منتديات موقع الميزان - عرض مشاركة واحدة - السناء في مجالس الولاء
عرض مشاركة واحدة

سيد جلال الحسيني
الصورة الرمزية سيد جلال الحسيني
طالب علم متخصص في الحديث
رقم العضوية : 3866
الإنتساب : Feb 2009
الدولة : النجف الاشرف مولدي
المشاركات : 2,567
بمعدل : 0.52 يوميا
النقاط : 268
المستوى : سيد جلال الحسيني is on a distinguished road

سيد جلال الحسيني غير متواجد حالياً عرض البوم صور سيد جلال الحسيني



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : أرشيف تفسير الأحلام ( السيد جلال الحسيني )
افتراضي السناء في مجالس الولاء
قديم بتاريخ : 19-Nov-2013 الساعة : 09:57 AM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


المقدمة
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد واله واللعنة الدائمة على اعدائهم اجمعين .
ان محرم هو الفصل التبليغي والموسم الذي يفور باجتماع الناس في المحافل المختلفة في العالم .
وعلى اصحاب المآتم والهيئات ان يهتموا كثيرا بالخطباء ويوصوهم ببيان الحقائق التاريخية و تشييد العدالة التي من اجلها امر الله سيدنا الامام الحسين صلوات الله عليه لكل تلك التضحيات .
كما ان الرادود وقصائده مهم واللطم والجزع بانواعه كلها من الشعائر الدينية التي حفظ الله بها الدين ومظلومية اهل البيت ؛ فان الموعظة وبيان الحقائق التاريخية مهمة ايضا ليتعرف الناس على حقيقة اهداف اعداء اهل البيت ويكون جزعهم جزع العارف بحقهم .
بقي جانبا مهما جدا قد اهمله بعض الخطباء - اعزهم الله - وهو الجانب الاخلاقي في محرم وقد قال رسول الله صلى الله عليه واله كما في كتاب
مستدرك ‏الوسائل 11 187 6- باب استحباب التخلق بمكارم الأخلاق
عن الشَّيْخُ الطَّبْرِسِيُّ فِي مَجْمَعِ الْبَيَانِ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه واله أَنَّهُ قَالَ : إِنَّمَا بُعِثْتُ لِأُتَمِّمَ مَكَارِمَ الْأَخْلَاقِ .
فكما ان الهدف الاصلي لبعثة الرسول الله صلى الله عليه واله هو " إِنَّمَا بُعِثْتُ لِأُتَمِّمَ مَكَارِمَ الْأَخْلَاقِ" فكذلك هو هدف الامام الحسين عليه صلوات الله ولذلك قال النبي صلى الله عليه واله كما في كتاب
كامل‏ الزيارات 52 الباب الرابع عشر حب رسول الله ...
عن يعلى بن مرة قال قال رسول الله صلى الله عليه واله : حسين مني و أنا من حسين أحب الله من أحب حسينا حسين سبط من الأسباط .
فان الامام الحسين صلوات الله عليه من بداية خروجه من المدينة المنورة والى مكة المكرمة ثم الى كربلاء كانت حركاته وسكناته روحي فداه تبين دين السماء الذي حاول بني امية بتمهيد من السقيفة اندثاره بكل جهودهم وجهدهم ولذلك فعلى المحقق وعلى الواعي للحقائق الكربلائية ان يطالع كربلاء من المدينة المنورة بكل دقة ويستحلب الحقائق من كل طرفة عين .
ان الليالي التي تعارف عليها اهل الهيئات والمآتم بان يجعلون كل يوم لاحد من الشهداء هي توافق بينهم ؛ ولذلك نجد في ايران لهم ليالي مختصة بغير ما جعله الاخوة في البلاد العربية كالعراق ؛ فان الليالي في ايران هي هكذا :
الليلة = 1 = مسلم بن عقيل .
الليلة = 2 = ورود الامام الحسين لكربلاء
الليلة 3 = السيدة رقية صلوات الله علیها
الليلة = 4 = اولاد مسلم بن عقیل او عبد الله بن الحسن او عن الحر سلام الله عليهم اجمعين
الليلة = 5 = عن حبيب وزهير او عن الاصحاب رضوان الله عليهم
الليلة = 6 = القاسم بن الحسن صلوات الله عليه
الليلة = 7 = على الاصغر او عبد الله الرضيع صلوات الله عليه
الليلة =8 = علي الاكبر عليه صلوات الله
الليلة = 9 = ابا الفضل روحي فداه وسلام عليه
الليلة = 10 = الوداع وزينب والحسين عليهما السلام
الليلة = 11 ليلة الوحشة
الليلة = 12 عن الامام زين العابدين صلوات الله عليه
هذه هي الليالي المتعارفة للايرانيين .
ولهم اسلوب في طريقة المنبر وهو ان الخطيب عليه القاء المحاضرة والرادود ويسموه "المداح" عليه ان ينعى ويقرء المصائب المناسبة لتلك الليلة وبعدها اللطم الذي يجريها نفس الرادود او المداح
وانما اخترت ان ارتقي المنبر باللغة الفارسية لهذا السبب وهو ان اهتم بطرح الفكرة التي هيئت لها ابحاثي عن تلك الليلة ولا اشغل نفسي بحفظ الاشعار .
ولكن حرصا مني لنيل مقام الخطباء العرب بالنعي والقاء الاشعار الحزينة اقرء بالبداية بعض الاشعار والنعي وفي النهاية اطرح المصيبة والمختصة بتلك الليلة باسلوب الرقة .
وان الايرانييين يكتفون بطرح المصيبة باسلوب عادي وهم يبكون بكاء الفاقدة ولدها الاوحد ويلطمون ويضربون على رؤوسهم .
واسلوبي هذا بين اوساط الخطباء في ايران هو اسلوب جديد لم يسبقني له احد لان الاشعار التي اقرءها والنعي هو باللغة العربية ثم اترجم معناه بالرقة للحاضرين ثم بعدها اتلوا آية من القرآن الكريم تخص موضوع تلك الليلة .
في هذه السنة فكرت ان اكتب مواضيعي بالتفصيل لكل ليلة وسيرى القارئ ان اكثر اهتمامي لطرح الموضوع الخاص بتلك الليلة هو اهتمام بالجانب الاخلاقي المستوحات من مواقف كربلائية .
وسميت الكتاب ب"السناء في مجالس الولاء"
ومعنى السناء كما في كتاب مجمع البحرين للطريحي رحمه الله :
مجمع ‏البحرين ج : 1 ص : 231
السناء بالمد: الرفعة، و في الخبر: بشر أمتي بالسناء أي بارتفاع القدر و المنزلة عند الله.
والان ابدء بسرد الليالي ومجالسي فيها .


توقيع سيد جلال الحسيني



لمطالعة مواضيعي تفضلوا

مؤسسة الإمام الباقر لنشر مؤلفات وأبحاث السيد جلال الحسيني

http://www.noursaqlein.ir