منتديات موقع الميزان - عرض مشاركة واحدة - اعرف القصيدة وناظمها وعنوانها ان امكنك
عرض مشاركة واحدة

جارية العترة
الصورة الرمزية جارية العترة
المدير العام
رقم العضوية : 12
الإنتساب : Mar 2007
الدولة : لبنان الجنوب الابي المقاوم
المشاركات : 6,464
بمعدل : 1.15 يوميا
النقاط : 10
المستوى : جارية العترة will become famous soon enough

جارية العترة غير متواجد حالياً عرض البوم صور جارية العترة



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : ميزان شعراء أهل البيت صلوات الله عليهم
افتراضي اعرف القصيدة وناظمها وعنوانها ان امكنك
قديم بتاريخ : 03-Oct-2010 الساعة : 09:50 AM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم




من اعلام الشيعة غني عن التعريف عرفت احدى اشهر قصائده باسمه
واطرح اليوم بعضا من رائعة من روائعه الشعرية فاعرف اسم القصيدة وناظمها والعنوان ايضا واطلب ماتشاء من الزيارات او الادعية او احدده انا فاهلا بكم جميعا


يمثلك الشوق المبرح والفكر * فلا حجب تخفيك عني ولا ستر

ولو غبت عني ألف عام فإن لي * رجاء وصال ليس يقطعه الدهر

تراك بكل الناس عيني فلم يكن * ليخلو ربع منك أو مهمه قفر

وما أنت إلا الشمس ينأى محلها * ويشرق من أنوارها البر والبحر

تمادى زمان البعد وامتد ليله * وما أبصرت عيني محياك يا بدر

ولو لم تعللني بوعدك لم يكن * ليألف قلبي في تباعدك الصبر

ولكن عقبى كل ضيق وشدة * رخاء وإن العسر من بعده يسر

وإن زمان الظلم إن طال ليله * فعن كثب يبدو بظلمائه الفجر

ويطوى بساط الجور في عدل سيد * لألوية الدين الحنيف به نشر

هو القائم المهدي ذو الوطأة التي * بها يذر الأطواد يرجحها الذر

هو الغائب المأمول يوم ظهوره * يلبيه بيت الله والركن والحجر

هو ابن الإمام العسكري محمد * بذا كله قد أنبأ المصطفى الطهر

كذا ما روى عنه الفريقان مجملا * بتفصيله تفنى الدفاتر والحبر

فأخبارهم عنه بذاك كثيرة * وأخبارنا قلت لها الأنجم الزهر

ومولده " نور " به يشرق الهدى * وقيل لظامي العدل مولده " نهر "

فيا سائلا عن شأنه اسمع مقالة * هي الدر والفكر المحيط لها بحر

ألم تدر أن الله كون خلقه * ليمتثلوه كي ينالهم الأجر

وما ذاك إلا رحمة بعباده * وإلا فما فيه إلى خلقهم فقر

ويعلم أن الفكر غاية وسعهم * وهذا مقام دونه يقف الفكر

فأكرمهم بالمرسلين أدلة * لما فيه يرجى النفع أو يختشى الضر

ولم يؤمن التبليغ منهم من الخطا * إذا كان يعروهم من السهو ما يعرو

ولو أنهم يعصونه لاقتدى الورى * بعصيانهم فيهم وقام لهم عذر

فنزههم عن وصمة السهو الخطا * كما لم يدنس ثوب عصمتهم وزر

وأيدهم بالمعجزات خوارقا * لعاداتنا كي لا يقال هي السحر

ولم أدر لم دلت على صدق قولهم * إذا لم يكن للعقل نهي ولا أمر

ومن قال للناس انظروا في ادعائهم * فإن صح فليتبعهم العبد والحر

ولو أنهم فيما لهم من معاجز على خصمهم طول المدى لهم النصر

لغالى بهم كل الأنام وأيقنوا * بأنهم الأرباب والتبس الأمر

كذلك تجري حكمة الله في الورى * وقدرته في كل شئ له قد
ر
وكان خلاف اللطف ، واللطف واجب * إذا من نبي أو وصي خلا عصر

أينشئ للانسان خمس جوارح * تحس وفيها تدرك العين والأثر

وقلبا لها مثل الأمير يردها * إذا أخطأت في الحس واشتبه الأمر

ويترك هذا الخلق في ليل ضلة * بظلمائه لا تهتدي الأنجم الزهر

فذلك أدهى الداهيات ولم يقل * به أحد إلا أخو السفه الغر

فأنتج هذا القول ، إن كنت مصغيا ، * وجوب إمام عادل أمره الأمر

وإمكان أن يقوى وإن كان غائبا * على رفع ضر الناس إن نالها الضر

وإن رمت نجح السؤل فاطلب مطالب * السؤول فمن يسلكه يسهل له الأمر

ففيه أقر الشافعي ابن طلحة * برأي عليه كل أصحابنا قروا

وجادل من قالوا خلاف مقاله * فكان عليهم في الجدال له نصر

وكم للجويني انتظمن فرائد * من الدر لم يسعد بمكنونها البحر

" فرائد سمطين " المعاني بدرها * تحلت لأن الحلي أبهجه الدر

فوكل بها عينيك فهي كواكب * لدريها أعياني العد والحصر

ورد من " ينابيع المودة " موردا * به يشتفي من قبل أن يصدر الصدر

وفتش على " كنز الفوائد " فاستعن * به فهو نعم الذخر إن أعوز الذخر

ولاحظ به ما قد رواه " الكراجكي " * من خبر الجارود إن أغنت النذر

وقد قيل قدما في ابن خولة إنه * له غيبة والقائلون به كثر

وفي غيره قد قال ذلك غيرهم * وما هم قليل في العداد ولا نزر

وما ذاك إلا لليقين بقائم * يغيب وفي تعيينه التبس الأمر

وكم جد في التفتيش طاغي زمانه * ليفشي سر الله فانكتم السر

وحاول أن يسعى لإطفاء نوره * وما ربحه إلا الندامة والخسر

وما ذاك إلا أنه كان عنده * من العترة الهادين في شأنه خبر

وحسبك عن هذا حديث مسلسل * لعائشة ينهيه أبناؤها الغر

بأن النبي المصطفى كان عندهم * وجبريل إذ جاء الحسين ولم يدروا

فأخبر جبريل النبي بأنه * سيقتل عدوانا وقاتله شمر

وأن بنيه تسعة ثم عدهم * بأسمائهم والتاسع القائم الطهر


توقيع جارية العترة

للمشاركة بلعن قتلة الحسين وأهل بيته وأنصاره سلام الله عليهم تفضلو هنا
اللَّهُمَّ خُصَّ أَنتَ أَوَّلَ ظَالِمٍ بِاللَّعْنِ مِنِّي وَ ابْدَأْ بِهِ أَوَّلاً ثُمَّ الْعَنِ الثَّانِيَ وَ الثَّالِثَ وَ الرَّابِعَ‏ اللَّهُمَّ الْعَنْ يَزِيدَ خَامِساً وَ الْعَنْ عُبَيْدَ اللَّهِ بْنَ زِيَادٍ وَ ابْنَ مَرْجَانَةَ وَ عُمَرَ بْنَ سَعْدٍ وَ شِمْراً وَ آلَ أَبِي سُفْيَانَ وَ آلَ زِيَادٍ وَ آلَ مَرْوَانَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ



لمتابعة صفحة باسميات - أحزان وأفراح منبرية للملا الحاج باسم الكربلائي




رد مع اقتباس