منتديات موقع الميزان - عرض مشاركة واحدة - الإمام زين العابدين عليه السلام
عرض مشاركة واحدة

حفيد الزهراء
الصورة الرمزية حفيد الزهراء
مشرف سابق
رقم العضوية : 7979
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : القلب الأقدس لصاحب الأمر((عج))
المشاركات : 1,020
بمعدل : 0.24 يوميا
النقاط : 185
المستوى : حفيد الزهراء is on a distinguished road

حفيد الزهراء غير متواجد حالياً عرض البوم صور حفيد الزهراء



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : أرشيف الأحلام المفسرة
افتراضي الإمام زين العابدين عليه السلام
قديم بتاريخ : 30-Mar-2011 الساعة : 12:44 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


بسمه تعالى،،
اللهم صلّ على محمد وآل محمد

الشكر لسماحة السيد جلال للتفسير سلفًا..دمتم موفقين بمحمد وآله الطاهرين

رؤيتي فجر اليوم

رأيت نفسي في أرض فلاة ومعي سيد فاضل...الأرض كانت وعرة...ويوجد فيها قمة لجبل عالية جدًّا..

كما يوجد ضوضاء...خلق كثير...كلّ مشغول بشيءٍ ما..

فخطر في نفسي أنني أريد لقاء مولانا الإمام زين العابدين ... فسألت السيد قريبي...قلت له

أريد لقاء مولانا الإمام زين العابدين صلوات الله عليه.. فقال لي إنني أعرف مكان إقامته..هو يتواجد

في مكانين الأول قريب لنا وهو قد قال بالحرف الواحد(أول الطلعة قرب الشجرة)..والثاني في قمة هذا الجبل.

ولكنه يحتجب فلا يمكن أن نراه..

وهنا أثناء تكلمي مع السيد...سمعتُ صوتًا يناديني...ما سمعت هكذا صوت من قبل .. صوت رخيم ينم عن شخص مهيب

أدركت فورًا ان الإمام يناديني...قال : إقترب منا ..أدن منّا

قلت مولاي: أين انت لا أراك؟.. انا أسمع صوتك فقط..فقال : إقترب وستعرف أين انا..إقتربت قليلاً والسيد يمشي

عن يميني متأخرًا عني بعض الشيء...وسرعان ما أدركت أن الإمام إلى جانب الشجرة .. أحسست به ولكن لم أرَ وجهه الشريف

إبتدأني الإمام قائلاً:

سيد حسن ... لقد قربناك وادنيناك منا... وقد زدناك جمالاً إلى جمالك وزدناك كمالاً ودلالاً !!!!

لم أحتمل قوله ...وضعت يدي على وجهي وأجهشت بالبكاء...

ثم تحدث الإمام عن مجوعة أصحاب لي وذكر إسم واحد منهم قائلاً: الحاج ( مبروك )

ولكن قلت مولاي أنا لا أعرف عمن تكلمت كما لا اعرف هذا الإسم...ولم أتبين منكم سيدي..

قال : لا تستعجل...سأريك وستفهم..

وفي هذه اللحظة هدأ المكان وسكت الجوّ سكوتًا تامًا..وارتفعنا عن الأرض..أنا والسيد..

ونادى الإمام بصوت رهيب..ليس عالٍ ولكن كله هيبة..قال: يا عيسى بن مريم..أرِهم.!!!

ومن رهبة الصوت أفقت فإذا أنا بالفجر..فقمت وصليت.

نسألكم الدعاء.


توقيع حفيد الزهراء

يااااااا زهراء
سقَانِي غيثُها حبًّا فريدا ... فَطارَ القلبُ في الدنيا طروبا
أنا ما عشتُ إلا من هواها ... ولولاها لما كنتُ الحبيبا
سأستوحي حروف الشعر منها ... لأبقى من معانيها قريبا
هي السحرُ الذي أعطى وجودي... وأعطاني من الدنيا نصيبا


أللّهُمَّ اجْعَلْنِي عندَكَ وجيهًا بالحُسَيْنِ عَلَيْهِ السلامُ
في الدُّنيا والآخِرةِ ومنَ المقرَّبِين



آخر تعديل بواسطة حفيد الزهراء ، 07-Aug-2011 الساعة 01:10 AM.