منتديات موقع الميزان - عرض مشاركة واحدة - الإمام الرضا عليه السلام و الشيخ حبيب الله گلپايگاني رحمه الله
عرض مشاركة واحدة

عبـد الرضا
الصورة الرمزية عبـد الرضا
مشرف عام
رقم العضوية : 248
الإنتساب : Jun 2007
الدولة : رضا فاطمة صلوات الله عليها
المشاركات : 1,683
بمعدل : 0.33 يوميا
النقاط : 237
المستوى : عبـد الرضا is on a distinguished road

عبـد الرضا غير متواجد حالياً عرض البوم صور عبـد الرضا



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : ميزان الثقلين القرآن الكريم والعترة الطاهرة عليهم السلام
Post الإمام الرضا عليه السلام و الشيخ حبيب الله گلپايگاني رحمه الله
قديم بتاريخ : 22-Jan-2013 الساعة : 09:22 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


يروي هذه القصة آية الله العظمى الشيخ الوحيد الخراساني دام ظله الشريف : " المرحوم الشيخ حبيب الله گلپايگاني، شخصيةٌ معروفة عند كبار علماء گلپايگان ، وهو من الأولياء ، وإن لم يكن من الأوتاد ، فهو من الأبدال .

كنت بخدمته في عودتي ذات مرة من النجف الأشرف ، وسألته عن القصة التالية فنقلها لي ، وهي مفصلة ، خلاصتها: سألته: ما هي قصتك حتى أنك تمسح بيدك على مكان الوجع فيشفيه الله تعالى؟
قال: مرضت في مشهد الإمام الرضا ونقلوني الى المستشفى، وبعد يوم من معالجتي واشتداد مرضي، تغيرت حالتي فأدرت وجهي الى قبة الإمام الرضا عليه السلام وقلت له: سيدي كنت لمدة أربعين سنة أول شخص يدخل حرمك الشريف ويزورك !

(وقد صدق قدس سره فقد رأيته يوم كنا في مدرسة في مشهد اسمها مدرسة الحاج حسن، وكان رحمه الله مسؤولاًً عن الطلبة وله غرفة في المدرسة، رأيته في شتاء خراسان القارس يذهب قبل الفجر تحت هطول الثلج، ويفرش سجادته في الإيوان خلف باب حرم الإمام الرضا ويصلي صلاة الليل ، حتى يفتحوا الباب قرب الفجر ، فيكون أول داخل الى الحرم الشريف ).

قال رحمه الله :قلت للإمام كنت في خدمتك هكذا أربعين سنة فهل تتركني الآن؟!

قال رحمه الله : كنت في اليقظة ولم أكن نائماً ولا ساهياً، فرأيت عالماً آخر، بستاناً فيه أرائك ، وقد جلس الإمام الرضا وأنا الى جنبه ، فمد اليَّ يده وأعطاني طاقة ورد ، فأخذتها بيدي هذه! وعدت الى عالمي ونظرت في يدي فلم أجد شيئاً! وكذلك لم أجد أثراً لألمي ولا لمرضي! ومن ذلك اليوم رأيت أني كلما مسحت بيدي على وجع في جسمي أو جسم أحد يرتفع وجعه ويذهب مرضه بلطف الله تعالى! وكم شافى الله على يده رحمه الله من أشخاص، وكان عدة منهم مصابين بمرض السرطان ! "

كتاب "الحق المبين في معرفة المعصومين" ص : 360,361

▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬

ينقطع الكلام والله ...

مولااااااي يا علي بن موسى الرضا هبنا رضاك وألطافك ...

مولاااي شافِ تلك القلوب الوالهة الذابلة من ألم الفراق ...

أنلها جذبةً رضويةً تُغشيها ...

بحق جدّتك الزّهراء سلام الله عليها

يا إمااااام رضاااااااا مدد ... يا رؤوف مدد


لا تنسونا من صالح دعائكم

يــــــ زهراء ــــــــا مــــــدد




توقيع عبـد الرضا

أفصبراً يا صاحب الأمر والخطب جليل يذيب قلب الصّبور

كيف من بعد حمرة العين منها تهنى بطرفٍ قرير !!

فإبكِ لها وإزفر لها فإنّ عداها منعوها من البكاء والزّفير !


يـــــــــ مهدي ـــــــا أدركنا !!

يــــ زهراااااااااااء ـــا مــــــدد





رد مع اقتباس