منتديات موقع الميزان

منتديات موقع الميزان (http://www.mezan.net/vb/index.php)
-   ميزان شعراء أهل البيت صلوات الله عليهم (http://www.mezan.net/vb/forumdisplay.php?f=170)
-   -   أين ابنُ خير الحاملين عقيدةً (http://www.mezan.net/vb/showthread.php?t=19164)

علي كريم الربيعي 20-Jul-2010 05:54 AM

أين ابنُ خير الحاملين عقيدةً
 
أينَ أبنُ خيرِ الحاملين عقيدةٌ

نزلَ الدمارُ بها وغابَ جميلُها = كم كان َ سِحراً فجرُها وأصيلُها
تلك المنازلُ يالها مِن آيةٍ = طابتْ وطاب َ ترابها ونزيلُها
مالي أرى تلكَ الديارِ حزينةً = فلقد سَبانا في البقيع ِ مَهيلُها
أضحتْ تؤرّقني المشاعرُ نحوّها = بفجائعٍ يُبكي الغيورَ قليلُها
يافجرُ فانظرْ للديارِ بحسرةٍ = فالوجدُ والنوحُ الطويلِ خليلُها
وانثرْ على تلك الربوعِ مَدامعاً = لاتنتهي آلامُها وفصولُها
وابدأ بحزنٍ بالبقيعِ وحولهاِ = يُشجيكَ مِن تلك الربوعِ طلولُها
هُدِمت ْ فكانت للسّما مكشوفة ً = تشكو، ويبعثُ بالأسى ترتيلُها
إنّ القبورَ لإلِ بيتِ محمّدٍ = تلك التي يهدي الجميعَ رسولُها
فعلام َ تهدمها وتُمحو سحرَها = ولها من الله العليّ سدولُها
ياليت شعري أين َ غابَ كفيلُها = وعلام َ يحكمُ في الدُنا مكفولهُا
هدَموا المعالمَ واسْتُخفّ بحالِها = كم ْ كان نوراً في الدُجى قنديلها
هذي المنازلُ للزكيِّ وجعفرٍ = ولباقرٍ وبها يَئُنُّ عليلُها
بلْ كيف يُخْفى قبرُ بنتِ محمّدٍ = ومِنَ السّما نحو الدُنا تنزيلُها
ما أكثرَ النكبات تتلو بعضَها = وعلى تراثِ الطاهرين هطولُها
ولقد دهاكَ مِن الخطوبِ عظيمُها = يُنبيكَ في هذا المصابِ قليلُها
مِن بعدِ فاطمِ للوصيِّ فجائعُ = يعيا الفؤادُ بها وليس َ يزيلُها
غدروهُ في محرابهِ مُتخضّباً = بدمائهِ بالحقِّ عزّ مثيلُها
ماذا أُعَدِدُ من مصائبِ عترةٍ = وبيانهاُ السبطُ الشهيدُ قتيلهاُ
هذا بسّمٍ بالفوآدِ وهذه ِ = ثكلى، ويفرحُ في الزمانِ عذولُها
أو ذاك في أرضِ العراقِ على الثرى = هُوَ للنفوس ِ الحائرات دليلهاُ
أَوَلمْ يكنْ وَهًوَ المُكنّى سيّداً = هو في المناهجِ اصلُها وسبيلُها
فبنهجه كلُّ الشعوبِ تحررّت ْ = وتزاحمتْ نحو الطفوف ِ عقولُها
فاطلقْ يراعَكَ في محبةِ أحمدِ = وافتح دروباً يلتغي مجهولُها
وانشرْ على الدنيا القصائدَ بالأسى = محزونة ً ومِن الرثاءِ قبيلُها
دعها تكونُ حزينةً صولاتُها = بالوجد ِ يبعثُها اليك َ صهيلُها
فأخذتُ أعناقَ الحروفِ ومُهجتي = في ليلةٍ نُعيت ْ وغابَ مُعيلُها
أواهُ إن ْ مرَّ الفؤادُ بطيبةٍ = وأتى بكلِّ روايةٍ مسئولُها
يلتاع ُ مِن ْ هذا الأسى زوّارُها = حتى يخيمُ في البقيع ِ وكيلُها
فبأيّ حقّ ياترى مهدومةٍ = هِيَ جنّة ٌ، عند الجنانِ وصولُها
أينَ أبنُ خيرِ الحاملين عقيدةٌ = وابنُ النساء ِ الطاهراتِ أُصولُها
أين المُرجّى للقيامِ بثورةٍ = ولهُ مِن الروحِ الأمين ِ نصولُها
خُذها ومِن فوق الضريح ِ كرايةٍ = حمراءَ يهتفُ للحسين ِ ذُحُولُها
لاتسألّن متى ، وكيف ظهورُها = فلنبعهِ الصافي يَحِنُّ سيولُها
يعيا العدوُ بها فليس يرومُها = أبداً وليس يُزيلُها ويحيلُها
أنا سوفَ أُلثِمُها وسوفَ أشمُّها = فخراً ويبقى في السما اكليلُها
يامنجزَ الثارات يابطلَ الوغى = لكَ كمْ يحُنُّ مِن النفوسِ نبيلُها
مَن قالَ إنّ اللهَ يخذلُ رُسْلَهُ = ذاكَ الإلهُ ، ووعدهُ تبديلُها
فَلَديْكَ يامولى العبادِ جميعها = نِعَمٌ فما عرفَ الكثيرَ سبيلُها
فلأنتَ أولى بالإمامة واللوا = قبل َ الخلائقِ ، كَمْ حكى انجيلُها
رُسلُ الإلهِ تواترتْ أقوالُهمْ = وأتى بكلّ صحيفةٍ جبريلُها
فكأنّها ثأرٌ ونصرُ رسالةٍ = رُفِعَتْ بها أُممٌ وذُلّ عميلُها
أنا لستُ أرجو في القصيدِ دراهماً = أملي الإلهُ وفي القيامِ بتولُها
هذي تراتيلُ القصيدِ نشَرتُها = نعياً ليرقى في السّما مأمولُها
ياديمةَ الخيراتِ لاتتأخري = فشفاءُ جدبُ الأرضِ منكِ مسيلُها
مرّي على قلبٍ تيتّمَ وارفعي = عنهُ المظالمَ كي يعُمّ شمولُها
طوفي على كلّ المرابعِ في الدُنا = في رايةٍ نُشِرَتْ وقامَ كفيلُها
هي رايةُ كالمُحكماتِ نزولُها = رُفعَت ْ وزال َ مِن الوجود ِ أُفولُها
سارت بشائرُها وعمّّ نعيمُها = في ليلة ٍ بدرُ التمام ِ ظليلُها
هاكُم ْ قصيدٍ مِن" سراج" سطورها = هي للقلوبِ الثاكلات ِ هديلُها
لأنالَ في يوم الحسابِ ثوابَها = بشفاعةٍ رغِبَ الملا تحصيلُها
فيها الصلاةُ على النبيِّ وآلهِ = يرقى بها في قولِهِ متبولُها
علي كريم بدر الربيعي 17/4/2009 – الجمعة 20/ ربيع الثاني 1430 دبي

جارية العترة 20-Jul-2010 09:28 AM

اقتباس:

يافجرُ فانظرْ للديارِ بحسرةٍ = فالوجدُ والنوحُ الطويلِ خليلُها
وانثرْ على تلك الربوعِ مَدامعاً = لاتنتهي آلامُها وفصولُها
وابدأ بحزنٍ بالبقيعِ وحولهاِ = يُشجيكَ مِن تلك الربوعِ طلولُها
هُدِمت ْ فكانت للسّما مكشوفة ً = تشكو، ويبعثُ بالأسى ترتيلُها
إنّ القبورَ لإلِ بيتِ محمّدٍ = تلك التي يهدي الجميعَ رسولُها
فعلام َ تهدمها وتُمحو سحرَها = ولها من الله العليّ سدولُها



رغم الهدم فالقلوب تهفو من كل اصقاع البسيطة اليهم ورغم الاسوار لايمنعنا من الوصول بقلوبنا اي سور فذلك النور لايخبو وقلوب المحبين تراه
اخي الفاضل بوركت وبارك الله بك لبث هذه الشكوى لامامنا المثغيب عجل الله فرجه الشريف
أحتار أي ألأبيات أختار ....لذا اتجرأ لاطلب منك المزيد من قصائدكم الرائعة وزادكم الله رفعة بحق 14 معصوم صلوات الله عليهم


الزهراء في قلبي 21-Jul-2010 04:49 AM

اللهـم صــلّ عـلـى محمــد وآلــه الـصــادقــيــن الأخــيـــار ..
أخــي الـفــــاضـــل (( عـلــي كــريــم الــربــيــعـــي )) ..
أهــنــيــك عـلـى هــذه الــروح .. وهــذا الــقــلــم الـمـتـفــجــر ولآء وحــبـــاً ..
بــارك الله فــيــك عـلـى هــذه الـكـلـمــات وهــذه الأبــيــات ومــاحــوت ...
أبــيــات جـمـيــلــة جـــدا .. يــنــحــنــي أمــامــهــا قــلـمــي إجـــلالاً ..
أتـمـنــى لــك الـتــوفــيــق والـســعــادة ..
وتـقـبــل تـحـيــاتــي ولآئــيــة صــادقــة مــن الـقــلــب إلــى الـقــلــب
مــزدانــة بــورود الــولايـــة ....

ماهرالصندوق 21-Jul-2010 08:01 AM

أحسنت أخي علي أبيات رائعة تبين لنا مدى قدرتكم الشعرية الرائعة
وفقكم الله للسير في طريق محمد وآل محمد

كريم الحاج 22-Jul-2010 10:02 AM

الاخ العزيز علي كريم الربيعي

قصيده اكثر من رائعه


سلم القلب والقلم وجعلها الله في ميزان حسناتك

تقبل تحياتي

اخوك كريم الحاج حلبوص

صفوان بيضون 22-Jul-2010 05:46 PM

اقتباس:

هي رايةُ كالمُحكماتِ نزولُها = رُفعَت ْ وزال َ مِن الوجود ِ أُفولُها

جعلنا الله من الذابين عن حرم رسول الله تحت راية حفيده ( عج )
أحسنتم اخي الأستاذ علي
في كل مرة تشوقنا لنقرأ لكم المزيد والمزيد من الشعر الولائي العاطر .
موفقين بحق محمد وآل محمد صلوات الله عليهم أجمعين .

علي كريم الربيعي 24-Jul-2010 12:52 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جارية العترة (المشاركة 71684)

رغم الهدم فالقلوب تهفو من كل اصقاع البسيطة اليهم ورغم الاسوار لايمنعنا من الوصول بقلوبنا اي سور فذلك النور لايخبو وقلوب المحبين تراه
اخي الفاضل بوركت وبارك الله بك لبث هذه الشكوى لامامنا المثغيب عجل الله فرجه الشريف
أحتار أي ألأبيات أختار ....لذا اتجرأ لاطلب منك المزيد من قصائدكم الرائعة وزادكم الله رفعة بحق 14 معصوم صلوات الله عليهم

أختنا الفاضلة الجليلة
جعلكم الله من السائرين على هدى وخطى آل محمد عليهم افضل الصلاة والسلام

علي كريم الربيعي 24-Jul-2010 12:53 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الزهراء في قلبي (المشاركة 71764)
اللهـم صــلّ عـلـى محمــد وآلــه الـصــادقــيــن الأخــيـــار ..
أخــي الـفــــاضـــل (( عـلــي كــريــم الــربــيــعـــي )) ..
أهــنــيــك عـلـى هــذه الــروح .. وهــذا الــقــلــم الـمـتـفــجــر ولآء وحــبـــاً ..
بــارك الله فــيــك عـلـى هــذه الـكـلـمــات وهــذه الأبــيــات ومــاحــوت ...
أبــيــات جـمـيــلــة جـــدا .. يــنــحــنــي أمــامــهــا قــلـمــي إجـــلالاً ..
أتـمـنــى لــك الـتــوفــيــق والـســعــادة ..
وتـقـبــل تـحـيــاتــي ولآئــيــة صــادقــة مــن الـقــلــب إلــى الـقــلــب
مــزدانــة بــورود الــولايـــة ....


رزقكم الله زيارة وشفاعة أمير المؤمنين عليه أفضل الصلاة والسلام

قضى الله لكم كل حاجة

علي كريم الربيعي 24-Jul-2010 12:54 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ماهرالصندوق (المشاركة 71780)
أحسنت أخي علي أبيات رائعة تبين لنا مدى قدرتكم الشعرية الرائعة
وفقكم الله للسير في طريق محمد وآل محمد

وأنتم كذلك موفقين لما يحبه الله ويرضاه ويرزقكم شفاعة الحسين عليه السلام

شكرا لك أخونا الفاضل ماهر الصندوق

علي كريم الربيعي 24-Jul-2010 12:56 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كريم الحاج (المشاركة 71920)
الاخ العزيز علي كريم الربيعي

قصيده اكثر من رائعه


سلم القلب والقلم وجعلها الله في ميزان حسناتك

تقبل تحياتي

اخوك كريم الحاج حلبوص


لاحرمنا الله منك أخي العزيز وجعلك الله من الموالين المقربين

دمت أخا كريما عزيزا


الساعة الآن »04:35 AM.

المواضيع والمشاركات التي تطرح في منتديات موقع الميزان لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما تعبر عن رأي كاتبيها فقط
إدارة موقع الميزان
Powered by vBulletin Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc