منتديات موقع الميزان

منتديات موقع الميزان (http://www.mezan.net/vb/index.php)
-   الميزان العقائدي (http://www.mezan.net/vb/forumdisplay.php?f=231)
-   -   هل هذا في كتابكم الصحيح من سيرة النبي؟! (http://www.mezan.net/vb/showthread.php?t=34539)

خادم الزهراء 05-Sep-2013 12:35 PM

هل هذا في كتابكم الصحيح من سيرة النبي؟!
 
هل هذا في كتابكم الصحيح من سيرة النبي؟!
السؤال:
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته..
قرأت مقالاً في أحد المواقع الإلكترونية بعنوان: (من قال إن المسجد الأقصى في القدس) للكاتب أحمد علي..
مفاده: أنه يريد أن يثبت أن المسجد الأقصى ليس في القدس. ودعم قوله بعدة إثباتات، من ضمن ما استشهد به هو القول الذي نسبه إلى كتابكم (الصحيح من سيرة النبي «صلى الله عليه وآله») في فصل تغير جهة القبلة: (أن مسجد القبلتين في المدينة عندما غير النبي وجه القبلة، فإنه غيرها 90 درجة بمعنى لو كانت الصلاة إلى القدس لوجب تغير القبلة 180 درجة ولكن القبلة كانت باتجاه الشمال الشرقي قليلاً أي باتجاه الكوفة).
وقد بحثت هذا الكلام في الكتاب نفسه ولم أجده.
أرجو من سماحتكم أن توضحوا لنا: هل هذا الرأي فعلاً من آرائكم؟! وأين نجد نص الكلام حتى نعتمده في دراسات قرآنية نحاول من خلالها إثبات أن القبلة الأولى للنبي المصطفى هي الكعبة وليست سواها، وكان اطلاعنا على جوهرتكم الثمينة (إسرائيل في سورة بني إسرائيل) قد شجعنا على المضي قدماً في تدبراتنا القرآنية، فهلا أتحفتمونا بما يفيدنا في هذا الشأن؟؟
وهل هذا يعني أنكم تشككون في كون بيت المقدس كان قبلة لرسول الله، وأن الأمر قد يكون من الإسرائيليات؟؟
الجواب:
بسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله، والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين..
وبعد..
فإن ما نقلتموه عن الكاتب أحمد علي لم يرد في كتابنا: الصحيح من سيرة النبي الأعظم «صلى الله عليه وآله».
والذي قلناه في ذلك الكتاب هو: أن الرواية تقول: إن جبرئيل «عليه السلام» جاء إلى رسول الله «صلى الله عليه وآله»، وهو في الصلاة، وحول وجهه إلى جهة الكعبة، وأن ذلك يعني أن التحول قد حصل من جهة بيت المقدس إلى الجهة التي تقابلها.. ويقتضي أن ينتقل «صلى الله عليه وآله» من الجهة التي كان فيها في المسجد إلى الجهة المقابلة. ثم هو يقتضي أن ينتقل الرجال إلى موضع النساء، والنساء إلى موضع الرجال.
وقلنا: إن ذلك فعل كثير، وإذا كان قد حصل في تلك الصلاة. ولم يقطعها النبي «صلى الله عليه وآله»، بل أتمها وبنى على ما مضى منها، فلا بد أن يكون حكماً خاصاً به «صلى الله عليه وآله» وبتلك الصلاة، لأنه قد تم بأمر من الله من خلال جبرئيل «عليه السلام».. فهو حكم خاص لا يتعدى تلك الصلاة إلى غيرها..
ولم نتحدث عن مسجد الكوفة، ولم نشر إلى الـ 90 درجة أو الـ 180 درجة.. فنسبة ذلك إلينا لا أساس لها. ولعل الكاتب استنبط ذلك من عند نفسه.
ونحن لم نخالف ما ورد في القرآن الكريم في سورة البقرة من أن النبي «صلى الله عليه وآله» كان يصلي إلى جهة بيت المقدس. ولم نشكك في كون بيت المقدس كان قبلة لرسول الله «صلى الله عليه وآله».
مع اعتقادنا الجازم بأن لبيت المقدس فضلاً عظيماً في الإسلام، وأن الصلاة فيه تعدل ألف صلاة.
والحمد لله، والصلاة والسلام على عباده الذين اصطفى محمد وآله..


أما فيما يرتبط بالتفاضل بين الحوزة العاملية والنجفية، فإن من الواضح: أن التفرغ للدراسة والمثابرة على الدرس، وعدم تضييع الوقت والجهد، وعدم التلهي والانشغال بالعلاقات الاجتماعية هو المطلوب الأهم لطالب العلم.. وكلما كان طالب العلم فارغ البال كان ذلك أدعى له للتحصيل والاتقان..
ولكن المشكلة في أيامنا هذه قد تفاقمت حيث كثرت المشاغل والصوارف في الحوزات على اختلافها.
كما أن وسائل الاتصال المتوفرة، ووسائل الإعلام المرئية، والمسموعة والمقروءة، وسهولة التواصل قد قرَّب المسافات، وضيَّع الفرص، وهيَّأ الوسائل لإتلاف الوقت والجهد، واستبدال الاهتمامات، وتبديد الطاقات والتلهي بالصوارف.. فلم نعد قادرين على تمييز ما هو أفضل وأمثل عما عداه..
فعلى الطالب أن يضبط أموره، وأن يفرض على نفسه الجو الصارم الذي يليق بطالب العلم، ويمنحه الفرصة للقيام بواجباته. وتحقيق أمانيه وغاياته..
وأما فيما يرتبط بحوزة الإمام علي «عليه السلام»، فيرجى مراجعة المسؤليين عنها للتعرف على ما يزيدك بصيرة فيما تطلب.
والسلام عليك وعلى من تحب ورحمة الله وبركاته..
والحمد لله، والصلاة والسلام على عباده الذين اصطفى محمد وآله..
آية الله السيد جعفر مرتضى العاملي..


الساعة الآن »02:42 PM.

المواضيع والمشاركات التي تطرح في منتديات موقع الميزان لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما تعبر عن رأي كاتبيها فقط
إدارة موقع الميزان
Powered by vBulletin Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc