موقع الميزان السلام عليك أيتها الصدِّيقة الشهيدة يا زهراء السيد جعفر مرتضى العاملي
 
يا مُمْتَحَنَةُ امْتَحَنَكِ اللهُ الَّذي خَلَقَكِ قَبْلَ اَنْ يَخْلُقَكِ، فَوَجَدَكِ لِمَا امْتَحَنَكِ صابِرَةً، وَزَعَمْنا اَنّا لَكِ اَوْلِياءُ وَمُصَدِّقُونَ وَصابِرُونَ لِكُلِّ ما اَتانا بِهِ اَبُوكِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَاَتى بِهِ وَصِيُّهُ، فَاِنّا نَسْأَلُكِ اِنْ كُنّا صَدَّقْناكِ إلاّ اَلْحَقْتِنا بِتَصْديقِنا لَهُما لِنُبَشِّرَ اَنْفُسَنا بِاَنّا قَدْ طَهُرْنا بِوَلايَتِكِ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ * ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ * صَدَقَ اللّهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ – منتديات موقع الميزان للدفاع عن الصدِّيقة الشهيدة فاطمة الزهراء صلوات الله عليها – منهاجنا الحوار الهادف والهادئ بعيداً عن الشتم والذم والتجريح ولا نسمح لأحد بالتعرض للآخرين وخصوصاً سب الصحابة أو لعنهم وهذا منهاج مراجعنا العظام والعلماء الأعلام حفظ الله الأحياء منهم ورحم الماضين
 
اضغط هنا
اضغط هنا اضغط هنا اضغط هنا
اضغط هنا
عداد الزوار
العودة   منتديات موقع الميزان .: القرآن الكريم والعترة الطاهرة صلوات الله عليهم :. ميزان مصباح الهدى وسفينة النجاة ( عاشوراء )
ميزان مصباح الهدى وسفينة النجاة ( عاشوراء )إن الحسين صلوات الله عليه مصباح الهدى وسفينة النجاة

إضافة رد
   
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع

حسين نوح مشامع
عضو نشيط

رقم العضوية : 768
الإنتساب : Feb 2008
المشاركات : 422
بمعدل : 0.10 يوميا
النقاط : 160
المستوى : حسين نوح مشامع is on a distinguished road

حسين نوح مشامع غير متواجد حالياً عرض البوم صور حسين نوح مشامع



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : ميزان مصباح الهدى وسفينة النجاة ( عاشوراء ) ميزان مصباح الهدى وسفينة النجاة ( عاشوراء )
افتراضي وقود الاصلاح الحسيني (13) النعمان بن عمرو الأزدي الراسبي
قديم بتاريخ : 31-Aug-2019 الساعة : 01:21 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


وقود الاصلاح الحسيني (13) النعمان بن عمرو الأزدي الراسبي
قال تعالى: (وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغاءَ مَرْضاتِ اللهِ) 207 آل عمران. وقال سبحانه: (فَمِنْهُمْ مَنْ قَضى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِر وما بدلوا تبديلا) 23 الحشر. وقال الامام الحسين(ع): ((فإنّي لا أعلم أصحاباً أوفى ولا خيراً من أصحابي، ولا أهل بيت أبرّ ولا أوصل من أهل بيتي)) (03)

لقد رأينا صوراً مضيئة للسعادة الحقيقية في واقعة الطف، والتي امتزجت بها جميع أنواع وفئات البشر، لنصرة الإمام الحسين : من شيخ كبير، وطفل صغير، وشاباً مروراً بالمرأة. ومن مختلف الأجناس: فالأبيض، والأسود، والعربي، وغير العربي. جميعهم اجتمعوا: وعلى قلب رجل واحد، وموقف واحد، وكلمة واحدة، وصرخة واحدة: ((الحمد لله الذي شرفّنا بالقتل)). (04)

وفيهم يقول الأديب:
صَحِبَتْه مِن خيرِ الرجـالِ عصابةٌ غُرٌّ فطابَ الصَّحْبُ والمصحوبُ
مِـن كلِّ فيّاضِ النَّدى سـمِّ العِدى تـاجُ الفَخـارِ برأسـهِ معصوبُ
آسـادُ ملحمـةٍ ضَـراغِمُ غابـةٍ لَهُمُ بنـازلـةِ الوغى ترحيبُ (05)

بين أيدينا في هذه الحلقة الجوهرة الثالثة عشر من خرزات هذه السلسلة، والتي التحقت بركب شهداء الإصلاح الحسيني في كربلاء، رغم إنها وصلت من الكوفة مع جيش ابن سعد لمحاربة الإمام الحسين(ع)، وهذه الجوهرة هي:
النعمان بن عمرو الأزدي الراسبي
الوفاة: سنة 61هـ
سبب الوفاة: استشهاده يوم عاشوراء
سبب الشهرة: نصرته للإمام الحسين واستشهاده معه
من القابه: الأزدي الراسبي (01)

هويته:
النعمان بن عمرو الأزدي الراسبي المستشهد (سنة 61 هـ)، من أصحاب أمير المؤمنين(ع)، وحضر معه يوم صفين، ومن أصحاب الإمام الحسين(ع). سكن الكوفة والتحق بالإمام الحسين(ع) ليلة الثامن من المحرم، وبقي معه حتى استشهد بين يديه في واقعة الطف على أرض كربلاء. (01) والأزديّ نّسبة إلى أزد شنوءة، بفتح الألف وسكون الزّاي وكسر الدّال المهملة، وهو: أزد بن الغوث بن نبت بن مالك بن زيد بن كهلان بن سبأ. أما الرّاسبيّ‌، بكسر السّين والباء الموحّدة: منسوب إلى بني راسب، وهي قبيلة نزلت البصرة. وكان أخوه الحلاس على شرطة أمير المؤمنين(ع) بالكوفة. (02) وكان عمارة من الشيعة الذين بايعوا مسلم بن عقيل في الكوفة، وخرجوا معه. (03)

التحاقه بالإمام الحسين(ع):
تعددت الروايات التاريخية حول كيفية التحاق النعمان الأزدي الراسبي بالإمام الحسين(ع)، فذكرت بعض المصادر أنَّه أتى كربلاء ليلة الثامن من المحرم وانضم إلى الإمام الحسين(ع) ولزمه، حتّى شبّت الحرب يوم العاشر، فتقدّم بين يديه وقاتل حتّى استشهد. وذكرت مصادر أخرى أنَّ النعمان وأخاه الحلاس خرجا مع عمر بن سعد، فلمّا ردّ ابن سعد شّروط الإمام الحسين(ع)‍‌، جاءا إلى الإمام(ع) ليلاً فيمَنْ‌ جاء، وما زالا معه حتّى قُتلا بين يديه.

الجو العام في الكوفة:
بعد استشهاد مسلم بن عقيل في الكوفة قام عبيدالله بن زياد بإغلاق جميع الطرق المؤدية إلى كربلاء بواسطة الشرطة، ونشر الجواسيس، وعاقب كل من يوجد متجهاً إلى كربلاء، ولذلك لم يصل من أنصار الإمام الحسين(ع) وشيعته من أهل الكوفة إلا كعدد أصابع اليد. فقام بعض الشيعة بالالتحاق بجيش عمر بن سعد من أجل الوصول إلى كربلاء، وعندما وصلوا، تركوه والتحقوا بالإمام الحسين(ع) وبقوا معه حتى استشهدوا بين يديه.

شهادته:
لما نشبت الحرب يوم العاشر، تقدّم النعمان الراسبي مع أخيه الحلاس بين يدي الإمام الحسين(ع) وقاتلا حتّى استشهدا. وقد عده ابن شهر اشوب وغيره من شهداء الحملة الأولى، وذُكر في مصادر أخرى أنَّ النّعمان قُتل مبارزة فيما بين الحملة الاُولى، والظّهر في حومة الحرب بعدما عقروا فرسه، وبعد قتل أخيه الحلاس في الحملة الأولى.(01)

زيارته:
ورد ذكر اسمه في زيارة سيد الشهداء(ع) في أول يوم من رجب وليلته، والنصف من شعبان.(01)

زيارة السعداء الذين استشهدوا مع الإمام الحسين(ع):
السلامُ عليكم يا أولياءَ اللهِ وأحبّاءَه، السلام عليكم يا أصفياءَ اللهِ وأودّاءَه، السلام عليكم يا أنصارَ دِين الله وأنصارَ نبيِّه، وأنصارَ أميرِ المؤمنين، وأنصارَ فاطمةَ سيّدةِ نساءِ العالمين، السلامُ عليكم يا أنصارَ أبي محمّدٍ الحَسَنِ الوليِّ الناصح، السلامُ عليكم يا أنصارَ أبي عبدِاللهِ الحسينِ الشهيدِ المظلوم، صلوات الله عليكم أجمعين. بأبي أنتم وأُمّي، طِبتُم وطابتِ الأرضُ التي فيها دُفِنتُم، وفُزتُم واللهِ فَوزاً عظيماً. يا ليتَني كنتُ معكم؛ فأفوزَ معكم في الجِنان، مع الشهداءِ والصالحين، وحَسُنَ أُولئك رفيقاً. والسلامُ عليكم ورحمة الله وبركاته. (05)

وتنتهي حلقتنا هذه باستشهاد "النعمان بن عمرو الأزدي الراسبي، وأخيه الحلاس" مناصران لأبي الضيم وابو الحرار(ع) ومدافعان عنه، بل مناصران للحق الالهي. بعد انتقالهما من معسكر الظلام والظلال، وانقاذ نفسيهما من نار سعرها جبارها لغضبه، والتحاقهما بركب الشهداء، إلى جنة عرضها السماوات والارض، أعدها ربها لرحمته.
بقلم: حسين نوح المشامع
المصادر: (01)(موقع ويكي شيعة) – (02)(ابصار العين في انصار الحسين(ع)) –
(03)(المكتبة الشيعية) – (04)(منتدى الكفيل) – (05)(موقع الكوثر)

إضافة رد


أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


 

 

 

المواضيع والمشاركات التي تطرح في منتديات موقع الميزان لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما تعبر عن رأي كاتبيها فقط
إدارة موقع الميزان
Powered by vBulletin Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc