منتديات موقع الميزان - عرض مشاركة واحدة - حب الدنيا
الموضوع: حب الدنيا
عرض مشاركة واحدة

جارية العترة
الصورة الرمزية جارية العترة
المدير العام
رقم العضوية : 12
الإنتساب : Mar 2007
الدولة : لبنان الجنوب الابي المقاوم
المشاركات : 6,465
بمعدل : 1.23 يوميا
النقاط : 10
المستوى : جارية العترة will become famous soon enough

جارية العترة غير متواجد حالياً عرض البوم صور جارية العترة



  مشاركة رقم : 9  
كاتب الموضوع : خادم الزهراء المنتدى : ميزان السلوك إلى الله وطرق العرفان"> ميزان السلوك إلى الله وطرق العرفان
افتراضي
قديم بتاريخ : 03-Jun-2012 الساعة : 03:05 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خادم الزهراء
اللهم صل على الزهراء وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
اللهم واشفي قلب الزهراء صلوات الله عليها بظهور وليك الحجة بن الحسن صلوات الله عليه وعل آبائه الطيبين الطاهرين
واللعنة الدائمة على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين

عذراً هل لي أن أسأل عن الرضا عن النفس فهل إذا ما رضي المرء عن نفسه يكون بخير ؟...

سؤالي غريب بعض الشيء ومن الممكن أن تعتبرونه بعيداً عن الموضوع ولكنه المفتاح الذي سندخل فيه للموضوع ...

نسألكم الدعاء

اللهم اجعلنا من شيعة الزهراء وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها ولا تفرق بيننا وبينهم في الدنيا والآخرة

عذرا اذا كانت اجابتي متأخرة على هذا السؤال
مداخلة سريعة على عجل
كماتفضلت أخي وطرحت سؤال هل الرضا عن النفس معناه اننا بخير
انوه أنني اتكلم عن نفسي
لاشك ولاريب أبداً فمجرد الرضا عن الذات والعياذ بالله معناه الغرور المطلق .....كيف يرضى عن نفسه الناقص ...
يخطرني دائما هل إمام زماننا صلوات الله عليه راضٍ عني؟؟سؤال يتكرر يوميا ولكن تراني هذبتُ نفسي وزجرتها عن هواها ؟ وهل أخرجت حب الدنيا من قلبي كما في الدعاء الماثور
اللهم أخرج حب الدنيا من قلبي
اخي لاشك أن الرضا عن النفس مهلكة للمرء مادام راض فلن يبحث عن مكمن النقص
مادامت الصحة موجودة فلنبادر للنظر في الدار الفانية وكم من حبيب فارقنا وترك ماملك
وعن أمير المؤمنين إليك عنّي يا دنيا فحبلك على غاربك ... أين القرون الذين غررتهم بمداعبك , أين الأمم الذين فتنتهم بزخارفك , هاهم رهائن القبور ومضامين اللحود......
ولاشك ستكون لي مداخلة اخر
ى

توقيع جارية العترة

للمشاركة بلعن قتلة الحسين وأهل بيته وأنصاره سلام الله عليهم تفضلو هنا
اللَّهُمَّ خُصَّ أَنتَ أَوَّلَ ظَالِمٍ بِاللَّعْنِ مِنِّي وَ ابْدَأْ بِهِ أَوَّلاً ثُمَّ الْعَنِ الثَّانِيَ وَ الثَّالِثَ وَ الرَّابِعَ‏ اللَّهُمَّ الْعَنْ يَزِيدَ خَامِساً وَ الْعَنْ عُبَيْدَ اللَّهِ بْنَ زِيَادٍ وَ ابْنَ مَرْجَانَةَ وَ عُمَرَ بْنَ سَعْدٍ وَ شِمْراً وَ آلَ أَبِي سُفْيَانَ وَ آلَ زِيَادٍ وَ آلَ مَرْوَانَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ



لمتابعة صفحة باسميات - أحزان وأفراح منبرية للملا الحاج باسم الكربلائي




رد مع اقتباس