منتديات موقع الميزان - عرض مشاركة واحدة - ▂ ▅ ▆ █ ღ هكذا هو عيد حُبّنا ღ █ ▆ ▅ ▂
عرض مشاركة واحدة

عبـد الرضا
الصورة الرمزية عبـد الرضا
مشرف عام
رقم العضوية : 248
الإنتساب : Jun 2007
الدولة : رضا فاطمة صلوات الله عليها
المشاركات : 1,683
بمعدل : 0.33 يوميا
النقاط : 237
المستوى : عبـد الرضا is on a distinguished road

عبـد الرضا غير متواجد حالياً عرض البوم صور عبـد الرضا



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : ميزان المنبر الحر
Post ▂ ▅ ▆ █ ღ هكذا هو عيد حُبّنا ღ █ ▆ ▅ ▂
قديم بتاريخ : 14-Feb-2013 الساعة : 08:28 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


يحتفل العالم أجمع هذه اللّيلة بما يُسمّى بعيد " العُشّاق " أو عيد " الحُبّ " ..


كأنّ مفهوم الحُبّ والعشق إخْتُزِلَ بهذا اليوم !






هُم لا يعلمون أنّ هُناك قُلوباً ذائبةً ليل نهار ...

هُم لا يدرون أنّ هُناك قُلوباً تكْتوَي عشقاً ....



لا يغيب عنها طرفة عينٍ ذِكْرُ محبوبِها الفريد !



هذه اللّيلة القلب والروح والنبضات والجوراح تتوجّه لقبلةٍ واحدة ...



نحو المحبوب الذي لا يُشْبِهُه أحد ...



هو حُبٌّ فطريٌّ ما زال ينمو ... يروي ظمأ القلب ...



هي مليكة القُلوب فاطمة سلام الله عليها ...



ماذا يخطّ قلبي في محضر مليكته ؟



أي عباراتٍ تصِفُ هذا الحُبّ المُتجذّر !



فاطمة سلام الله عليها هي سرٌّ تعجز عن وصفه العقول !



فكيف بحُبّها ؟



مولااااتي تاهت الروح في بحور أسرار معرفتك ...



هذا الحُبّ لا يناله كُلُّ من إدّعاه ... لا والله ...



لا بُدّ من الأّذى في سبيله .. لا بُد من الإحتراق شوقاً للوصول إليه



حبّ فاطمة يجعلنا كالحمائم البيضاء في أفاق السماء لا نشكو ولا نتألم مهما جرى أو حصل ...



مولاتي ألا يأتي اليوم الذي أبكيك فيه عند القبر ,,, أناجيك هناك أبث آهاتي ولكن مولاتي إلى متى سيظل هذا القلب مستودعاً لقبرك المخفيّ إلى متى ؟؟



أيها الحب يا حبّ فاطمة ...



هل لك ان تشرق في نفسي فتنير ظلمتها وتبدد ما أظلمها من سُحُبِ الهموم والاحزان ومن طبائع النفس !



أيها الحبّ أُقسم عليك بمن هي سيدة النساء فاطمة المظلومة لا تغب عني لا تفارقني

لا تتركني وحيداً !



أحلفك لا تخليني وأنا الضايع بلا مرسى ...



غياب الزهراء ضيّعني وصعب أنسى، ومن الـ ينسى ؟



إنّني لا أعرف غيرك ولا أنس بغيرك يا زهرااااااااااااء

▬▬▬▬▬▬▬▬

عبدُها الراجي خدمتها ...

عبد الرّضا "م.د"

لا تنسونا من صالح دعائكم

يــــــــ زهراء ـــــــا مـــــــــدد



توقيع عبـد الرضا

أفصبراً يا صاحب الأمر والخطب جليل يذيب قلب الصّبور

كيف من بعد حمرة العين منها تهنى بطرفٍ قرير !!

فإبكِ لها وإزفر لها فإنّ عداها منعوها من البكاء والزّفير !


يـــــــــ مهدي ـــــــا أدركنا !!

يــــ زهراااااااااااء ـــا مــــــدد





رد مع اقتباس