افتراضي
قديم بتاريخ : 10-Jul-2007 الساعة : 11:56 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


آجركم الله اختي .. لا حرمنا الله من باركاتكِ و تألقكِ الدائم
عفوك عفوك عفوك يا الله

وأطمعتني لما رأيتك غافراً * ووهاب قد سميتَ نفسك في الكَتب
فإن كان شيطاني أعان جوارحي * عصتكم ، فمن توحيدكم ماخلا قلبي
فتوحيد كم فيه وآل محمد * سكنتم به في حبّة القلب واللب



يتيمة آل محمد
الصورة الرمزية يتيمة آل محمد
مشرفة سابقة
رقم العضوية : 87
الإنتساب : Apr 2007
المشاركات : 906
بمعدل : 0.19 يوميا
النقاط : 192
المستوى : يتيمة آل محمد is on a distinguished road

يتيمة آل محمد غير متواجد حالياً عرض البوم صور يتيمة آل محمد



  مشاركة رقم : 3  
كاتب الموضوع : يتيمة آل محمد المنتدى : ميزان شعراء أهل البيت صلوات الله عليهم
افتراضي يــــــــا نفـــس رسول الله يــــــــا علـــــــي
قديم بتاريخ : 11-Jul-2007 الساعة : 01:20 AM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع
فيها صلاة لا يقوى على عدها وإحصائها أحد غيرك
ياااااااالله

اللـــه يحفظك عزيزتي ...ولا يحرمني من طلتك....

والله رحمة ربنا واسعة ...والحكايات في هذا كثيرة جدا ...إليكِ واحدة منها...

جاء في كتاب " عن التوبة والرحمة الإلهية " للسيد هادي المدرسي "

الرجل .. الكلمات .. الجنة

:

كان الرجل .. يحمل بكل خلية من جسمه وزر معصية. في امتداد عمره لم توجد نقطة ضوء واحدة , فكل شيء فيه كان أسوداً: صفاته , نفسيته , مواقفه .. عندما كان يختار بين أمرين , كان يختار أبعدهما عن طاعة الله , وأقربهما إلى معاصيه. أما منطقهُ في ذلك فكان: إذا كان لا بدّ أن أحترق , فلا فرق أن كانت النيران فوقي شبراً أم متراً. وبمرور الأيام , أصبح مليئاً بالجريمة .. وعرف برجل الإجرام .. ومات ..

:

حمله أولاده إلى الصحراء , ليدفنوه هناك وليلّفه النسيان .. لقد كان كافراً بالعمل والسلوك.. فكيف يدفن في مقابر المسلمين؟ وهكذا حملوه إلى مكان بعيد في نقطة منسية من الصحراء. وبدأوا بحفر القبر. وبعد لحضات , كان القبر جاهزاً. وفيما كانوا يهمون بدفن الجنازة تذكروا أنهم لم مطلوبون بصلاة الجنازة.

:

قال أحدهم : لا يستحق الصلاة.

وقال آخر : لا بد أن نصليّ هذا واجب علينا.

أوقفوا العمل .. وضعوا الجنازة بإتجاه القبلة للصلاة.

ولكن من يصلي؟ أنهم لا يعرفون الصلاة على الجنازة!

:

انتظروا هناك. حتى إذا ترائى لهم شبح قادم من بعيد اقتربوا إليه: كان بدوياً يركب على جمل. وهو يترنم بأبيات من الشعر. وبيده عصا طويلة. تقدموا إليه قائلين:

- هل تعرف الصلاة على الميت ؟

- قال: نعم.

وتقدم إلى الجنازة. وضع عصاه على الأرض. ثم وقف لحظات أمام الجثمان. تمتم بكلمات .. وأنصرف ..

:

في الليل , رأى أحد أبناء الرجل والده في المنام , كان عليه ثوب رائع. وأثار النعمة بادية عليه.

- قال له ابنه: يا أبا ... هل أنت في الجنة ؟

- قال: نعم.

- قال له ابنه: نحن نعرفك جيداً. إن كل حياتك معاصي , فكيف دخلت الجنة ؟

- قال: نعم. ولكن أنقذتني صلاة الأعرابي , واختفى الأب ..

:

ماذا ؟

صلاة الأعرابي ؟

ماذا قال الأعرابي حتى أنقذ المليء بالأجرام من نار جهنم ؟

انتشر الأولاد يبحثون عنه .. وبعد جهد كبير , وجدوه .. قالوا له:

- ماذا قلت في صلاتك يوم أمس ؟

- قال: ولَمِ ؟

- قالوا: لأن صلاتك أنقذت أبانا من العذاب.

- قال: في الواقع , أنا لا أعرف الصلاة على الجنازة. وعندما طلبتم منّي الصلاة عليها , لم أزد على قولي لله : يا رب .. يقولون أنك كريم .. وهذا ضيفك الفقير إليك .. أنه ينزل عندك اللّيلة..

" أنا لا أدري كيف ستتصرف معه .. أما أنا فإنه لو كان ينزل عندي لقدمت له كل ما أملك .. و لذبحت له جملي هذا , وأنا لا أملك سواه .. والآن أرجوك أن تكون أكرم منّي عليه ! "

وانصرفت ..

:

كان رجل .. بكل خلية من جسمه , كان يحمل وزر معصية .. كان محكوم عليه بالنار مسبقاً .. ولكن أنقذته كلمات .. كلمات , خرجت من القلب الصادق والنية المخلصة , انقذته , ورفعته عند الله مكاناً علياً.. وتلك عينة أخرى من رحمة الله تعالى !!!


اللهم رب الزهراء بحق الزهراء وضلعها المكسور..
اشف صدر الزهراء وقلبها المغموم.. بظهور وليك
الآخذ بثأرها وثأر بنيها الحجة بن الحسن صلواتك
عليه وعلى آباه الطاهرين


إضافة رد


أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


 

 


المواضيع والمشاركات التي تطرح في منتديات موقع الميزان لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما تعبر عن رأي كاتبيها فقط
إدارة موقع الميزان
Powered by vBulletin Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc