منتديات موقع الميزان - عرض مشاركة واحدة - نبضاتٌ فاطميّة
الموضوع: نبضاتٌ فاطميّة
عرض مشاركة واحدة

عبـد الرضا
الصورة الرمزية عبـد الرضا
مشرف عام
رقم العضوية : 248
الإنتساب : Jun 2007
الدولة : رضا فاطمة صلوات الله عليها
المشاركات : 1,683
بمعدل : 0.33 يوميا
النقاط : 236
المستوى : عبـد الرضا is on a distinguished road

عبـد الرضا غير متواجد حالياً عرض البوم صور عبـد الرضا



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : مظلومية سيدة نساء العالمين صلوات الله عليها"> مظلومية سيدة نساء العالمين صلوات الله عليها
Post نبضاتٌ فاطميّة
قديم بتاريخ : 19-Feb-2013 الساعة : 10:13 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


عند بقيعكِ الغريب .. تائهةً تقِفُ روحي هذه اللّيلة ...


تُنادي هُناك من أعماق قلبٍ أضناهُ طُول الفراق : أُمّااااه هل لقبرِكِ المخفيِّ من سبيل ؟

يتردّدُ صدى ذلك النّداء بين القُبورِ خارقاً السّكون ... لكن دون جدوى !

فيلتهِبُ القلبُ غُصصاً ممزوجةً بآهاااات تُمزِّقُ الأوصال إشتياقاً وغُربةً !

أبَت الروح الإستسلام ,,, فإنسلخت عن الجسد لتُحلِّق في الآفااااق ...

هُناك تُرفرِفُ كطائرٍ مذبوحٍ ... لعلّها تلحظُ آثار تِلك الخُطوات ..

خطوات الصابر المظلومِ أميرُ المؤمنين ويتاماه الحسن والحسين سلام الله عليهم ..

خطوات الثُلّة من الأصحاب عمّار والمقداد وأبو ذرّ وسلمان رضوان الله عليهم ...

خُطواتُ أُمّ المصائب زينب اليتيمة ,,, آآآآآآآآه يا زينب

خُطواتٌ سعت لعزاء مليكة الوجود وكانت وحدها الأجدر بالعزاء !

حُجُبٌ من الذنوب منعت الرّوح من مُعاينة الخُطوات ...

فهَوَت عندها زاحفةً على تُراب البقيع بأنفاسٍ مُتقطّعةٍ شارفت على الإنخطاف !

هَوَت هُناك تبحث عن آثار دموعٍ من دم مُحترقةٍ منقوشةٍ على التُراب !

دموعُ قلبٍ مألومٍ مقروحٍ ليل نهار ينتظر ساعة الثار !

قلبٌ غريبٌ أنّاته تُدوّي في مسامع أفئدةٍ تحترِقُ من لوعةِ الفُراق !

حُجُبٌ من الذنوب منعت الرّوح من رؤية دموع ِعين الحياة المولى بقية الله !

عِندها كان إحتضار الرّوحِ بصوتٍ خافتٍ : يا زهراااء ... لا قبر عندك .. لا صحن ... لا حضرة !

فأتى النّداء من الجسد عند بوابّة البقيع بنبضات مُدويّة :

"قبرها المخفيّ في القلبِ ... تطوف حوله الدّموع والآهات ليل نهار !"

يا زهرااااااااااااء يا زهراااااااااااء ,,, عظم الله أجوركم يا شيعة الزّهراء
▬▬▬▬▬▬▬▬▬
عبدُها الراجي خدمتها

عبد الرضا "م.د"





لا تنسونا من صالح دعائكم

يـــــــ زهراء ــــــا مــــــــدد



توقيع عبـد الرضا

أفصبراً يا صاحب الأمر والخطب جليل يذيب قلب الصّبور

كيف من بعد حمرة العين منها تهنى بطرفٍ قرير !!

فإبكِ لها وإزفر لها فإنّ عداها منعوها من البكاء والزّفير !


يـــــــــ مهدي ـــــــا أدركنا !!

يــــ زهراااااااااااء ـــا مــــــدد





رد مع اقتباس