منتديات موقع الميزان - عرض مشاركة واحدة - مفتي السعودية يسير عكس التيّار: “أدعو الشباب لعدم الذهاب والقتال بسوريا”!!!!!!!!!!!!!
عرض مشاركة واحدة

جارية العترة
الصورة الرمزية جارية العترة
المدير العام
رقم العضوية : 12
الإنتساب : Mar 2007
الدولة : لبنان الجنوب الابي المقاوم
المشاركات : 6,465
بمعدل : 1.21 يوميا
النقاط : 10
المستوى : جارية العترة will become famous soon enough

جارية العترة غير متواجد حالياً عرض البوم صور جارية العترة



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : ميزان قضايا الساعة
افتراضي مفتي السعودية يسير عكس التيّار: “أدعو الشباب لعدم الذهاب والقتال بسوريا”!!!!!!!!!!!!!
قديم بتاريخ : 29-Oct-2013 الساعة : 05:33 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم




في الحدث العربي 29 أكتوبر,

مفتي السعودية حث مفتي السعودية أعلى سلطة دينية في المملكة العربية السعودية الشبان على عدم الذهاب للقتال في سوريا.
ونقلت صحيفة الحياة عن الشيخ عبد العزيز آل الشيخ مفتي السعودية قوله في إشارة إلى السعوديين الذين يخوضون الحرب الأهلية في سوريا “كل هذا خطأ وليس فرض عين.”
وأضاف “إذا ذهبت هناك وأنت تعلم الغاية وليس لك علم بمن تقاتل معه فهذه فتن متناحرة ينبغي فيها عدم الخروج ولا أنصح بالخروج وينبغي الدعاء لهم أما الخروج الذي يعرضك للقتل وأنت جاهل بالأرض وجاهل بمن تذهب إليه وليس عندك خبرة ولا علم فستكون وبالا عليهم وهم يريدون منكم الدعاء أما الخروج فلا أنصح به.”
وحذر المفتي الذي يعينه العاهل السعودي بعض الدعاة من تشجيع الشبان في خطبهم على القتال في سوريا. وقالت الصحيفة إن تصريحات المفتي جاءت تعقيبا على محاضرة بعنوان “الانحراف عند الشباب أسبابه وطرق علاجه” في مسجد.
ونقل عن المفتي قوله يوم الإثنين “يجب على المسلم أن يتقي الله ولا يغرر بشباب المسلمين ويستغل ضعفهم وقلة بصيرتهم ليزج بهم في الهاوية.”
وأضاف “أنصح لهم (الدعاة) كما تنصح لابنك فكما ترضاه لنفسك ارضه لاخوانك.”


توقيع جارية العترة

للمشاركة بلعن قتلة الحسين وأهل بيته وأنصاره سلام الله عليهم تفضلو هنا
اللَّهُمَّ خُصَّ أَنتَ أَوَّلَ ظَالِمٍ بِاللَّعْنِ مِنِّي وَ ابْدَأْ بِهِ أَوَّلاً ثُمَّ الْعَنِ الثَّانِيَ وَ الثَّالِثَ وَ الرَّابِعَ‏ اللَّهُمَّ الْعَنْ يَزِيدَ خَامِساً وَ الْعَنْ عُبَيْدَ اللَّهِ بْنَ زِيَادٍ وَ ابْنَ مَرْجَانَةَ وَ عُمَرَ بْنَ سَعْدٍ وَ شِمْراً وَ آلَ أَبِي سُفْيَانَ وَ آلَ زِيَادٍ وَ آلَ مَرْوَانَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ



لمتابعة صفحة باسميات - أحزان وأفراح منبرية للملا الحاج باسم الكربلائي




رد مع اقتباس