موقع الميزان السلام عليك أيتها الصدِّيقة الشهيدة يا زهراء السيد جعفر مرتضى العاملي
 
يا مُمْتَحَنَةُ امْتَحَنَكِ اللهُ الَّذي خَلَقَكِ قَبْلَ اَنْ يَخْلُقَكِ، فَوَجَدَكِ لِمَا امْتَحَنَكِ صابِرَةً، وَزَعَمْنا اَنّا لَكِ اَوْلِياءُ وَمُصَدِّقُونَ وَصابِرُونَ لِكُلِّ ما اَتانا بِهِ اَبُوكِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَاَتى بِهِ وَصِيُّهُ، فَاِنّا نَسْأَلُكِ اِنْ كُنّا صَدَّقْناكِ إلاّ اَلْحَقْتِنا بِتَصْديقِنا لَهُما لِنُبَشِّرَ اَنْفُسَنا بِاَنّا قَدْ طَهُرْنا بِوَلايَتِكِ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ * ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ * صَدَقَ اللّهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ – منتديات موقع الميزان للدفاع عن الصدِّيقة الشهيدة فاطمة الزهراء صلوات الله عليها – منهاجنا الحوار الهادف والهادئ بعيداً عن الشتم والذم والتجريح ولا نسمح لأحد بالتعرض للآخرين وخصوصاً سب الصحابة أو لعنهم وهذا منهاج مراجعنا العظام والعلماء الأعلام حفظ الله الأحياء منهم ورحم الماضين
 
اضغط هنا
اضغط هنا اضغط هنا اضغط هنا
اضغط هنا
عداد الزوار
العودة   منتديات موقع الميزان .: القرآن الكريم والعترة الطاهرة صلوات الله عليهم :. ميزان مصباح الهدى وسفينة النجاة ( عاشوراء )
ميزان مصباح الهدى وسفينة النجاة ( عاشوراء )إن الحسين صلوات الله عليه مصباح الهدى وسفينة النجاة

إضافة رد
   
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع

خادم انوار العتره
عضو مجتهد

رقم العضوية : 14685
الإنتساب : Nov 2013
الدولة : بغداد - عراق
المشاركات : 67
بمعدل : 0.03 يوميا
النقاط : 91
المستوى : خادم انوار العتره is on a distinguished road

خادم انوار العتره غير متواجد حالياً عرض البوم صور خادم انوار العتره



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : ميزان مصباح الهدى وسفينة النجاة ( عاشوراء ) ميزان مصباح الهدى وسفينة النجاة ( عاشوراء )
افتراضي خاطره حول واقعة كربلاء
قديم بتاريخ : 04-Dec-2014 الساعة : 08:39 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


خاطره حول واقعة كربلاء !!!!
العشق ما اجمله وانته تعيش تلك الحظات مع الحبيب .ما يهمك شيء في الدنيا سوى رؤية الحبيب وانته تمتع نظرك باجمل صوره عشقها نظرك ولتفرح عيناك بملامحها الجميله . اما صوت الحبيبه فانها انغام تطرب لها اذناك وتتحرك اوتار القلب لتعزف انغام سمفونيه رائعه لتهيم بها وتنسى ما تسمع اوما يصدر من اصوات ما حولك .
آه من ذلك هو العشق الذي سلب كل كياني وانساني حتى نفسي وجعلها تهيم في ربوع تلك البساتين الغناء وتلك الربوع العطره بالوان وانفاس ملؤها الاطمئنان والسكينه والامل . اتعبني ذلك الحلم الوردي بالعيش مع محبوبتي ونحن نتبادل السعاده والهيام وبناء حياة لا خوف فيها ولا بعاد . وانا على استعداد ان اضحي بحياتي من اجلها ومن اجل اللقاء بها والعيش معها . رغم سهاد الليل . وضمور العيون . واللهفه للقاء . والخوف من الفراق . والحسره على بعد الحبيب .
ذلك هو عشقي لحبيبتي فما بالك بالعشق الالهي . عشق الاله المعبود . عشق من منحني الحياة الابديه . في جنات ونعيم لا فيها ألم ولا عذاب . ذلك العشق الالهي الذي هام به سيد الشهداء الحسين - - ليهجر الدنيا ويبداء رحلته من المدينه المنوره بقبر جدة - صل الله عليه واله - الى مكه قبلة المسلمين . ومنها الى قبلة الاحرار والعشاق كربلاء الفداء لتبدأ من هناك اروع ملحمه سطرها التاريخ لذلك العشق والذوبان في الروح الالهيه . الامام الحسين - - كان ولم يزل ذلك العاشق الذي سطر كل جزئياتها مع بذل الروح والنفس والبدن والاخوه والعيال والاصحاب وطلق الدنيا بما فيها . ما اعظمك وما اخلدك وانت تبقى نبراس لكل الاجيال في العالم . وقد سطرت تلك الملحمه بتلك الابيات التي نعجز عن وصفها والانتباه لمغزاها وعبرتها .
تركت الخلق طرا في هواك و أيتمت العيال لكي أراك
فلو قطعتني في الحب إربا لما مال الفؤاد إلى سواك
فخذ ما شئت يا مولاي مني أنا القربان وجهني نداك
أتيتك يا إلهي عند وعدي منيبا علني أحظى رضاك
أنا المشتاق للقيا فخذني وهل لي منية إلا لقاك
أقدم كل ما عندي فداء و مالي رغبة إلا فداك
سلكت الكرب و الأهوال دربا و جئت ملبيا أخطو خطاك
وطلقت الحياة بساكنيها وعفت الأهل ملتمسا قراك
تعهدت الوفاء بكل دين ودينك يوم عاشورا أتاك
فهذي أخوتي صرعى ضحايا و أولادي قرابين هناك
وهذا طفلي الظامي ذبيحا فهل وفيت ياربي علاك?
وهذي نسوتي أسرى سبايا تحملت البلايا من عداك
يموت أحبتي و جميع قومي و يبقى الدين يرفل في هداك
بينكم وبين الله هل نحن اتباع الحسين - - هل نحن عشاق لله جل علاه كما عشقه سيد الشهداء - - هل نحن عشاق الحسين - - كما عشقه العباس - - حين قال : يا نفس من بعد الحسين هوني فبعده لا كنتي ولا تكوني . وكما عشقه عابس حين قال : حب الحسين اجنني .
اما مولاتي زينب - - سارت بمسيرة العشق الالهي وهي تصف ما جرى لاخيها واولاده واخوانه واصحابه وتقول بلا جزع ولا غم بل بعنفوان وأباء وشموخ : ما رأيت الا جميلآ . واكملت مسيرة العشق الالهي من كربلاء الى الشام مع العيال وتحملت الاعباء من اجل المحبوب المعبود الواحد الاحد .


توقيع خادم انوار العتره

اقترب من الله ....ثمة حياة جميله انت لا تراها

*****************************************
اياك ان تدل الناس على طريق الله
ثم تفقد انت الطريق ..................
*****************************************
يا ابا صالح ادركني



إضافة رد


أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


 

 

 

المواضيع والمشاركات التي تطرح في منتديات موقع الميزان لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما تعبر عن رأي كاتبيها فقط
إدارة موقع الميزان
Powered by vBulletin Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc