موقع الميزان السلام عليك أيتها الصدِّيقة الشهيدة يا زهراء السيد جعفر مرتضى العاملي
 
يا مُمْتَحَنَةُ امْتَحَنَكِ اللهُ الَّذي خَلَقَكِ قَبْلَ اَنْ يَخْلُقَكِ، فَوَجَدَكِ لِمَا امْتَحَنَكِ صابِرَةً، وَزَعَمْنا اَنّا لَكِ اَوْلِياءُ وَمُصَدِّقُونَ وَصابِرُونَ لِكُلِّ ما اَتانا بِهِ اَبُوكِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَاَتى بِهِ وَصِيُّهُ، فَاِنّا نَسْأَلُكِ اِنْ كُنّا صَدَّقْناكِ إلاّ اَلْحَقْتِنا بِتَصْديقِنا لَهُما لِنُبَشِّرَ اَنْفُسَنا بِاَنّا قَدْ طَهُرْنا بِوَلايَتِكِ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ * ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ * صَدَقَ اللّهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ – منتديات موقع الميزان للدفاع عن الصدِّيقة الشهيدة فاطمة الزهراء صلوات الله عليها – منهاجنا الحوار الهادف والهادئ بعيداً عن الشتم والذم والتجريح ولا نسمح لأحد بالتعرض للآخرين وخصوصاً سب الصحابة أو لعنهم وهذا منهاج مراجعنا العظام والعلماء الأعلام حفظ الله الأحياء منهم ورحم الماضين
 
اضغط هنا
اضغط هنا اضغط هنا اضغط هنا
اضغط هنا
عداد الزوار
الإعلانات

العودة   منتديات موقع الميزان .: القرآن الكريم والعترة الطاهرة صلوات الله عليهم :. ميزان مصباح الهدى وسفينة النجاة ( عاشوراء )
ميزان مصباح الهدى وسفينة النجاة ( عاشوراء )إن الحسين صلوات الله عليه مصباح الهدى وسفينة النجاة

إضافة رد
   
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع

نور الولاية اهل البيت
الصورة الرمزية نور الولاية اهل البيت
عضو مجتهد

رقم العضوية : 6519
الإنتساب : Oct 2009
المشاركات : 80
بمعدل : 0.02 يوميا
النقاط : 112
المستوى : نور الولاية اهل البيت is on a distinguished road

نور الولاية اهل البيت غير متواجد حالياً عرض البوم صور نور الولاية اهل البيت



  مشاركة رقم : 31  
كاتب الموضوع : خادم الزهراء المنتدى : ميزان مصباح الهدى وسفينة النجاة ( عاشوراء ) ميزان مصباح الهدى وسفينة النجاة ( عاشوراء )
افتراضي
قديم بتاريخ : 29-Dec-2009 الساعة : 11:22 AM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
أخي أو اختي خادم الزهراء
المواضيع جدا شيقة واذ فوائد قيمة
نسال الله عزجل ان يكون شفاعك أهل البيت نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة و الصديقة الشهيدة فاطمة الزهراء صلوات الله عليها وعلى أبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها ياخدون بيدك الي ابواب الجنة
مع تحيات نور الولاية أهل البيت




ام علي الحلي
الصورة الرمزية ام علي الحلي
عضو نشيط

رقم العضوية : 5182
الإنتساب : Jun 2009
المشاركات : 130
بمعدل : 0.04 يوميا
النقاط : 118
المستوى : ام علي الحلي is on a distinguished road

ام علي الحلي غير متواجد حالياً عرض البوم صور ام علي الحلي



  مشاركة رقم : 32  
كاتب الموضوع : خادم الزهراء المنتدى : ميزان مصباح الهدى وسفينة النجاة ( عاشوراء ) ميزان مصباح الهدى وسفينة النجاة ( عاشوراء )
افتراضي
قديم بتاريخ : 31-Jan-2010 الساعة : 06:15 AM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد
اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبا عَبْدِاللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ رَسُولِ اللهِ(السَّلامُ عَلَيكَ يا خِيَرَةِ اللهِ وابْنَ خَيرَتِهِ) اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ اَميرِ الْمُؤْمِنينَ وَابْنَ سَيِّدِ الْوَصِيّينَ،
اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ فاطِمَةَ سَيِّدَةِ نِساءِ الْعالَمينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا ثارَ اللهِ وَابْنَ ثارِهِ وَالْوِتْرَ الْمَوْتُورَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ وَعَلَى الاَْرْواحِ الَّتي حَلَّتْ بِفِنائِكَ
عَلَيْكُمْ مِنّي جَميعاً سَلامُ اللهِ اَبَداً ما بَقيتُ وَبَقِىَ اللَّيْلُ وَالنَّهارُ، يا اَبا عَبْدِاللهِ لَقَدْ عَظُمَتِ الرَّزِيَّةُ وَجَلَّتْ وَعَظُمَتِ الْمُصيبَةُ بِكَ عَلَيْنا وَعَلى
جَميعِ اَهْلِ الاِْسْلامِ وَجَلَّتْ وَعَظُمَتْ مُصيبَتُكَ فِي السَّماواتِ عَلى جَميعِ اَهْلِ السَّماواتِ، فَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً اَسَّسَتْ اَساسَ الظُّلْمِ وَالْجَوْرِ عَلَيْكُمْ اَهْلَ الْبَيْتِ،
وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً دَفَعَتْكُمْ عَنْ مَقامِكُمْ وَاَزالَتْكُمْ عَنْ مَراتِبِكُمُ الَّتي رَتَّبَكُمُ اللهُ فيها، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً قَتَلَتْكُمْ وَلَعَنَ اللهُ الْمُمَهِّدينَ لَهُمْ بِالَّتمْكينِ مِنْ قِتالِكُمْ،
بَرِئْتُ اِلَى اللهِ وَاِلَيْكُمْ مِنْهُمْ وَمِنْ اَشْياعِهِمْ وَاَتْباعِهِمْ وَاَوْلِيائِهِم، يا اَبا عَبْدِاللهِ اِنّي سِلْمٌ لِمَنْ سالَمَكُمْ وَحَرْبٌ لِمَنْ حارَبَكُمْ اِلى يَوْمِ الْقِيامَةِ،
وَلَعَنَ اللهُ آلَ زِياد وَآلَ مَرْوانَ، وَلَعَنَ اللهُ بَني اُمَيَّةَ قاطِبَةً، وَلَعَنَ اللهُ ابْنَ مَرْجانَةَ، وَلَعَنَ اللهُ عُمَرَ بْنَ سَعْد، وَلَعَنَ اللهُ شِمْراً، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً اَسْرَجَتْ
وَاَلْجَمَتْ وَتَنَقَّبَتْ لِقِتالِكَ، بِاَبي اَنْتَ وَاُمّي لَقَدْ عَظُمَ مُصابي بِكَ فَاَسْأَلُ اللهَ الَّذي َكْرَمَ مَقامَكَ وَاَكْرَمَني اَنْ يَرْزُقَني طَلَبَ ثارِكَ مَعَ اِمام مَنْصُور
مِنْ اَهْلِ بَيْتِ مُحَمَّد صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ، اَللّـهُمَّ اجْعَلْني عِنْدَكَ وَجيهاً بِالْحُسَيْنِ عَلَيْهِ السَّلامُ فِي الدُّنْيا وَالاْخِرَةِ، يا اَبا عَبْدِاللهِ اِنّي اَتَقَرَّبُ اِلى اللهِ
وَ اِلى رَسُولِهِ وَاِلى اَميرِ الْمُؤْمِنينَ وَاِلى فاطِمَةَ وَاِلَى الْحَسَنِ وَاِلَيْكَ بِمُوالاتِكَ وَبِالْبَراءَةِ (مِمَّنْ قاتَلَكَ وَنَصَبَ لَكَ الْحَرْبَ وَبِالْبَراءَةِ مِمَّنْ اَسَسَّ اَساسَ
الظُّلْمِ وَالْجَوْرِ عَلَيْكُمْ وَاَبْرَأُ اِلَى اللهِ وَاِلى رَسُولِهِ) مِمَّنْ اَسَسَّ اَساسَ ذلِكَ وَبَنى عَلَيْهِ بُنْيانَهُ وَجَرى فِي ظُلْمِهِ وَجَوْرِهِ عَلَيْكُمْ وَعلى اَشْياعِكُمْ، بَرِئْتُ
اِلَى اللهِ وَاِلَيْكُمْ مِنْهُمْ وَاَتَقَرَّبُ اِلَى اللهِ ثُمَّ اِلَيْكُمْ بِمُوالاتِكُمْ وَمُوالاةِ وَلِيِّكُمْ وَبِالْبَراءَةِ مِنْ اَعْدائِكُمْ وَالنّاصِبينَ لَكُمُ الْحَرْبَ وَبِالْبَراءَةِ مِنْ اَشْياعِهِمْ وَاَتْباعِهِمْ،
اِنّي سِلْمٌ لِمَنْ سالَمَكُمْ وَحَرْبٌ لِمَنْ حارَبَكُمْ وَوَلِىٌّ لِمَنْ والاكُمْ وَعَدُوٌّ لِمَنْ عاداكُمْ فَاَسْأَلُ اللهَ الَّذي أكْرَمَني بِمَعْرِفَتِكُمْ وَمَعْرِفَةِ اَوْلِيائِكُمْ وَرَزَقَنِى الْبَراءَةَ
مِنْ اَعْدائِكُمْ اَنْ يَجْعَلَني مَعَكُمْ فِي الدُّنْيا وَالاْخِرَةِ وَاَنْ يُثَبِّتَ لي عِنْدَكُمْ قَدَمَ صِدْق فِي الدُّنْيا وَالاْخِرَةِ وَاَسْأَلُهُ اَنْ يُبَلِّغَنِى الْمَقامَ الَْمحْمُودَ لَكُمْ عِنْدَ اللهِ
وَاَنْ يَرْزُقَني طَلَبَ ثاري مَعَ اِمام هُدىً ظاهِر ناطِق بِالْحَقِّ مِنْكُمْ وَاَسْألُ اللهَ بِحَقِّكُمْ وَبِالشَّأنِ الَّذي لَكُمْ عِنْدَهُ اَنْ يُعْطِيَني بِمُصابي بِكُمْ اَفْضَلَ ما يُعْطي
مُصاباً بِمُصيبَتِهِ مُصيبَةً ما اَعْظَمَها وَاَعْظَمَ رَزِيَّتَها فِي الاِْسْلامِ وَفِي جَميعِ السَّماواتِ وَالاْرْضِ اَللّـهُمَّ اجْعَلْني فِي مَقامي هذا مِمَّنْ تَنالُهُ مِنْكَ صَلَواتٌ وَرَحْمَةٌ وَمَغْفِرَةٌ،
اَللّـهُمَّ اجْعَلْ مَحْياىَ مَحْيا مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد وَمَماتي مَماتَ مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد، اَللّـهُمَّ اِنَّ هذا يَوْمٌ تَبَرَّكَتْ بِهِ بَنُو اُمَيَّةَ وَابْنُ آكِلَةِ الاَْكبادِ اللَّعينُ ابْنُ اللَّعينِ
عَلى لِسانِكَ وَلِسانِ نَبِيِّكَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ فِي كُلِّ مَوْطِن وَمَوْقِف وَقَفَ فيهِ نَبِيُّكَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ، اَللّـهُمَّ الْعَنْ اَبا سُفْيانَ وَمُعاوِيَةَ وَيَزيدَ ابْنَ مُعاوِيَةَ
عَلَيْهِمْ مِنْكَ اللَّعْنَةُ اَبَدَ الاْبِدينَ، وَهذا يَوْمٌ فَرِحَتْ بِهِ آلُ زِياد وَآلُ مَرْوانَ بِقَتْلِهِمُ الْحُسَيْنَ صَلَواتُ اللهِ عَلَيْهِ، اَللّـهُمَّ فَضاعِفْ عَلَيْهِمُ اللَّعْنَ مِنْكَ وَالْعَذابَ (الاَْليمَ)
اَللّـهُمَّ اِنّي اَتَقَرَّبُ اِلَيْكَ فِي هذَا الْيَوْمِ وَفِي مَوْقِفي هذا وَاَيّامِ حَياتي بِالْبَراءَةِ مِنْهُمْ وَاللَّعْنَةِ عَلَيْهِمْ وَبِالْمُوالاةِ لِنَبِيِّكَ وَآلِ نَبِيِّكَ عَلَيْهِ وَعَلَيْهِمُ اَلسَّلامُ ثمّ تقول مائة مرّة :
اَللّـهُمَّ الْعَنْ اَوَّلَ ظالِم ظَلَمَ حَقَّ مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد وَآخِرَ تابِع لَهُ عَلى ذلِكَ، اَللّـهُمَّ الْعَنِ الْعِصابَةَ الَّتي جاهَدَتِ الْحُسَيْنَ (نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة) وَشايَعَتْ وَبايَعَتْ وَتابَعَتْ عَلى قَتْلِهِ،
اَللّـهُمَّ الْعَنْهُمْ جَميعاً ثمّ تقول مائة مرّة : اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبا عَبْدِاللهِ وَعَلَى الاَْرْواحِ الَّتي حَلَّتْ بِفِنائِكَ عَلَيْكَ مِنّي سَلامُ اللهِ اَبَداً ما بَقيتُ وَبَقِيَ اللَّيْلُ وَالنَّهارُ
وَلا جَعَلَهُ اللهُ آخِرَ الْعَهْدِ مِنّي لِزِيارَتِكُمْ، اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ وَعَلى عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَصْحابِ الْحُسَيْنِ، ثمّ تقول :
اَللّـهُمَّ خُصَّ اَنْتَ اَوَّلَ ظالِم بِاللَّعْنِ مِنّي وَابْدَأْ بِهِ اَوَّلاً ثُمَّ (الْعَنِ) الثّانيَ وَالثّالِثَ وَالرّابِعَ اَللّـهُمَّ الْعَنْ يَزيدَ خامِساً وَالْعَنْ عُبَيْدَ اللهِ بْنَ زِياد وَابْنَ مَرْجانَةَ
وَعُمَرَ بْنَ سَعْد وَشِمْراً وَآلَ اَبي سُفْيانَ وَآلَ زِياد وَآلَ مَرْوانَ اِلى يَوْمِ الْقِيامَةِ ثمّ تسجد وتقُول : اَللّـهُمَّ لَكَ الْحَمْدُ حَمْدَ الشّاكِرينَ لَكَ عَلى مُصابِهِمْ
اَلْحَمْدُ للهِ عَلى عَظيمِ رَزِيَّتي اَللّـهُمَّ ارْزُقْني شَفاعَةَ الْحُسَيْنِ يَوْمَ الْوُرُودِ وَثَبِّتْ لي قَدَمَ صِدْق عِنْدَكَ مَعَ الْحُسَيْنِ وَاَصْحابِ الْحُسَيْنِ اَلَّذينَ بَذَلُوا مُهَجَهُمْ دُونَ الْحُسَيْنِ عَلَيْهِ السَّلامُ .

توقيع ام علي الحلي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة




نور الولاية اهل البيت
الصورة الرمزية نور الولاية اهل البيت
عضو مجتهد

رقم العضوية : 6519
الإنتساب : Oct 2009
المشاركات : 80
بمعدل : 0.02 يوميا
النقاط : 112
المستوى : نور الولاية اهل البيت is on a distinguished road

نور الولاية اهل البيت غير متواجد حالياً عرض البوم صور نور الولاية اهل البيت



  مشاركة رقم : 33  
كاتب الموضوع : خادم الزهراء المنتدى : ميزان مصباح الهدى وسفينة النجاة ( عاشوراء ) ميزان مصباح الهدى وسفينة النجاة ( عاشوراء )
افتراضي
قديم بتاريخ : 01-Feb-2010 الساعة : 06:32 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


ب سم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله على حبيب قلوبنا أبي القاسم محمد و على آله الطيبين الطاهرين
عظم الله لكم و لنا الأجر بحلول شهر العزاء ومصاب الإمام الحسين نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

هذه خطوات عملية أو نقاط جميلة جداً كتبها عدة أشخاص بارك الله فيهم و أعجبتتني فقمت بانتقاء الأفضل منها ، تلخيصها ووضعها بين يديكم ، مع التصريف القليل: -

-إشعار القلب و الروح بعظمة الحدث و قسوة الفاجعة ، و إطلاق العنان للتفكير في بشاعة الجريمة التي ارتكبها أعداء أهل البيت لعنهم الله.

- استحضار سبب ثورة الإمام الحسين وهو لإقامة أركان الدين ونصرة المنهج الإسلامي
الحق والتمسك برسالة النبي محمد صلى الله علية وآله وسلم.

- نعاهد الحسين -سلام الله عليه- بالإقلاع عن المعاصي.. فهذه من
العوائق التي سوف تمنعك من جريان العبرة على الحسين سلام الله عليه..


- يحاول المؤمن أن يقرأ ختمة من القرآن الكريم في شهر محرم وصفر، ويهديها إلى
الإمام الحسين نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة.

- المواظبة على قراءة زيارة عاشوراء كل يوم من شهري محرم وصفر.

- المواظبة على الذهاب إلى المجالس الحسينية قدر المستطاع، وإن لم يقدر، فيستمع إلى
. أشراطة المحاضرات

- وضع برنامج أخلاقي وعبادي، مغاير لما أنت عليه.


- من لا يعرف الحسين -نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة- ولو معرفة جزئية، لا يتمكن من
البكاء عليه.. لذلك ينبغي في هذه الأيام أن نقرأ في سيرة الحسين العطرة، ونرتبط معه
روحيا.

- قلة الطعام والضحك، والتزام الآداب العامة للأيام العشرة له دور فعال.

- صلاة الليل!.. صلاة الليل!.. صلاة الليل!

- أن لا ننسى و يجب استحضاره دائماً و هو أن الإمام الحسين – سلام الله عليه – قد ضحى من أجلنا ، فلا تقصروا في مواساة أمه الزهراء – نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة – في ابنها بحضور المجالس الحسينية الولائية و الخدمة فيها.

- مدرسة كربلاء ما هي إلا مغتسل، أنوي لدخول إلى هذا المغتسل، وأنقي أرضيتي، وروحي في المغتسل.

- ترتيب وقتنا بشكل جيد .. بحيث: وقت للنعي ، ووقت للطم ، ووقت لاستماع الدروس.

- شهر محرم من المحطات التي يمكننا أن نرفع فيها رصيد حسناتنا ، وأيضاً نرفع فيه من مستوى ثقافتنا و إيماننا الحقيقي الذي نفتقده بشكل كبير في زماننا اليوم..

- شهر محرم محطة أخرى من محطات مريدي السير والسلوك إلى حبيب قلوب الصادقين.

- تذكر..! عظمة المبدأ الذي قدم الإمام الحسين من أجله حياته

- تذكر..! عظمة ما قدمه الإمام الحسين قربانا بين يدي خالقه!..

- تذكر..! بأن قربان رب عظيم لا يجب إلا أن يكون عظيماً.

- التوجه نحو المجلس الحسيني بقلب صافٍ.

ماجورن مصاب الأمام الرضا نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
منقول للفائدة



خادم سيدي موسى بن جعفر
الصورة الرمزية خادم سيدي موسى بن جعفر
عضو نشيط

رقم العضوية : 12333
الإنتساب : Oct 2011
المشاركات : 244
بمعدل : 0.10 يوميا
النقاط : 94
المستوى : خادم سيدي موسى بن جعفر is on a distinguished road

خادم سيدي موسى بن جعفر غير متواجد حالياً عرض البوم صور خادم سيدي موسى بن جعفر



  مشاركة رقم : 34  
كاتب الموضوع : خادم الزهراء المنتدى : ميزان مصباح الهدى وسفينة النجاة ( عاشوراء ) ميزان مصباح الهدى وسفينة النجاة ( عاشوراء )
افتراضي
قديم بتاريخ : 19-Dec-2011 الساعة : 02:40 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


طوايا نظامي في الزمـان لهـا ------------- نشـريعطرها من طيـب ذكراكـم نشـر
قصائد مـا خابـت لهـن مقاصـد ------------- بواطنهـا حمـد ظواهرهـا شـكـر
مطالعهـا تحكـي النجـوم طوالعـا ---------- فأخلاقهـا زهـر وأنوارهـا زهـر
عرائس تجلـي حيـن تجلـي قلوبنـا ------------- أكاليلـهـا در وتيجانـهـا تـبـر
حسان لها حسـان بالفضـل شاهـد ------------- على وجهها تبـر يـزان بهـا التبـر
أنظمها نظم اللئالي وأسهـر الليالـي ------------- ليحيـى لـي بهـا وبكـم ذكــر
فيا ساكني أرض الطفـوف عليكـم ------------- سلام محب مـا لـه عنكـم صبـر
نشرت دواويـن الثنـا بعـد طيهـا ------------- وفي كل طرس من مديحي لكم سطـر
فطابق شعري فيكـم دمـع ناظـري ------------- فمبيـض ذا نظـم ومحمـر ذا نثـر
فـلا تتهمونـي بالسـلـو فإنـمـا ------------- مواعيد سلوانـي وحقكـم الحشـر
فذلي بكم عز وفقـري بكـم غنـى ------------- وعسري بكم يسر وكسري بكم جبر
ترق بروق السحب لي مـن دياركـم ------------- فينهل مـن دمعـي لبارقهـا القطـر
فعيناي كالخنسـاء تجـري دموعهـا ------------- وقلبي شديـد فـي محبتكـم صخـر
وقفت على الدار التـي كنتـم بهـا ------------- فمغناكم مـن بعـد معناكـم فقـر
وقد درست منها الـدروس وطالمـا ------------- بهـا درس العلـم الآلهـي والذكـر
وسالت عليها من دموعـي سحائـب ------------- إلى أن تروى البان بالدمـع والسـدر
فراق فراق الروح لي بعـد بعدكـم ------------- ودار برسم الدار في خاطري الفكـر
وقد أقلعت عنها السحاب ولـم يجـد ------------- ولا در مـن بعـد الحسيـن لهـا در
إمام الهدى سبط النبوة والـد الأئمـة ------------- رب النهـي مولـى لــه الأمــر
إمام أبـوه المرتضـى علـم الهـدى ------------- وصي رسول الله والصنـو والصهـر
إمام بكته الإنـس والجـن والسمـا ------------- ووحش الفلا والطير والبـر والبحـر
له القبة البيضاء بالطـف لـم تـزل ------------- تطـوف بهـا طوعـا ملائكـة غـر
وفيـه رسـول الله قـال وقـولـه ------------- صحيح صريح ليس في ذلكـم نكـر
: حبي بثـلاث مـا أحـاط بمثلهـا ------------- ولي فمن زيد هنـاك ومـن عمـرو؟
لـه تربـة فيهـا الشفـاء وقـبـة ------------- يجاب بها الداعـي إذا مسـه الضـر
وذريـة ذريــة مـنـه تسـعـة ------------- أئمـة حـق لا ثمـان ولا عـشـر
أيقتـل ظمآنـا حسيـن بكـربـلا ------------- وفي كل عضـو مـن أناملـه بحـر؟
ووالده الساقي على الحوض في غـد ------------- وفاطمـة مـاء الفـرات لهـا مهـر
فوالهف نفسي للحسيـن ومـا جنـى ------------- عليه غداة الطف في حربـه الشمـر
رماه بجيش كالظلام قسيـه الأهلـة ------------- والخـرصـان أنجـمـه الـزهــر
لراياتهـم نصـب وأسيافهـم جـزم ------------- وللنقع رفـع والرمـاح لهـا جـر
تجمـع فيهـا مـن طغـاة أمـيـة ------------- عصابة غـدر لا يقـوم لهـا عـذر
وأرسلهـا الطاغـي يزيـد ليملـك ------------- ال‍عراق وما أغنتـه شـام ولا مصـر
وشـد لهـم أزرا سليـل زيـادهـا ------------- فحل به مـن شـد أزرهـم الـوزر
وأمـر فيهـم نجـل سعـد لنحسـه ------------- فما طال في الري اللعيـن لـه عمـر
فلما التقى الجمعان فـي أرض كربـلا ------------- تباعد فعل الخيـر واقتـرب الشـر
فحاطوا به فـي عشـر شهـر محـرم ------------- وبيض المواضي في الأكف لهـا شمـر
فقام الفتـى لمـا تشاجـرت القنـا ------------- وصال وقـد أودى بمهجتـه الحـر
وجـال بطـرف فـي المجـال كأنـه ------------- دجى الليل فـي لألآء غرتـه الفجـر
لـه أربـع للريـح فيهـن أربــع ------------- لقد زانـه كـرو مـا شأنـه الفـر
ففـرق جمـع القـوم حتـى كأنهم ------------- طيور بغاث شـت شملهـم الصقـر
فأذكرهم ليل الهرير فاجمـع الكـلاب ------------- على الليـث الهزبـر وقـد هـروا
هنـاك فدتـه الصالحـون بأنفـسي ------------- ضاعف في يوم الحساب لهـا الأجـر
وحادوا عن الكفار طوعـا لنصـره ------------- وجاد له بالنفس مـن سعـده الحـر
ومـدوا إلـيـه ذبــلا سمهـريـة ------------- لطول حياة السبط في مدهـا جـزر
فغادره فـي مـارق الحـرب مـارق ------------- بسهم لنحر السبط مـن وقعـه نحـر
فمال عن الطرف الجواد أخو النـدى ------------- الجواد قتيـلا حولـه يصهـل المهـر
سنان سنان خارق منـه فـي الحشـا ------------- وصارم شمر فـي الوريـد لـه شمـر
تجـر عليـه العاصفـات ذيولـهـا ------------- ومن نسج أيدي الصافنات له طمـر
فرجت له السبع الطبـاق وزلزلـت ------------- رواسي جبال الأرض والتطم البحـر
فيا لك مقتولا بكتـه السمـا دمـا ------------- فمغبـر وجـه الأرض بالـدم محمـر
ملابسه في الحرب حمـر مـن الدمـا ------------- وهن غداة الحشر من سندس خضـر
ولهفي لزين العابديـن وقـد سـرى ------------- أسيـرا عليـلا لا يفـك لـه أسـر
وآل رسـول الله تسبـى نسائـهـم ------------- ومن حولهن الستر يهتـك والخـدر
سبايـا بأكـوار المطايـا حواسـرا ------------- يلاحظهن العبد فـي النـاس والحـر
ورملة فـي ظـل القصـور مصونـة ------------- يناط علـى أقراطهـا الـدر والتبـر
فويـل يزيـد مـن عـذاب جهنـم ------------- إذا أقبلت في الحشر فاطمـة الطهـر
ملابسها ثـوب مـن السـم أسـود ------------- وآخر قان مـن دم السبـط محمـر
تنادي وأبصـار الأنـام شواخـص ------------- وفي كل قلـب مـن مهابتهـا ذعـر
وتشكـو إلـى الله العلـي وصوتهـا ------------- علـي ومولانـا علـي لهـا ظهـر
فلا ينطق الطاغي يزيـد بمـا جنـى ------------- وأنى له عذر ومـن شأنـه الغـدر؟
فيؤخذ منه بالقصاص فيحرم النعيـم ------------- ويخلـى فـي الجحيـم لـه قـصـر
ويشدو له الشادي فيطـر بـه الغنـا ------------- ويسكب في الكاس النضار لـه خمـر
فذاك الغنا في البعث تصحيفـه العنـا ------------- وتصحيف ذاك الخمر في قلبه الجمـر
أيقـرع جهـلا ثغـر سبـط محمـد ------------- وصاحب ذاك الثغر يحمى به الثغـر؟
فليـس لأخـذ الثـار إلا خليـفـة ------------- يكون لكسر الدين من عدلـه جبـر
تحف به الأملاك مـن كـل جانـب ------------- ويقدمـه الاقبـال والعـز والنصـر
عوامله فـي الـدار عيـن شـوارع ------------- وحاجبه عيسـى وناظـره الخضـر
تـظلله حـقـا عمـامـة جــده ------------- إذا ما ملـوك الصيـد ظللها الجبـر
محيط علـى علـم النبـوة صـدره ------------- فطوبى لعلم ضمـه ذلـك الصـدر
هو ابن الإمام العسكري محمد التقـي ------------- النقـي الطاهـر العـلـم الحـبـر
سليل علي الهادي ونجل محمد الجـواد ------------- ومـن فـي أرض طـوس لـه قبـر
علي الرضا وهو ابن موسى الذي قضى ------------- ففاح على بغداد مـن نشـره عطـر
وصادق وعـد إنـه نجـل صـادق ------------- إمام به فـي العلـم يفتخـر الفخـر
وبهجـة مولانـا الإمــام محـمـد ------------- إمـام لعلـم الأنبيـاء لـه بـقـر
سلالة زين العابديـن الـذي بكـى ------------- فمن دمعه يبس الأعاشيـب مخضـر
سليل حسين الفاطمي وحيدر الوصي ------------- فمـن طهـر نمـى ذلـك الطهـر
له الحسن المسموم عم فحبذا الإمـام ------------- الذي عـم الـورى جـوده الغمـر
سمـي رســول الله وارث علـمـه ------------- إمـام علـى آبائـه نـزل الذكـر
هم النـور نـور الله جـل جلالـه ------------- هم التين والزيتون والشفـع والوتـر
مهابـط وحـي الله خـزان علمـه ------------- مياميـن فـي أبياتهـم نـزل الذكـر
وأسمائهـم مكتوبـة فـوق عرشـه ------------- ومكنونة من قبـل أن يخلـق الـذر
ولولاهـم لـم يخـلـق الله آدمــا ------------- ولا كان زيد في الأنـام ولا عمـرو
ولا سطحت أرض ولا رفعـت سمـا ------------- ولا طلعت شمس ولا أشـرق البـدر
ونوح به في الفلـك لمـا دعـا نجـا ------------- وغيض به طوفانـه وقضـى الأمـر
ولولاهم نـار الخليـل لمـا غـدت ------------- سلاما وبردا وانطفـى ذلـك الجمـر
ولولاهـم يعقـوب مـا زال حزنـه ------------- ولا كان عن أيوب ينكشـف الضـر
ولان لـداود الحـديـد بسـرهـم ------------- فقدر فـي سـرد يحيـر بـه الفكـر
ولما سليمـان البسـاط بـه سـرى ------------- أسيلت له عين يفيـض لـه القطـر
وسخـرت الريـح الرخـاء بأمـره ------------- فغدوتهـا شهـر وروحتهـا شهـر
وهم سر موسى والعصا عندما عصـى ------------- أوامره فرعـون والتقـف السحـر
ولولاهم ما كان عيسـى بـن مريـم ------------- لعازر من طـي اللحـود لـه نشـر
سرى سرهم في الكائنـات وفضلهـم ------------- وكل نبـي فيـه مـن سرهـم سـر
علا بهم قدري وفخـري بهـم غـلا ------------- ولولاهم ما كان في الناس لـي ذكـر
مصابكـم يـا آل طـه! مصيـبـة ------------- ورزء على الاسـلام أحدثـه الكفـر
سأندبكم يـا عدتـي عنـد شدتـي ------------- وأبكيكم حزنـا إذا أقبـل العشـر
عرائس فكر الصالـح بـن عرنـدس ------------- قبولكـم يـا آل طـه لهـا مـهـر
وكيف يحيـط الواصفـون بمدحكـم ------------- وفي مدح آيات الكتاب لكم ذكـر؟
ومولدكـم بطحـاء مكـة والصفـا ------------- وزمـزم والبيـت المحـرم والحجـر
جعلتكـم يـوم المعـاد وسيلـتـي ------------- فطوبى لمن أمسى وأنتـم لـه ذخـر
سيبلي الجديـدان الجديـد وحبكـم ------------- جديد بقلبـي ليـس يخلقـه الدهـر
عليكـم سـلام الله مـا لاح بـارق ------------- وحلت عقود المزن وانتشـر القطـر


للشاعر الشيخ صالح ابن العرندس (رحمه الله) وعرفت هذه القصيدة عندما تقرأ في أي مجلس يحضر الحجة (عجل الله تعالى فرجه) ، وهي القصيدة التي بها وفق الشيخ الخطيب عبد الزهراء الكعبي بحضور الحجة (نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة) في مجلسه.

إضافة رد


أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


 

 

 

المواضيع والمشاركات التي تطرح في منتديات موقع الميزان لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما تعبر عن رأي كاتبيها فقط
إدارة موقع الميزان
Powered by vBulletin Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc