زينب عليها السلام وكربلاء - منتديات موقع الميزان
موقع الميزان السلام عليك أيتها الصدِّيقة الشهيدة يا زهراء السيد جعفر مرتضى العاملي
يا مُمْتَحَنَةُ امْتَحَنَكِ اللهُ الَّذي خَلَقَكِ قَبْلَ اَنْ يَخْلُقَكِ، فَوَجَدَكِ لِمَا امْتَحَنَكِ صابِرَةً، وَزَعَمْنا اَنّا لَكِ اَوْلِياءُ وَمُصَدِّقُونَ وَصابِرُونَ لِكُلِّ ما اَتانا بِهِ اَبُوكِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَاَتى بِهِ وَصِيُّهُ، فَاِنّا نَسْأَلُكِ اِنْ كُنّا صَدَّقْناكِ إلاّ اَلْحَقْتِنا بِتَصْديقِنا لَهُما لِنُبَشِّرَ اَنْفُسَنا بِاَنّا قَدْ طَهُرْنا بِوَلايَتِكِ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ * ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ * صَدَقَ اللّهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ – منتديات موقع الميزان للدفاع عن الصدِّيقة الشهيدة فاطمة الزهراء صلوات الله عليها – منهاجنا الحوار الهادف والهادئ بعيداً عن الشتم والذم والتجريح ولا نسمح لأحد بالتعرض للآخرين وخصوصاً سب الصحابة أو لعنهم وهذا منهاج مراجعنا العظام والعلماء الأعلام حفظ الله الأحياء منهم ورحم الماضين
 
اضغط هنا
اضغط هنا اضغط هنا اضغط هنا
اضغط هنا
عداد الزوار
العودة   منتديات موقع الميزان .: الميزان الاجتماعي :. ميزان الأسرة الزهرائية

إضافة رد
كاتب الموضوع زينبية الولاء مشاركات 1 الزيارات 2509 انشر الموضوع
   
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع

زينبية الولاء
عضو
رقم العضوية : 15635
الإنتساب : Feb 2018
المشاركات : 37
بمعدل : 0.02 يوميا
النقاط : 60
المستوى : زينبية الولاء is on a distinguished road

زينبية الولاء غير متواجد حالياً عرض البوم صور زينبية الولاء



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : ميزان الأسرة الزهرائية
افتراضي زينب عليها السلام وكربلاء
قديم بتاريخ : 01-Oct-2022 الساعة : 01:18 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم ياكريم
الى ذاك الجبل الشامخ في سهل الانسانية ..الى ذاك الشموخ الصامد ...الى عنوان العنفوان ...الى سيدة الطهر والعفة والحجاب
ألوح بقلمي لعله ينال شيء من تلك الحقيقية الوجودية بقدره الوجودي الممكن لا بقدر تلك الحقيقة
فلا يمكن أن أقف على تلك الحقيقة لعجز الممكن من أن ينال أعلى منه مرتبة وجودية ولكن ما لا ينال كله لا يترك جله



الحوراء زينب كيان يملإه الشموخ و الإباء والصبر فهي لم تظهر آلمها ولم تنكسر ولم تنحي رإسها بل كانت تزداد قوة لسترد لنا فصول مهمتها الكربلائية
زينب سيدتي لم تنكسر رغم الآلم الذي شعرت به لفقدانها ولي الله وإمامها وحجة الله عليها ولا أقول أخاها فهي عندما رافقت المولى لم ترافقه الا لانه امام مفترض الطاعة
رافقته لان تكليفها الشرعي كان يتوجب عليها نصرة أمامها وهي العالمة الفقيهة فكيف لها أن تهمل واجبا كهذا ؟!
شإنها في هذا شإن أمها علة الوجود فاطم الطهر عليها الصلاة والسلام عندما تحملت آلم كسر الضلع وحمرة العين وآلم سقط المحسن عندما خرجت خلف مولاها وحجة الله أمير المؤمنين علية الصلاة والسلام الى المسجد لتؤدي تكليفها الشرعي,
فكيف لا تاخذ السيدة الحوراء موقف أمها فمن أولى بها من أن تجسد ذلك الموقف للانسانية مرة آخرى وبنسخة تمام الإصل؟!
لذا خرجت في ذاك الليل لترسم لنا أول فصل في وظيفتها وهي تقديم ذاك القربان حين وضعت يداها تجت جسد المولى أبا عبد الله الحسين ونادت(اللهم تقبل هذا القربان)
أترى أمراة تقول هالمقولة أهي منكسرة ؟!أهي ضعيفة ؟!أأخذ منها الحزن مإخذ؟!
بالتاكيد كلا
فهي لم تظهر جزعاً ولم تحني راساً أمام الشامتين الذين كانوا تربصون بها ولكنها خذلت توقعاتهم فهي زينب بنت علي
ثم بعد ذلك رجعت لبقايا الخيام المحترقة لتحفظ وديعة الحسين ومن أنبل منها لتحمل شرف حفظ الامانة وقد قال فيها عز وجل في كتابه المبين (إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنسَانُ ۖ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا )
وعندما قضى من الليل ما قضى قامت فصفت قدماها بين يدي بارئها ولكن؟! لم تقوى قدماها على الوقوف فقد خارت قواها بالرغم عن كل ما وصفت فهي تحمل بين جنباتها روحاً لإمراة ,ام ,اخت ,عمة فلا بد أن تاخذ من قواها الكثير
لذا صلت تلك الليلة النافلة من جلوس وأي صلاة تلك
صلاة تملأ الوجود دوي
صلاة ما زالت للان لم يدرك لها معنى ؟!
فمولاتي عقيلة الطالبين بتلك الصلاة سطرت أروع صورة التعبد رغم كل ظروف العبد

كإن بها تعطي فتوى لا تهمل العبادة وبالاخص الصلاة لانها عمود الدين
فالحسين بقى صريعا على رمضاء كربلاء ليس لشيء الا للصلاة
والحوراء بصلاتها من جلوس نطق فعلها ان دورها غير قابل للتبعيض لاننا خرجنا لاصلاح دين الناس وصلاح الدين بإقامة الصلاة
فنصرة الامام والصلاة في عرض بعض ولا بطول بعض.


زينبية الولاء
عضو
رقم العضوية : 15635
الإنتساب : Feb 2018
المشاركات : 37
بمعدل : 0.02 يوميا
النقاط : 60
المستوى : زينبية الولاء is on a distinguished road

زينبية الولاء غير متواجد حالياً عرض البوم صور زينبية الولاء



  مشاركة رقم : 2  
كاتب الموضوع : زينبية الولاء المنتدى : ميزان الأسرة الزهرائية
افتراضي
قديم بتاريخ : 01-Oct-2022 الساعة : 01:19 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


ومع انبلاج فجر الحادي عشر وسار الضعن الى محطته الاولى (الكوفة) آة فالذهن عالق به ان هذة الارض تشهد أنها بنت حيدر , بنت الزهراء, بنت الرسالة ,بنت الامامة الحقة لذا لبوة حيدر عندما خطبت أؤمت للجمع للسكوت فإرتدت الإنفاس وسكت الاجراس ليدل فعلها انها صاحبة الولاية التكوينية

لتبث وتعيد للاذهان تلك الصورة البهية بإنها بنت النبوة والامامة.
وبعد الكوفة حط الرحال في الشام وآآآة يالشام رغم ما قيل فيه من آلم وغصص ولكن هيهات لتلك المرأة الشامخة الصابرة أن تهزها غصص وآلالام لذا وقفت ندا ليزيد وزلزلت عرشه ونصبت عزاء ابا عبد الله في قصر الطاغية؟!
أي بطولة تلك التي تملكها هالمرأة وكيف لا وهي بنت اسد الله حيدره
ووصلنا الى المحطة الاخيرة في مهمة جبل الصبر
فعندما عادت للمدينة عادت لتبث روح الحسين وتحي وجوده فقامت بدرار الدمعة الحاكية عن القوة لا عن الضعف فهذا شإن النفس الشامخة ان تكون دمعتها قوة لا ضعف ,
وبذلك تكون بطلة كربلاء سطرت اروع مهمة دفاعية جهادية

أدت كل فصولها بإتقان شديد
فهي تدرك أن الدين قد إحيا بدم التضحية واي دم كان؟!
وكي تواصل إحياؤه كان يتوجب عليها اتقان مهمتها فكانت أهلا لها..

إضافة رد


أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


 

 


المواضيع والمشاركات التي تطرح في منتديات موقع الميزان لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما تعبر عن رأي كاتبيها فقط
إدارة موقع الميزان
Powered by vBulletin Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc