أدَبُ الوُقوفِ بمزدلفة - منتديات موقع الميزان
موقع الميزان السلام عليك أيتها الصدِّيقة الشهيدة يا زهراء السيد جعفر مرتضى العاملي
يا مُمْتَحَنَةُ امْتَحَنَكِ اللهُ الَّذي خَلَقَكِ قَبْلَ اَنْ يَخْلُقَكِ، فَوَجَدَكِ لِمَا امْتَحَنَكِ صابِرَةً، وَزَعَمْنا اَنّا لَكِ اَوْلِياءُ وَمُصَدِّقُونَ وَصابِرُونَ لِكُلِّ ما اَتانا بِهِ اَبُوكِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَاَتى بِهِ وَصِيُّهُ، فَاِنّا نَسْأَلُكِ اِنْ كُنّا صَدَّقْناكِ إلاّ اَلْحَقْتِنا بِتَصْديقِنا لَهُما لِنُبَشِّرَ اَنْفُسَنا بِاَنّا قَدْ طَهُرْنا بِوَلايَتِكِ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ * ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ * صَدَقَ اللّهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ – منتديات موقع الميزان للدفاع عن الصدِّيقة الشهيدة فاطمة الزهراء صلوات الله عليها – منهاجنا الحوار الهادف والهادئ بعيداً عن الشتم والذم والتجريح ولا نسمح لأحد بالتعرض للآخرين وخصوصاً سب الصحابة أو لعنهم وهذا منهاج مراجعنا العظام والعلماء الأعلام حفظ الله الأحياء منهم ورحم الماضين
 
اضغط هنا
اضغط هنا اضغط هنا اضغط هنا
اضغط هنا
عداد الزوار
العودة   منتديات موقع الميزان .: الأرشــــيـف :. ميزان الحج والعمرة وزيارة المعصومين (ع)
ميزان الحج والعمرة وزيارة المعصومين (ع) { وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالاً وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ }

إضافة رد
كاتب الموضوع منتظرة المهدي مشاركات 1 الزيارات 1764 انشر الموضوع
   
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع

منتظرة المهدي
عضو
رقم العضوية : 421
الإنتساب : Sep 2007
الدولة : طيبة الطيبة
المشاركات : 5,448
بمعدل : 1.23 يوميا
النقاط : 0
المستوى : منتظرة المهدي is on a distinguished road

منتظرة المهدي غير متواجد حالياً عرض البوم صور منتظرة المهدي



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : ميزان الحج والعمرة وزيارة المعصومين (ع)
افتراضي أدَبُ الوُقوفِ بمزدلفة
قديم بتاريخ : 15-Nov-2010 الساعة : 01:30 AM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم و اللعن أعدائهم


أدَبُ الوُقوفِ بمزدلفة


- رسول اللّه ): المُزدَلِفَةُ كُلّها مَوقِفٌ وارتَفِعوا عَن مُحَسّرٍ.


- عنه ): مَن أحيَا اللّيالِيَ الأَربَعَ وَجَبَت لَهُ الجَنّةُ: لَيلَةَ التّروِيَةِ، ولَيلَةَ عَرَفَةَ، ولَيلَةَ النّحرِ، ولَيلَةَ الفِطرِ


- قيلَ لِأَميرِالمُؤمِنينَ(): فَالمَشعَرُالحَرامُ، لِمَ صارَ فِي الحَرَمِ؟ قالَ: لِأَنّهُ لَمّا أذِنَ لَهُم بِالدّخولِ وَقَفَهُم بِالحِجابِ الثّاني، فَلَمّا طالَ تَضَرّعُهُم بِها أذِنَ لَهُم لِتَقريبِ قُربانِهِم، فَلَمّا قَضَوا تَفَثَهُم تَطَهّروا مِنَ الذّنوبِ الّتي كانَت حِجابًا بَينَهُم وبَينَهُ أذِنَ لَهُم بِالزّيارَةِ عَلَى الطّهارَةِ.


- الإمام الصادق (): لا تُصَلّ المَغرِبَ حَتّى‏ تَأتِيَ جَمعًا فَتُصَلّيَ بِهَا المَغرِبَ والعِشاءَ الآخِرَةَ بِأَذانٍ واحِدٍ وإقامَتَينِ، وانزِل بِبَطنِ الوادي عَن يَمينِ الطّريقِ قَريبًا مِنَ المَشعَرِ، ويُستَحَبّ لِلصّرورَةِ أن يَقِفَ عَلَى المَشعَرِ الحَرامِ ويَطَأَهُ بِرِجلِهِ، ولا يُجاوِزَ الحِياضَ لَيلَةَ المُزدَلِفَةِ، ويَقولُ:


«اللّهُمّ هذِهِ جَمعٌ، اللّهُمّ إنّي أسأَلُكَ أن تَجمَعَ لي فيها جَوامِعَ الخَيرِ، اللّهُمّ لا تُؤيِسني مِنَ الخَيرِ الّذي سَأَلتُكَ أن تَجمَعَهُ لي في قَلبي، وأطلُبُ إلَيكَ أن تُعَرّفَني ما عَرّفتَ أولِياءَكَ في مَنزِلي هذا، وأن تَقِيَني جَوامِعَ الشّرّ».


وإنِ استَطَعتَ أن تُحيِيَ تِلكَ اللّيلَةَ فَافعَل؛ فَإِنّهُ بَلَغَنا أنّ أبوابَ السّماءِ لا تُغلَقُ تِلكَ اللّيلَةَ لِأَصواتِ المُؤمِنينَ، لَهُم دَوِيّ كَدَوِيّ النّحلِ، يَقولُ اللّهُ جَلّ ثَناؤُهُ: أنَا رَبّكُم‏وأنتُم عِبادي‏أدّيتُم حَقّي، وحَقّ‏عَلَيّ‏أن‏أستَجيبَ‏لَكُم، فَيَحُطّ اللّهُ تِلكَ اللّيلَةَ عَمّن أرادَ أن يَحُطّ عَنهُ ذُنوبَهُ، ويَغفِرَ لِمَن أرادَ أن يَغفِرَ لَهُ‏.


- عنه (): أصبِح عَلى‏ طُهرٍ بَعدَما تُصَلّي الفَجرَ، فَقِف إن شِئتَ قَريبًا مِنَ الجَبَلِ، وإن شِئتَ حَيثُ شِئتَ، فَإِذا وَقَفتَ فَاحمَدِ اللّهَ عَزّوجَلّ وأثنِ عَلَيهِ واذكُر مِن آلائِهِ وبَلائِهِ ما قَدَرتَ عَلَيهِ، وصَلّ عَلَى النّبِيّ()، ثُمّ ليَكُن مِن قَولِكَ:


«اللّهُمّ رَبّ المَشعَرِ الحَرامِ، فُكّ رَقَبَتي مِنَ النّارِ، وأوسِع عَلَيّ مِن رِزقِكَ الحَلالِ، وادرَأ عَنّي شَرّ فَسَقَةِ الجِنّ والإِنسِ. اللّهُمّ أنتَ خَيرُ مَطلوبٍ إلَيهِ وخَيرُ مَدعُوّ وخَيرُ مَسؤولٍ ، ولِكُلّ وافِدٍ جائِزَةٌ، فَاجعَل جائِزَتي في مَوطِني هذا أن تُقيلَني عَثرَتي، وتَقبَلَ مَعذِرَتي، وأن تَجاوَزَ عَن خَطيئَتي، ثُمّ اجعَلِ التّقوى‏ مِنَ الدّنيا زادي».

ثُمّ أفِض حَيثُ يُشرِقُ لَكَ ثَبيرٌ وتَرَى الإِبِلُ مَواضِعَ أخفافِها.


- عنه (): خُذ حَصَى الجِمارِ مِن جَمعٍ، وإن أخَذتَهُ مِن رَحلِكَ بِمِنى‏ أجزَأَكَ‏


رمز الحنان
الصورة الرمزية رمز الحنان
عضو نشيط

رقم العضوية : 9814
الإنتساب : Aug 2010
الدولة : القطيف
المشاركات : 428
بمعدل : 0.13 يوميا
النقاط : 129
المستوى : رمز الحنان is on a distinguished road

رمز الحنان غير متواجد حالياً عرض البوم صور رمز الحنان



  مشاركة رقم : 2  
كاتب الموضوع : منتظرة المهدي المنتدى : ميزان الحج والعمرة وزيارة المعصومين (ع)
افتراضي
قديم بتاريخ : 23-Oct-2011 الساعة : 03:50 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم







إضافة رد


أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


 

 


المواضيع والمشاركات التي تطرح في منتديات موقع الميزان لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما تعبر عن رأي كاتبيها فقط
إدارة موقع الميزان
Powered by vBulletin Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc