المسابقة العاشورائية - الصفحة 2 - منتديات موقع الميزان
موقع الميزان السلام عليك أيتها الصدِّيقة الشهيدة يا زهراء السيد جعفر مرتضى العاملي
يا مُمْتَحَنَةُ امْتَحَنَكِ اللهُ الَّذي خَلَقَكِ قَبْلَ اَنْ يَخْلُقَكِ، فَوَجَدَكِ لِمَا امْتَحَنَكِ صابِرَةً، وَزَعَمْنا اَنّا لَكِ اَوْلِياءُ وَمُصَدِّقُونَ وَصابِرُونَ لِكُلِّ ما اَتانا بِهِ اَبُوكِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَاَتى بِهِ وَصِيُّهُ، فَاِنّا نَسْأَلُكِ اِنْ كُنّا صَدَّقْناكِ إلاّ اَلْحَقْتِنا بِتَصْديقِنا لَهُما لِنُبَشِّرَ اَنْفُسَنا بِاَنّا قَدْ طَهُرْنا بِوَلايَتِكِ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ * ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ * صَدَقَ اللّهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ – منتديات موقع الميزان للدفاع عن الصدِّيقة الشهيدة فاطمة الزهراء صلوات الله عليها – منهاجنا الحوار الهادف والهادئ بعيداً عن الشتم والذم والتجريح ولا نسمح لأحد بالتعرض للآخرين وخصوصاً سب الصحابة أو لعنهم وهذا منهاج مراجعنا العظام والعلماء الأعلام حفظ الله الأحياء منهم ورحم الماضين
 
اضغط هنا
اضغط هنا اضغط هنا اضغط هنا
اضغط هنا
عداد الزوار
العودة   منتديات موقع الميزان .: الـمـيـزان الـعـلـمـي :. ميزان المسابقات الدينية والثقافية
ميزان المسابقات الدينية والثقافية للتنمية الفكرية - الحث على البحث - معرفة المزيد وزيادة المعرفة

إضافة رد
كاتب الموضوع جارية العترة مشاركات 52 الزيارات 36234 انشر الموضوع
   
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع

fadak
الصورة الرمزية fadak
مشرفة سابقة
رقم العضوية : 9098
الإنتساب : May 2010
الدولة : الجنوب المقاوم
المشاركات : 1,619
بمعدل : 0.47 يوميا
النقاط : 0
المستوى : fadak is on a distinguished road

fadak غير متواجد حالياً عرض البوم صور fadak



  مشاركة رقم : 11  
كاتب الموضوع : جارية العترة المنتدى : ميزان المسابقات الدينية والثقافية
افتراضي
قديم بتاريخ : 10-Dec-2011 الساعة : 06:56 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


17 - ما هي سورة الحسين صلوات الله عليه في القرآن الكريم ؟سورة الفجر
يقول الامام الصادق (): "إقرأوا سورة الفجر في فرائضكم ونوافلكم، فإنها سورة الحسين ().
وقال (): "من قرأها كان مع الحسين () يوم القيامة في درجته من الجنة".
قد يرد سؤال بأذهاننا: بأي لحاظ الإمام الصادق () يقول بأنها سورة الحسين؟
باعتبار أن الحسين () هو أفضل مصاديق ما نزل في آيات هذه السورة، والمصداق الأكمل الذي يمثل هذه الآيات هو الحسين ()، خصوصاً الآيات الاخيرة من هذه السورة في قول الله تعالى: (يا أيتها النفس المطمئنة ...)، نزلت هذه الآية خصوصاً ليوم عاشوراء لنداء الحسين ().
باعتبار (وليال عشر) تمثل عشرة محرم، وهي العشرة المختصة بالحسين ()، وقد نلاحظ حرف الواو في وليال، فالوارد في اللغة العربية الواو هنا تستخدم للقسم.
هذا التفسير مذكور في الكثير من روايات الشيعة، وخصوصا روايات الشيخ هيثم البحراني.
وقد ورد في ثواب وأجر من يقرأ هذه السورة أنه يغفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر بعدد قراءتها، ويأتي يوم القيامة وله نور يشع ينور له دربه، ويكون مع الحسين () في جنته.
ما هو الفجر الذي قسم الله به في سورة الفجر؟
الفجر هو علامة انتهاء الليل وبزوغ الفجر، فأقسم بفجر عاشوراء وصاحب فجر عاشوراء، وهو الحسين ()، فالفجر هنا يمثل حركة تغييرية وانتهاء فترة مظلمة وقدوم فترة نورانية، وفجر عاشوراء يمثل انعطافة في حياة وحركة البشرية جمعاء.
وكثيرا ما رددت أمهاتنا هذه المقولة عن الامام الحسين (): شريت شيعتي بدم رقبتي.
وكما نعلم بأن المفسرون لهم أقوال كثيرة أكثر من عشرين قول، فيقول البعض أن قول الله (عزّ وجل): (وليال عشر)؛ هم الأئمة العشرة من ولد علي بن أبي طالب () قبل المهدي، وفي قوله: (والشفع)؛ هنا قسم الله بفاطمة وعلي (عليهما السلام)، والوتر رسول الله ( وسلم).



fadak
الصورة الرمزية fadak
مشرفة سابقة
رقم العضوية : 9098
الإنتساب : May 2010
الدولة : الجنوب المقاوم
المشاركات : 1,619
بمعدل : 0.47 يوميا
النقاط : 0
المستوى : fadak is on a distinguished road

fadak غير متواجد حالياً عرض البوم صور fadak



  مشاركة رقم : 12  
كاتب الموضوع : جارية العترة المنتدى : ميزان المسابقات الدينية والثقافية
افتراضي
قديم بتاريخ : 10-Dec-2011 الساعة : 07:39 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


60-شهيدة فارقت الحياة وهو تضم رأس الحسين صلوات الله عليها من هي ؟السيدة رقية ماتت وهي تحتضن راس ابيها..
13 - ما هو ثواب زائر الحسين صلوات الله عليه ؟
: «عن أبي عبد الله صلوات الله عليه قال: قال الحسين صلوات الله عليه لرسول الله : ما جزاء من زارك؟ فقال: يابني من زارني حيّاً أو ميّتاً، أو زار أباك، أو زار أخاك، أو زارك كان حقّاً عليّ أن أزوره يوم القيامة حتى أخلّصه من ذنوبه»(3).
و«عَنِ الْحُسَيْنِ بْنِ عَلِيِّ بْنِ ثُوَيْرِ بْنِ أَبِي فَاخِتَةَ قَالَ: قَالَ لِي أَبُو عَبْدِ اللَّهِ صلوات الله عليه: يَاحُسَيْنُ مَنْ خَرَجَ مِنْ مَنْزِلِهِ يُرِيدُ زِيَارَةَ الْحُسَيْنِ بْنِ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ صلوات الله عليهم، إِنْ كَانَ مَاشِياً كَتَبَ اللَّهُ لَهُ بِكُلِّ خُطْوَةٍ حَسَنَةً، وَحَطَّ بِهَا عَنْهُ سَيِّئَةً، حَتَّى إِذَا صَارَ بَالْحَائِرِ كَتَبَهُ اللَّهُ مِنَ الْمُفْلِحِينَ، وَإِذَا قَضَى مَنَاسِكَهُ كَتَبَهُ اللَّهُ مِنَ الْفَائِزِينَ، حَتَّى إِذَا أَرَادَ الإنْصِرَافَ أَتَاهُ مَلَكٌ فَقَالَ لَهُ أَنَا رَسُولُ اللَّهِ رَبُّكَ يُقْرِئُكَ السَّلامَ وَيَقُولُ لَكَ اسْتَأْنِفِ الْعَمَلَ فَقَدْ غُفِرَ لَكَ مَا مَضَى»


سليلة حيدرة الكرار
الصورة الرمزية سليلة حيدرة الكرار
مشرفة
رقم العضوية : 3576
الإنتساب : Jan 2009
الدولة : جنة الإمام الحسين عليه السلام
المشاركات : 3,167
بمعدل : 0.81 يوميا
النقاط : 256
المستوى : سليلة حيدرة الكرار is on a distinguished road

سليلة حيدرة الكرار غير متواجد حالياً عرض البوم صور سليلة حيدرة الكرار



  مشاركة رقم : 13  
كاتب الموضوع : جارية العترة المنتدى : ميزان المسابقات الدينية والثقافية
افتراضي
قديم بتاريخ : 11-Dec-2011 الساعة : 12:45 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


السلام على جوهرة العصمة وفريدة الرحمة سيدتنا ومولاتنا الزهراء وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
اللهم صلي على محمد وآل محمد وعجل فرجهم بظهور قائمهم والعن أعدائهم لعنة دائمة إلى يوم الدين


1 - متى ولد الإمام الحسين صلوات الله عليه وكم كانت مدة حمله ؟
3 شعبان عام 4ﻫ، المدينة المنوّرة.
كانت مدّة حمله ستّة أشهر، ولم يولد لستّة أشهر إلّا عيسى بن مريم والحسين().

2 - من الذي سمى الإمام الحسين صلوات الله عليه ؟
عندما وُلد () جاء جدُّه الرسول الأكرم () إلى دار أمير المؤمنين (صلوات الله عليه) وطلب من أسماء أن تأتيه بالوليد، فلفّته أسماء بقماشٍ أبيض وجاءت به إلى الرسول الأكرم ()، فأذّن في أذنه اليمنى وأقام في اليسرى.
وفي اليوم الأول أو السابع من ولادته هبط أمين الوحي جبرئيل وهنّئه من الله تبارك وتعالى، فقال: "إنّ الله عزّوجل يُقرئك السلام ويقول لك: إنّ علياً منك بمنزلة هارون من موسى، فسمّه باسم هارون"، فقال (): "ما كان اسمه"؟ قال: "شبير"، قال (): "لساني عربيّ"، قال: "سمّه الحسين"، فسمّاه الحسين. وبذلك انتُخب الإسم المبارك "الحسين" من الله تعالى للولد الثاني لفاطمة ().
وفي هذا اليوم هبطت ملائكة السماء لتقدّم التهاني بهذه الولادة المباركة، وأيضاً جاؤوا بتربة السبط الشهيد وقدموا العزاء لرسول الله () بشهادة الحسين (صلوات الله عليه).

3 - ما هو الحديث النبوي الشريف الذي ينص على إمامة الإمام الحسين صلوات الله عليه ؟
عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال: لما أنزل الله على نبيه وسلم: ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنْكُمْ)) [النساء:59] فقلت: يا رسول الله، عرفنا الله ورسوله، فمن أولوا الأمر الذين قرن الله طاعتهم بطاعتك؟

قال: هم خلفائي يا جابر، أئمة المسلمين بعدي، أولهم: علي بن أبي طالب(عليه أفضل الصلاة والسلام)، ثم الحسن(عليه أفضل الصلاة والسلام)، ثم الحسين(عليه أفضل الصلاة والسلام)، ثم علي بن الحسين(عليه أفضل الصلاة والسلام)، ثم محمد بن علي المعروف في التوراة بالباقر(عليه أفضل الصلاة والسلام)، وستدركه يا جابر، فإذا أدركته فأقرئه مني السلام، ثم الصادق جعفر بن محمد(عليه أفضل الصلاة والسلام)، ثم موسى بن جعفر(عليه أفضل الصلاة والسلام)، ثم علي بن موسى(عليه أفضل الصلاة والسلام)، ثم محمد بن علي(عليه أفضل الصلاة والسلام)، ثم علي بن محمد(عليه أفضل الصلاة والسلام)، ثم الحسن بن علي(عليه أفضل الصلاة والسلام)، ثم سميي وكنيتي حجة الله على أرضه، وبقيته في عباده، ابن الحسن بن علي(عليه أفضل الصلاة والسلام)

4 - هل أخبر النبي صلوات الله عليه وآله بشهادة الإمام الحسين صلوات الله عليه وآله ؟ ( المطلوب حديث ) .

عن أبي بصير ، عن أبي عبد الله قال : سمعته يقول :
بينا الحسين عند رسول الله ، إذ أتاه جبرائيل :
فقال : يا محمد أتحبه ؟
قال : نعم .
قال : أما إن أمتك ستقتله ، فحزن رسول الله لذلك حزنا شديدا .
فقال جبرائيل : أيسرك أن أريك التربة التي يقتل فيها ؟
قال : نعم .
قال : فخسف جبرائيل ما بين مجلس رسول الله إلى كربلا حتى التقت القطعتان هكذا ، وجمع بين السبابتين ، فتناول بجناحيه من التربة ، فناولها رسول الله ، ثم دحيت الأرض أسرع من طرف العين .
فقال رسول الله : طوبى لك من تربة ، وطوبى لمن يقتل فيك
5 - كم كان عدد الرجال من أهل بيت الإمام الحسين صلوات الله عليه الذي استشهدوا في كربلاء وما هي أسمائهم ؟
أسماء شهداء أبطال طف الفداء من طليعة بني هاشم وصفوة الأسرة العلوية المطهرة من أبناء علي(ع) وأبناء عقيل وأبناء الحسن المجتبى وأخيه الحسين المظلوم الشهيد عليهما السلام وهم كالآتي:

1- علي بن الحسين الأكبر(ع)
15- عبد الله بن مسلم بن عقيل بن أبي طالب
2- العباس ابن علي ابن أبي طلب(ع)
16- عبد الله بن عقيل بن أبي طالب
3- جعفر بن علي بن أبي طالب
17- محمد بن أبي سعيد بن عقيل بن أبي طالب
4- عثمان بن علي بن أبي طالب
18- أبوبكر بن علي بن أبي طالب
5- محمد (الأصغر) بن علي بن أبي طالب
19- عبيد الله بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب
6- العباس بن علي بن أبي طالب
20- محمد بن مسلم بن عقيل بن أبي طالب
7- عبد الله بن الحسين بن علي بن أبي طالب
21- عبد الله بن علي بن أبي طالب
8- أبوبكر بن الحسن بن علي بن أبي طالب
22- عمر بن علي بن أبي طالب
9- القاسم بن الحسن بن علي بن أبي طالب
23- غلام في أذنيه قرطان، قتله هاني بن بعيث.
10- عبد الله بن الحسن بن علي بن أبي طالب
24- إبراهيم بن علي بن أبي طالب
11- عون بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب
25- عمر بن الحسن بن علي بن أبي طالب
12- محمد بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب
26- محمد بن عقيل بن أبي طالب
13- جعفر بن عقيل بن أبي طالب
27- جعفر بن محمد بن عقيل بن أبي طالب .
14- عبد الرحمن بن عقيل بن أبي طالب
28- عبد الله بن علي بن أبي طالب

6 - بم تفاخر الإمام الحسين صلوات الله عليه على أبيه أمير المؤمنين صلوات الله عليه ؟
مفاخرة الإمام الحسين مع أبيه عند جده النبي صلوات الله عليهم أجمعين
شاذان بن جبرئيل : قيلإن رسول الله وسلم كان جالسا ذات يوموعنده الإمام علي بن أبي طالب إذ دخل الحسين بن علي ، فأخذها النبي وسلم وأجلسه في حجره وقبل بين عينيه وقبل شفتيه ، وكان للحسين ست سنين ، فقال علي: يا رسولالله ! أتحب ولدي الحسين ؟ قال النبى: وكيف لا أحبه ، وهو عضو من أعضائي
فقال علي : يا رسول الله ! أيما أحب إليك ، أنا أم حسين؟ فقال الحسين : يا أبت ! منكان أعلى شرفا كان أحب إلى النبي وسلم وأقرب إليه منزلة.
قال علي لولده : أتفاخرني يا حسين ؟ ! قال : نعم ، ياأبتاه ! إن شئت
فقال له الإمام علي : فقال له الإمام علي يا حسين ! أنا أمير المؤمنين ، أنا لسان الصادقين ،رسول الله أنا وزير المصطفى ، أنا خازن علم الله ومختاره من خلقه ، أنا قائد السابقين إلى الجنة ، أنا قاضي الدين عن رسول الله، أنا الذي عمه سيد الشهداء في الجنة ، أنا الذي أخوه جعفرالطيار في الجنة عند الملائكة ، أنا قاضي الرسول ، أنا آخذ له باليمين ، أنا حامل سورة التنزيل إلى أهل مكة بأمر الله تعالى ، أنا الذي اختارني الله تعالى من خلقه ،أنا حبل الله المتين الذي أمر الله تعالى خلقه أن يعتصموا به في قوله تعالى : ( واعتصموا بحبل الله جميعا
أنا نجم الله الزاهر ، أنا الذي تزوره ملائكة السماوات ، أنا لسان الله الناطق ، أنا حجة الله تعالى على خلقه ، أنايد الله القوى ، أنا وجه الله تعالى في السماوات ، أنا جنب الله الزاهر ، أنا الذي قال الله سبحانه وتعالى في وفي حقي : ( بل عباد مكرمون * لا يسبقونه وبالقول وهمبأمره يعملون)
أنا عروة الله الوثقى التي لاانفصام لها والله سميع عليم ، أنا الذي باب الله الذي يؤتى منه ، أنا علم الله على الصراط ، أنا بيت الله من دخله كان آمنا ، فمن تمسك بولايتي ومحبتي أمن من النار ،أنا قاتل الناكثين والقاسطين والمارقين ، أنا قاتل الكافرين ، أنا أبو اليتامى ،أنا كهف الأرامل ، أنا ( عم يتسآءلون ) عن ولايتي يوم القيامة وقوله تعالى : ( ثم لتسئلن يومئذ عن النعيم ) ، .
أنا نعمة الله تعالى التي أنعم الله بها على خلقه ، أنا الذي قال الله تعالى في وفي حقي : ( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا ) ، فمن أحبني كان مسلما مؤمنا كامل الدين . أنا الذي بي اهتديتم ، أنا الذي قال الله تبارك وتعالى في وفي عدوي : ( وقفوهم إنهم مسؤولون ) أي عن ولايتي يوم القيامة ، أنا ( النبأ العظيم ) ، أنا الذي أكمل الله تعالى بي الدين يوم غدير خم وخيبر ، أنا الذي قال رسول الله في : من كنت مولاه فعلي مولاه
أنا صلاة المؤمن ، أنا حي على الصلاة ، أنا حي على الفلاح ، أنا حي على خير العمل ، أنا الذي نزل على أعدائي: ( سأل سآئل بعذاب واقع * للكافرين ليس له دافع ) بمعنى من أنكر ولايتي ، وهو النعمان بن الحارث اليهودي لعنه الله تعالى ، أنا داعي الأنام إلى الحوض ، فهل داعي المؤمنين إلى الحوض غيري ؟ أنا أبو الأئمة الطاهرين من ولدي ، أنا ميزان القسط ليوم القيامة ، أنا يعسوب الدين ، أنا قائد المؤمنين إلى الخيرات والغفران إلى ربي ، أناالذي أصحابي يوم القيامة من أوليائي المبرؤون من أعدائي ، وعند الموت لا يخافون ولايحزنون ، وفي قبورهم لا يعذبون ، وهم الشهداء والصديقون ، وعند ربهم يفرحون .
أنا الذي شيعتي متوثقون أن لايوادوا من حاد الله ورسوله ولو كانوا آباءهم أو أبناءهم ، أنا الذي شيعتي يدخلون الجنة بغير حساب ، أنا الذي ( عندي ) ديوان الشيعة بأسمائهم ، أنا عون المؤمنين وشفيع لهم عند رب العالمين .
أنا الضارب بالسيفين ، أنا الطاعن بالرمحين ، أنا قاتل الكافرين يوم بدر وحنين ، أنا مردي الكماة يوم أحد ، أنا ضارب ابن عبد ود لعنه الله تعالى يوم الأحزاب ، أنا قاتل عنترة ومرحب ، أنا قاتل فرسانخيبر .
أنا الذي قال في الأمين جبرئيل: لا سيف إلا ذو الفقار ولا فتى إلاعلي .أنا صاحب فتح مكة ، أنا كاسر اللات والعزى ، أنا الهادم الهبل الأعلى ومنات الثالثة الأخرى ، أنا علوت على كتف النبي وكسرت الأصنام ، أنا الذي كسرت يغوث ويعوق ونسرا ( عليهم لعنة الله ) ، أنا الذي قاتلت الكافرين في سبيل الله ،أنا الذي تصدق بالخاتم ، أنا الذي نمت على فراش النبى ووقيته بنفسي من المشركين ، أنا الذي يخاف الجن من بأسي ، أنا الذي به يعبد الله
أنا ترجمان الله ، أنا خازن علمالله ، أنا ( عيبة ) علم رسول الله ، أنا قاتل أهل الجمل وصفين بعد رسول الله ، أناقسيم الجنة والنار . فعندها سكت علي، فقال النبى للحسين: أسمعت يا أبا عبد الله ! ماقاله أبوك ، وهو عشر عشير معشار ما قاله من فضائله ، ومن ألف ألف فضيلة ، وهو فوق ذلك أعلى ؟ فقال الحسين: الحمدلله الذي فضلنا على كثير من عباده المؤمنين وعلى جميع المخلوقين ، وخص جدنا بالتنزيل والتأويل والصدق ومناجاة الأمين جبرئيل وجعلنا خيار من اصطفاه الجليل ، ورفعنا على الخلق
أجمعين
ثم قال الحسين: أما ما ذكرت يا أمير المؤمنين ! فأنت فيه صادق أمين . فقال النبى: اذكرأنت يا ولدي ! فضائلك . فقال الحسين: يا أبت ! أنا الحسين بن علي بن أبي طالب ، وأمي فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين ، وجدي محمد المصطفى سيد بني آدم أجمعين لا ريب فيه ، يا علي ! أمي أفضل من أمك عند الله وعند الناس أجمعين ، وجدي خير من جدك ، وأفضل عند الله وعند الناس أجمعين ، وأنا في المهد ناغاني جبرئيل ، وتلقاني إسرافيل ، يا علي ! أنت عند الله تعالى أفضل مني وأنا أفخر منك بالآباء والأمهات والأجداد . قال : ثم إن الحسين اعتنق أباه وجعل يقبله ، وأقبل علي يقبل ولده الحسين بن علي بن أبي طالب، وهو يقول : زادك الله تعالى شرفا وفخرا ( وتعظيما ) وعلما وحلما ، ولعن الله ظالميك ، يا أبا عبد الله ! ثم رجع الحسين. إلى النبي وهذا وجدناه مكتوبا على التمام والكمال ونستغر الله من الزيادة والنقصان ونعوذ بالله من سخط الرحمن

7 - أذكر عدد أولاد الإمام الحسين صلوات الله عليه وأمهاتهم ؟

اولاد الإمام الحسين
كان له ستّة أولاد : علي بن الحسين الأكبر زين العابدين ، اُمّه شاه زنان بنت كسرى يزدجرد بن شهريار.

وعلي الأصغر، قُتل مع أبيه ، اُمّه ليلى بنت أبي مرّة بن عروة بن مسعود الثقفيّة ، والناس يغلطون ويقولون : إنه علي الأكبر.

وجعفر بن الحسين ، واُمّه قضاعية، ومات في حياة أبيه ولا بقيَة له .

وعبدالله ، قُتل مع أبيه صغيراً وهو في حجر أبيه ، وقد مرّ ذكره فيما تقدّم .

وسكينة بنت الحسين ، واُمّها الرباب بنت امرئ القيس بن عديّ بن أوس ، وهي اُمّ عبدالله بن الحسين .

وفاطمة بنت الحسين ، واُمها اُمّ إسحاق بنت طلحة بن عبيدالله تيميّة .




8 - أعرابياَ أهدى رسول الله صلوات الله عليه وآلهشيء وأعطاها للإمام الحسن صلوات الله عليه وبعد أن رآه الإمام الحسين صلوات الله عليه سأل من أعطاك قال جدي رسول الله صلوات الله عليه وآله فماذا حصل ؟
ذكر صاحب الروضة ، أنه جاء في بعض الأخبار : أن أعرابيا أتى رسول الله فقال له : يا رسول الله ! لقد صدت خشفة غزالة وأتيت بها إليك هدية لولديك الحسن والحسين عليهما السلام ، فقبلها رسول الله لى الله عليه وآله ودعا له بالخير ، فإذا الحسن واقف عند جده فرغب إليها فأعطا النبي وسلم إياها .
فما مضى ساعة إلا والحسين قد أقبل ورأى الخشفة عند أخيه يلعب بها فقال : يا أخي ! من أين لك هذه الخشفة ؟ فقال الحسن : أعطانيها جدي رسول الله وسلم .
فسار الحسين مسرعا إلى جده فقال له : يا جداه ! أعطيت أخي خشفة يلعب بها ولم تعطني مثلها ، وجعل يكرر القول على جده وهو ساكت ولكنه يسلي خاطره ويلاطفه بشيء من الكلام ، حتى أفضى من أمر الحسين إلى أن هم يبكي ، فبينما هو كذلك إذا نحن بصياح قد ارتفع عند باب المسجد ، فنظرنا فإذا ظبية ومعها خشفها ومن خلفها ذئبة تسوقها إلى رسول الله صلى اله عليه وآله وسلم وتضربها بأحد أطرافها حتى أتت بها إلى النبي وسلم ، ثم نطقت الغزالة بلسان فصيح ، وقالت : يا رسول الله ! قد كانت لي خشفتان إحداهما صادها الصياد وأتى بها إليك ، وبقيت لي هذه الأخرى ، وأنا بها مسرورة ، وإني كنت الآن أرضعها ، فسمعت قائلا يقول : أسرعي يا غزالة ! بخشفك إلى النبى وأوصليه سريعا ، لأن الحسين واقف بين يدي جده ، وقد هم أن يبكي ، والملائكة بأجمعهم قد رفعوا رؤوسهم من صوامع العبادة ، ولو بكى الحسين لبكت الملائكة المقربون لبكائه .
وسمعت [ أيضا ] قائلا يقول : أسرعي يا غزالة ! قبل جريان الدموع على خد الحسين ، فإن لم تفعلي سلطت [ عليك ] هذه الذئبة تأكلك مع خشفك ، فأتيت بخشفي إليك يا رسول الله ! وقطعت مسافة بعيدة حتى طويت [ لي ] الأرض حتى أتيت مسرعة ، وأنا أحمد الله ربي [ على أن ] جئتك قبل جريان دموع الحسين على خده ، فارتفع التكبير والتهليل من الأصحاب ، ودعا النبي للغزالة بالخير والبركة ، وأخذ الحسين الخشفة وأتى به إلى أمه الزهراء ، فسرت بذلك سرورا عظيما .
9 - للإمام الحسين صلوات الله عليه كلام مع زهير بن القين في كربلاء في مواجهة القوم ماذا قال صلوات الله عليه ؟
أبو جعفر الطبري : : حدثنا أبو محمد عبد الله بن محمد البلوي ، قال : حدثنا عمارة بن زيد ، قال : حدثنا إبراهيم بن سعيد - وكان مع زهير بن القين حين صحب الحسين كما أخبر - قال : قال الحسين له : يا زهير ! إعلم أن هاهنا مشهدي ويحمل هذا - وأشار إلى رأسه من جسده - زحر بن قيس ، فيدخل به على يزيد يرجو نواله فلا يعطيه شيئا .
- القندوزي الحنفي : وفي رواية قال زهير : يا مولاي ! أرى الانكسار في وجهك بعد قتل العباس وحبيب ، ألسنا على الحق ؟ قال : بلى ، وحق الحق ! إنا على الحق محقين .
وخرج زهير بن القين . . . ، فقاتل حتى قتل مائة وعشرين رجلا ، فشد عليه كثير بن عبد الله الشعبي ومهاجر بن أوس ، فقتلاه .
فقال الحسين : لا يبعدك الله يا زهير ! ولعن قاتلك ، لعن الذين مسخوا قردة وخنازير
الفرهاني : وفي رواية : وخرج زهير بن القين فوضع يده على منكب الحسين ، وقال مستأذنا : أقدم هديت هاديا مهديا فاليوم ألقى جدك النبيا وحسنا والمرتضى عليا وذا الجناحين الفتى الكميا وأسد الله الشهيد الحيا فقال الحسين : وأنا ألقاهما على أثرك .
10 - في المواجهة التي حصلت بين الإمام الحسين صلوات الله عليه والحر الرياحي في الطريق وبعد حوار وتهديد الحر قال له الحسين صلوات الله عليه من جملة ما قال ثكلتك أمك ... فبم أجاب الحر ؟
قال الحسين للحر ابن الرياحي ثكلتك امك ياحر
فقال الحر لو غيرك ياأبن رسول الله قال هذا القول لما تركت امه من الثكل
ولكن ماذا أقول وأمك فاطمة الزهراء
فقال الحسين مالذي تريده ياحر
قال ان ادخلك على ابن زياد لعنـه الله
قال الحسين والله لا اتبعك وقال الحر والله لا أدعك فترادا الكلام
فقال الحر اخذ طريق نصفا لايدخلك الكوفه ولا يرجعك المدينه
فقبل الحسين
فقال لأصحابه من منكم يدل الطريق على غير الجاده

11 - من القائل لا يوم كيومك يا أبا عبد الله ؟
الإمام الحسن قبيل استشهاده
جاء إلى الإمام الحسن أخوه الإمام الحسين () فلمّا رأى حاله بكى، فقال له الحسن (): ما يبكيك يا أبا عبد الله؟ قال: أبكي على ما أراك فيه. فقال له الحسن (): إن الذي يأتي إليّ بسمّ يدبّر فأقتل به، ولكن لا يوم كيومك يا أبا عبد الله يزدلف إليك ثلاثون ألف رجل، يدّعون أنهم من أمة جدنا، وينتحلون دين الإسلام فيجتمعون على قتلك، وسفك دمك، وانتهاك، وسبي ذراريك ونسائك وأخذ ثقلك، فعندها تحلّ ببني أمية اللعنة، وتمطر السماء رماداً ودماً، ويبكي عليك كلّ شيء حتى الوحوش في الفلوات والحيتان في البحار).

12 - من القائل كل ما عندنا من عاشوراء ؟
الإمام الخميني قدس سره هو القائل كل ماعندنا من عاشوراء
13 - ما هو ثواب زائر الحسين صلوات الله عليه ؟
..دخول الجنة لزوار الحسين(ع) قبل غيرهم بأربعين عاما ..
"
عن عبدالله بن زُرارةً «قال : سمعت أبا عبدالله يقول : إنَّ لزوَّار الحسين بن عليٍّ عليهما السلام يوم القيامة فَضلاً على النّاس ، قلت : وما فضلهم ؟ قال : يدخلون الجنّة قبل النّاس بأربعين عاماً ، وسائر النّاس في الحساب والموقف» .

عن أبي عبدالله «قال : مَن زارَ الحسين كتب الله له ثمانين حجّة مَبرورة».

قال أبو عبدالله : من أتى قَبرَ الحسين عارفاً بحقّه كتب الله له أجر مَن أعتق ألف نَسمة ، وكمن حمل على ألف فَرَس في سبيل الله ، مُسَرَّجة مُلْجَمَة» .
عن أبي جعفر «قال : لو يعلم النّاس ما في زيارة قبر الحسين مِن الفضل لماتوا شَوقاً ؛ وتقطَّعتْ أنفسهم عليه حَسرات ، قلت : وما فيه؟ قال : مَن أتاه تشوّقاً كتب الله له ألف حجّة متقبّلة ، وألف عمرة مبرورة ، وأجر ألف شهيد مِن شهداء بدر ، وأجر ألف صائم ، وثواب ألف صدقةٍ مقبولة ، وثواب ألف نَسَمَة اُريد بها وجه الله ، ولم يزل محفوظاً سنةً مِن كلِّ آفةٍ أهونها الشَّيطان ، ووُكّل به ملك كريم يحفظه مِن بين يديه ومِن خلفه ، وعن يمينه وعن شِماله ، ومِن فوق رأسِه ومِن تحت قَدَمِه ، فإن مات سَنته حَضَرتْه ملائكةُ الرَّحمة يحضرون غُسْله وإكفانه والاستغفار له ، ويشيّعونه إلى قبره بالاستغفار له ، ويَفْسَح له في قبره مَدَّ بَصَره ، ويؤمنه الله مِن ضَغْطَة القبر ، ومِن منكر ونَكير أن يروِّعاه ، ويفتح له باب إلى الجنّة ، ويعطى كتابه بيمينه ، ويعطى له يوم القيامة نوراً يضيء لنوره ما بين المشرق والمغرب ، وينادي مُنادٍ : هذا مَن زار الحسين شَوقاً إليه ، فلا يبقى أحدٌ يوم القيامة إلاّّ تمنّى يومئذٍ أنّه كان مِن زُوّار الحسين » . عن أبي عبدالله «قال : زيارة الحسين تَعدِلُ عشرين حَجّة ، وأفضل مِن عِشرين حَجّة» .

( لا يحاسب ولا يسأل عن ذنب )

عن أبي عبدالله «قال : مَن أراد أن يكون في كَرامة الله يوم القيامة وفي شفاعة محمّد صلوات الله عليه وعلىُ آله ، فليكن للحسين زائراً ينال مِن الله أفضل الكَرامة وحُسن الثَّواب ، ولا يسأله عن ذنب عَمِله في حياته الدُّنيا ولو كانَتْ ذنوبه عدد رَملِ عالِج وجبال تِهامَة وزَبَد البحر ، إنَّ الحسين [بن عليٍّ] عليهما السلام قُتِل مظلوماً مُضْطَهَداً نفسُه ، عَطشاناً هو وأهل بيته وأصحابه» .

( للرزق وطول العمر و للحصن )

عن أبي جعفر «قال : مُروا شيعتنا بزيارة قبر الحسين ، فإنَّ إتيانه يزيد في الرِّزق ، ويَمدّ في العمر ، ويدفع مَدافع السّوء ، وإتيانه مفترضٌ على كلِّ مؤمنٍ يقرُّ للحسين بالإمامة مِن اللهِ عزَّوجَلَّ» .

(الحسين أعرف بزوارة وينظر ويدعوا لهم )

إنَّ الحسين مع أبيه واُمّه وأخيه في منزل رَسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم ومعه يُرزقون ويحبون وأنّه لعَلى يمين العَرش متعلّق(كذا) يقول : يارَبِّ أنْجزْ لي ما وَعَدتَني ، وإنّه لينظر إلى زُوَّاره ، وأنّه أعرف بهم وبأسمائهم وأسماءِ آبائهم وما في رِحالهم من أحدِهم بولده ، وأنّه لينظر إلى مَن يبكيه فيستغفر له ويسأل أباه الاستغفار له ، ويقول : أيّها الباكي
لَو عَلِمتَ ما أعدّ اللهُ لك لَفَرِحْتَ أكثر ممّا حَزِنْتَ ، وإنّه ليستغفر له مِن كلِّ ذنبٍ وخطيئةٍ

14 - ما هو ثواب من بي أو تباكى على الحسين صلوات الله عليه ؟( أذكر حديث )
عن أبي عبدالله «قال : مَن ذُكِرنا عندَه ففاضَتْ عَيناه ولو مثل جَناح بَعُوضةٍ غُفِرَ له ذنوبُه ولو كانت مِثلَ زَبَد البَحر» .

عن أبي عبدالله «قال : مَن ذُكِرْنا عِنده ففاضَتْ عَيناه حرَّم اللهُ وَجْهَه على النّار» .
وروى الشيخ الصدوق عن أبي عمارة المنشد، عن أبي عبد الله الصادق (ع) أنه قال:
«من أنشد في الحسين شعرا فأبكى واحدا فله الجنة، ومن أنشد في الحسين شعرا فبكى فله الجنة، ومن أنشد في الحسين شعرا فتباكى فله الجنة». (الأمالي المجلس 29 ص205 ح6، عنه البحار ج44 ص282)

15 - من القائل الحسن والحسين إمامان قاما أو قعدا ؟
الرسول وسلم
من حديث النبي وسلم دالا على إمامة الحسن والحسين عليهما السلام بقوله : « ابناي هذان إمامان ، قاما أو قعدا »
16 - ما هي منزلة الحسين صلوات الله عليه من النبي الأعظم صلوات الله عليه وآله ؟
تقبيل رسول الله وسلم حسينا وقوله :[ حسين مني وأنا من حسين ، حسين سبط من الاسباط أحب الله من أحب حسينا ]. وقوله [لما استبقا سبطاه إليه : هذان ريحانتاي من الدنيا ]
إذن هو 1- سبطه وريحانته 2- إمتداداً لنبوته ( الإسلام محمدي الوجود حسيني البقاء) 3- الإمام الحسين ثالث الأئمة الأطهار
4- سيد شباب أهل الجنة
17 - ما هي سورة الحسين صلوات الله عليه في القرآن الكريم ؟
سورة الفجر
في البرهان عن أبي عبد الله أنه قال :

اقرأوا سورة الفجر في فرائضكم ونوافلكم فإنها سورة الحسين بن علي .
من قرأها كان مع الحسين يوم القيامه في درجته من الجنه إن الله عزيز حكيم .

18 - ماذا قال الإمام الحسين صلوات الله عليه في الفرق بين الشيعي والمحب ؟
الإمام العسكري : قال رجل للحسين بن علي : يا ابن رسول الله ! أنا من شيعتكم .
قال : إتق الله ولا تدعين شيئا يقول الله لك : كذبت وفجرت في دعواك ! إن شيعتنا من سلمت قلوبهم من كل غش وغل ودغل ، ولكن قل أنا من مواليكم ، و [ من ] محبيكم
19 - امرأة مجتهدة عابدة لها مواقف عدة مع الإمام الحسين صلوات الله وكان قد شفاها الإمام الصلوات الله عليه من حروق أصابت وجهها من هي ؟
الصفار : حدثنا محمد بن الحسين ، عن موسى بن سعدان ، عن عبد الله بن القاسم ، عن صباح المزني ، عن صالح بن ميثم الأسدي قال : دخلت أنا وعباية بن ربعي على امرأة في بني والبة ، قد احترق وجهها من السجود ، فقال عباية : يا حبابة هذا ابن أخيك ؟ قالت : وأي أخ ؟ قال : صالح بن ميثم . قالت : ابن أخي والله حقا ، يا ابن أخي ! ألا أحدثك حديثا سمعته من الحسين بن علي عليهما السلام ؟ قال : قلت : بلى يا عمة ! قالت : كنت زوارة الحسين بن علي عليهما السلام ، قالت : فحدث بين عيني وضح ، فشق ذلك علي ، واحتبست عليه أياما ، فسأل عني : ما فعلت حبابة الوالبية ؟ فقالوا : إنها حدث بها حدث بين عينيها . فقال لأصحابه : قوموا إليها .
فجاء مع أصحابه حتى دخل علي ، وأنا في مسجدي هذا ، فقال : يا حبابة ! ما أبطأ بك علي ؟ قلت : يا ابن رسول الله ! ما ذلك الذي منعني إن لم أكن اضطررت إلى المجيئ إليك اضطرارا لكن حدث هذا لي ! [ قال : ] فكشفت القناع ، فتفل عليه الحسين بن علي عليهما السلام ، فقال : يا حبابة ! أحدثي لله شكرا ، فإن الله قد درأه عنك ! فخررت ساجدة لله .
قالت : فقال : يا حبابة ! ارفعي رأسك وانظري في مرآتك .

قالت : فرفعت رأسي فلم أحس منه شيئا ، قالت : فحمدت الله .

20 - ما هي الآية التي بينها الإمام الحسين صلوات الله عليه في تبيان قوله : ما من شيعتنا إلا صديق وشهيد ؟
قال الله تعالى : «والذين امنوا بالله ورسله اولئك هم الصديقون والشهداء عند ربهم لهم اجرهم ونورهم » .


21 - ماذا قال الإمام الحسين صلوات الله عليه في فضل كافل يتيم لآل محمد صلوات الله عليهم ؟

عن أبي محمد الحسن بن علي العسكري عليهما السلام قال: قال الحسين ابن علي فضل كافل يتيم آل محمد المنقطع عن مواليه الناشب في رتبة الجهل يخرجه من جهله ويوضح له ما اشتبه عليه على فضل كافل يتيم يطعمه ويسقيه كفضل الشمس على السها.
عن أبي محمد الحسن بن علي العسكري قال: قال الحسين بن علي عليهما السلام: من كفل لنا يتيما قطعته عنا محنتنا باستتارنا فواساه من علومنا التي سقطت إليه حتى أرشده وهداه قال الله عز وجل: أيها العبد الكريم المواسي لأخيه أنا أولى بالكرم منك، اجعلوا له يا ملائكتي في الجنان بعدد كل حرف علمه ألف ألف قصر وضموا إليها ما يليق بها من سائر النعيم.
22 - للإمام الحسين صلوات الله عليه أحاديث بخصوص الإمام المهدي صلوات الله عليه ( المطلوب ثلاث على الأقل ) ؟
1 ـ قال الإمام الحسين() : (دخلت على جدّي رسول الله () فأجلسني على فخذه وقال لي: إنّ الله اختار من صُلبك يا حسين تسعة أئمة تاسعهم قائمهم، وكلّهم في الفضل والمنزلة عند الله سواء.)

2- وقال (): «في التاسع من ولدي سُنّة من يوسف وسنّة من موسى بن عمران () وهو قائمنا أهل البيت، يُصلح الله تبارك وتعالى أمرَه في ليلة واحدة».
3-وقال (): «إذا خرج المهدي () لم يكن بينه وبين العرب وقريش إلاّ السيف، وما يستعجلون بخروج المهديّ؟ والله ما لباسُه إلاّ الغليظُ ولا طعامه إلاّ الشعيرُ، وما هو إلاّ السيفُ، والموتُ تحت ظِلِّ السَيْفِ»
4- وقال (): ( للمهدي خمسُ علامات: السفياني واليماني والصيحةُ من السماء والخسفُ بالبيداء وقتل النفسِ الزكيّة )

23 - هل أخبر النبي صلوات الله عليه وآله بشهادة الإمام الحسين صلوات الله عليه ؟ ( المطلوب حديث على الأقل ) .
23 - هل أخبر النبي صلوات الله عليه وآله بشهادة الإمام الحسين صلوات الله عليه ؟ ( المطلوب حديث على الأقل ) .
روى ابن عساكر بإسناده عن شداد أبي عمّار، قال: «قالت أم الفضل بنت الحرث زوجة العباس بن عبد المطلب: يا رسول الله رأيت رؤيا أعظمك أن أذكرها لك! قال: اذكريها قالت: رايت كأن بضعة منك قطعت فوضعت في حجري! فقال صلّى الله عليه وسلّم: ان فاطمة حبلى تلد غلاماً أسميه حسيناً وتضعه في حجرك، قالت: فولدت فاطمة حسيناً فكان في حجري أربيه فدخل علي رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يوماً وحسين معي فأخذه يلاعبه ساعة، ثم ذرفت عيناه! فقلت: يا رسول الله ما يبكيك؟ فقال هذا جبرئيل يخبرني أن أمتي تقتل ابني هذا».
وروى الخوارزمي بإسناده عنها «حين أدخلت حسيناً على رسول الله فأخذه رسول الله صلى الله عليه وبكى وأخبرها بقتله إلى أن قال: ثم هبط جبرئيل في قبيل من الملائكة قد نشروا أجنحتهم يبكون حزناً على الحسين، وجبرئيل معه قبضة من تربة الحسين تفوح مسكاً إذفر. فدفعها إلى النبي وقال: يا حبيب الله هذه تربة ولدك الحسين بن فاطمة، وسيقتله اللعناء بأرض كربلا. فقال النبي: حبيبي جبرئيل، وهل تفلح أمة تقتل فرخي وفرخ ابنتي؟ فقال جبرئيل: لا، بل يضربهم الله بالاختلاف فتختلف قلوبهم وألسنتهم آخر الدهر».
وروى باسناده عن أسماء قالت: «فلما كان بعد حول من مولد الحسن ولدت الحسين فجاءني النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم، فقال: يا أسماء هاتي ابني فدفعته إليه في خرقة بيضاء، فأذّن في اذنه اليمنى، وأقام في اليسرى، ثم وضعه في حجره وبكى قالت أسماء: فقلت: فداك أبي وأمي، مم بكاؤك؟ قال: على ابني هذا، قلت: انه ولد الساعة، قال: يا أسماء تقتله الفئة الباغية لا أنالهم الله شفاعتي ثم قال: يا أسماء لا تخبري فاطمة بهذا فإنها قريبة عهد بولادته، ثم قال لعلي: أي شيء سميت ابني؟ قال: ما كنت لأسبقك باسمه يا رسول الله وقد كنت أحب أن أسميه حرباً، فقال النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم: ولا أنا أسبق باسمه ربي عزّوجل، فهبط جبرئيل عليه السّلام وقال: يا محمّد العلي الأعلى يقرئك السلام ويقول: علي منك بمنزلة هارون من موسى ولا نبي بعدك، سم ابنك باسم ابن هارون، قال: ما اسم ابن هارون؟ قال: شبير، قال: لساني عربي يا جبرئيل قال: سمه حسيناً، قالت أسماء فسماه الحسين. فلما كان يوم سابعه عق النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم عنه بكبشين أملحين، وأعطى القابلة فخذاً وحلق رأسه، وتصدق بوزن الشعر ورقاً وطلى رأسه بالخلوق وقال: يا أسماء، الدم فعل الجاهلية».
وروى بإسناده عن صالح بن اربد النخعي قال: «قال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم لأم سلمة رضي الله عنها: اجلسي على الباب فلا يلجن عليّ أحد، فجاء الحسين وهو وحف قال: فذهبت أم سلمة تناوله فسبقها قالت أم سلمة: فلما طال علي خفت أن يكون قد وجد علي فتطلعت من الباب فوجدته يقلب بكفيه شيئاً، والصبي نائم على بطنه ودموعه تسيل، فلما أمرني أن أدخل قلت: يا نبي الله ان ابنك جاء فذهبت أتناوله فسبقني، فلما طال علي خفت أن تكون قد وجدت علي فتطلعت من الباب فوجدتك تقلب بكفيك [تعني شيئاً] ودموعك تسيل، والصبي نائم على بطنك، فقال: ان جبرئيل أتاني بالتربة التي يقتل عليها وأخبرني أن أمتي تقتله».
وروى بإسناده عن المسور بن مخرمة «ولقد أتى النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم ملك من ملائكة الصفيح الأعلى، لم ينزل إلى الأرض منذ خلق الله الدنيا، وانما استأذن ذلك الملك ربه ونزل شوقاً منه إلى رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، فلما نزل إلى الأرض أوحى الله عزّوجل إليه أيها الملك، أخبر محمّداً بأن رجلا من أمته يقال له يزيد يقتل فرخك الطاهر وابن الطاهرة نظيرة البتول مريم ابنة عمران، فقال الملك: الهي وسيدي لقد نزلت وأنا مسرور بنزولي إلى نبيك فكيف أخبره بهذا الخبر؟ ليتني لم أنزل عليه، فنودي الملك من فوق رأسه أن امض لما أمرت، فجاء وقد نشر أجنحته حتى وقف بين يديه فقال: السلام عليك يا حبيب الله، اني استأذنت ربي في النزول اليك فليت ربي دق جناحي ولم آتك بهذا الخبر ولكني مأمور يا نبي الله، اعلم أن رجلا من أمتك يقال له يزيد يقتل فرخك الطاهر ابن فرختك الطاهرة نظيرة البتول مريم ابنة عمران، ولم يمتع من بعد ولدك وسيأخذه الله مغافصة على أسوأ عمله فيكون من أصحاب النار».
وروى ابن عساكر بإسناده عن أم سلمة، قالت: «كان جبرئيل عند النبي والحسين معي فبكى، فتركته فدنا من النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم فقال جبرئيل: أتحبه يا محمّد؟ فقال: نعم. قال جبرئيل: ان أمتك ستقتله وان شئت اريتك من تربة الأرض التي يقتل بها؟ فأراه اياه فإذا الأرض يقال لها: كربلاء».
وروى محب الدين الطبري باسناده عن أم سلمة قالت «رأيت رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم وهو يمسح رأس الحسين ويبكي فقلت: ما بكاؤك؟ فقال ان جبرئيل أخبرني أن ابني هذا يقتل بأرض يقال لها كربلاء قالت: ثم ناولني كفاً من تراب أحمر، وقال: ان هذا من تربة الأرض التي يقتل بها، فمتى صار دماً فاعلمي أنه قد قتل قالت أم سلمة: فوضعت التراب في قارورة عندي وكنت أقول: ان يوماً يتحول فيه دماً ليوم عظيم. خرجه الملا في سيرته. وعن أم سلمة قالت: كان جبريل عند النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم والحسين معه فبكى فتركته فذهب إلى رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم فقال له جبريل: أتحبه يا محمّد؟ قال: نعم، قال: ان أمتك ستقتله، وان شئت أريتك من تربة الأرض التي يقتل بها فبسط جناحه إلى الأرض فأراه أرضاً يقال لها كربلاء».
روى ابن عساكر بإسناده عن سعيد بن جمهان «أن جبرئيل أتى النبي صلّى الله عليه وسلّم بتراب من تربة القرية التي قتل فيها الحسين، وقيل: اسمها كربلا، فقال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: كربٌ وبلاء».
وروى بإسناده عن أم سلمة قالت: «قال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: يقتل حسين على رأس ستين من مهاجري».
وروى باسناده عن أنس يقول: «سمعت رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم يقول: ان ابني هذا ـ يعني الحسين ـ يقتل بأرض يقال لها كربلا، فمن شهد ذلك منكم فلينصره».
قال الخوارزمي: «فلما أتى على الحسين من ولادته سنة كاملة، هبط على رسول الله اثنا عشر ملكاً وهم يقولون: يا محمّد سينزل بولدك الحسين ما نزل بهابيل من قابيل وسيعطى مثل أجر هابيل، ويحمل على قاتله مثل وزر قابيل، قال: ولم يبق في السماء ملك الاّ ونزل على النبي صلّى الله عليه وآله يعزيه بالحسين ويخبره بثواب ما يعطى ويعرض عليه تربته، والنبي يقول: اللهم اخذل من خذله، واقتل من قتله ولا تمتعه بما طلبه. ولما أتت على الحسين من مولده سنتان كاملتان خرج النبي في سفر فلما كان في بعض الطريق وقف فاسترجع، ودمعت عيناه، فسئل عن ذلك فقال: هذا جبرئيل يخبرني عن أرض بشاطىء الفرات يقال لها كربلاء يقتل فيها ولدي الحسين ابن فاطمة فقيل: من يقتله يا رسول الله؟ فقال: رجل يقال له يزيد لا بارك الله في نفسه، وكأني أنظر إلى منصرفه ومدفنه بها وقد أهدي رأسه، والله ما ينظر أحد إلى رأس ولدي الحسين فيفرح إلا خالف الله بين قلبه ولسانه، يعني ليس في قلبه ما يكون بلسانه من الشهادة، قال: ثم رجع النبي من سفره ذلك مغموماً فصعد المنبر، فخطب ووعظ والحسين بين يديه مع الحسن فلما فرغ من خطبته وضع يده اليمنى على رأس الحسين ورفع رأسه إلى السماء وقال: اللّهم اني محمّد عبدك ونبيك، وهذان أطائب عترتي وخيار ذريتي وأرومتي ومن اخلفهما في أمتي، اللهم وقد أخبرني جبرئيل بأن ولدي هذا مقتول مخذول، اللّهم فبارك لي في قتله واجعله من سادات الشهداء انك على كل شيء قدير، اللهم ولا تبارك في قاتله وخاذله قال: فضج الناس في المسجد بالبكاء فقال النبي: أتبكون ولا تنصرونه. اللهم فكن له أنت ولياً وناصراً».

24 - زوَّج الإمام الحسين صلوات الله عليه ابنته من الحسن ابن أخيه الحسن صلوات الله عليه فم كان اسمها وماذا قال فيها الحسين صلوات الله عليه ؟

كان الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب خطب إلى عمه الحسين ، فقال له الحسين : يا ابن أخي ، قد كنت أنتظر هذا منك ، انطلق معي ! فخرج به حتى أدخله منزله ، فخيره في ابنتيه فاطمة وسكينة .
فاختار فاطمة ، فزوجه إياها .
وكان يقال : إن امرأة تختار على سكينة لمنقطعة القرين في الحسن .

وقال عبد الله بن موسى في خبره : إن الحسين خيره ، فاستحيا ، فقال له : قد اخترت لك فاطمة ، فهي أكثرهما شبها بأمي فاطمة بنت رسول الله .

25 - للإمام الحسين صلوات الله عليه أدعية أذكر منها 14 ( يكفي ذكر العنوان ) .
1- دعاء العشرات 2- الدعاء عند القبور 3- دعاؤه في القنوت 4- دعاؤه في يوم عرفة 5- دعاؤه عند الإحتجاب عمن أراد الإساءة إليه
6- دعاؤوه عند الشدائد 7- دعاؤه لطلب التوفيق 8- دعاؤه للأخرة 9- تسبيحه في اليوم الخامس من كل شهر
10-دعاؤه بالكعبة الشريفة 11-دعاؤه في سجوده في مسجد النبي وسلم 12- دعاؤه في قنوت الوتر
13-دعاؤه في الصباح والمساء 14- دعاؤه للإستسقاء

26 - للإمام الحسين صلوات الله عليه أقوال بوجه الأعداء في كربلاء ( مثال هيهات منا الذلة ) أذكر خمسة على الأقل .
1-لا والله لا اُعطيكم بيدي إعطاء الذليل ولا أفرّ فرار العبيد.
2- تبّاً لكم أيّتها الجماعة و ترحاً ، أحين استصرختمونا والهين فأصرخناكم موجفين .
3- فكنتم أخبث ثمرة ، شجى للناظر وأكلة للغاصب !
4- ألا وإنّ الدّعيّ بن الدعيّ قد ركز بين اثنتَين ؛ بين السّلة والذلّة ، وهيهات منّا
5- يأبي الله لنا ذلك ورسوله والمؤمنون وحجور طابت وطهرت
6- واُنوف حميّة ونفوس أبيّة
7- من أن نؤثر طاعة اللئام من مصارع الكرام
8- ألا وإنّي زاحف بهذه الاُسرة على قلّة العدد وخذلان النّاصر ))


27 - للإمام الحسين صلوات الله عليه زيارات أذكر منها خمسة على الأقل ( يكفي ذكر العنوان ) .

28 - كم من المعصومين صلوات الله عليهم حضر واقعة كربلاء ؟
ثلاثة وهم
الإمام الحسين
الامام علي بن الحسين السجاد
الإمام محمد الباقر
29 - ما هي الوصية التي أوصت بها الزهراء صلوات الله عليها بخصوص الإمام الحسين صلوات الله عليه في كربلاء ؟ .
عندما أراد الحسين الخروج الأخير الى الأعداء
وإذا بصوت الحوراء زينب يملأ سمعه: أخي حسين قف لي هنيئة، إنزل من على ظهر جوادك. نزل الحسين، قالت: أبا عبد الله اكشف لي عن صدرك، وعن نحرك، فكشف الحسين لها عن صدره، وعن نحره، فشمته في نحره وقبلته في صدره، ثم حولت وجهها نحو المدينة وصاحت: اُماه يا فاطمة قد استرجعت الأمانة

30 - للإمام الحسين صلوات الله عليه شعر بزوجته الرباب وابنته سكينة ما هو ( أذكر الشعر ) .

31 – ما هي المحطات التي وقف عندها الإمام الحسين صلوات الله عليه في طريقه إلى كربلاء ؟

32 – ما هي الآية التي تلاها الإمام الحسين صلوات الله عليه عند خروجه من المدينة ؟

33 –من القائل للإمام الحسين صلوات الله عليه لا تحزني بخروجك إلى العراق وما كان جواب الإمام صلوات الله عليه ؟
عندما أراد الحسين بن علي عليهما السلام الخروج إلى العراق ، فكتب إليه عبد الله بن جعفر : بسم الله الرحمن الرحيم ، للحسين بن علي عليهما السلام من عبد الله بن جعفر ، أما بعد ! أنشدك الله أن لا تخرج عن مكة ، فإني خائف عليك من هذا الأمر الذي قد أزمعت عليه أن يكون فيه هلاكك وأهل بيتك ، فإنك إن قتلت أخاف أن يطفئ نور الأرض ، وأنت روح الهدى وأمير المؤمنين ، فلا تعجل بالمسير إلى العراق فإني آخذ لك الأمان من يزيد ، وجميع بني أمية على نفسك ومالك وولدك وأهل بيتك ، والسلام .
قال : فكتب إليه الحسين بن علي عليهما السلام : أما بعد ! فإن كتابك ورد علي فقرأته وفهمت ما ذكرت ، وأعلمك أني رأيت جدي رسول الله وسلم في منامي فخبرني بأمر وأنا ماض له ، لي كان أو علي ، والله ، يا ابن عمي ! لو كنت في جحر هامة من هوام الأرض لاستخرجوني ويقتلوني ؛ والله ، يا ابن عمي ! ليعتدن علي كما اعتدت اليهود على السبت ، والسلام .


34 - من الذي نصح الإمام الحسين صلوات الله عليه أن يذهب لليمن بدل العراق ؟

35 - خروج الحسين صلوات الله عليه من المدينة إلى العراق كان بطلب ( من الذي رآه صلوات الله عليه ) وطلب منه الخروج وماذا قال له ؟

36 - في أي وقت دخل الحسين صلوات الله عليه مكة وما هي الآية التي قرأها أثناء دخوله صلوات الله عليه ؟

37 –لما عزم الإمام الحسين صلوات الله الخروج من مكة قام خطيباً فماذا قال ؟

38 - كم هي المساحة التي اشتراها الإمام الحسين صلوات الله عليه في نيونا والغاضرية نواحي قبره الشريف وكم هم المبلغ الذي دفعه ؟

39 - ما هي الخطة التي وضعها الإمام الحسين صلوات الله عليه لقتال القوم ؟

40 –من هو اللعين الذي قال للإمام الحسين صلوات الله عليه عجلت يا حسين بالنار وبم أجاب الحسين صلوات الله عليه على اللعين وماذا حدث باللعين حينئذ ؟
دعاؤه على جبيرة الكلبي. جاء فى رواية أن أصحاب الإمام الحسين () حفروا حول الخيمة خندقا وملأوه نارا حتى تكون الحرب من جهة واحدة، فقال رجل ملعون: عجلت يا حسين بنار الدنيا قبل الآخرة فقال الحسين: تعيرنى بالنار وأبى قاسمها وربّى غفور رحيم، ثم قال لأصحابه: أتعرفون هذا الرجل؟ فقالوا: هو جبيرة الكلبي لعنه للّه فقال الحسين:اللهم احرقه بالنار فى الدنيا قبل نار الآخرة. فما استتمّ كلامه حتى تحرك به جواده فطرحه مكّبا على رأسه فى وسط النار فاحترق، فكّبروا، ونادى منادمن السماء: هنيت بالإجابة سريعا ياابن رسول اللّه. ينابيع المودة، ج


لي عودة لاستكمال الأجوبة

توقيع سليلة حيدرة الكرار

تركت الخلق طـراً في هـواك
وأيتمت العيــال لــكي أراك
فلـو قطعتني في الحب إربــا
لمـا مـال الفــؤاد إلى سواك



آخر تعديل بواسطة سليلة حيدرة الكرار ، 04-Jan-2012 الساعة 10:07 AM.


fadak
الصورة الرمزية fadak
مشرفة سابقة
رقم العضوية : 9098
الإنتساب : May 2010
الدولة : الجنوب المقاوم
المشاركات : 1,619
بمعدل : 0.47 يوميا
النقاط : 0
المستوى : fadak is on a distinguished road

fadak غير متواجد حالياً عرض البوم صور fadak



  مشاركة رقم : 14  
كاتب الموضوع : جارية العترة المنتدى : ميزان المسابقات الدينية والثقافية
افتراضي
قديم بتاريخ : 11-Dec-2011 الساعة : 07:35 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


43 –ما هي الرؤية التي رآها الإمام الحسين صلوات الله عليه وقت السحر ؟
لما كان وقت السحر خفق الحسين رأسه خفقة ، ثم استيقظ فقال : أتعلمون ما رأيت في منامي الساعة ؟ قالوا : وما الذي رأيت يا ابن بنت رسول الله؟ !
فقال : رأيت كأن كلابا قد شدت على تناشبني ، وفيها كلب أبقع رأيته أشدها على ، وأظن الذي يتولى قتلي رجل أبقع وأبرص من هؤلاء القوم ؛ ثم إني رأيت بعد ذلك جدي رسول الله ، ومعه جماعة من أصحابه ، وهو يقول لي : يا بنى ! أنت شهيد آل محمد ! وقد استبشرت بك أهل السماوات وأهل الصفح الأعلى ، فليكن إفطارك عندي الليلة ، عجل ولا تؤخر ! فهذا أثرك قد نزل من السماء ليأخذ دمك في قارورة خضراء ، وهذا ما رأيت وقد أزف الأمر واقترب الرحيل من هذه الدنيا ، لا شك في ذلك .

37 –لما عزم الإمام الحسين صلوات الله الخروج من مكة قام خطيباً فماذا قال ؟

لما عزم على الخروج إلى العراق ، قام خطيبا فقال : الحمد لله وما شاء الله ، ولا قوة إلا بالله ،، خط الموت على ولد آدم مخط القلادة على جيد الفتاة ، وما أولهني إلى أسلافي اشتياق يعقوب إلى يوسف ، وخير لي مصرع أنا لاقيه ، كأني بأوصالي تقطعها عسلان الفلوات بين النواويس وكربلاء ، فيملأن مني أكراشا جوفا وأجربة سغبا ، لا محيص عن يوم ، خط بالقلم ، رضى الله رضانا أهل البيت ، نصبر على بلائه ويوفينا أجور الصابرين ، لن تشذ عن رسول الله لحمته ، وهي مجموعة له في حظيرة القدس ، تقر بهم عينه ، وينجز بهم وعده ، من كان باذلا فينا مهجته ، وموطنا على لقاء الله نفسه فليرحل معنا فإني راحل مصبحا إن شاء الله [ تعالى ] .
الإربلي : وخطب فقال : إن الحلم زينة ، والوفاء مروءة ، والصلة نعمة ، والاستكبار صلف ، والعجلة سفه ، والسفه ضعف ، والغلو ورطة ، ومجالسة أهل الدناءة شر ، ومجالسة أهل الفسق ريبة .

آخر تعديل بواسطة fadak ، 11-Dec-2011 الساعة 08:33 PM.


fadak
الصورة الرمزية fadak
مشرفة سابقة
رقم العضوية : 9098
الإنتساب : May 2010
الدولة : الجنوب المقاوم
المشاركات : 1,619
بمعدل : 0.47 يوميا
النقاط : 0
المستوى : fadak is on a distinguished road

fadak غير متواجد حالياً عرض البوم صور fadak



  مشاركة رقم : 15  
كاتب الموضوع : جارية العترة المنتدى : ميزان المسابقات الدينية والثقافية
افتراضي
قديم بتاريخ : 11-Dec-2011 الساعة : 08:00 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


34 - من الذي نصح الإمام الحسين صلوات الله عليه أن يذهب لليمن بدل العراق ؟ اخوه محمد ابن الحنفية0000
السيد ابن طاووس : رويت من كتاب أصل لأحمد بن الحسين بن عمر بن بريدة ، الثقة ، وعلى الأصل أنه كان لمحمد بن داود القمي ، بالإسناد عن أبي عبد الله قال : سار محمد بن الحنفية إلى الحسين في الليلة التي أراد الخروج في صبيحتها عن مكة فقال : يا أخي ! إن أهل الكوفة من قد عرفت غدرهم بأبيك وأخيك ، وقد خفت أن يكون حالك كحال من مضى ، فإن رأيت أن تقيم فإنك أعز من في الحرم وأمنعه . فقال : يا أخي ! قد خفت أن يغتالني يزيد بن معاوية في الحرم ، فأكون الذي يستباح به حرمة هذا البيت . فقال له ابن الحنفية : فإن خفت ذلك فسر إلى اليمن ، أو بعض نواحي البر ، فإنك أمنع الناس به ولا يقدر عليك أحد .


40 –من هو اللعين الذي قال للإمام الحسين صلوات الله عليه عجلت يا حسين بالنار وبم أجاب الحسين صلوات الله عليه على اللعين وماذا حدث باللعين حينئذ ؟

إن رجلا من بني تميم - يقال له : عبد الله بن حوزة - ، جاء حتى وقف أمام الحسين فقال : يا حسين ! يا حسين ! فقال الحسين : ما تشاء ؟ قال : أبشر بالنار ! قال : كلا ، إني أقدم على رب رحيم ، وشفيع مطاع ، من هذا ؟ قال له أصحابه : هذا ابن حوزة .
قال : رب حزه إلى النار ! فاضطرب به فرسه في جدول فوقع فيه ، وتعلقت رجله بالركاب ، ووقع رأسه في الأرض ، ونفر الفرس ، فأخذ يمر به فيضرب برأسه كل حجر ، وكل شجرة حتى مات





fadak
الصورة الرمزية fadak
مشرفة سابقة
رقم العضوية : 9098
الإنتساب : May 2010
الدولة : الجنوب المقاوم
المشاركات : 1,619
بمعدل : 0.47 يوميا
النقاط : 0
المستوى : fadak is on a distinguished road

fadak غير متواجد حالياً عرض البوم صور fadak



  مشاركة رقم : 16  
كاتب الموضوع : جارية العترة المنتدى : ميزان المسابقات الدينية والثقافية
افتراضي
قديم بتاريخ : 11-Dec-2011 الساعة : 08:20 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


31 – ما هي المحطات التي وقف عندها الإمام الحسين صلوات الله عليه في طريقه الى كربلاء؟

التنعيم..الصفاح.....العقيق
غمرة...بطن الرمة...الكوفة...الخزيمية...الثعلبية.
..زبالة...العقبة...شراف.البيضة....قصر بني مقاتل

آخر تعديل بواسطة fadak ، 11-Dec-2011 الساعة 11:55 PM.


خادم العباس
عضو
رقم العضوية : 12765
الإنتساب : Dec 2011
المشاركات : 15
بمعدل : 0.01 يوميا
النقاط : 0
المستوى : خادم العباس is on a distinguished road

خادم العباس غير متواجد حالياً عرض البوم صور خادم العباس



  مشاركة رقم : 17  
كاتب الموضوع : جارية العترة المنتدى : ميزان المسابقات الدينية والثقافية
افتراضي إستفسار
قديم بتاريخ : 12-Dec-2011 الساعة : 05:18 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم


أقدم لكم نفسي أنا خادم العباس عضو جديد في منتداكم


أحببت أن أشارك في المسابقة فهل بإمكانكم أن توضحوا لي طريقة المسابقة


وهل الزيارة ستكون بالنيابة أم ماذا أرجو التوضيح من فضلكم ؟!


وشكراً لجهودكم الجبارة لرقي المنتدى


خالص ودي وإحترامي لشخصكم الكريم



جارية العترة
الصورة الرمزية جارية العترة
المدير العام
رقم العضوية : 12
الإنتساب : Mar 2007
الدولة : لبنان الجنوب الابي المقاوم
المشاركات : 6,465
بمعدل : 1.41 يوميا
النقاط : 10
المستوى : جارية العترة will become famous soon enough

جارية العترة غير متواجد حالياً عرض البوم صور جارية العترة



  مشاركة رقم : 18  
كاتب الموضوع : جارية العترة المنتدى : ميزان المسابقات الدينية والثقافية
افتراضي
قديم بتاريخ : 12-Dec-2011 الساعة : 05:37 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


الاخ خادم العباس اولا ارحب بكم واهلا وسهلا
بالنسبة للمسابقة وجوائزها
الزيارة نعم ستكون نيابة باسم العضو الرابح وعندنا شخص يزور نيابة في العراق بتكليف من ادارة منتديات موقع الميزان ..فعليه الزيارة مضمونة100%

المسابقة مفتوحة الى مابعد اربعين الامام الحسين واول 3 اعضاء يجيبون اجابة صحيحة يكون الاعضاء هم الفائزين الاوائل
أي استفسار بخدمتكم


توقيع جارية العترة

للمشاركة بلعن قتلة الحسين وأهل بيته وأنصاره سلام الله عليهم تفضلو هنا
اللَّهُمَّ خُصَّ أَنتَ أَوَّلَ ظَالِمٍ بِاللَّعْنِ مِنِّي وَ ابْدَأْ بِهِ أَوَّلاً ثُمَّ الْعَنِ الثَّانِيَ وَ الثَّالِثَ وَ الرَّابِعَ‏ اللَّهُمَّ الْعَنْ يَزِيدَ خَامِساً وَ الْعَنْ عُبَيْدَ اللَّهِ بْنَ زِيَادٍ وَ ابْنَ مَرْجَانَةَ وَ عُمَرَ بْنَ سَعْدٍ وَ شِمْراً وَ آلَ أَبِي سُفْيَانَ وَ آلَ زِيَادٍ وَ آلَ مَرْوَانَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ



لمتابعة صفحة باسميات - أحزان وأفراح منبرية للملا الحاج باسم الكربلائي




آخر تعديل بواسطة جارية العترة ، 12-Dec-2011 الساعة 06:10 PM.


خادم العباس
عضو
رقم العضوية : 12765
الإنتساب : Dec 2011
المشاركات : 15
بمعدل : 0.01 يوميا
النقاط : 0
المستوى : خادم العباس is on a distinguished road

خادم العباس غير متواجد حالياً عرض البوم صور خادم العباس



  مشاركة رقم : 19  
كاتب الموضوع : جارية العترة المنتدى : ميزان المسابقات الدينية والثقافية
افتراضي
قديم بتاريخ : 12-Dec-2011 الساعة : 05:54 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


سيدتي المحترمة

لدي إستفسار ألا وهو


هل نجيب على كل الأسئلة ؟!


وشكراً


ودي وإحترامي



جارية العترة
الصورة الرمزية جارية العترة
المدير العام
رقم العضوية : 12
الإنتساب : Mar 2007
الدولة : لبنان الجنوب الابي المقاوم
المشاركات : 6,465
بمعدل : 1.41 يوميا
النقاط : 10
المستوى : جارية العترة will become famous soon enough

جارية العترة غير متواجد حالياً عرض البوم صور جارية العترة



  مشاركة رقم : 20  
كاتب الموضوع : جارية العترة المنتدى : ميزان المسابقات الدينية والثقافية
افتراضي
قديم بتاريخ : 12-Dec-2011 الساعة : 06:18 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


اخي الفاضل ليس بالضرورة الاجابة على كل الاسئلة لكن المهم ان العضو الذي يجيب على اكبر عددمن الاسئلة سيكون الفائز الاول
لكن المفترض الاجابة على الاقل على 50 سؤال


في موقع الميزان موسوعة كاملة من المعرفة عن سيرة المعصومين

توقيع جارية العترة

للمشاركة بلعن قتلة الحسين وأهل بيته وأنصاره سلام الله عليهم تفضلو هنا
اللَّهُمَّ خُصَّ أَنتَ أَوَّلَ ظَالِمٍ بِاللَّعْنِ مِنِّي وَ ابْدَأْ بِهِ أَوَّلاً ثُمَّ الْعَنِ الثَّانِيَ وَ الثَّالِثَ وَ الرَّابِعَ‏ اللَّهُمَّ الْعَنْ يَزِيدَ خَامِساً وَ الْعَنْ عُبَيْدَ اللَّهِ بْنَ زِيَادٍ وَ ابْنَ مَرْجَانَةَ وَ عُمَرَ بْنَ سَعْدٍ وَ شِمْراً وَ آلَ أَبِي سُفْيَانَ وَ آلَ زِيَادٍ وَ آلَ مَرْوَانَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ



لمتابعة صفحة باسميات - أحزان وأفراح منبرية للملا الحاج باسم الكربلائي




إضافة رد


أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


 

 


المواضيع والمشاركات التي تطرح في منتديات موقع الميزان لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما تعبر عن رأي كاتبيها فقط
إدارة موقع الميزان
Powered by vBulletin Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc