أسئلة:حول الجمع بين الصلاتين، زيارة القبور، والخيرة؟ - منتديات موقع الميزان
موقع الميزان السلام عليك أيتها الصدِّيقة الشهيدة يا زهراء السيد جعفر مرتضى العاملي
يا مُمْتَحَنَةُ امْتَحَنَكِ اللهُ الَّذي خَلَقَكِ قَبْلَ اَنْ يَخْلُقَكِ، فَوَجَدَكِ لِمَا امْتَحَنَكِ صابِرَةً، وَزَعَمْنا اَنّا لَكِ اَوْلِياءُ وَمُصَدِّقُونَ وَصابِرُونَ لِكُلِّ ما اَتانا بِهِ اَبُوكِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَاَتى بِهِ وَصِيُّهُ، فَاِنّا نَسْأَلُكِ اِنْ كُنّا صَدَّقْناكِ إلاّ اَلْحَقْتِنا بِتَصْديقِنا لَهُما لِنُبَشِّرَ اَنْفُسَنا بِاَنّا قَدْ طَهُرْنا بِوَلايَتِكِ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ * ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ * صَدَقَ اللّهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ – منتديات موقع الميزان للدفاع عن الصدِّيقة الشهيدة فاطمة الزهراء صلوات الله عليها – منهاجنا الحوار الهادف والهادئ بعيداً عن الشتم والذم والتجريح ولا نسمح لأحد بالتعرض للآخرين وخصوصاً سب الصحابة أو لعنهم وهذا منهاج مراجعنا العظام والعلماء الأعلام حفظ الله الأحياء منهم ورحم الماضين
 
اضغط هنا
اضغط هنا اضغط هنا اضغط هنا
اضغط هنا
عداد الزوار
العودة   منتديات موقع الميزان .: مراجع عظام وعلماء أعلام :. الميزان الفقهي

إضافة رد
كاتب الموضوع حيدرة السوري مشاركات 3 الزيارات 1873 انشر الموضوع
   
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع

حيدرة السوري
عضو
رقم العضوية : 12230
الإنتساب : Sep 2011
المشاركات : 4
بمعدل : 0.00 يوميا
النقاط : 0
المستوى : حيدرة السوري is on a distinguished road

حيدرة السوري غير متواجد حالياً عرض البوم صور حيدرة السوري



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : الميزان الفقهي
افتراضي أسئلة:حول الجمع بين الصلاتين، زيارة القبور، والخيرة؟
قديم بتاريخ : 30-Sep-2011 الساعة : 07:20 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
س1: هل يوجد آيات قرآنية أو أحاديث تدل على جواز جمع صلاتي الظهر والعصر؟
وهل هناك آيات أو أحاديث للرسول () أو أهل البيت () تدل على جمع صلاتي الظهر والعصر؟
وهل الرسول () قام بجمع الصلاتين في عدة مناسبات؟ وهل نهى الرسول عن ذلك؟!.
وهل يوجد مذاهب أخرى تجمع الصلاتين ام فقط عند اتباع أهل البيت؟

س2: كيف نزور قبور أهل البيت ونحن في بلد ثاني؟
إان كنت أنا في سورية، ولا أستطيع زيارة قبور أهل البيت () في البقيع أو العراق أو إيران، كيف أستطيع زيارتهم وأنا في سورية؟
وهل صحيح أنه عند كل تاريخ ولادة كل إمام أو تاريخ آستشهاده تجب الزيارة؟
أرجو الشرح!!.
ومن هم الذين يجب علينا زيارتهم من الأئمة وغيرهم ومتى؟

س3: ما هي الاستخارة؟ وما الفرق بينها وبين الخيرة؟
الاستخارة أو الخيرة: ما معناهما وما الفرق بينهما؟
وكيف أستطيع أن أعملها وأنا في بيتي، أم أنها مختصة فقط برجال الدين، أرجو تعليمنا كيفية عمل الاستخارة والخيرة؟.

وجزاكم الله خيراً..
وجزاك الله خيراً من يتعب ويرد على من يطلب العلم وبارك الله بكم جميعاً.
أخوكم جندي المهدي () من الشام..


آخر تعديل بواسطة السيد المستبصر ، 09-Oct-2011 الساعة 02:57 AM. سبب آخر: تعديل في العنوان.


السيد المستبصر
الصورة الرمزية السيد المستبصر
مشرف سابق
رقم العضوية : 9485
الإنتساب : Jul 2010
الدولة : بلاد المؤمنين
المشاركات : 447
بمعدل : 0.13 يوميا
النقاط : 134
المستوى : السيد المستبصر is on a distinguished road

السيد المستبصر غير متواجد حالياً عرض البوم صور السيد المستبصر



  مشاركة رقم : 2  
كاتب الموضوع : حيدرة السوري المنتدى : الميزان الفقهي
افتراضي
قديم بتاريخ : 05-Oct-2011 الساعة : 10:49 AM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم



بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق وأعز المرسلين سيدنا وقائدنا وشفيع ذنوبنا، أبو القاسم محمد بن عبد الله، وعلى آله الطيبين الطاهرين..
أما بعد..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
الأخ الكريم (حيدرة السوري) دمتم بخير وعافية..
لقد سألت عن ما يلي:
السؤال الأول:
اقتباس
هل يوجد آيات قرآنية أو أحاديث تدل على جواز جمع صلاتي الظهر والعصر؟ وهل هناك آيات أو أحاديث للرسول أو اهل البيت تدل على جمع صلاتي الظهر والعصر، وهل الرسول قام بجمع الصلاتين في عدة مناسبات، وهل نهى الرسول عن ذلك؟!
وهل يوجد مذاهب أخرى تجمع الصلاتين أم فقط عند أتباع أهل البيت؟


الجواب:
إن الشيعة الامامية ينفردون تطبيقياً في الجمع بين الصلاتين، ويذهبون الى جوازه مطلقاً بلا خلاف بينهم، بل الجمع عندهم من البديهيات، وهم يعملون به في جميع الافاق، تابعين في ذلك ائمتهم (عليهم السلام) الذي نهجوا نهج رسول الله (صلى الله عليه وآله)، ولذا لا تجد لهذه المسألة عنواناً في فقههم - مع انه موجود في اخبارهم - بينما على العكس من ذلك في فقه غيرهم.
فلقد جوّز (مالك والشافعي واحمد) الجمع بين الظهر والعصر وبين المغرب والعشاء في السفر والمطر و… على تفصيل عندهم . في حين منع أبو حنيفة ذلك !!!
ومما اتفق عليه الفريقان - شيعة وسنة - هو الجمع بين الظهر والعصر في عرفة وبين المغرب والعشاء في المزدلفة؟
والدليل على صحة ما يذهب اليه الامامية هو القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة التي ترويها كتب الجمهور!


مواقيت الصلاة في القرآن:
1- قوله تعالى: ((أَقِمِ الصَّلَاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآَنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآَنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا)) (الاسراء:78).
يقول الفخر الرازي وهو أحد أعلام المفسرين من أهل السنة:
((... فإن فسرنا الغسق بظهور أول الظلمة كان الغسق عبارة عن أول المغرب، وعلى هذا التقدير يكون المذكور في الاية ثلاثة أوقات. وقت الزوال، ووقت الغروب، ووقت الفجر. وهذا يقتضي أن يكون الزوال وقتاً للظهر والعصر، فيكون هذا الوقت مشتركاً بين الصلاتين، وأن يكون أول المغرب وقتاً للمغرب والعشاء فيكون هذا الوقت مشتركاً أيضاً بين هاتين الصلاتين، فهذا يقتضي جواز الجمع بين الظهر والعصر وبين المغرب والعشاء مطلقاً.
إلا أنه دلّ الدليل على أن الجمع في الحضر من غير عذر لا يجوز، فوجب ان يكون الجمع في السفر وعذر المطر وغيره )) - (التفسير الكبير / الفخر الرازي : 21 / 27) .
وعلى عادته في عدم استغلال النتائج وتنكره لصحتها، مع كامل اعترافه الصريح بدلالة الاية على جواز الجمع، يفضل الرازي التشبث ببعض السنة الملائم لأهوائه!
كما أيد البغوي هذا الامر بقوله: ((... حمل الدلوك على الزوال أولى القولين، لكثرة القائلين به، ولأنا اذا حملنا عليه كانت الاية جامعة لمواقيت الصلاة كلها، فدلوك الشمس يتناول صلاة الظهر والعصر، وغسق الليل يتناول المغرب والعشاء، وقران الفجر هو صلاة الفجر...)) (راجع معالم التنزيل بهامش تفسير الخازن : 4 / 171) .
وأخرج أبو بكر أحمد بن عبد الله الكندي في موسوعته الفقهية عن النبي (صلى الله عليه وآله) قوله في تفسير ((أَقم الصَّلاَةَ لدلوك الشَّمس..)): ((دلوك الشمس) : زوالها، يعني صلاة الظهر والعصر.
و(غسق الليل): يعني ظلمة الليل، أي صلاة المغرب والعشاء.
و(قران الفجر): يعني صلاة الغداة، وهي صلاة الصبح.
وقال : ((الجمع في الحضر كالإفراد في السفر )) (المصنف : 5 /325).

2- قوله تعالى: ((وَأَقِمِ الصَّلَاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ)) (هود:114).
يقول القرطبي في تفسير هذه الاية : (( لم يختلف أحد من أهل التأويل في ان الصلاة في هذه الاية يراد بها الصلوات المفروضة … قوله تعالى (طرفي النهار) قال مجاهد : الطرف الاول صلاة الصبح، والطرف الثاني صلاة الظهر والعصر، واختاره ابن عطية … والزلف المغرب والعشاء …)) (الجامع لأحكام القرآن : 9 / 109). وفي تفسير ابن كثير عن مجاهد في قوله تعالى: (( وأقم الصلاة طرفي النهار …))،
قال:((هي الصبح في أول النهار، والظهر والعصر مرة اخرى … وقال الحسن في رواية ابن المبارك عن مبارك بن فضالة عنه : وزلفاً من الليل يعني المغرب والعشاء، قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : هما زلفا الليل، المغرب والعشاء . وكذا قال مجاهد ومحمد بن كعب وقتادة والضحاك : انها صلاة المغرب والعشاء)) (تفسير القرآن العظيم: 2 / 461) .
فهذه الايات، وأقوال المفسرين قد دلت بصراحة على ان أوقات الصلاة ثلاثة، وهذا يعني ان جمع الصلاة عند الشيعة الامامية موافق للاصل .

جمع النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) للصلاة:
لقد جمع النبي (صلى الله عليه وآله) بين صلاتي الظهر والعصر وبين صلاتي المغرب والعشاء في المدينة - أي انه كان حاضر وغير مسافر - ولم يكن هناك عارض من مطر أو مرض أو .. وقد اقرّت بذلك كتب العامة، لا سيما الصحيحين، وهو مروي في المتون !
فقد أخرج مسلم: عن ابن عباس قال : صلى رسول الله (صلى الله عليه وآله) الظهر والعصر جميعاً والمغرب والعشاء في غير خوف ولا سفر. (صحيح مسلم (باب الجمع بين الصلاتين في الحضر):1/284).
وأيضاً: عن ابن عباس قال : ان رسول الله (صلى الله عليه وسلم) صلى بالمدينة سبعاً وثمانية، الظهر والعصر، والمغرب والعشاء . (نفس المصدر السابق: 1 / 285).
وأيضاً : عن ابن عباس قال : صليت مع النبي (صلى الله عليه وسلم) ثمانياً جميعاً وسبعاً جميعاً، قال عمرو بن دينار، قلت : يا أبا الشعثاء أظنه اخّر الظهر وعجّل العصر، وأخّر المغرب وعجّل العشاء، قال : وانا اظن ذلك. (صحيح مسلم (باب الجمع بين الصلاتين في الحضر) : 1 / 285، مسند احمد : 1 / 221، المصنف (ابن ابي شيبة) 2 / 344) .
وعن عبد الله بن شقيق قال : خطبنا ابن عباس يوماً بعد العصر حتى غربت الشمس وبدت النجوم، وجعل الناس يقولون الصلاة .. الصلاة .. قال : فجاءه رجل من بني تميم لا يفتر ولا ينثني، الصلاة .. الصلاة . قال : فقال ابن عباس : أتعلمني بالسنة لا أم لك ؟! ثم قال : رأيت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) جمع بين الظهر والعصر، والمغرب والعشاء . قال عبد الله ابن شقيق فحاك في صدري من ذلك شيء، فأتيت ابا هريرة فسألته فصدق مقالته. (صحيح مسلم (باب الجمع بين الصلاتين في الحضر) : 1 / 285، مسند احمد : 1 / 251) .
وعن معاذ بن جبل قال : جمع رسول الله (صلى الله عليه وآله) في غزوة تبوك بين الظهر والعصر، وبين المغرب والعشاء . قال : فقلت : ما حمله على ذلك ؟ فقال : اراد ان لا يحرج امته. (صحيح مسلم (باب الجمع بين الصلاتين في الحضر) 1/284، مصنف ابن ابي شيبة : 2/244 ح2) .
وأخرج البخاري بسنده عن ابي امامة قوله : صلينا مع عمر بن عبد العزيز الظهر، ثم خرجنا حتى دخلنا على انس بن مالك فوجدناه يصلي العصر ! فقلت : يا عم ! ما هذه الصلاة التي صليت ؟ قال : العصر، وهذه صلاة رسول الله (صلى الله عليه وسلم) التي كنّا نصلي معه. (اخرجه البخاري (باب وقت العصر) : 1 / 144).
وكذا أخرج مالك في موطئه عن ابن عباس : صلى رسول الله (صلى الله عليه وآله) الظهر والعصر جميعاً، والمغرب والعشاء جميعاً، في غير خوف ولا سفر. (موطأ مالك : (باب الجمع بين الصلاتين في الحضر والسفر) : 1 / 144 / 4).
كما أخرج أحمد في مسنده عن ابن عباس انه قال : صلى رسول الله (صلى الله عليه وآله) في المدينة مقيماً غير مسافر سبعاً وثمانياً. (مسند احمد : 1 / 221) .
ومصادر أخرى ذكرت جمع النبي (صلى الله عليه وآله) لصلاتي الظهر والعصر وصلاتي المغرب والعشاء، من غير اضطرار (أنظر أبو داود في الصلاة : 1211، النسائي في المواقيت : 1 / 6، شرح النووي : 1 / 246) .
وبالجملة: فان علماء الجمهور - القائلين بجواز الجمع وغير القائلين به - متفقون على صحة هذه الاحاديث وظهورها، وتعليقاتهم خير دليل على ذلك ! وحسبك ما نقله النووي في شرحه لصحيح مسلم، والزرقاني في شرحه لموطأ مالك، والعسقلاني والقسطلاني وزكريا الانصاري في شروحهم لصحيح البخاري، وسائر من علّق على أي كتاب من كتب السنن المشتمل على احاديث عبد الله بن عباس في الجمع بين الصلاتين.
علّة الجمع :
ولقد كانت الاحاديث التي روتها الصحاح، كحديث ابن عباس (( .. أراد ان لا يحرج احداً من امته ))، وحديث معاذ بن جبل (( .. اراد ان لا يحرج امته ))، صريحة في بيان العلة، فجمع النبي (صلى الله عليه وآله) بين صلاتي الظهرين وصلاتي العشاءين، هو للتوسعة على الامة وعدم احراجها بالتزام التفريق، رأفة بأهل المشاغل - وهم اغلب الناس - لأن التفريق لا يتيسر لكل واحد، وعدم اليسر لا يجتمع مع سهولة الشريعة وسماحتها .
ان التزام التفريق بين الصلوات قد يجعل البعض متوجهاً للصلاة على مضض ! أو تركها اصلاً !
لقد جرت حكمة الله تعالى بتشريع الجمع على لسان نبيه (صلى الله عليه وآله) ومن خلال فعله المبارك، فلماذا ينكر المخالفون أمر الله وسنة رسوله (صلى الله عليه وآله) ؟! ولماذا يتأولون هذا التشريع ويتركون غيره ؟!
فالجمع ميسور لكل انسان، ولا يتنافى مع الشرع الصحيح، ويقبله العقل والذوق السليم، فهو يتماشى مع القران، ويهتدي بالسنة .
ولقد اتفقت مرويات أهل البيت (عليهم السلام) مع الايات المباركة التي ذكرت في مورد الاستدلال، ومع الاحاديث الشريفة التي رويت عن النبي (صلى الله عليه وسلم) . فقد ورد عن الامام الصادق (عليه السلام) انه قال : (ان رسول الله (صلى الله عليه وآله) جمع بين الظهر والعصر بأذان واقامتين، وجمع بين المغرب والعشاء في الحضر من غير علة بأذان وقامتين).
هذا بالاضافة الى أحاديث كثيرة مروية عن أهل البيت النبوي الطاهر بهذا الخصوص (راجع وسائل الشيعة).


ولكم الأجر والثواب..
أخوكم في الله..
السيد المستبصر..




السيد المستبصر
الصورة الرمزية السيد المستبصر
مشرف سابق
رقم العضوية : 9485
الإنتساب : Jul 2010
الدولة : بلاد المؤمنين
المشاركات : 447
بمعدل : 0.13 يوميا
النقاط : 134
المستوى : السيد المستبصر is on a distinguished road

السيد المستبصر غير متواجد حالياً عرض البوم صور السيد المستبصر



  مشاركة رقم : 3  
كاتب الموضوع : حيدرة السوري المنتدى : الميزان الفقهي
افتراضي
قديم بتاريخ : 06-Oct-2011 الساعة : 12:56 AM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق وأعز المرسلين سيدنا وقائدنا وشفيع ذنوبنا، أبو القاسم محمد بن عبد الله، وعلى آله الطيبين الطاهرين..
أما بعد..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
الأخ الكريم (حيدرة السوري) دمتم بخير وعافية..
لقد سألت عن ما يلي:

السؤال الثاني:
اقتباس
كيف نزور قبور أهل البيت ونحن في بلد ثاني؟
إن كنت أنا في سورية، ولا أستطيع زيارة قبور أهل البيت في البقيع، أو العراق أو إيران، فكيف أستطيع زيارتهم وأنا في سورية؟ وهل صحيح إنه عند كل تاريخ ولادة كل إمام أو تاريخ استشهاده تجب الزيارة؟!
أرجو الشرح؟!
ومن هم الذين يجب علينا زيارتهم من أئمة وغيرهم ومتى؟!



الجواب:
لقد وردت نصوص عند الشيعة التي تحث على التسليم على الائمة من بعد وهذا يدل على جواز ذلك الفعل ففي الكافي 4/589 عن ابي عبد الله () انه قال لسدير :
اصعد فوق سطحك ثم تلتفت يمنة ويسرة ثم ترفع رأسك إلى السماء ثم انحو نحو القبر وتقول: " السلام عليك يا أبا عبد الله السلام عليك ورحمة الله وبركاته ". تكتب لك زورة والزورة حجة وعمرة، قال : سدير فربما فعلت في الشهر أكثر من عشرين مرة.

وقد افتى فقهاءنا بأستحباب الزيارة عن بعد فقال صاحب الجواهر ج20 ص100:
((ويستحب زيارة النبي وفاطمة والأئمة صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين من بعد بمعنى الايماء إلى قبورهم بالسلام، ويستحب أن يكون ذلك على سطح الدار أو في فلاة من الأرض بعد الغسل ولبس أطهر الثياب وصلاة الزيارة الثمانية أو الست أو الأربعة أو الركعتين موميا بالسلام إلى قبورهم، وينبغي أن يكون بالمأثور، ويتأكد ذلك في كل جمعة، والظاهر جواز تأخير الصلاة بعد الايماء بالسلام)).
وفي مصباح المتهجد للشيخ الطوسي ص288 قال :
((وروي عن الصادق جعفر بن محمد عليهما السلام أنه قال : من أراد أن يزور قبر رسول الله ()، وقبر أمير المؤمنين وفاطمة والحسن والحسين وقبور الحجج ()، وهو في بلده، فليغتسل في يوم الجمعة، وليلبس ثوبين نظيفين، وليخرج إلى فلاة من الأرض، ثم يصلي أربع ركعات يقرأ فيهن ما تيسر من القرآن)).
وليس من الواجب زيارة الأئمة في ذكرى ولادتهم أو شهادتهم () ولكنها من المستحبات الأكيدة.
وأما عن زيارة غير الأئمة من الأنبياء والأولياء الأصحاب المنتجبين والعلماء الربايين، في أن هذا العمل جائز ومستحب، وفيه الجزيل من الأجر والثواب..

ولكم الأجر والثواب..
أخوكم في الله..
السيد المستبصر..



السيد المستبصر
الصورة الرمزية السيد المستبصر
مشرف سابق
رقم العضوية : 9485
الإنتساب : Jul 2010
الدولة : بلاد المؤمنين
المشاركات : 447
بمعدل : 0.13 يوميا
النقاط : 134
المستوى : السيد المستبصر is on a distinguished road

السيد المستبصر غير متواجد حالياً عرض البوم صور السيد المستبصر



  مشاركة رقم : 4  
كاتب الموضوع : حيدرة السوري المنتدى : الميزان الفقهي
افتراضي
قديم بتاريخ : 06-Oct-2011 الساعة : 01:37 AM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق وأعز المرسلين سيدنا وقائدنا وشفيع ذنوبنا، أبو القاسم محمد بن عبد الله، وعلى آله الطيبين الطاهرين..
أما بعد..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
الأخ الكريم (حيدرة السوري) دمتم بخير وعافية..
لقد سألت عن ما يلي:
السؤال الثالث:

اقتباس
ما هي الاستخارة؟ وما الفرق بينها وبين الخيرة؟
الأستخارة أو الخيرة ما معناهما وما الفرق بينهما؟ وكيف أستطيع أن أعملها وأنا في بيتي، أم أنها مختصة فقط برجال الدين أرجو تعليمنا كيفية عمل الاستخارة والخيرة؟


الجواب:
إن مصطلح الاستخارة والخيرة هو نفسه في معنى وإن اختلفا في مبنى الكلمة.
فكلمة الخيرة تعني: أي خار الله لك أي أعطاك ما هو خير لك، والخيرة بسكون الباء اسم منه.
والاستخارة: هي طلب الخيرة، وأستخيرك بعلمك أي أطلب منك الخير يا الله لأنه متلبساً بعلمك بما هو خير لي وشر لي.
أنواع الخيرة فهي:
هناك عدة أشكال للخيرة والاستخارة، وسوف نبين المشهور منها:

1 ـ صلاة الاستخارة:
وهي عبارة عن ركعتين ثم يليها دعاء، فقد ورد عن الإمام الصادق (): "صل ركعتين واستخر الله فوالله ما استخار الله مسلم إلا خار الله له". ثم تدعو بهذا الدعاء:
"اللهم إني أستخيرك خيرة في عافية، وتكرر ذلك مراراً، ـ فإنك إذا بدأت بالله أجرى الله لك الخيرة على لسان من يشاء من خلقه ـ ، وخر لي واختر لي أي اجعل أمري خيراً وألهمني فعله، واختر لي الأصلح".

2 ـ الاستخارة بالمصحف الشريف:
ذكر الامام الشيخ الخطيب المستغفري رحمه الله بسمرقند في دعواته: "إذا أردت أن تتفأل بكتاب الله عز وجل فاقرأ سورة الاخلاص ثلاث مرات، ثم صل على النبي وآله ( ) ثلاثاً، ثم قل: اللهم إني تفألت بكتابك، وتوكلت عليك، فأرني من كتابك ما هو المكتوم من سرك، المكنون في غيبك، ثم افتح الجامع ـ أي المصحف الشريف ـ وخذ الفال من الخط الأول في الجانب الأول من غير أن تعد الأوراق والخطوط".
كذا أورد مسنداً إلى رسول الله ( ).

3 ـ الاستخارة بالعدد حجار السبحة:
فقد روي عن الشيخ الكبير الفاضل جمال الدين بن المطهر، عن والده، عن السيد رضي الدين، عن صاحب الأمر ():
"يقرأ الفاتحة ثلاثاً ثم يقرأ القدر ثلاثاً، ثم يقول هذا الدعاء ثلاثاً:
"اللهم إني أستخيرك لعلمك بعاقبة الأمور، وأستشيرك لحسن ظني بك في المأمول والمحذور. اللهم إن كان الأمر الفلاني (وتسمي حاجتك) مما قد نيطت بالبركة اعجازه وبواديه، وحفت بالكرامة أيامه ولياليه، فخر لي اللهم فيه خيرة ترد شموسه ذلولاً، وتقعض أيامه سروراً. اللهم اما أمر فائتمر، وأما نهي فانتهي. اللهم إني أستخيرك برحمتك خيرة في عافية".
ثم يقبض على قطعة من السبحة ويضمر حاجته، إن كان عدد تلك القطعة زوجاً فهو: "أفعل"، وان كان مفرداً فهو: "لا تفعل".


أما من يحق له الاستخارة فإن الخيرة هي ليست حكراً على أحد ولا على رجال الدين فإنها هدية من أهل البيت () للمؤمنين حين الحيرة في أمورهم، ويمكن لأي شخص الاستخارة على تلك الوجوه الثلاثة، وكلما كان الإنسان أقرب من الله عز وجل كانت استخارته أفضل وأفضل.

ولكم الأجر والثواب..
أخوكم في الله..
السيد المستبصر..


إضافة رد


أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


 

 


المواضيع والمشاركات التي تطرح في منتديات موقع الميزان لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما تعبر عن رأي كاتبيها فقط
إدارة موقع الميزان
Powered by vBulletin Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc