منتديات موقع الميزان

منتديات موقع الميزان (http://www.mezan.net/vb/index.php)
-   أرشيف تفسير الأحلام ( السيد جلال الحسيني ) (http://www.mezan.net/vb/forumdisplay.php?f=176)
-   -   جمال الاخوة في روايات العترة (http://www.mezan.net/vb/showthread.php?t=34010)

سيد جلال الحسيني 31-May-2013 09:26 PM

جمال الاخوة في روايات العترة
 
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد واله واللعنة الدائمة على اعدائهم اجمعين.
ان الاسلام هو الدين الكامل وقد نزل كافة للناس في كل مكان وزمان لذلك قال الله سبحانه:
الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دينَكُمْ وَ أَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتي‏ وَ رَضيتُ لَكُمُ الْإِسْلامَ دينا(المائدة)
وقال الامام الرضا عليه السلام
الكافي 1 198 باب نادر جامع في فضل الإمام و صفاته‏
...وَ أَنْزَلَ فِي حَجَّةِ الْوَدَاعِ وَ هِيَ آخِرُ عُمُرِهِ صلى الله عليه واله : الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَ أَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَ رَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلامَ دِيناً وَ أَمْرُ الْإِمَامَةِ مِنْ تَمَامِ الدِّينِ وَ لَمْ يَمْضِ صلى الله عليه واله حَتَّى بَيَّنَ لِأُمَّتِهِ مَعَالِمَ دِينِهِمْ وَ أَوْضَحَ لَهُمْ سَبِيلَهُمْ وَ تَرَكَهُمْ عَلَى قَصْدِ سَبِيلِ الْحَقِّ وَ أَقَامَ لَهُمْ عَلِيّاً عليه السلام عَلَماً وَ إِمَاماً وَ مَا تَرَكَ لَهُمْ شَيْئاً يَحْتَاجُ إِلَيْهِ الْأُمَّةُ إِلَّا بَيَّنَهُ فَمَنْ زَعَمَ أَنَّ اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ لَمْ يُكْمِلْ دِينَهُ فَقَدْ رَدَّ كِتَابَ اللَّهِ وَ مَنْ رَدَّ كِتَابَ اللَّهِ فَهُوَ كَافِرٌ بِه‏ ....
اذن من يزعم ان هناك نقص في دين الله او ان الدين بحاجة لاحد في تكميله فهو مرتد وكافر؛لذلك نجده في كل مجال من مجالات الحياة هو الكامل تماما .


جمال الاخوة (((1)))


وسنبدء بالروايات التي تنظم الحياة الاجتماعيه بين الاخوان ونبدء بموضوع ادخال السرور على المومنين

الكافي ج : 2 : 189
** عَنْ أَبِي حَمْزَةَ الثُّمَالِيِّ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا جَعْفَرٍ عليه السلام يَقُولُ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه واله مَنْ سَرَّ مُؤْمِناً فَقَدْ سَرَّنِي وَ مَنْ سَرَّنِي فَقَدْ سَرَّ اللَّهَ فاذن ان المؤمن انما يسر المؤمن لانه في الحقيقة يريد ان يسر رسول الله صلى الله عليه واله فكم جميل حينما يعلم المؤمن ان سرور المؤمنين هو سرور رسول الله صلى الله عليه واله .
**عَنْ جَابِرٍ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ عليه السلام قَالَ تَبَسُّمُ الرَّجُلِ فِي وَجْهِ أَخِيهِ حَسَنَةٌ وَ صَرْفُ الْقَذَى عَنْهُ حَسَنَةٌ وَ مَا عُبِدَ اللَّهُ بِشَيْ‏ءٍ أَحَبَّ إِلَى اللَّهِ مِنْ إِدْخَالِ السُّرُورِ عَلَى الْمُؤْمِنِ .
لاحظوا اعزائي فان كان تبسمك في وجه اخيك له هذا الاجر فكم سيكون اجرك ان جعلت الزمان يتبسم في وجهه لما تقدمه له من عون او مساعدة او انك تفرج همه وغمه .

ناصر حيدر 31-May-2013 09:43 PM

سماحة السيد الفاضل جلال الحسيني أطال الله عمره الشريف وأدام توفيقه
سيدنا الجليل إن الاسلام جاء ليخلق مجتمع متماسك فكريا وأخلاقيا ولايستطيع قيادته إلا أناس معصومون منصوص عليهم من قبل الله عزوجل وضربوا المثل الاسمى في الاخوة والمواساة ولهذا نتمنى عليكم أن تنشروا لنا علوم آل محمد وما كان ينشرون من علم ومحبة وإخاء بين البشر
ناصرحيدر

سيد جلال الحسيني 01-Jun-2013 03:04 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناصر حيدر (المشاركة 127683)
سماحة السيد الفاضل جلال الحسيني أطال الله عمره الشريف وأدام توفيقه
سيدنا الجليل إن الاسلام جاء ليخلق مجتمع متماسك فكريا وأخلاقيا ولايستطيع قيادته إلا أناس معصومون منصوص عليهم من قبل الله عزوجل وضربوا المثل الاسمى في الاخوة والمواساة ولهذا نتمنى عليكم أن تنشروا لنا علوم آل محمد وما كان ينشرون من علم ومحبة وإخاء بين البشر
ناصرحيدر

ماشاء الله
يا ناصر انت ناصري بردودك الجميلة
اساله تعالى ان يشركك بالاجر معي
بالخدمة يا ناصر حيدر ستاتيك الروايات كالمطر من شجر طبى في السحر

سليلة حيدرة الكرار 01-Jun-2013 04:14 AM

السلام على جوهرة العصمة وفريدة الرحمة سيدتنا ومولاتنا الزهراء وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم بظهور قائمهم والعن أعدائهم لعنة دائمة إلى يوم الدين

جمال الأخوة في روايات العترة

ياله من بحث رائع ...

وهل يوجد جمال فوق جمال أخوة امير المؤمنين لرسول الله صلوات الله عليهما

أم جمال الأخوة بين الإمام الحسين عليه السلام ومولاتنا الحوراء زينب عليها السلام ... تلك العلاقة الأخوية التي لم ولن يشهد لها التاريخ نظير أبدااااااا

أم جمال الأخوة والكفالة بين مولاتنا الحوراء وأخيها وكافلها قمر الهاشميين أبي الفضل العباس عليه السلام

نحن متلهفون مولانا لما ستطرحونه من روايات جميلة لنبحر في أمواجها المتلاطمة بالفائدة ونستظل بظلالها الوارفة

نبقى منتظرون للروايات مولانا ومتابعين لكم

نسألكم الدعاء لنا ولوالدينا

بنت الهدى2 01-Jun-2013 06:31 AM

سماحة السيد جلال الحسيني حفظكم الله من كل مكروه وختم لكم الله بالسعادة
لقد فهمت من موضوعك هو الاخوة بصورة عامة وليست فقط اخوة الدم ؟
المشكلة تكمن ان اكثر الناس ليسوا بمؤمنين بل مسلمين فهل تنطبق عليهم الاحاديث الشريفة ؟
عذرا للاسئلة لكن لكي تتضح الامور لي ولغيري

سيد جلال الحسيني 01-Jun-2013 02:41 PM

جمال الاخوة (((2)))

**عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ الْوَلِيدِ الْوَصَّافِيِّ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا جَعْفَرٍ عليه السلام يَقُولُ إِنَّ فِيمَا نَاجَى اللَّهُ عَزَّوَ جَلَّ بِهِ عَبْدَهُ مُوسَى عليه السلام قَالَ إِنَّ لِي عِبَاداً أُبِيحُهُمْ جَنَّتِي وَ أُحَكِّمُهُمْ فِيهَا قَالَ يَا رَبِّ وَ مَنْ هَؤُلَاءِ الَّذِينَ تُبِيحُهُمْ جَنَّتَكَ وَ تُحَكِّمُهُمْ فِيهَا قَالَ مَنْ أَدْخَلَ عَلَى مُؤْمِنٍ سُرُوراً ثُمَّ قَالَ إِنَّ مُؤْمِناً كَانَ فِي مَمْلَكَةِ جَبَّارٍ فَوَلَعَ بِهِ فَهَرَبَ مِنْهُ إِلَى دَارِ الشِّرْكِ فَنَزَلَ بِرَجُلٍ مِنْ أَهْلِ الشِّرْكِ فَأَظَلَّهُ وَ أَرْفَقَهُ وَ أَضَافَهُ فَلَمَّا حَضَرَهُ الْمَوْتُ أَوْحَى اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ إِلَيْهِ وَ عِزَّتِي وَ جَلَالِي لَوْ كَانَ لَكَ فِي جَنَّتِي مَسْكَنٌ لَأَسْكَنْتُكَ فِيهَا وَ لَكِنَّهَا مُحَرَّمَةٌ عَلَى مَنْ مَاتَ بِي مُشْرِكاً وَ لَكِنْ يَا نَارُ هِيدِيهِ وَ لَا تُؤْذِيهِ وَ يُؤْتَى بِرِزْقِهِ طَرَفَيِ النَّهَارِ قُلْتُ مِنَ الْجَنَّةِ قَالَ مِنْ حَيْثُ شَاءَ اللَّهُ.(انتهى)

لاحظوا قرائي الاعزاء ان هذا الرجل مشرك لكنه ادخل السرور على قلب هذا المؤمن فاصبح السرور هذا سفينة لنجاته من ان تؤلمه النار ؛ فكيف لو كان ذلك الرجل المشرك مؤمنا.

اتذكر في السنة التي سمي بعدها بالانتفاضة الشعبانية كنت مع مجموعة من الاخوة من جملة المشاة الى كربلاء ؛ فالقي القبض علينا – ساذكر ما جرى علينا فيه بعنوان مستقل ان شاء الله – واركبنا في السيارات العسكرية لياخذونا الى بغداد لسجن ابو غريب المعروف .

في الطريق ونحن في السيارة وهي تمشي باتجاه كربلاء كان معنا شاب يرتعش من الخوف ؛ فقال لنا ارجوكم كل واحد يقرء 11 مرة قل هو الله احد ؛ لكنه كان يقولها وهو يرتعش ولا يستطيع التلفظ بها بصورة كاملة .

فقلنا له اين ياليتنا كنا معكم فنفوز فوزا عظيما ؟!

ولعله كان يعلم بمصيرنا وهو سجن ابو غريب وعذابه ولكننا لم نكن نعلم بالامر ولذلك كنا لانخاف كخوفه .

واخيرا عندما دخلت السيارة العسكرية الى كربلاء وفي الاستدارة قلَّ سرعة السيارة ولهذا قفز صاحبنا المرتعش من السيارة ليهرب واذا بسيارة المخابرات التي كانت تلاحقنا لكي لا نهرب؛ فاتبعته لكي تلقي القبض عليه ؛ السائق للسيارة العسكرية الذي كان ياخذنا الى بغداد حينما شاهد سيارة المخابرات ذهبت وراء صاحبنا وقف مسرعا وصرخ اهربوا كلكم

وكان ياخذ بايدينا ويجرنا من السيارة وهو يصرخ بسرعه .... بسرعه ...قبل مجيئ المخابرات .

والحمد لله رب العالمين نجونا جميعا .

اقول:

هنيئا لهذا السائق الذي اصبح سببا لنجاتنا ؛ اللهم اغفر له اينما كان حيا او ميتا اللهم اهده الى صراطك المستقيم .

وبعد مدة طويلة جاء صاحبنا المرتعش الى القسم الداخلي في بغداد فقلت له اوووووه

وين رحت !!

قال القي القبض عليّ واخذوني للسجن وعذبوني بالوان العذاب ومنها انهم اجاعونا لثلاث ايام وبعدها جيئ لنا بالصمون اي الخبز العسكري السميك جدا وهو يابس وفيه رذاذ من الزجاج ولكننا كنا جياع اكلناه ونحن نتالم .
المهم احببت ان اخلد العمل الصالح لهذا العسكري للسرور الذي ادخله على قلوب زوار الامام الحسين عليه السلام

سليلة حيدرة الكرار 01-Jun-2013 03:13 PM

السلام على جوهرة العصمة وفريدة الرحمة سيدتنا ومولاتنا الزهراء وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم بظهور قائمهم والعن أعدائهم لعنة دائمة إلى يوم الدين

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيد جلال الحسيني (المشاركة 127721)

**عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ الْوَلِيدِ الْوَصَّافِيِّ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا جَعْفَرٍ عليه السلام يَقُولُ إِنَّ فِيمَا نَاجَى اللَّهُ عَزَّوَ جَلَّ بِهِ عَبْدَهُ مُوسَى عليه السلام قَالَ إِنَّ لِي عِبَاداً أُبِيحُهُمْ جَنَّتِي وَ أُحَكِّمُهُمْ فِيهَا قَالَ يَا رَبِّ وَ مَنْ هَؤُلَاءِ الَّذِينَ تُبِيحُهُمْ جَنَّتَكَ وَ تُحَكِّمُهُمْ فِيهَا قَالَ مَنْ أَدْخَلَ عَلَى مُؤْمِنٍ سُرُوراً ثُمَّ قَالَ إِنَّ مُؤْمِناً كَانَ فِي مَمْلَكَةِ جَبَّارٍ فَوَلَعَ بِهِ فَهَرَبَ مِنْهُ إِلَى دَارِ الشِّرْكِ فَنَزَلَ بِرَجُلٍ مِنْ أَهْلِ الشِّرْكِ فَأَظَلَّهُ وَ أَرْفَقَهُ وَ أَضَافَهُ فَلَمَّا حَضَرَهُ الْمَوْتُ أَوْحَى اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ إِلَيْهِ وَ عِزَّتِي وَ جَلَالِي لَوْ كَانَ لَكَ فِي جَنَّتِي مَسْكَنٌ لَأَسْكَنْتُكَ فِيهَا وَ لَكِنَّهَا مُحَرَّمَةٌ عَلَى مَنْ مَاتَ بِي مُشْرِكاً وَ لَكِنْ يَا نَارُ هِيدِيهِ وَ لَا تُؤْذِيهِ وَ يُؤْتَى بِرِزْقِهِ طَرَفَيِ النَّهَارِ قُلْتُ مِنَ الْجَنَّةِ قَالَ مِنْ حَيْثُ شَاءَ اللَّهُ.(انتهى)


لاحظوا قرائي الاعزاء ان هذا الرجل مشرك لكنه ادخل السرور على قلب هذا المؤمن فاصبح السرور هذا سفينة لنجاته من ان تؤلمه النار ؛ فكيف لو كان ذلك الرجل المشرك مؤمنا.


طوبى لهذا المؤمن ما قام به لنجاة زوار أبي عبد الله الحسين عليه السلام

ألا قاتل الله كل طاغية جبااااار

نتيمن بأبيات أبي الفضل العباس عليه السلام عندما جعل أمنيته سقاية أهل بيت الرسالة ، ولم يبال بقطع يمينه في سبيل الله ، بل قال وبكل صراحه :

و الله إن قطـعتم يميـني *** إني أحامي أبدا عن ديني
وعن إمـام صادق اليقين *** نجل النبي الطاهر الأمين
ثم قطعت شماله فلم يبال ، بل انشد يقول :
يا نفس لا تخشى من الكفار *** وابشري بـرحمة الجبار
مـع النبي السيـد المختار *** قد قطعوا ببغيهم يساري
فأصلهم يا رب حر النار


بارك الله بكم مولانا

نبقى متابعين لكم مسددين بمولاتنا أم أبيها

نسألكم الدعاء لنا ولوالدينا

سيد جلال الحسيني 10-Jun-2013 05:41 AM

جمال الاخوة (((3)))
**عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ عليه السلام قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه واله إِنَّ أَحَبَّ الْأَعْمَالِ إِلَى اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ إِدْخَالُ السُّرُورِ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ.
جلال:
قد يتصور الانسان بان كثرة الاعمال وحجمها هي التي تكون محبوبة عند الله سبحانه ؛ بينما يقول تعالى :
عامِلَةٌ ناصِبَةٌ (3)تَصْلى‏ ناراً حامِيَةً (4)تُسْقى‏ مِنْ عَيْنٍ آنِيَةٍ (5)لَيْسَ لَهُمْ طَعامٌ إِلاَّ مِنْ ضَريعٍ (6)لا يُسْمِنُ وَ لا يُغْني‏ مِنْ جُوعٍ (7)(الغاشية)
فانها عاملة عملا يبلغ بها النصب لكن نتيجة عملها انها ستصلى نارا حامية الى اخر الاية الكريمة ؛ فعلى العاقل ان يبحث في روايات اهل البيت عليهم السلام ليجد اي عمل احب الى الله تعالى فيسارع لينال بركاته كما في هذه الرواية التي يقول فيها امامنا زين العابدين عليه السلام :
إِنَّ أَحَبَّ الْأَعْمَالِ إِلَى اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ إِدْخَالُ السُّرُورِ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ
ها هنا احب الاعمال ؛ فعلينا ان نغتنم الفرصة مادمنا احياء فندخل السرور على قلوب المومنين وكل حسب قدرته واستطاعته ؛ من الكلمة الطيبة والابتسامة الموردة والنظرات الربيعية الى تقديم الهدية والى تقديم المساعدة وهي افضلها والى قضاء الحوائج وهي اجودها والى ما علاها وهي علياها وهكذا .
فطوبى للعاملين

سليلة حيدرة الكرار 10-Jun-2013 06:36 AM

السلام على جوهرة العصمة وفريدة الرحمة سيدتنا ومولاتنا الزهراء وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم بظهور قائمهم والعن أعدائهم لعنة دائمة إلى يوم الدين

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيد جلال الحسيني (المشاركة 128037)


**عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ عليه السلام قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه واله إِنَّ أَحَبَّ الْأَعْمَالِ إِلَى اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ إِدْخَالُ السُّرُورِ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ.
جلال:
قد يتصور الانسان بان كثرة الاعمال وحجمها هي التي تكون محبوبة عند الله سبحانه ؛ بينما يقول تعالى :
عامِلَةٌ ناصِبَةٌ (3)تَصْلى‏ ناراً حامِيَةً (4)تُسْقى‏ مِنْ عَيْنٍ آنِيَةٍ (5)لَيْسَ لَهُمْ طَعامٌ إِلاَّ مِنْ ضَريعٍ (6)لا يُسْمِنُ وَ لا يُغْني‏ مِنْ جُوعٍ (7)(الغاشية)
فانها عاملة عملا يبلغ بها النصب لكن نتيجة عملها انها ستصلى نارا حامية الى اخر الاية الكريمة ؛ فعلى العاقل ان يبحث في روايات اهل البيت عليهم السلام ليجد اي عمل احب الى الله تعالى فيسارع لينال بركاته كما في هذه الرواية التي يقول فيها امامنا زين العابدين عليه السلام :
إِنَّ أَحَبَّ الْأَعْمَالِ إِلَى اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ إِدْخَالُ السُّرُورِ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ
ها هنا احب الاعمال ؛ فعلينا ان نغتنم الفرصة مادمنا احياء فندخل السرور على قلوب المومنين وكل حسب قدرته واستطاعته ؛ من الكلمة الطيبة والابتسامة الموردة والنظرات الربيعية الى تقديم الهدية والى تقديم المساعدة وهي افضلها والى قضاء الحوائج وهي اجودها والى ما علاها وهي علياها وهكذا .

فطوبى للعاملين

اللهم اجعلنا ممن يسمعون القول فيتبعون أحسنه

مولانا نحن نعيش في عصر يحتاج فيه الموالون لمثل هذه الروايات

فقد بات الجار لا يتفقد جاره والأخ لا يتفقد أخيه ولا يقضي حاجته

أصبحت المصلحة هي مقياس قضاء حوائج الأخرين

ابتعد الموالون عن تعاليم اهل البيت عليهم السلام وصارت أطباع الغربيين منهجاً له

حقاً رواية رائعة لمن ينتهجها منهجاً في حياته ومعاملاته

نسألكم الدعاء لنا ولوالدينا

خادمة بنت المصطفى 10-Jun-2013 09:50 AM

جزيتم خيرا سيدنا لما قدمته لنا من روايات وقصص
فهنيئا لذلك السائق الذي بسببه نجى زوار سيد الشهداء عليه السلام
من ايدي الطاغيه


الساعة الآن »03:51 AM.

المواضيع والمشاركات التي تطرح في منتديات موقع الميزان لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما تعبر عن رأي كاتبيها فقط
إدارة موقع الميزان
Powered by vBulletin Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc