هذي بحور المفردات نظمتها - منتديات موقع الميزان
موقع الميزان السلام عليك أيتها الصدِّيقة الشهيدة يا زهراء السيد جعفر مرتضى العاملي
يا مُمْتَحَنَةُ امْتَحَنَكِ اللهُ الَّذي خَلَقَكِ قَبْلَ اَنْ يَخْلُقَكِ، فَوَجَدَكِ لِمَا امْتَحَنَكِ صابِرَةً، وَزَعَمْنا اَنّا لَكِ اَوْلِياءُ وَمُصَدِّقُونَ وَصابِرُونَ لِكُلِّ ما اَتانا بِهِ اَبُوكِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَاَتى بِهِ وَصِيُّهُ، فَاِنّا نَسْأَلُكِ اِنْ كُنّا صَدَّقْناكِ إلاّ اَلْحَقْتِنا بِتَصْديقِنا لَهُما لِنُبَشِّرَ اَنْفُسَنا بِاَنّا قَدْ طَهُرْنا بِوَلايَتِكِ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ * ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ * صَدَقَ اللّهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ – منتديات موقع الميزان للدفاع عن الصدِّيقة الشهيدة فاطمة الزهراء صلوات الله عليها – منهاجنا الحوار الهادف والهادئ بعيداً عن الشتم والذم والتجريح ولا نسمح لأحد بالتعرض للآخرين وخصوصاً سب الصحابة أو لعنهم وهذا منهاج مراجعنا العظام والعلماء الأعلام حفظ الله الأحياء منهم ورحم الماضين
 
اضغط هنا
اضغط هنا اضغط هنا اضغط هنا
اضغط هنا
عداد الزوار
العودة   منتديات موقع الميزان .: الشــعـر والأدب :. ميزان شعراء أهل البيت صلوات الله عليهم

إضافة رد
كاتب الموضوع علي كريم الربيعي مشاركات 0 الزيارات 882 انشر الموضوع
   
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع

علي كريم الربيعي
شاعر موالي من العراق
رقم العضوية : 9543
الإنتساب : Jul 2010
المشاركات : 405
بمعدل : 0.12 يوميا
النقاط : 134
المستوى : علي كريم الربيعي is on a distinguished road

علي كريم الربيعي غير متواجد حالياً عرض البوم صور علي كريم الربيعي



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : ميزان شعراء أهل البيت صلوات الله عليهم
افتراضي هذي بحور المفردات نظمتها
قديم بتاريخ : 20-Aug-2012 الساعة : 07:09 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


هذي بحور المفردات نظمتها



رحلوا فأسبلتِ العيونُ دموعي = وتصدّعت كالراسياتِ ضلوعي


وبكيتُ شوقاً للطلولِ وليتني = في ركبهِمْ متقدّماً بشموعي


وعلمتُ أنّ الحبَّ ليس بضاعةٌ = تحتاجُ للتسويقِ والتصنيعِ


حتى إذا كسدَتْ بأسواقِ الدُّنا = مِن كلِّ مغشوشٍ ومِنْ ممنوعِ


هربَ الفؤادُ إلى القفارِ مُكدّراً = لمْ يكترثْ قولاً مع التقريعِ


أبتِ الفواجعُ أنْ تميلَ سهامُها = عني فسرتُ بقلبيَ المفجوعِ


وأبتْ كذلكَ أنْ تقولَ حقيقةً = في وقعةٍ ليستْ بذاتِ رجوعِ


فتفرّقتْ كلُّ القوافي وارتمتْ = كلماتُها في القيلِ والمسموعِ


فإذا بأحلامي وما جاورنني = قدْ صرنَ بين مؤملٍ وجزوعِ


وإذا بدهري يستزيدُ بحقدهِ = وإذا بليلى ترتضي بنجيع ِ


وإذا بقلبي يستغيثُ مِن الأذى = كالعاجزِ المتألمِ الموجوعِ


مافي الحياةِ منَ السعادةِ والهوى = واللهوِ واللّذاتِ والتطبيعِ


أبداً ، ولا القلبُ المتيّمُ حالماً = فيها ، بخلفِ الصاحبِ المتبوعِ


لا الغصنُ يعشقُ طائراً متأملاً = للزهرِ بين جداولٍ وزروعِ


كلا ولا الوردُ الجميلِ بعاشقٍ = للنحلِ والنسماتِ والينبوعِ


تلك القناديلُ التي فوق الثرى = دربُ الغرامِ ولعبةُ المجموعِ


ياليلُ مَنْ لمْ يحترسْ بطريقهِ = مِن غادرٍ متحزّبٍ مخدوعِ


يمضي ، فتقتلهُ الأفاعي في الدُّنا = متضرّجاً كالعاشقِ المصروعِ


وإذا السهامُ تتابعتْ ضرباتها = حمراءُ تحصدُ من ترى برفيعِ


أُفٍ لدهرٍ مالهُ مِن صاحبٍ = أو تابعٍ ومنعّمِ وقنوعِ


قد هدَّ أركان الهدى متبختراً = متخفّياً ، في بدعةٍ وخشوعِ


أردى ببدعتهِ الوصيَّ ويالهُ = مِن كافرٍ متعصّبٍ ووضيعِ


وهْو الشّقيُّ الغادرُ المُتنكرُ الـ = متمرّدُ الباغي على التشريعِ


وعدا بأفكارِ الخوارجِ مُسْرعاً = متربّصاً مِنْ مَغرِبٍ وطلوعِ


أنتَ الحقودُ على الإمامةِ والسّما = بالشّرِ والأضغانِ والترويعِ


قد سِرْتَ في دربِ الضلالةِ راغباً = بالذّلِ والنيرانِ والتقريعِ


أنت الشقيُّ وكم شقيٌّ في الدُّنا = مُتلبِّسٌ بتلاوةٍ وركوعِ


ما منكمُ إلاّ حقودٌ غادرٌ = متربّصٌ بالدينِ شرَّ فظيعِ


لينالَ مِن دينِ السَّماءِ بسيفهِ = حقداً بنارِ فؤادهِ المفزوعِ


أشدو بآهاتِ الثكالى والسّما = مصحوبةً بنوائحي وبديعِ


أنا عاجزٌ متكدّرٌ متفجّعٌ = لإمامِهِ لوليّهِ المصروعِ


أنا مؤمنٌ متيقنٌ مُتشيّعٌ = لكنْ بنورِ إمامتي وشفيعي


فاليوم تفتقدُ الإمامةُ سيّداً = مِنْ أصلِها المتفرعِ المرفوعِ


والدينُ يلتمسُ الفقارَ فلا يرى = أثراً لزندٍ باسلٍ وسريعِ


خلّفتَ أملاكَ السّماءِ حزينةً = في ليلةِ التنزيلِ والتوديعِ


خلّفتَ أصنافَ الورى مفجوعةً = مِن راجلٍ أو راكبٍ ورضيعِ


قد فُزتَ يامولى العبادِ بروضةٍ = شيدتْ بأنوار لكم وطلوعِ


كنتَ الحنونَ إلى اليتيمِ فلم يجدْ = يُتماً ولا خوفاً مِن التضييعِ


كنتَ الصبورَ إذا البغاةُ تتابعتْ = فيها سهامهُمُ على المتبوعِ


ياسرَّ فاتحة الكتابِ وغيرها = حُفظتْ تلاوتها مِن التبضيعِ


شيئان تنجذبُ الدهورُ إليهما = أصلُ الوجودِ ومحكمُ التشريعِ


هذي بحور المفردات نظمتها = خجلى مِن التضعيفِ والتقطيعِ


أبو حسين الربيعي – دبي – 11/8/2012 – 22 شهر رمضان – 1433هـ


إضافة رد


أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


 

 


المواضيع والمشاركات التي تطرح في منتديات موقع الميزان لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما تعبر عن رأي كاتبيها فقط
إدارة موقع الميزان
Powered by vBulletin Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc