سلسلةالعدل في الميزان الالهي (04) موارد استعمال كلمة العدل - منتديات موقع الميزان
موقع الميزان السلام عليك أيتها الصدِّيقة الشهيدة يا زهراء السيد جعفر مرتضى العاملي
يا مُمْتَحَنَةُ امْتَحَنَكِ اللهُ الَّذي خَلَقَكِ قَبْلَ اَنْ يَخْلُقَكِ، فَوَجَدَكِ لِمَا امْتَحَنَكِ صابِرَةً، وَزَعَمْنا اَنّا لَكِ اَوْلِياءُ وَمُصَدِّقُونَ وَصابِرُونَ لِكُلِّ ما اَتانا بِهِ اَبُوكِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَاَتى بِهِ وَصِيُّهُ، فَاِنّا نَسْأَلُكِ اِنْ كُنّا صَدَّقْناكِ إلاّ اَلْحَقْتِنا بِتَصْديقِنا لَهُما لِنُبَشِّرَ اَنْفُسَنا بِاَنّا قَدْ طَهُرْنا بِوَلايَتِكِ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ * ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ * صَدَقَ اللّهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ – منتديات موقع الميزان للدفاع عن الصدِّيقة الشهيدة فاطمة الزهراء صلوات الله عليها – منهاجنا الحوار الهادف والهادئ بعيداً عن الشتم والذم والتجريح ولا نسمح لأحد بالتعرض للآخرين وخصوصاً سب الصحابة أو لعنهم وهذا منهاج مراجعنا العظام والعلماء الأعلام حفظ الله الأحياء منهم ورحم الماضين
 
اضغط هنا
اضغط هنا اضغط هنا اضغط هنا
اضغط هنا
عداد الزوار
العودة   منتديات موقع الميزان .: الـمـيـزان الـعـلـمـي :. ميزان الكتب والمكتبات والأبحاث الدينية والعلمية
ميزان الكتب والمكتبات والأبحاث الدينية والعلمية عقائد - فقه - تحقيق - أبحاث - قصص - ثقافة - علوم - متفرقات

إضافة رد
كاتب الموضوع حسين نوح مشامع مشاركات 0 الزيارات 2637 انشر الموضوع
   
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع

حسين نوح مشامع
عضو نشيط

رقم العضوية : 768
الإنتساب : Feb 2008
المشاركات : 457
بمعدل : 0.09 يوميا
النقاط : 180
المستوى : حسين نوح مشامع is on a distinguished road

حسين نوح مشامع غير متواجد حالياً عرض البوم صور حسين نوح مشامع



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : ميزان الكتب والمكتبات والأبحاث الدينية والعلمية
افتراضي سلسلةالعدل في الميزان الالهي (04) موارد استعمال كلمة العدل
قديم بتاريخ : 03-Mar-2020 الساعة : 03:55 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


سلسلة العدل في الميزان الالهي (04) موارد استعمال كلمة العدل

بسم الله الرحمن الرحيم: ((والسماء رفعها ووضع الميزان)) 07 الرحمن
وجاء في الحديث النبوي: ((بالعدل قامت السماوات والارض)) تفسير الصافي

ها نحن من جديد في مجلس أحد الاصدقاء، مساء يوم الثلاثاء الموافق الخامس والعشرون من جمادى الأولى، للعام واحد وأربعين واربعمئة وألف من الهجرة النبوية.

فالتقينا بالأصدقاء والجيران الذين فارقناهم في الأسبوع الماضي، فأخذنا بتجاذب معهم أطراف الحديث، حتى صعد الخطيب المنبر الحسيني وبدأ محاضرته.

وبنهاية المحاضرة، استلم كل منا وجبة البركة، وغادرنا مودعين في حفظ الله.

وبمغادرتنا كانت الأجواء معتدلة، والسماء صافية، والريح غادية وآتية بنسيم كنسيم الصباح، فأخذ صاحبي بيدي لنبدأ جولتنا على الأقدام حول الحي.

- وخلال جولتنا المسائية تسائل صاحبي: ماذا لديك هذا الاسبوع للنقاش من كتاب العدل الالهي؟

- لدينا موارد استعمال كلمة العدل.

- وهل للعدل استعمالات مختلفة؟؟

- حسب رأي المؤلف فهناك اربع استعمالات.

- وما هو أول استعمال لها؟!

- الأول هو: العدل بمعنى التناسب والتوازن.

- وما معنى التناسب والتوازن هنا؟

- إذا نظرنا إلى مجموعة معينة فيها أجزاء مختلفة، ولها هدف معين، فلابد أن تتوفر شروط معينة من حيث المقدار اللازم من كل جزء، لتبقى تلك المجموعة مترابطة، فتعطي الأثر المطلوب، وتفي بالخطة الموضوعة لها.

- والتعادل الاجتماعي يفرض علينا النظر بعين الاعتبار إلى ميزان الاحتياجات، فنخصص لها ميزانية مناسبة، ونصرف فيها قوة لازمة، أليس كذلك؟!

- ولكن عندما نصل إلى هنا نجد امامنا مسألة ((المصلحة))، مصلحة الجميع التي فيها بقاء ودوام الكل، فيرفعنا هذا إلى الاهتمام بالأهداف الكلية.

- ومن وجهة النظر هذه يكون (الجزء) وسيلة فقط وليس له أي حساب مستقل.

- فبحث العدل بمعنى التناسب وعدم التناسب يأتي إذا نظرنا إلى العالم ككل. أما بحث العدل بالمعنى المقابل للظلم، والذي يأتي عند النظر إلى كل فرد على حدة، فإنه بحث آخر.

- وما هو المعنى الثاني للعدل؟

- المعنى الثاني للعدل هو: التساوي، ونفي أي لون من الترجيح.

- أعطنا مثال حي من المجتمع!!

- عندما يقول الناس: (فلان عادل) يقصدون أنه ينظر إلى الأفراد بالمساواة، أي من دون ترجيح.

- إذا كان المقصود به عدم مراعاة الأنواع المختلفة للاستحقاق، فهذه هي عين الظلم. أما إذا كان المقصود مراعاة التساوي عندما يكون الاستحقاق متساوياً، فهذا المعنى مقبول.

- وما هو المعنى الثالث للعدل؟

- المعنى الثالث للعدل هو: رعاية حقوق الأفراد.

- وماذا تعني برعاية حقوق الأفراد؟

- تعني أن يعطى كل ذي حق حقه، بعكس الظلم وهو سحق حقوقهم والتجاوز عليها.

- والعدل بهذا المعنى على ماذا يعتمد؟

- يعتمد العدل هنا على شيئين.

- والشيء الأول ما هو؟

- الشيء الأول هو: الحقوق والأولويات.

- ما معنى الحقوق والأولويات هنا؟!

- أي أن لأفراد البشر نوعاً من الحقوق والألويات عندما نقيس بعضهم إلى البعض الآخر.

- اعطنا مثالاً على ذلك؟

- الطفل عندما تلده أمه يملك أولوية بالنسبة إلى حليبها.

- وما هو منشأ تلك الأولوية؟

- منشأ تلك الأولوية هو تصميم الخلقة، حيث أن ذلك الحليب قد أوجد من أجل ذلك الطفل.

- وما هو الشيء الثاني الذي يعتمد عليه العدل؟

- الشيء الثاني هو: الخاصية الذاتية للإنسان؟

- وما هي الخاصية الذاتية للإنسان؟!

- أن الإنسان أبدع بشكل يستخدم في أعماله نوعاً من الأفكار الاعتبارية، وهذه الأفكار تشكل سلسلة الأفكار الإنشائية التي يمكن تعيينها بواسطة ((لابد)).

- هلا وضحت مقصودك بجملة مفيدة؟!

- مثلاً: لكي يصل أفراد المجتمع إلى السعادة ((فلابد)) أن تراعى حقوقهم وأولوياتهم، وخلاف ذلك هو الظلم، الذي يرفضه الوجدان.

- إذا كان هذا المعنى من الظلم بمعنى التجاوز على أولويات الآخرين والتصرف في حقوقهم، فهو مستحيل في حق الله، لكونه مالكاً على الإطلاق، فإذا تصرف في شيء فهو تصرف في شيء متعلق به، لأنه ملك مطلق له.

- أما المعنى الرابع للعدل فهو: رعاية الاستحقاق في إفاضة الوجود.

- وماذا يعني رعاية الاستحقاق في إفاضة الوجود؟

- تعني عدم الامتناع عن الإفاضة والرحمة حين يتوفر إمكان الوجود وإمكان الكمال.

- فالعدل الالهي حسب هذه النظرية يعني: أن أي موجود يأخذ من كمال الوجود المقدار الذي يستحقه، وبإمكانه أن يستوفيه.

- هذا صحيح حسب رأي المؤلف.

- على هذا يتوجب أن لا يكون هناك أي ترجيح أو تفاوت بين المخلوقات، مع أننا نلاحظ أن هناك ألواناً من التفاوت والتنوع والاختلاف في عالم الوجود، كيف ذلك؟!

- جواب سؤالك هذا: إن الله سبحانه تام الفاعلية وواجب الفيض، وكل موجود له إمكانية الوجود، أو إمكانية نوع من أنواع الكمال فإن الله يفيض عليه ذلك الوجود، أو ذلك الكمال.

- إذاً أين تكمن العلة الأساسية لتفاوت الإمكانيات وتباين الاستحقاق، مع كون الباري جل وعلا غير متناه ولا محدود؟

هذا ما سنناقشه في الحلقة القادمة بعد أن اكتفينا هذا اليوم من المشي ومن النقاش.
بقلم: حسين نوح المشامع
المصادر: العدل الالهي - الشهيد مرتضى مطهري

إضافة رد


أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


 

 


المواضيع والمشاركات التي تطرح في منتديات موقع الميزان لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما تعبر عن رأي كاتبيها فقط
إدارة موقع الميزان
Powered by vBulletin Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc