إشكالية تغيّر الشريعة - منتديات موقع الميزان
موقع الميزان السلام عليك أيتها الصدِّيقة الشهيدة يا زهراء السيد جعفر مرتضى العاملي
يا مُمْتَحَنَةُ امْتَحَنَكِ اللهُ الَّذي خَلَقَكِ قَبْلَ اَنْ يَخْلُقَكِ، فَوَجَدَكِ لِمَا امْتَحَنَكِ صابِرَةً، وَزَعَمْنا اَنّا لَكِ اَوْلِياءُ وَمُصَدِّقُونَ وَصابِرُونَ لِكُلِّ ما اَتانا بِهِ اَبُوكِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَاَتى بِهِ وَصِيُّهُ، فَاِنّا نَسْأَلُكِ اِنْ كُنّا صَدَّقْناكِ إلاّ اَلْحَقْتِنا بِتَصْديقِنا لَهُما لِنُبَشِّرَ اَنْفُسَنا بِاَنّا قَدْ طَهُرْنا بِوَلايَتِكِ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ * ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ * صَدَقَ اللّهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ – منتديات موقع الميزان للدفاع عن الصدِّيقة الشهيدة فاطمة الزهراء صلوات الله عليها – منهاجنا الحوار الهادف والهادئ بعيداً عن الشتم والذم والتجريح ولا نسمح لأحد بالتعرض للآخرين وخصوصاً سب الصحابة أو لعنهم وهذا منهاج مراجعنا العظام والعلماء الأعلام حفظ الله الأحياء منهم ورحم الماضين
 
اضغط هنا
اضغط هنا اضغط هنا اضغط هنا
اضغط هنا
عداد الزوار
العودة   منتديات موقع الميزان .: القرآن الكريم والعترة الطاهرة صلوات الله عليهم :. ميزان الثقلين القرآن الكريم والعترة الطاهرة عليهم السلام
ميزان الثقلين القرآن الكريم والعترة الطاهرة عليهم السلام ميزان الثقلين القرآن الكريم والعترة الطاهرة عليهم السلام

إضافة رد
كاتب الموضوع وحيد الجياشي مشاركات 0 الزيارات 1267 انشر الموضوع
   
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع

وحيد الجياشي
عضو مميز
رقم العضوية : 13258
الإنتساب : Apr 2012
الدولة : العراق السماوه
المشاركات : 198
بمعدل : 0.06 يوميا
النقاط : 125
المستوى : وحيد الجياشي is on a distinguished road

وحيد الجياشي غير متواجد حالياً عرض البوم صور وحيد الجياشي



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : ميزان الثقلين القرآن الكريم والعترة الطاهرة عليهم السلام
افتراضي إشكالية تغيّر الشريعة
قديم بتاريخ : 04-Dec-2020 الساعة : 11:53 AM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


إشكالية تغيّر الشريعة:
يُطرَح اليوم في الفضائيات نظرية تقول بأنَّ كلّ شـيء في هذا العالَم متغيِّر، والعالم في تطوّر يوماً بعد يوم، فشـريعة موسىٰ نسخت الشـرائع التي كانت قبلها، وشريعة عيسىٰ نسخت شريعة موسىٰ وكان بينهما ما يقارب ألف وستمائة سنة، وشريعة نبيّنا وسلم نسخت شريعة عيسىٰ وكان بينهما ما يقارب خمسمائة سنة، هنا يأتي سؤال حاصله أنَّه إذا كانت الفترة بين موسىٰ وعيسىٰ الوجيزة، وهكذا الفترة بين عيسىٰ ونبيّنا وسلم الوجيزة أيضاً اقتضت أن يغيِّر الله تعالىٰ الشـريعة ويأتي بشـريعة جديدة، فكيف نبقىٰ علىٰ شريعة الإسلام أكثر من ألف سنة، ومن يدري لعلَّ الإمام المهدي لا يظهر إلَّا بعد آلاف السنين، فالغيب لا يعلمه إلَّا الله؟ وهل بإمكان الشـريعة الإسلاميّة أن تلبّي جميع حاجات الإنسان حتَّىٰ الإنسان الذي يأتي بعد آلاف السنين؟
فاليوم هناك من يسعىٰ لبثِّ هذه الشبهة في أوساط المجتمع، ويحاول أن يفصل الدين عن الحياة، بل يحاول التشكيك في الإمام المهدي ، ويقول: نحن لسنا بحاجة إلىٰ الإمام المهدي إلَّا في زمن ظهوره، وأمَّا الآن فلسنا بحاجة إليه، وكذلك لسنا بحاجة إلىٰ البكاء علىٰ الحسين أيضاً، بل أكثر ، يرىٰ البعض بأنَّنا لسنا بحاجة إلىٰ الصلاة والحجّ وغيرها من العبادات، فالإنسان اليوم أصبح فكره ناضجاً وباستطاعته أن يحلَّ مشاكله بفكره وعقله، فلسنا بحاجة إلىٰ شريعة سماوية تُعيِّن التكليف علينا.

راجع: تفسير القمّي 1: 165؛ الكافي 8: 121/ ح 93؛ كمال الدين: 161/ باب 9/ ح 20، و227/ باب 22/ ح 20.
يتبع


توقيع وحيد الجياشي

وحيد وليد دلي الجياشي


إضافة رد


أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


 

 


المواضيع والمشاركات التي تطرح في منتديات موقع الميزان لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما تعبر عن رأي كاتبيها فقط
إدارة موقع الميزان
Powered by vBulletin Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc