موقع الميزان السلام عليك أيتها الصدِّيقة الشهيدة يا زهراء السيد جعفر مرتضى العاملي
 
يا مُمْتَحَنَةُ امْتَحَنَكِ اللهُ الَّذي خَلَقَكِ قَبْلَ اَنْ يَخْلُقَكِ، فَوَجَدَكِ لِمَا امْتَحَنَكِ صابِرَةً، وَزَعَمْنا اَنّا لَكِ اَوْلِياءُ وَمُصَدِّقُونَ وَصابِرُونَ لِكُلِّ ما اَتانا بِهِ اَبُوكِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَاَتى بِهِ وَصِيُّهُ، فَاِنّا نَسْأَلُكِ اِنْ كُنّا صَدَّقْناكِ إلاّ اَلْحَقْتِنا بِتَصْديقِنا لَهُما لِنُبَشِّرَ اَنْفُسَنا بِاَنّا قَدْ طَهُرْنا بِوَلايَتِكِ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ * ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ * صَدَقَ اللّهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ – منتديات موقع الميزان للدفاع عن الصدِّيقة الشهيدة فاطمة الزهراء صلوات الله عليها – منهاجنا الحوار الهادف والهادئ بعيداً عن الشتم والذم والتجريح ولا نسمح لأحد بالتعرض للآخرين وخصوصاً سب الصحابة أو لعنهم وهذا منهاج مراجعنا العظام والعلماء الأعلام حفظ الله الأحياء منهم ورحم الماضين
 
اضغط هنا
اضغط هنا اضغط هنا اضغط هنا
اضغط هنا
عداد الزوار
العودة   منتديات موقع الميزان .: القرآن الكريم والعترة الطاهرة صلوات الله عليهم :. ميزان مصباح الهدى وسفينة النجاة ( عاشوراء )
ميزان مصباح الهدى وسفينة النجاة ( عاشوراء )إن الحسين صلوات الله عليه مصباح الهدى وسفينة النجاة

إضافة رد
   
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع

حسين نوح مشامع
عضو نشيط

رقم العضوية : 768
الإنتساب : Feb 2008
المشاركات : 457
بمعدل : 0.10 يوميا
النقاط : 172
المستوى : حسين نوح مشامع is on a distinguished road

حسين نوح مشامع غير متواجد حالياً عرض البوم صور حسين نوح مشامع



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : ميزان مصباح الهدى وسفينة النجاة ( عاشوراء ) ميزان مصباح الهدى وسفينة النجاة ( عاشوراء )
افتراضي وقودالاصلاح الحسيني (48) الشهيد عبدالله بن بشر الخثعمي
قديم بتاريخ : 28-Nov-2019 الساعة : 12:10 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


وقود الاصلاح الحسيني (48) الشهيد عبدالله بن بشر الخثعمي
قال تعالى في سورة آل عمران: (وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغاءَ مَرْضاتِ اللهِ) 207. وقال في سورة الحشر: (فَمِنْهُمْ مَنْ قَضى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِر، وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً) 23. وقال الإمام الحسين(ع): (من كان باذلاً فينا مهجته، موطناً على لقاء الله نفسه، فليرحل معنا). (01)

لقد كان أصحاب الحسين ورضوان الله عليهم صفوة البشرية وسادة المسلمين يومئذ، فهم بين صحابي سمع حديث الرسول(ص) ووعاه، وبين تابعي مَحّصَ الحقيقة، وجُلّهم حضر مشاهد أمير المؤمنين ، إضافة إلى ذلك منزلتهم الاجتماعية، فهم زعماء المسلمين وفرسانهم، وعلماء الأمة وجهابذتها، وسادة الناس. لذا كان تصميمهم على الموت واستبشارهم بالشهادة، لم يعهد في جيش من جيوش الإسلام، ولم يكن هذا منهم من قبيل المصادفة، بل كان صدىً لعقيدة راسخة وولاء صادق، وقدم ثابتة في الإيمان والجهاد، فجزاهم الله عن الإسلام خيراً، وسلام عليهم يوم ولدوا ويوم استشهدوا ويوم يبعثون احياء.

وبين أيدينا الجوهرة الثامنة والاربعين من هذه السلسلة المباركة، جوهرة التحقت بركب شهداء الإصلاح الحسيني، وكانت ضمن الذين استشهدوا في الحملة الاولى في يوم عاشوراء، ومن جملة الأصحاب الغَيارى الذين دافعوا عن الحقّ، وُلبّوا نداءَ إمامهم سيّد شباب أهل الجنة سلام الله عليه، ومنهم:
اسم الشهيد: عبدالله بن بشر الخثعمي
تاريخ الوفاة: 61 هـ.
سبب الوفاة: استشهد يوم عاشوراء
سبب الشهرة: نصرته للإمام الحسين واستشهاده معه (01)

هوية الشهيد:
عبداللّه بن بشر بن ربيعة بن عمرو بن منارة بن قمير بن عامر بن رائسة بن مالك بن واهب بن جليحة بن كلب بن ربيعة بن عفرس بن خلف بن أقبل بن أنمار الأنماري الخثعمي. وذكر أهل السّير أنَّ له ولأبيه ذكراً في المغازي والحروب. وقال ابن الكلبي: بشر بن ربيعة الخثعمي هو صاحب الخطّة بالكوفة، التي يُقال لها جبانة بشر. (01)

والد الشهيد في التاريخ:
قال أَبُو حَاتِمٍ: بصريّ له صحبة. وقال ابن السّكن: عداده في أهل الشام. (04) وقـال ابـن الكـلبـي: بـشـر بـن ربـيـعـة الخـثـعـمـي شهد القادسية مع سعد بن ابي وقاص. وهو القائل يوم القادسيّة:
أنخت بباب القادسيّة ناقتي وسعد بن وقّاص عليّ‌ أمير. (01)
وروى عنه ابنه عبيدالله أنه سمع النبي(ص) يقول: "لَتُفْتَحُنَّ القسطنطينية، وَلَنِعْمَ الأَمِيرُ أَمِيرُهَا، وَلَنِعْمَ الجَيْشُ ذَلِكَ الجَيْشُ"، قال: فدعاني مسلمة بن عبدالملك، فسألني فحدثته فغزا القسطنطينية)) أسد الغابة. (04)

التحاق الشهيد بالإمام الحسين(ع):
ذهب أصحاب السير إلى أنَّ: عبدالله بن بشر الخثعمي ممّن خرج مع عمر بن سعد إلى كربلاء، فلحق بالإمام الحسين(ع) في كربلاء قبل الحرب. وقال بعضهم: أنَّه صار إلى الإمام الحسين(ع) في أيّام المهادنة، وبقي ملازماً له إلى يوم العاشر. (01) وجاء في تنقيح المقال ج۲ ص۱۷۰ بأنّ [عبداللّه بن بشر الخثعمي] جاء مع عسكر عمر بن سعد ثمّ التحق بالإمام(ع). (03)

شهادته:
قال أصحاب المقاتل: لما كان يوم الطف وشب القتال، تقدم عبدالله بن بشر بين يدي الإمام الحسين(ع)، وقُتِلَ في الحملة الأولى مع من قُتِلَ من أصحاب الإمام(ع). (01) وجاء في موسوعة الامام الحسين عليه السّلام في الکتاب والسّنّة والتّاريخ ج04: أن زُهَيرُ بنُ بِشرٍ الخَثعَمِيُّ قد عُدّ ضمن شهداء الحملة الاُولى، ويحتمل أن يكون هذا الشخص نفسه. (03)

زيارة الشهيد:
قال المامقاني: زاده شرفاً على شرف الشّهادة التسليم عليه بالخصوص في زيارة الناحية المقدّسة، ولكن التستري قال رداً على ما ذكره المامقاني: لم يعلم أيّ سيرة ذكرته؟ وليس في الناحية منه أثر. (01) وقـال عـليـه الصـلاة والسـلام فـي النـاحـيـة: (السـلام عـلى عـبـداللّه بـن بـشـر الخـثـعـمـى). (02)

وباستشهاد "عـبـداللّه بـن بـشـر الخـثـعـمـى" مناصر لأبي الضيم وابي الأحرار(ع)، ومدافع عن الحق الالهي، فار من نار سعرها جبارها لغضبه، إلى جنة عرضها السماوات والارض، أعدها ربها لرحمته، تنتهي حلقتنا هذه.
بقلم: حسين نوح المشامع
المصادر: (01)(ويكي شيعة) – (02)(ذخيرة الدارين – عبدالمجيد محمد رضا الشيرازي) –
(03)(موقع حديث الشيعة) – (04)(موقع صحابة الرسول) - (05)(شبكة الامام الرضا)

إضافة رد


أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


 

 

 

المواضيع والمشاركات التي تطرح في منتديات موقع الميزان لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما تعبر عن رأي كاتبيها فقط
إدارة موقع الميزان
Powered by vBulletin Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc