حي زين العباد - منتديات موقع الميزان
موقع الميزان السلام عليك أيتها الصدِّيقة الشهيدة يا زهراء السيد جعفر مرتضى العاملي
يا مُمْتَحَنَةُ امْتَحَنَكِ اللهُ الَّذي خَلَقَكِ قَبْلَ اَنْ يَخْلُقَكِ، فَوَجَدَكِ لِمَا امْتَحَنَكِ صابِرَةً، وَزَعَمْنا اَنّا لَكِ اَوْلِياءُ وَمُصَدِّقُونَ وَصابِرُونَ لِكُلِّ ما اَتانا بِهِ اَبُوكِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَاَتى بِهِ وَصِيُّهُ، فَاِنّا نَسْأَلُكِ اِنْ كُنّا صَدَّقْناكِ إلاّ اَلْحَقْتِنا بِتَصْديقِنا لَهُما لِنُبَشِّرَ اَنْفُسَنا بِاَنّا قَدْ طَهُرْنا بِوَلايَتِكِ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ * ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ * صَدَقَ اللّهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ – منتديات موقع الميزان للدفاع عن الصدِّيقة الشهيدة فاطمة الزهراء صلوات الله عليها – منهاجنا الحوار الهادف والهادئ بعيداً عن الشتم والذم والتجريح ولا نسمح لأحد بالتعرض للآخرين وخصوصاً سب الصحابة أو لعنهم وهذا منهاج مراجعنا العظام والعلماء الأعلام حفظ الله الأحياء منهم ورحم الماضين
 
اضغط هنا
اضغط هنا اضغط هنا اضغط هنا
اضغط هنا
عداد الزوار
العودة   منتديات موقع الميزان .: الشــعـر والأدب :. ميزان شعراء أهل البيت صلوات الله عليهم

إضافة رد
كاتب الموضوع ابن الشاعر مشاركات 0 الزيارات 600 انشر الموضوع
   
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع

ابن الشاعر
شاعر
رقم العضوية : 8915
الإنتساب : Apr 2010
الدولة : العراق -النجف الاشرف
المشاركات : 168
بمعدل : 0.05 يوميا
النقاط : 124
المستوى : ابن الشاعر is on a distinguished road

ابن الشاعر غير متواجد حالياً عرض البوم صور ابن الشاعر



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : ميزان شعراء أهل البيت صلوات الله عليهم
افتراضي حي زين العباد
قديم بتاريخ : 19-Dec-2011 الساعة : 08:57 AM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


حي زين العباد
مـــر في خاطري شعور جميلُ***فأحتواه الشعر الرقيق الجزيلُ
سحـرتني شـــمــــائل
فاضلات***فـــاتـــاها منـــي الـثـنـاء جميلُ
حــــــلم فـــي خصــــاله
يتعالى***و صـــفــــات بـــهـــائهـــا لايزولُ
حي زين العــباد فـــذ السجايا
*** فـــهو نــورٌ مـن فـيـه شعر اقولُ
لمديح الامام تجري
القوافي***كـــسواقٍ نــــمــيــرهـا سلسبيلُ
غـــــرة الـوجــــــه نـورها
يتلالا***هبية الله فيـــه تــــأبـى الافولُ
حسن الخَلق بــاسم الثغر
دوما***نبوي الاخــــلاق شهــم جليلُ
افصح الـــنـاس اذ يقـول
كلاما***احلـــم القـــوم صـادق بهلولُ
أشبـــه الخــلــق شرعـة
وعــلوما***بعــــليٍ فــهو الـوصي الأصيلُ
أكثــر الــناس لـــــلاله
سجــودا***يبـــكي خــوفـا ودمـعـه قنديلُ
فــــاعتلت جبــهةٌ تمــجد ربــــا
*** فـــيصلي الـــفــاً بيومه ويقولُ
فـــأجرني أنــا الــمقــصر ربــي
***يا الــهي فــأنـت أنـت المقيلُ
فتــــراه يـــــصفّرُ لـــــونا
بـخوف*** لــصـــلاة تــرجَّ مـــنــهــا قبولُ
وإذا قُــــدم الطــــعـــام
الــــيـــه ***فعلى الوجنتين دمــعٌ همولُ
فاعــادت عليـــه ذكرى
طفوف***وابيـــه العــطشان مــــات قتيلُ
حرّقــوها الخيــام ظلما
وجورا***فسلام ايــهــا المـــريضٌ العليلُ
وقــيـــود سلاســل فــــي
يـــديه***الــم السبي جرحه قــد يطولُ
ثم ســــاروا بهم لكل النواحي
*** إذ يقـــود الــمسير وغـدٌ رذيلُ
عــميـــت عــين رامـقتهم
بــسوء*** وعـلـيـــها ذنــب كبــيــر وبــيلُ
مـصــاعب تـتــــرا تلّــــوع
فـــيــها***ونــساء ثكــلى محزونة وعويلُ
ودخول الشآم في القلب حزن***وشجى
ذكـــريــاته قـــد تطولُ
ايها القـــلب الذي تحلى بصفح*** ايهـــا الــــنور لله
قــــلب نبيلُ
جـــاء مــــروان خائفــا مستجيرا***مَن حمى نساء امية مَنْ
دخيلُ
كان فــــي جـــوف ليـــله لاينام *** ينقل السمــن والدقيـق
يجولُ
بــشهي الــطعــام جـود الــعطـايا***هـمــة فــضلــها سخـــي
شمولُ
فــاذا جـاء قدتــنـحى الحجيج ***قــاصد البــيــت هــمـهُ
التقبيلُ
يحسُن الـــقول عــامــرا مستجيبا***فــي دعـــاء مــنــه عــليـه
مثولُ
صحف طاهرات بقــلب خشوع***لعــمــيــد تـشـت فــيــها
العقولُ
ومسيــــر فيـــه معــــاجــز تتوالى***هب فــي ذكرها النسيم
العليلُ
يـــاحبــيـب الـــفقير تـسعى الـيه***كـــل يـــوم تــعــيــنــه و
مــعــيـلُ
يـــا مغــــيث الـــــــيتم تحنو اليه ***بـحـــنــانٍ انــتَ ابٌ
وكــفـيـلُ
يـــافقيه لـلعــــلم انـــت تصدى***انت اوجدت لــلمحال
حلولُ
فـــاغــاظ الطــغـــاة جهبــذ علمٍ***حــسبــوه مــن الــسيـوف
صـقيلُ
حســدوه لــمــا تحـــلى بـفضل*** فـــأرادوا لــضــوء مـــجـدٍ
يزولُ
فــادســوا الــيــه سُّمـاً بـحــقـد ***اعــنـي ذاك الــذي عليه
دليلُ
فـيـــعــانــي الامـــام الآم ســـمٍّ***ضعـــف الجسم قد حواه
نحولُ
سلّــــم الامــــر كـــلـــه لـــكـريمٍ ***فـاضـت روحـه فــالـعزاء
سبــيلُ
خرج النــاس مـــن رجال ٍنساءٍ***بعــــد صابت ابــن هاشم
غولُ
ضجـــــوا في بكـــاءهم وعويل*** ودمـــــوع على الخدود تسيلُ

قـــــد فقـــدنا أمـــامـنــا يا أسانا***مــنــبع العـــــلم
فــالزمـان كليلُ
هُـــد ركـــــن وغــيـَّبــته الليالي***لإمـــــامٍ
يـــــعّــز فـــيــه الــقـيـبلُ
يــزهر الـــشعــر بـــارعــا
مـستنيرا***لرحــابٍ يحـنـو اختـيــالا يميلُ
غيـر هذا الشعر الحميد
المقفى***هــو لي منــقـذ و مـشفى غليلُ
مـــن عــذابٍ مــا تّــقــيــه
بــيـومٍ***لــكــرامٍ بــهـم يـُجـار الدخيلُ
آل طـــه الحبــيــب قـــرة
عـيني***ثلـــة ليس عــن هداها بديلُ

خادم الحسين ابو مهدي عادل الفرج


إضافة رد


أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


 

 


المواضيع والمشاركات التي تطرح في منتديات موقع الميزان لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما تعبر عن رأي كاتبيها فقط
إدارة موقع الميزان
Powered by vBulletin Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc