الحقد الأعمى الدفين - منتديات موقع الميزان
موقع الميزان السلام عليك أيتها الصدِّيقة الشهيدة يا زهراء السيد جعفر مرتضى العاملي
يا مُمْتَحَنَةُ امْتَحَنَكِ اللهُ الَّذي خَلَقَكِ قَبْلَ اَنْ يَخْلُقَكِ، فَوَجَدَكِ لِمَا امْتَحَنَكِ صابِرَةً، وَزَعَمْنا اَنّا لَكِ اَوْلِياءُ وَمُصَدِّقُونَ وَصابِرُونَ لِكُلِّ ما اَتانا بِهِ اَبُوكِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَاَتى بِهِ وَصِيُّهُ، فَاِنّا نَسْأَلُكِ اِنْ كُنّا صَدَّقْناكِ إلاّ اَلْحَقْتِنا بِتَصْديقِنا لَهُما لِنُبَشِّرَ اَنْفُسَنا بِاَنّا قَدْ طَهُرْنا بِوَلايَتِكِ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ * ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ * صَدَقَ اللّهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ – منتديات موقع الميزان للدفاع عن الصدِّيقة الشهيدة فاطمة الزهراء صلوات الله عليها – منهاجنا الحوار الهادف والهادئ بعيداً عن الشتم والذم والتجريح ولا نسمح لأحد بالتعرض للآخرين وخصوصاً سب الصحابة أو لعنهم وهذا منهاج مراجعنا العظام والعلماء الأعلام حفظ الله الأحياء منهم ورحم الماضين
 
اضغط هنا
اضغط هنا اضغط هنا اضغط هنا
اضغط هنا
عداد الزوار
العودة   منتديات موقع الميزان .: الـمـقـاومـة وقـضـايـا السـاعـة :. ميزان قضايا الساعة
ميزان قضايا الساعة أخبار أقليمية ودولية ونهضة الشعوب العربية

إضافة رد
كاتب الموضوع السيد المستبصر مشاركات 0 الزيارات 845 انشر الموضوع
   
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع

السيد المستبصر
الصورة الرمزية السيد المستبصر
مشرف سابق
رقم العضوية : 9485
الإنتساب : Jul 2010
الدولة : بلاد المؤمنين
المشاركات : 447
بمعدل : 0.13 يوميا
النقاط : 134
المستوى : السيد المستبصر is on a distinguished road

السيد المستبصر غير متواجد حالياً عرض البوم صور السيد المستبصر



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : ميزان قضايا الساعة
Post الحقد الأعمى الدفين
قديم بتاريخ : 23-Mar-2013 الساعة : 05:36 AM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق وأعز المرسلين، سيدنا وشفيع ذنوبنا، أبو القاسم محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين، أما بعد..
الأخوة الكرام..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أحببت أن أنقل لكم مقالة.. تحت عنوان: الحقد الأعمى الدفين..


الحقد: الانطواء على العداوة والتربُّص لفرصتها . وهو الكراهية الكبيرة لشخص ما أو شيء ما يحجب العقل عن التفكير، فيصبح حقداً.
أما العمى: فهي ليست صفة فقط لمن ابتلي بفقدان البصر، إنما هي صفة لمن فقد البصيرة، قال تعالى: {فإنها لا تعْمى الْأبْصارُ ولكن تعْمى الْقُلُوبُ التي في الصُدُور}.
الدفين: يقال: في فلان داءٌ دفينٌ: لا يعلم به حتى يظهر شرُّه. أي أن الشر مدفون في صدره حتى يأتي الوقت الذي يظهره.
هذه العبارة وبكل بساطة تعبر عن واقع الحال الذي وصلنا إليها في هذه الأيام السوداء المظلمة التي يريد أصحاب ـ الحقد الأعمى الدفين ـ أن ينشروه في أرجاء المنطقة، هذا ليس بشيء جديد ولكن تجدد هذا الحقد حين تم اغتيال العلامة الشهيد محمد سعيد رمضان البوطي..
إن هذه الرسالة ليست لداخل السوري أو للمعنيين هناك ومنهم الذين يؤيدون النظام إنما هي رسالة لكل من يساند النظام حتى ولو كان سني المذهب أو عالم كبير شهد بعلمه الكثر من أهل العلم، وإلى كل من يساند النظام السوري في لبنان ومضمون هذه الرسالة إننا نحن لا نتقي دم السني الذي يساند النظام فكيف الحال بالمخالف من جهة المذهب أو الدين، إنها سياسة القضاء على الأغيار، وهدر دمائهم جميعاً..
هذه هي الطريقة التي تتبعها اسرائيل نفسها تجاه أهل فلسطين، فهي تريد بلاد خالية من الأغيار، وهي نفس الطريقة التي تسير عليها هذه المجموعات "حذو النعل بالنعل". فقد روي عن رسول الله ( وسلم): " يأتي على أمتي ما أتى على بني إسرائيل حذو النعل بالنعل"..
فلا يستغرب أحد هذا الكلام ويقول ليس هناك من أوجه شبه، إن أوجه الشبه كثيرة وكثيرة ويمكن لأي شخص ذو بصيرة نافذة أن يستخرج هذه الأوجه..
إذاً فالعدواة مع هؤلاء واضحة وبينة فقد أستعدونا واستعدوا وكفروا كل من لا يؤيدهم، وكل المجتمع من وراءنا، فكيف هو الحال لو أن هذه التفجيرات انتقلت إلى لبنان بقصد التطهير من الأغيار، هل هذا هو الدين الذي دعى له النبي " وسلم".. فالعاقل قطعاً سيقول كلا ليس هذا الدين الحق.. ولكن من اتصف بـ "الحقد الأعمى الدفين" سيبرر لنفسه قتل الناس جميعاً، وقد فعلوا حين قتلوا الشيخ الشهيد البوطي بغير حق ومن أجل أن تعم المفسدة في الأرض، ولنرى كيف حذر الله عز وجل بنو اسرائيل من هذا النوع من القتل ولكن هؤلاء قد أخذوا على عاتقهم أن يسيروا على سنن بني أسرائيل "حذو النعل بالنعل" من خلال هذه الآية الكريمة فقد قال تعالى:{ مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرائيلَ أَنَّهُ مَنْ قَتَلَ نَفْساً بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعاً}.
فتبصروا يا أولي الألباب..
السيد يوسف البيومي
22/3/2013
رابط المقالة:url http://www.facebook.com/permalink.ph...3326517677/url



إضافة رد


أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


 

 


المواضيع والمشاركات التي تطرح في منتديات موقع الميزان لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما تعبر عن رأي كاتبيها فقط
إدارة موقع الميزان
Powered by vBulletin Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc