الدين الذي لا يقبل الله أعمال العباد إلاّ به - منتديات موقع الميزان
موقع الميزان السلام عليك أيتها الصدِّيقة الشهيدة يا زهراء السيد جعفر مرتضى العاملي
يا مُمْتَحَنَةُ امْتَحَنَكِ اللهُ الَّذي خَلَقَكِ قَبْلَ اَنْ يَخْلُقَكِ، فَوَجَدَكِ لِمَا امْتَحَنَكِ صابِرَةً، وَزَعَمْنا اَنّا لَكِ اَوْلِياءُ وَمُصَدِّقُونَ وَصابِرُونَ لِكُلِّ ما اَتانا بِهِ اَبُوكِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَاَتى بِهِ وَصِيُّهُ، فَاِنّا نَسْأَلُكِ اِنْ كُنّا صَدَّقْناكِ إلاّ اَلْحَقْتِنا بِتَصْديقِنا لَهُما لِنُبَشِّرَ اَنْفُسَنا بِاَنّا قَدْ طَهُرْنا بِوَلايَتِكِ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ * ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ * صَدَقَ اللّهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ – منتديات موقع الميزان للدفاع عن الصدِّيقة الشهيدة فاطمة الزهراء صلوات الله عليها – منهاجنا الحوار الهادف والهادئ بعيداً عن الشتم والذم والتجريح ولا نسمح لأحد بالتعرض للآخرين وخصوصاً سب الصحابة أو لعنهم وهذا منهاج مراجعنا العظام والعلماء الأعلام حفظ الله الأحياء منهم ورحم الماضين
 
اضغط هنا
اضغط هنا اضغط هنا اضغط هنا
اضغط هنا
عداد الزوار
العودة   منتديات موقع الميزان .: ميزان أنوار السلوك :. ميزان السلوك إلى الله وطرق العرفان
ميزان السلوك إلى الله وطرق العرفان بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ{الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَىَ جُنُوبِهِمْ}

إضافة رد
كاتب الموضوع خادم ابو الفضل مشاركات 1 الزيارات 2003 انشر الموضوع
   
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع

خادم ابو الفضل
الصورة الرمزية خادم ابو الفضل
عضو مميز
رقم العضوية : 14302
الإنتساب : Apr 2013
الدولة : جنوب العراق
المشاركات : 325
بمعدل : 0.10 يوميا
النقاط : 128
المستوى : خادم ابو الفضل is on a distinguished road

خادم ابو الفضل غير متواجد حالياً عرض البوم صور خادم ابو الفضل



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : ميزان السلوك إلى الله وطرق العرفان"> ميزان السلوك إلى الله وطرق العرفان
افتراضي الدين الذي لا يقبل الله أعمال العباد إلاّ به
قديم بتاريخ : 02-Jul-2014 الساعة : 10:57 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


الدين الذي لا يقبل الله أعمال العباد إلاّ به

قال عبد العظيم الحسني : دخلت على سيدي علي بن محمد (ع) فلمّا بصر بي قال لي :
مرحبّا بك يا أبا القاسم أنت وليّنا حقّاً !.. فقلت له :
يا بن رسول الله !.. إنّي أُريد أن أعرض عليك ديني ، فإن كان مرضيّاً ثبتُّ عليه حتّى ألقى الله عزّ وجلّ ، فقال : هات يا أبا القاسم !.. فقلت :
إنّي أقول : إنّ الله تبارك وتعالى واحدٌ ليس كمثله شيءٌ ، خارجٌ من الحدّين : حدّ الإبطال وحدّ التشبيه ، وأنه ليس بجسمٍ ولا صورةٍ ولا عرضٍ ولا جوهرٍ ، بل هو مُجسِّم الأجسام ، ومصوِّر الصور ، وخالق الأعراض والجواهر ، وربّ كلّ شيءٍ ومالكه وجاعله ومحدثه ، وإنّ محمّداً عبده ورسوله خاتم النبييّن ، فلا نبيّ بعده إلى يوم القيامة ، وإنّ شريعته خاتمة الشرائع ، فلا شريعةَ بعدها إلى يوم القيامة .
وأقول : إنّ الإمام والخليفة ووليّ الأمر بعده أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب (ع) ثمّ الحسن ثمّ الحسين ثمّ عليّ بن الحسين ثمّ محمّد بن عليّ ثمّ جعفر بن محمّد ثمّ موسى بن جعفر ثمّ عليّ بن موسى ثمّ محمّد بن عليّ ثم أنت يا مولاي .
فقال (ع) : ومن بعد الحسن ابني ، فكيف للناس بالخلف من بعده ؟.. فقلت : وكيف ذاك يا مولاي ؟!..
قال : لأنّه لا يُرى شخصه ، ولا يحلّ ذكره باسمه حتّى يخرج ، فيملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما مُلئت جوراً وظلماً ، فقلت : أقررت وأقول :
إنّ وليّهم وليّ الله ، وعدوّهم عدوّ الله ، وطاعتهم طاعة الله ، ومعصيتهم معصية الله ، وأقول : إنّ المعراجَ حقٌ والمُساءلةَ في القبر حقٌّ ، وإنّ الجنّة حقٌّ والنارَ حقٌّ ، والصراطَ حقٌّ والميزانَ حقٌّ ، وأنّ الساعةَ آتيةٌ لا ريبَ فيها ، وأنّ الله يبعث مَن في القبور ، وأقول :
إنّ الفرائض الواجبة بعد الولاية : الصلاة والزكاة والصوم والحجّ والجهاد والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، فقال عليّ بن محمّد (ع) :
يا أبا القاسم !.. هذا والله دين الله الذي ارتضاه لعباده فاثبت عليه ، ثبّتك الله بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة

المصدر: إكمال الدين 2/51 ، أمالي الصدوق ص204

توقيع خادم ابو الفضل





زهراء النور
عضو مجتهد

رقم العضوية : 15029
الإنتساب : Nov 2014
المشاركات : 73
بمعدل : 0.03 يوميا
النقاط : 97
المستوى : زهراء النور is on a distinguished road

زهراء النور غير متواجد حالياً عرض البوم صور زهراء النور



  مشاركة رقم : 2  
كاتب الموضوع : خادم ابو الفضل المنتدى : ميزان السلوك إلى الله وطرق العرفان"> ميزان السلوك إلى الله وطرق العرفان
افتراضي
قديم بتاريخ : 11-Nov-2014 الساعة : 04:55 AM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


بارك الله بكم احسنتم

إضافة رد


أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


 

 


المواضيع والمشاركات التي تطرح في منتديات موقع الميزان لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما تعبر عن رأي كاتبيها فقط
إدارة موقع الميزان
Powered by vBulletin Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc