سؤال : أمير المؤمنين ( ع ) كيف ترك الخشوع والتوجه - منتديات موقع الميزان
موقع الميزان السلام عليك أيتها الصدِّيقة الشهيدة يا زهراء السيد جعفر مرتضى العاملي
يا مُمْتَحَنَةُ امْتَحَنَكِ اللهُ الَّذي خَلَقَكِ قَبْلَ اَنْ يَخْلُقَكِ، فَوَجَدَكِ لِمَا امْتَحَنَكِ صابِرَةً، وَزَعَمْنا اَنّا لَكِ اَوْلِياءُ وَمُصَدِّقُونَ وَصابِرُونَ لِكُلِّ ما اَتانا بِهِ اَبُوكِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَاَتى بِهِ وَصِيُّهُ، فَاِنّا نَسْأَلُكِ اِنْ كُنّا صَدَّقْناكِ إلاّ اَلْحَقْتِنا بِتَصْديقِنا لَهُما لِنُبَشِّرَ اَنْفُسَنا بِاَنّا قَدْ طَهُرْنا بِوَلايَتِكِ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ * ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ * صَدَقَ اللّهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ – منتديات موقع الميزان للدفاع عن الصدِّيقة الشهيدة فاطمة الزهراء صلوات الله عليها – منهاجنا الحوار الهادف والهادئ بعيداً عن الشتم والذم والتجريح ولا نسمح لأحد بالتعرض للآخرين وخصوصاً سب الصحابة أو لعنهم وهذا منهاج مراجعنا العظام والعلماء الأعلام حفظ الله الأحياء منهم ورحم الماضين
 
اضغط هنا
اضغط هنا اضغط هنا اضغط هنا
اضغط هنا
عداد الزوار
العودة   منتديات موقع الميزان .: مراجع عظام وعلماء أعلام :. الميزان العقائدي
الميزان العقائدي أنت تسأل وسماحة آية الله السيد جعفر مرتضى العاملي يجيب

إضافة رد
كاتب الموضوع الشيخ مرتضى الفقيه مشاركات 2 الزيارات 2031 انشر الموضوع
   
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع

الشيخ مرتضى الفقيه
الصورة الرمزية الشيخ مرتضى الفقيه
حوزوي بحث خارجي
رقم العضوية : 12755
الإنتساب : Dec 2011
الدولة : لبنان-جبل عامل
المشاركات : 46
بمعدل : 0.01 يوميا
النقاط : 123
المستوى : الشيخ مرتضى الفقيه is on a distinguished road

الشيخ مرتضى الفقيه غير متواجد حالياً عرض البوم صور الشيخ مرتضى الفقيه



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : الميزان العقائدي
افتراضي سؤال : أمير المؤمنين ( ع ) كيف ترك الخشوع والتوجه
قديم بتاريخ : 19-Dec-2011 الساعة : 03:36 AM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


ورد الي السؤال التالي

ظهر اشكال عند تفسير آية الولاية " انما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون"

بعد أن حلينا كل جوانب الاختلاف بتفسير الآية بين أكثر من مفسّر. طرحت أخت معنا السؤال أنه كيف انتبه الامام عليّ للسائل أثناء الركوع في الصلاة وهو معروف عنه أنه كان يغيب مع الله في الصلاة وكانوا اذا أصابه سهم أثناء الحروب ينزعوه منه وهو يصلي لأنه لا يشعر بهم نهائيا؟

الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيد الانبياء والمرسلين ، محمد واله الطيبين الطاهرين ، واللعنة الدائمة على أعدائهم اجمعين ، الى قيام يوم الدين .

ان الامور الشرعية والعبادية بشكل خاص ، تسمى في علم الاصول من الامور التوقيفية ، أي تتوقف معرفتها على بيان الشارع المقدس .

توضيح ذلك :

على سبيل المثال قال تعالى : ((قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ ))
وهنا السؤال ، ماهي الفواحش ، هل هي الخمر او القتل او القمار ، فهذه تتوقف على بيان الشارع ، فقال الشارع ان الفاحشة هي اللواط (( وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ )) والزنا ((وَلاَ تَقْرَبُواْ الزِّنَى إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاء سَبِيلا )) ، وعليه فكل اية اتت على ذكر الفواحش يكون هذا هو المراد منها ، واما الخمر والقمار فليسا من الفواحش ، بل وصفهما بالاثم والرجس (( سْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ )) ((سْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ )) .
فعليه ، لو كان هناك احكام تختص بالفواحش ، فلانعممها الى غير الزنا واللواط ، الا اذا بين الشارع لنا في كتاب او سنة ، ان الامر الفلاني من الفواحش .
نأتي الان الى صلب المسألة وهي الصلاة ، فالمطلوب فيها من الشارع ركعتان او ثلاث او اربع ركعات لاغير ، حسب اختلاف وقتها ، والمطلوب فيها ايضا الخشوع .
والخشوع هنا له معنى لغوي : وهو السكون والهدوء والطمأنينة ، ولكن الشارع المقدس على مايظهر من موارد الاستعمال في القرآن الكريم ، استعمله في الخوف والمراقبة والطاعة والتذلل لعظمة الله تعالى ، فيكون الخشوع المطلوب في الصلاة هو هذا الخشوع لاغير ، ليس بمعنى ان لايتحرك وان يكون مطمئنا وغير خائف وما إلى ذلك .
ثم ان الخضوع أمام الله تعالى ، يكون باطاعة اوامره ، والارتداع عن معاصيه ، والصدقة لاشك انها مما أمر به الله تعالى ، وندب اليه .
ثم إنه تعالى رضي بهذا الفعل من الامير ، وأنه جمع بين طاعة الله تعالى الواجبة وهي الصلاة والمستحبة وهي الصدقة ، وهي لاتنافي الخشوع ، فهو عندما يصلي تكون حواسه ، عاملة وليس معطلة ، غاية مافي الامر أن الحواس مشغولة بالله تعالى وعبادته ، كما الانسان لو كان يتحدث مع شخص ومنجذب اليه ، فلو كلمه أحد ، لايلتفت الى كلام الشخص الاخر ، ولايفهم مراده لانشغاله بالمتحدث وهذه نعرفها من انفسنا وحياتنا اليومية .
فالامام انشغلت حواسه كلها بالله تعالى ، وهو يشعر بما حوله ولكن لايهتم به ولايلتفت اليه ، ولكن عندما كان الذي حوله ، مما هو من شؤون طاعة الله ، فهو يلتفت ويهتم ، وهذا ليس انشعالا عن الله ولكن انشعال بالله فعلا .
وعودا على الامر التوقيفي فالله تعالى عرف الخاشعين في القرآن الكريم ( الْخَاشِعِينَ الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُم مُّلاقُوا رَبِّهِمْ وَأَنَّهُمْ إِلَيْهِ رَاجِعُونَ ) ، فعندما يكون هذا معنى الخاشع الذي يعلم انه سيلاقي الله ويرجع الى الله ، فهو يعمل كل ما من شأنه ان يجعل هذا اللقاء حسنا ومريحا ، وهذه الرجعة امنة وسليمة .
وايضا ذكر الله تعالى في مقام اخر (( قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خَاشِعُونَ وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ ) فإن فلاح المؤمن يكون بإقامة الصلاة وعدم الالتفات الى اللغو وفعل الزكاة ، والامير جمع بين هذه الثلاثة في وقت واحد .
وذكر تعالى في مقام آخر : ((((إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ )) فذكر المسارعة في الخيرات ودعاء الله رغبة فيما عنده والخوف منه والخشوع ، والامير ايضا جمع بين هذه الثلاثة ، فلم يرد الابطاء في الخير او ان يسبقه احد الى الخير .
وذكر تعالى ايضا في موضع اخر : (( فَوَيْلٌ لِّلْمُصَلِّينَ الَّذِينَ هُمْ عَن صَلاتِهِمْ سَاهُونَ الَّذِينَ هُمْ يُرَاؤُونَ وَيَمْنَعُونَ الْمَاعُونَ )) ، ومعنى يمنعون الماعون يمنعون مساعدة الناس أو لايساعدونهم ، بأي نوع من أنواع المساعدة .

خلاصة ماتقدم :

اولا : ان العبادات امور توقيفية ، وقد رضي الله تعالى بهذا الفعل واعتبره عبادة وأثاب عليه في الدنيا والاخرة ، فلايحق لاحد اعتباره خروجا عن الخشوع او منافيا له .
ثانيا : اثبتنا ثانيا ان الخشوع ليس معناه فقدان الحواس بل معناه عدم التفاتها لغير ماهي مشغولة فيه ، وهو فعلا لم يلتفت لغير ماهو مشغول فيه ، بل ازداد التفاتا الى الله تعالى .
ثالثا : انه اصبح من مصاديق المسارع الى الخير والمتسابق الى الخير الذي ينص عليه القرآن الكريم .

والحمد لله رب الاعلمين .
وأسألكم الدعاء .






خادمة بنت المصطفى
الصورة الرمزية خادمة بنت المصطفى
مشرفة عامة
رقم العضوية : 5000
الإنتساب : Jun 2009
المشاركات : 1,022
بمعدل : 0.22 يوميا
النقاط : 193
المستوى : خادمة بنت المصطفى is on a distinguished road

خادمة بنت المصطفى غير متواجد حالياً عرض البوم صور خادمة بنت المصطفى



  مشاركة رقم : 2  
كاتب الموضوع : الشيخ مرتضى الفقيه المنتدى : الميزان العقائدي
افتراضي
قديم بتاريخ : 28-Dec-2011 الساعة : 11:54 AM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


السلام على داحي باب خيبر
جزيت خيرا مولانا على التوضيح

توقيع خادمة بنت المصطفى





خادم أم الائمة
عضو
رقم العضوية : 6140
الإنتساب : Sep 2009
المشاركات : 48
بمعدل : 0.01 يوميا
النقاط : 150
المستوى : خادم أم الائمة is on a distinguished road

خادم أم الائمة غير متواجد حالياً عرض البوم صور خادم أم الائمة



  مشاركة رقم : 3  
كاتب الموضوع : الشيخ مرتضى الفقيه المنتدى : الميزان العقائدي
افتراضي
قديم بتاريخ : 14-Jan-2012 الساعة : 11:51 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


الشيخ مرتضى الفقيه
بارك الله فيكم وجزاكم الله خير وحشركم مع الامير الامام علي
الله يقضي حوائجك
وننتظر من المزيد منكم
نسالكم الدعاء

إضافة رد


أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


 

 


المواضيع والمشاركات التي تطرح في منتديات موقع الميزان لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما تعبر عن رأي كاتبيها فقط
إدارة موقع الميزان
Powered by vBulletin Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc