هل تعرف كيف يُغفر لك؟! - منتديات موقع الميزان
موقع الميزان السلام عليك أيتها الصدِّيقة الشهيدة يا زهراء السيد جعفر مرتضى العاملي
يا مُمْتَحَنَةُ امْتَحَنَكِ اللهُ الَّذي خَلَقَكِ قَبْلَ اَنْ يَخْلُقَكِ، فَوَجَدَكِ لِمَا امْتَحَنَكِ صابِرَةً، وَزَعَمْنا اَنّا لَكِ اَوْلِياءُ وَمُصَدِّقُونَ وَصابِرُونَ لِكُلِّ ما اَتانا بِهِ اَبُوكِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَاَتى بِهِ وَصِيُّهُ، فَاِنّا نَسْأَلُكِ اِنْ كُنّا صَدَّقْناكِ إلاّ اَلْحَقْتِنا بِتَصْديقِنا لَهُما لِنُبَشِّرَ اَنْفُسَنا بِاَنّا قَدْ طَهُرْنا بِوَلايَتِكِ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ * ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ * صَدَقَ اللّهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ – منتديات موقع الميزان للدفاع عن الصدِّيقة الشهيدة فاطمة الزهراء صلوات الله عليها – منهاجنا الحوار الهادف والهادئ بعيداً عن الشتم والذم والتجريح ولا نسمح لأحد بالتعرض للآخرين وخصوصاً سب الصحابة أو لعنهم وهذا منهاج مراجعنا العظام والعلماء الأعلام حفظ الله الأحياء منهم ورحم الماضين
 
اضغط هنا
اضغط هنا اضغط هنا اضغط هنا
اضغط هنا
عداد الزوار
العودة   منتديات موقع الميزان .: ميزان أنوار السلوك :. ميزان السلوك إلى الله وطرق العرفان
ميزان السلوك إلى الله وطرق العرفان بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ{الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَىَ جُنُوبِهِمْ}

إضافة رد
كاتب الموضوع منير الخفاجي مشاركات 2 الزيارات 1527 انشر الموضوع
   
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع

منير الخفاجي
الصورة الرمزية منير الخفاجي
محقق ومدقق لغوي
رقم العضوية : 801
الإنتساب : Mar 2008
الدولة : عراق المقدسات - كربلاء المشرفة
المشاركات : 101
بمعدل : 0.02 يوميا
النقاط : 146
المستوى : منير الخفاجي is on a distinguished road

منير الخفاجي غير متواجد حالياً عرض البوم صور منير الخفاجي



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : ميزان السلوك إلى الله وطرق العرفان"> ميزان السلوك إلى الله وطرق العرفان
Red face هل تعرف كيف يُغفر لك؟!
قديم بتاريخ : 06-Nov-2012 الساعة : 04:25 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


هل تعرف كيف يُغفر لك؟!



ذكر الشيخ الصدوق (أعلى الله مقامه الشريف) في أماليه ص84 بإسناده

عن الإمام جعفر بن محمد الصادق ()
عن آبائه ()
عن جدّه أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ()
قال: قال رسول الله ():
إنَّ اللهَ تعالى جعل لأخي عليّ فضائلَ لا تُحصى كثرةً،

فمَن ذكر فضيلةً من فضائله مُقرَّاً بها
غفر اللهُ له ما تقدّم من ذنبه.

ومَن كتب فضيلةً من فضائله
لم تزل الملائكةُ تستغفر له ما بقي لتلك الكتابة رسمٌ.

ومَن استمع إلى فضيلة من فضائله
غفر اللهُ له الذنوبَ التي اكتسبها بالاستماع.

ومَن نظر إلى كتاب من فضائله
غفر اللهُ له الذنوبَ التي اكتسبها بالنظر.

ثمَّ قال : النظرُ إلى عليٍّ عبادةٌ ، وذِكْرُهُ عبادةٌ
ولا يقبلُ اللهُ إيمانَ عبدٍ إلاّ بولايتهِ ، والبراءةِ من أعدائهِ.



هنأكم الله بهذه النعمة العظمى
وثبتكم عليها
بحق الطاهرين محمد وآله أجمعين

المحتاج إلى دعواتكم
المذنب المقصر
منير الحزامي
كربلاء المشرفة



موالية صاحب البيعة
الصورة الرمزية موالية صاحب البيعة
نائب المدير العام
رقم العضوية : 4341
الإنتساب : Apr 2009
الدولة : جبل عامل
المشاركات : 3,037
بمعدل : 0.79 يوميا
النقاط : 10
المستوى : موالية صاحب البيعة is on a distinguished road

موالية صاحب البيعة غير متواجد حالياً عرض البوم صور موالية صاحب البيعة



  مشاركة رقم : 2  
كاتب الموضوع : منير الخفاجي المنتدى : ميزان السلوك إلى الله وطرق العرفان"> ميزان السلوك إلى الله وطرق العرفان
افتراضي
قديم بتاريخ : 06-Nov-2012 الساعة : 06:00 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


الله وال من والاه وعاد من عاداه وانصر من نصره واخذل من خذله
أحسنتم اخي بارك الله بك وثبتنا وإياك على ولايته ومحبته



جليس النبلاء
الصورة الرمزية جليس النبلاء
عضو نشيط

رقم العضوية : 5678
الإنتساب : Aug 2009
الدولة : في قلوب المستضعفين
المشاركات : 139
بمعدل : 0.04 يوميا
النقاط : 130
المستوى : جليس النبلاء is on a distinguished road

جليس النبلاء غير متواجد حالياً عرض البوم صور جليس النبلاء



  مشاركة رقم : 3  
كاتب الموضوع : منير الخفاجي المنتدى : ميزان السلوك إلى الله وطرق العرفان"> ميزان السلوك إلى الله وطرق العرفان
افتراضي
قديم بتاريخ : 07-Nov-2012 الساعة : 04:25 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


[align=justify]شكرا لكم عزيزي منير ثبتنا الله وإياكم على ولاية أمير النحل قائد الغر المحجلين علي سيد الوصيين عليه صلوات الله
لابأس بأن نذكر احدى فضائل أمير المؤمنين تبركا وتيمنا بهذا الإنسان العظيم .



( صياح أهل الكهف، وإقرار أهل الكهف له - )

عن جابر بن عبد الله، عن سلمان الفارسي - رضي الله عنه -، قال: دخل أبو بكر وعمرو عثمان على رسول الله - - فقالوا:
يارسول الله، ما بالك تفضل عليا علينا في كل حال ولا نرى معه فضلا ؟
فقال (النبي - -) : ما أنا فضلته، بل الله تعالى فضله. فقالوا: وما الدليل (على ذلك ؟) فقال - -:
إذا لم تقبلوا مني فليس من الموتى عندكم أصدق من أهل الكهف وأنا أحملكم وعليا، وأجعل سلمانا شاهدا عليكم إلى أصحاب الكهف حتى تسلموا عليهم،
فمن أحياهم الله له وأجابوه كان الافضل. فقالوا: رضينا، فبسط بساطا ودعا بعلي فأجلسه وسط البساط، وأجلس كل واحد منهم على قرنة
وأجلس سلمان على القرنة الرابعة، ثم قال: يا ريح احمليهم إلى أصحاب الكهف ورديهم علي فدخلت الريح تحت البساط وسارت بنا،
وإذا نحن بكهف عظيم فحطتنا عليه. فقال: أمير المؤمنين - -: يا سلمان هذا الكهف والرقيم، فقل للقوم يتقدمون أو أتقدم .
فقالوا: نحن نتقدم، فقام كل واحد منهم فصلى ودعا وقال: السلام عليكم يا أصحاب الكهف، فلم يجبهم أحد.
وقام بعدهم أمير المؤمنين - - فصلى ركعتين ودعا بدعوات، فصاح الكهف وصاح القوم من داخله بالتلبية.
فقال أمير المؤمنين - -: السلام عليكم أيها الفتية الذين آمنوا بربهم وزادهم الله هدى، فقالوا:
وعليك السلام يا أخا رسول الله ووصيه يا أمير المؤمنين، لقد أخذ الله علينا العهد بعد إيماننا بالله
وبرسوله محمد - - لك يا أمير المؤمنين بالولاء إلى يوم الدين. فسقط القوم على وجوههم. فقالوا: يا أبا الحسن ردنا،
قال - -: يا ريح ردينا إلى رسول الله - - فحملتنا فإذا نحن بين يديه، فقص عليهم رسول الله كلما جرى،
وقال: وهذا حبيبي جبرائيل - - أخبرني به، فقالوا: الان علمنا فضل علي علينا من عند الله عزوجل لا منك.


المصدر مدينة معاجز ألائمة الاثنى عشر ودلائل الحجج على البشر للسيد هاشم بن سليمان البحراني[/align]


إضافة رد


أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


 

 


المواضيع والمشاركات التي تطرح في منتديات موقع الميزان لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما تعبر عن رأي كاتبيها فقط
إدارة موقع الميزان
Powered by vBulletin Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc