قصيده لامير المؤمنين عليه السلام - منتديات موقع الميزان
موقع الميزان السلام عليك أيتها الصدِّيقة الشهيدة يا زهراء السيد جعفر مرتضى العاملي
يا مُمْتَحَنَةُ امْتَحَنَكِ اللهُ الَّذي خَلَقَكِ قَبْلَ اَنْ يَخْلُقَكِ، فَوَجَدَكِ لِمَا امْتَحَنَكِ صابِرَةً، وَزَعَمْنا اَنّا لَكِ اَوْلِياءُ وَمُصَدِّقُونَ وَصابِرُونَ لِكُلِّ ما اَتانا بِهِ اَبُوكِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَاَتى بِهِ وَصِيُّهُ، فَاِنّا نَسْأَلُكِ اِنْ كُنّا صَدَّقْناكِ إلاّ اَلْحَقْتِنا بِتَصْديقِنا لَهُما لِنُبَشِّرَ اَنْفُسَنا بِاَنّا قَدْ طَهُرْنا بِوَلايَتِكِ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ * ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ * صَدَقَ اللّهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ – منتديات موقع الميزان للدفاع عن الصدِّيقة الشهيدة فاطمة الزهراء صلوات الله عليها – منهاجنا الحوار الهادف والهادئ بعيداً عن الشتم والذم والتجريح ولا نسمح لأحد بالتعرض للآخرين وخصوصاً سب الصحابة أو لعنهم وهذا منهاج مراجعنا العظام والعلماء الأعلام حفظ الله الأحياء منهم ورحم الماضين
 
اضغط هنا
اضغط هنا اضغط هنا اضغط هنا
اضغط هنا
عداد الزوار
العودة   منتديات موقع الميزان .: الشــعـر والأدب :. ميزان شعراء أهل البيت صلوات الله عليهم

إضافة رد
كاتب الموضوع ابن الشاعر مشاركات 2 الزيارات 776 انشر الموضوع
   
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع

ابن الشاعر
شاعر
رقم العضوية : 8915
الإنتساب : Apr 2010
الدولة : العراق -النجف الاشرف
المشاركات : 168
بمعدل : 0.05 يوميا
النقاط : 123
المستوى : ابن الشاعر is on a distinguished road

ابن الشاعر غير متواجد حالياً عرض البوم صور ابن الشاعر



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : ميزان شعراء أهل البيت صلوات الله عليهم
افتراضي قصيده لامير المؤمنين عليه السلام
قديم بتاريخ : 20-Mar-2019 الساعة : 08:06 AM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


( قصيده لامير المؤمنين )

رجوتُ قَصِيدَ الشِعرِ أن يُحْسِنَ الشِعْرا
.......................لِيُنشدَ شِعــــراً فِـــي مَناقــِـبِكَ الكُثرا
أجابَ قــصيدُ الشعرِســـــــمعاً وطاعةً
....................... لِحــيدرةَ الـــكَــرار اشـــْـــدُوهُ مُستَــرا
فَطْفتُ مَعَ الشِـــعرِ المُغردِ مُـنــــشِـداً
........................ ومُـــزهِرَ شِعري وارفاً عــــــــــابقاً زهرا
يُطـوفُ بِدُنيا مِنـكِ تَستافُ عِطْـرهـا
......................... فَيُضفِي قَصِيد الشعرِمن طِيبكِ العِطرا
لِتاريخــــكَ الوضـــاء يَممّتُ فِكرتِي
.......................... فألفيتُ تاريخاً سَما خـــــــالِداً ذكـــــرا
طَلعــــتَ بــــهِ مصباحَ هديٍ وحجـةٍ
.......................... حَوَتْ صفةُ الاعجازِحتـى سَمَتْ كِـبرا
بِكُلِ مَجــــالٍ في الحيـــاةِ معــــززاً
..........................مبـــــــادٍ بهاآمَنت لم تخــتشِ الوعـــرا
فاطْنـَـبتْ الدُنــــيا بِحــَـمْدكَ سَيدي
......................... فَكَــحَلتَ في الآئِكَ الطِرسَ والحِبرا
فَهلْ لي أجيدُ الحـمدَ فيـكَ وإنني
....................... ساحفلُ لو اجزيكَ في اسـعدِ البُشرى
ذُراكَ الَعليِّ البــاسقِ الطــودِ صرخةً
........................ يُشيرُ لذي ألا بصارِ مــــــــزدهراً فَجرا
يُريهُمْ يُــرينـــــي إن مجــدكَ شامخٌُ
......,,,..............لــــــهُ قبسٌ أضــــحى لعرفانكَ الجسرا
نظرتُ بعــينِ القــــــلبِ فــيكَ تطلعاً
..................... وجـدتكَ يـــــاذا الفضـل اعجوبةً دهرا
وَجـــدتكَ فـــذاً مــــن طـرازٍ مـــفرَّدٍ
.................... تــَـــجذَّر فيه البأس لـــم يــعرفْ الحذرا
أكاليلُ غـــارٍ اطـَّــرت كــــل وقــعـــةٍ
......................بُطولاتها الجــــُـــــلّى مـــؤصــــلةً فخرا
فــلا سَيــف إلا ذو الفـــقار ِولافــــتى
.................. سواكَ فتىً في الحربِ لواضرمتْ شجرا
بــِــبدرٍ وأُحـــدٍ أو حُنـــينٍ وخـيـــبرٍ
................وفي الخندقِ اللاتي هي الغزوة الكبرى
طويتَ جيوشَ الشِرك في حومةِ الوغى
....................وأرديت ابــــــــطالاً ارادو بكَ الغدرا
فعمرُو بــــــــن ود الـــــعامري بــــــضربةٍ
................... قضى فهــوى للارضِ منقطعاً نــــَـــحرا
كأَنْ لـَـــمْ يـــَـكُنْ ذاكَ المجندل فارساً
....................عنيداً فــــــلم تُبق ِ لشــــــــــوكَتهِ إثرا
لفضلِ الـــَّـذي أسديــتَ عظـــم ثوابه
................ عبـــادات أهل الأرضِ قطراً تلى قطرا
حفظـــــتَ بـــــــه للــــدَّينِ أسَّ بنـــــائه
.................... وفيــــــــــــهِ رسولُ اللهِ مستبشراً قــــــرَّا
بــــهِ طـــــوَّعَ الاسلامَ شــــوكةَ خــــصمِهِ
...................... بــــــــهِ خَــــرجَ الاسلامَ مــئتزاً نــــــصرا
وخـــيبرُ يـومَ الــرَّوعِ هــدَّت حـــصونها
......................وولَّتْ يهودا حيثُ مـَــنْ مـــــــاتَ اوَفرَّا
الا أيُّها المُقدامُ في كُــــــــلِّ وقعـــــــةٍ
..................... ويامَنْ برى فـي ساحِها البيض والسمرا
ثَبَتَّ علـــــى هــــولِ الخطوبِ وريبِها
......................ثباتاً لــــــــــوى عــــنقَ الدواهِي مُذْمَرّا
وطوَّحتَ فــــي اعتى المكارهِ ماسكاً
..................... بغــَــــيضِ الأذى والَّشرِ توســـــــعهُ زَجْرا
وحقّـــــــكَ اذْسامـــــــوه عزفاً وفرَّطوا
..................... بهِ عنـــــــدِ ذا آلــــــيتَ أن تفقدَ الصَّبرا
اذا قــيَّمَ الشخصُ الأمــين مـــــآثراً
.................... لشخصكَ يــــــا كــــرّار يستـــــــمطرُالبحرا
فأنتَ كتـــــــابُ اللهِ تَمشي بأرضهِ
................... ونهجكَ نهــجُ اللهِ ذو الــــــشرعة الــــــــغَّرا
اوهذا نفيسُ النــــــهجِ بـــين فصولهِ
...................... جرى لعلـــــومِ الخلقِ لــــــــم يخفهِ امْـرا
شرحـتَ مضــــــاميـــنَ الشريعة كُــلها
......................... رعيتَ مضـــــــامَينا رعاها ابـــو الزَّهرا
مسالكُ عدلٍ انتَ اسرجتَ دربها
...................... وأفضيتَ عـــــــن مكنون ِابـــــــعادها سِرَّا
فأعلنتَ أن الحــاكم العدل عـاملٌ
...........................دؤوبٌ لخيرِ النـَّــــــاسِ يستأنسُ الخيرا
وإنَّ بــني الإنسانِ في الشَّرعِ واحدٌ
...........................اخــــــــــاكَ بـــــدينِ اللهِ أو بشراً حُــرّا
وانَّ لكُلٍّ فـــــــــي الحيـــــاةِ نصيبهُ
......................... سواسيةٌ لاظـــــــلمَ أو قـــهرَ أو جـــَـــوْرا
وليس لأيٍّ غـــــــــير حسنى حصيلةٌ
........................ مـــن الفضلِ والتــــــقوى تمــيِّزهُ قدرا
رسالـــــتُكَ الفُضلى لمالكَ اعلَنَتْ
.......................مبادئ حكم ِالشَّعبِ فيـــه المـَـلا اسْتَّرا
وكلَّكُمُ راعٍ ومـــــــــــــــن كانَ راعياً
....................... هو المرتجى المسؤول عن قومِه امْرا
مقـــتَّ ابـــــا الاحرار كُّلِ مدَّلَسٍ
...........................يرى الجــــــــاهَ والسلطانَ منفعةً يُسرا
فـقّرعتَ يا ذا العدل ِعاملكَ الَّذي
.............................اعدّوا لـــــــهُ يومـــــــــاً وليمةَ فأنجَرّا
دعوهُ ليملــــــــوا مــــا يردونَ فرضه
......................... فيُهدَرُ حـــــقا لا تــريـــــدُ لـــــهُ الهَدْرا
أبيتَ ضياعَ الحــقِِّ فــي أيّ سكـَّـةٍ
......................... لأنَّكَ كُنهِ الحــــــقِّ لاترتضي الجَوْرا
رعيتَ سوادَ النـــاسِ دونَ غضاضةٍ
...........................حدبتَ علـى الايتامِ ذو الهَّمِ والعُسْرا
فلو انّ فــــي ارضِ الــيمامةِ طــفلةٌ
.......................... طواها سُعارَ الجـوعِ فـي جوفِها اضْرا
فأنــّـــــــكَ واللهِ الاثـيــر بـــــهمــِّــــــها
.........................تضجُ لــهـــا حــلاَّو لـــــو حــــاقـــهُ وترا
اذا ما حمتكَ الصـــالحاتِ نوالــــــــها
........................... فـأنِّكَ منــــها مصدراً حــقـَّـقَ الصدرا
حســـامٌ لنيـــــــــــلِ المكرماتِ مؤَّهلٌ
........................ ارتقى قِمِّةَ الاحداثِ ابلى بـــــها طُرّا
وعلماً بـــــابعـــــــادِ الامــــــــــورِ تراثه
...........................تزولُ الرواسي وهـــــــوَ مـــؤتنقاً ِتبْرا
وزُهداً بـــــكلِّ المـــــــغرياتِ ولَهْوِها
.........................ونيلُ رضا الرَّحمـــنِ غايتُكَ الأُخرى
اتِّصالٌ برَبِّ العرشِ في جـوف ِليلة
.........................لها رهبةٌ فــي النـــَّـفْسِ تستدل العبرا
دأبتَ علـى الإصــلاحِ تـــسعى بهمةٍ
......................وفـكرٍ سديدُ الرأي بــــل مبــدعاً فكرا
فَدَّوتْ علــى اعواد كــوفانِ حكمة
.......................هــداهادحى البـهتانَ والافكَ والضرا
بها سِننُ الدينِ الحميد تجســَّــدَتْ
..................... عــــن الفقهِ والاحـكام والنهيّ والامرا
شرحتَ بها للـــدينِ نــــهجاً مــعبَّدًا
.....................مَحَجَّتـــهُ البــــيضاءِ واضــــحةُا لمسرى
تمّـــــتُ إلــى ربِّ العـــــــبادِ مثـــابةً
........................ مَنــــاهلها الايــــمان لاتختشي القهرا
تقولُ لكـُــلِّ الــمدلجين تقـــدَّموا
....................... فذا رايةُ الرَّحـــمن قــــد خفقتَ غَرَّا
هداها شفيـــــعُ الحــائــرينَ لوقفةٍ
..................... وفاها جلــيلِ الشأن لــو وتدتْ حشرا
امانا بـــيومِ الـفصل ِفـــي ظـلِ فيئها
..................... يلوذُ الَّذي يخشى مواقدِها الجَـمرا
مـــدينةُ علـــــمُ العالـــمينَ محمّد
........................وأنتَ لـهـا البابِ التي رصِّعت ْدُرّا
وصرتَ لهــذا العلم قــــطبُ مدارهِ
.................... وأبنائكَ الأفْذاذِ كانـــو لهُ القــــطرا
امِطْتَ لثامَ الغيبِ عـن كلِّ مشكلٍ
................ من العلمِ حتىَّ جبتَ من غورهِ السِّبرا
فقلتَ ائسلوني قــبلَ أن تفقدونَني
...................عـــن الفُلكِ والاكوانِ انّي بِها ادْرى
فــما ادْركَ الأوغـادُ انـــبلَ مُنــقذٍ
...................اعقَّوا ولــــــــيَّ اللهِ وأ ستامروا الكــفرا
اغرَّهُمُ سِقـــطُ المـــتاعِ وعصــبةٌ
................... عتــــاةٌ طغـــــاة ٌمــالئوا حـــــيدراً نكرا
فَهلْ يستوي حبراً حبــاهُ محـمد
.......................بــــما انـــزلَ اللهُ العظــيمِ وما بــَـرّا
وقومٌ ذليلُ النفسِ قد فقدوا الحجى
...................اذا ربــحوا دنيا فـقد خسروا الاُخرى
يصارُ امــــــــير الؤمنينَ فــــــما ارى
.............. امـــــرَّ وادهى انْ تُبــــــاع وانْ تـُــشرى
منابرُ يــــــعلوها العلــــــيّ مــــهابةٌ
.................فيــــــرقا عليها اهــوجاً مـــثقلاً عهـــــرا
فويلٍ واُفٍ أن تـــكــونَ خـلافة
..................لمَــــــن حاربَ الاسلامَ ياخذها حِكْرا
ويـــبقى لحـدِّ ألان تاريخَ ملــكهِ
.................... ينُّطُ به التبــجيل والحمـد والشكرا
وما كشفَ العـصرَ الحديث بنورهِ
......................غشاوةَ أبصار بها الجـهلُ قـدْ أزرى
فقلْ للذي قَد حنَّطْ الجـهل فكرهُ
.....................افقٌ دونكَ الاسفارْ فأسْتجلِها سفرا
تجدْ أن كيـدَ الظالمينَ ومكرهم
..................... أحالََ البياضَ السَّمــــحَ اسودَ مُغْبَرّا
وصيَّرَ أشبــاهُ الرّجـالِ ورهطهمْ
...................... هداة تقـــــاة حــالفوا الحــقَ ما دَرّا
فا ينَ يزيدٌ مــــن حُسينٍ مكـانةً
....................... وايـــنَ صفيِّ الله مــِــــنْ نَتِنٍ حِجْرا
واينَ عليّاً مــن مــعاويَة الــــَّـذي
..........................سقى مــِنْ دمِ الابرارِ ما وَسِعَ الــــَّبرا
ومـــــا قتلُ عمــــــارٍ بصفينَ بـــعد ما
..........................ازاحَ رسـولَ اللهِ عـــنْ غَيهَبِ السترا
فــقالَ لعمـَّــارٍ ستقـــــتلكَ الَّــتي بـغتْ
............................... فَمـنْ يبــغي بالاسلامِ بالدّين ماقَرّا
وحربكَ يا مـــولاي شَّبَ اوارها
.........................علـــى اللهِ والمـــــــختارِ ما دارَ اوْ جّرا
تحمـلتَ مـــن اتعابِها بالغِ العنى
........................ واشغلكَ الأشرار فـــي الحربِ مُضْطرّا
اردتَ لــــــهــــــم دُنيا وأخرى عزيزةً
........................ ولكنــــــهُمْ يـا للاسى حـــــالفوا الشَّرا
وهـذي هـــي الاحــداثِ يا لبلائها
......................... تسيرُ خلافاً حينَ يعدو بــها الـــمَجْرى
فيعلـــــــو طمـــاها المصلحينَ ويختفي
......................... اذاها عـــن الشّذاذِ مــا افدحَ الخُسْرا
ويــــــا قانـــعــــــاً مـــِـــنْ يــــومهِ بأقَلِّ ما
......................... يقيمُ بـــــهِ عيشاً ولــــــــمْ يزدري الفقرا
يقـــــــولُ لـــــدنــــيــاهُ دعيني وخالقي
.........................فــــانــّـــي بـــــقربِ اللهِ منشرحاً صَدرا
تــــوحَّدَ فــــــي روحـي ولاء لخـــالقي
...................... تعلَّـــــقَ فيـــــهِ لم اطقْ لحظــــةً هَجْرا
فمــــاليَ سوى عطـــفُ الرؤوفِ ولطفهِ
.......................علـى عــبـــــدهِ الـــطافِ نعــمتهِ تترى
ومــــا هــذهِ الدنيــــا ســـوى لهــوِ عابر
......................سنتركها يــومــــــاً وانْ طــــَـوَّلتْ عُمرا
سعيــــدٌ قريرُ العــينِ مـــــــن فازَ با لَّتي
....................... تحــــوزُ رضى الدَّيانِ تمنـــحهُ الأَجْرا
ومــــا أحسـنَ العُقبــى واجـــزلَ فضلها
.......................... ففيها نجـــاةُ النـفسِ لو حلَّت الذُعرا
فيـــــامُــــرتضى مِـــنْ ربــِّــهِ ونــــبِّيـــــهِ
........................ يـــجلُّكَ مـــن يــروي لسيرتكَ النشرا
يرى انــــتَ خيـــر َالنَّاسِ بـعدَ محمدٍ
......................وافضلهُمْ مــن بــــعــدهِ سيرةً ذِكْرى
فسيرتـــكَ العظـمى خصـائصُ فضــــلها
...................... تسيرُ مــع الاجيـــــالِ ساطعةً بــَدْرا
وذكراكَ حتىَّ الحشر ِتبقى مدى المدى
....................... وذكرُ الـَّذي ناواكَ مستهجناً سقرا
ابــــــا الزَّاكيــــــاتِ الطيِّــــــباتِ تحــــيةً
.......................وشوقاً لمـثواك َالذي شرَّف المَسْرا
وعذراً أبو السبطينِ انـِّـــــــي مــــقصرٌ
...................... وانِّي لهـــــذا الشعرَ مرتجـــــياً عُذْرا
لقد قلتَ ما عـَنَّ القريضُ بخاطري
................... وذا نفثاتٍ مــــن فؤادي انبرتْ حَرّى
أردتُ بها تصويرَ فـــــيضَ مشاعري
.................. لحـــيدرةِ الــكَرّارِ مـــــــــن خَصْمهِ تَبْرا
يقولونَ مـــَـنْ يهواكمُ تشفعوا لــــهُ
................. فكيفَ بــــــمـن يهــــواكمُ السرَّ والجَهْرا
ألا يا وَليَّ اللهِ يا قـــــمَّةَ الفــِــدى
..................ويا مـَنْ سمـــا شأناً سلى الضَّيمَ والقَهْرا
سخيتَ بطُهرِ الــدَّّمِّ دونَ توقفٍ
..................وانــــتَ بــمــــــحرابٍ شريـفٍ عَلا قَدْرا
لـــقدْ نالكَ الباغي الوضيع بضربةٍ
.................. لـــها اهتزَّتْ الأفلاك والعرشَ والمَسْرى
وقلتَ ألا يـــــا نفسُ فزتُ بجــــــنَّةٍ

................... ألا قسمــــاً بالبــــــيتِ والكـــــــعبةِ الغَّرا

لوالدنا الشاعر المرحوم جواد الفرج



آخر تعديل بواسطة ابن الشاعر ، 20-Mar-2019 الساعة 08:33 AM.


جارية العترة
الصورة الرمزية جارية العترة
المدير العام
رقم العضوية : 12
الإنتساب : Mar 2007
الدولة : لبنان الجنوب الابي المقاوم
المشاركات : 6,465
بمعدل : 1.40 يوميا
النقاط : 10
المستوى : جارية العترة will become famous soon enough

جارية العترة غير متواجد حالياً عرض البوم صور جارية العترة



  مشاركة رقم : 2  
كاتب الموضوع : ابن الشاعر المنتدى : ميزان شعراء أهل البيت صلوات الله عليهم
افتراضي
قديم بتاريخ : 24-Mar-2019 الساعة : 08:56 AM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


اقتباس
لوالدنا الشاعر المرحوم جواد الفرج

رحم الله والدكم وأسكنه فسيح جنانه مع من تولاهم صلوات الله عليهم
وأدام الله علينا الافراح ببركات سادتنا صلوات الله عليهم متباركين بولادة سيد الاوصياء صلوات الله عليه

توقيع جارية العترة

للمشاركة بلعن قتلة الحسين وأهل بيته وأنصاره سلام الله عليهم تفضلو هنا
اللَّهُمَّ خُصَّ أَنتَ أَوَّلَ ظَالِمٍ بِاللَّعْنِ مِنِّي وَ ابْدَأْ بِهِ أَوَّلاً ثُمَّ الْعَنِ الثَّانِيَ وَ الثَّالِثَ وَ الرَّابِعَ‏ اللَّهُمَّ الْعَنْ يَزِيدَ خَامِساً وَ الْعَنْ عُبَيْدَ اللَّهِ بْنَ زِيَادٍ وَ ابْنَ مَرْجَانَةَ وَ عُمَرَ بْنَ سَعْدٍ وَ شِمْراً وَ آلَ أَبِي سُفْيَانَ وَ آلَ زِيَادٍ وَ آلَ مَرْوَانَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ



لمتابعة صفحة باسميات - أحزان وأفراح منبرية للملا الحاج باسم الكربلائي





ابن الشاعر
شاعر
رقم العضوية : 8915
الإنتساب : Apr 2010
الدولة : العراق -النجف الاشرف
المشاركات : 168
بمعدل : 0.05 يوميا
النقاط : 123
المستوى : ابن الشاعر is on a distinguished road

ابن الشاعر غير متواجد حالياً عرض البوم صور ابن الشاعر



  مشاركة رقم : 3  
كاتب الموضوع : ابن الشاعر المنتدى : ميزان شعراء أهل البيت صلوات الله عليهم
افتراضي
قديم بتاريخ : 26-Mar-2019 الساعة : 11:30 AM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
متباركين بولادة سيد الاوصياء صلوات الله عليه
اختنا الفاضله جاريه العترة رحم الله امواتكم وحشرهم في رحال ال محمد
لا املك لكم الا الدعاء عند امير المؤمنين


إضافة رد


أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


 

 


المواضيع والمشاركات التي تطرح في منتديات موقع الميزان لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما تعبر عن رأي كاتبيها فقط
إدارة موقع الميزان
Powered by vBulletin Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc