الليلة 26 - على مائدة الإفطار - منتديات موقع الميزان
موقع الميزان السلام عليك أيتها الصدِّيقة الشهيدة يا زهراء السيد جعفر مرتضى العاملي
يا مُمْتَحَنَةُ امْتَحَنَكِ اللهُ الَّذي خَلَقَكِ قَبْلَ اَنْ يَخْلُقَكِ، فَوَجَدَكِ لِمَا امْتَحَنَكِ صابِرَةً، وَزَعَمْنا اَنّا لَكِ اَوْلِياءُ وَمُصَدِّقُونَ وَصابِرُونَ لِكُلِّ ما اَتانا بِهِ اَبُوكِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَاَتى بِهِ وَصِيُّهُ، فَاِنّا نَسْأَلُكِ اِنْ كُنّا صَدَّقْناكِ إلاّ اَلْحَقْتِنا بِتَصْديقِنا لَهُما لِنُبَشِّرَ اَنْفُسَنا بِاَنّا قَدْ طَهُرْنا بِوَلايَتِكِ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ * ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ * صَدَقَ اللّهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ – منتديات موقع الميزان للدفاع عن الصدِّيقة الشهيدة فاطمة الزهراء صلوات الله عليها – منهاجنا الحوار الهادف والهادئ بعيداً عن الشتم والذم والتجريح ولا نسمح لأحد بالتعرض للآخرين وخصوصاً سب الصحابة أو لعنهم وهذا منهاج مراجعنا العظام والعلماء الأعلام حفظ الله الأحياء منهم ورحم الماضين
 
اضغط هنا
اضغط هنا اضغط هنا اضغط هنا
اضغط هنا
عداد الزوار
العودة   منتديات موقع الميزان .: الشــعـر والأدب :. ميزان شعراء أهل البيت صلوات الله عليهم صفوان بيضون حلقات برنامج : على مائدة الافطار والسحر لعام 1431

إضافة رد
كاتب الموضوع صفوان بيضون مشاركات 0 الزيارات 2075 انشر الموضوع
   
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع

صفوان بيضون
أديب وشاعر
رقم العضوية : 6568
الإنتساب : Oct 2009
الدولة : دمشق العقيلة
المشاركات : 964
بمعدل : 0.23 يوميا
النقاط : 180
المستوى : صفوان بيضون is on a distinguished road

صفوان بيضون غير متواجد حالياً عرض البوم صور صفوان بيضون



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : حلقات برنامج : على مائدة الافطار والسحر لعام 1431
افتراضي الليلة 26 - على مائدة الإفطار
قديم بتاريخ : 18-Jul-2011 الساعة : 04:14 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


(26)
الاثنين ، 6 ، أيلول ، 2010
++++++++++++++++++++++++++++++++
أعزائي المشاهدين
السلام عليكم
سلام الرحمة ، سلام المغفرة ، سلام العتق من النار .
سلاماً رمضانياً مزيناً بالبركات ، مزركشاً بالخيرات ، معطراً بالصلوات ، على محمد وآل محمد .
أخي الصائم أختي الصائمة : قبل أن نبدأ محطاتنا من برنامجكم الرمضاني اليومي " على مائدة الافطار "
نرفع أيدينا لندعو بدعاء اليوم السّادس والعشرين :
اَللّـهُمَّ اجْعَلْ سَعْيي فيهِ مَشْكُوراً ، وَذَنْبي فيهِ مَغْفُوراً وَعَمَلي فيهِ مَقْبُولاً ، وَعَيْبي فيهِ مَسْتُوراً ، يا اَسْمَعَ السّامِعينَ .
نبدأ محطتنا الأولى الرمضانية : الصوم.. من الطقوس إلى إشراقة الروح
ليست هناك شعيرة من شعائر الأديان ألصق بالضمير الإنساني من شعيرة الصوم؛ لأن في وسعك أن توقف بعض الناس على صلاتك وزكاتك وحجك ونطقك بالشهادتين، ولكن كيف تثبت لواحد فقط من الناس أنك صائم؟
أجل إن في وسع معامل التحليل أن تثبت أنك بعيد عهد بطعام أو شراب أو جماع. ولكن كيف لهذه المعامل أن تثبت أنك قديم عهد بغش أو كذب أو غيبة أو نميمة أو رشوة، وكل تلك موبقات أخلاقية تفسد الصوم كما يفسده الطعام أو الشراب؟.
هذا هو معنى قوله : "كم من صائم ليس له من صيامه إلا الظمأ ، وكم من قائم ليس له من قيامه إلا السهر"، إشارة تجمع بين الذكاء والشفافية، إلى أولئك الذين يضربون حول دنياهم إطارًا من الدين الشكلي فيفسدونها ؛ لأن الدنيا تطلب بقوانينها، ويملئون دينهم بمحتوى دنيوي فيفسدونه، وتلحق بهذه الطائفة طائفة أخرى يريدون دنياهم بدينهم.
فإذا ما طاف بهم طائف من السوء فزعوا إلى الله بالأدعية والشعائر، حتى إذا ما انكشفت عنهم الغمة عاودوا دنياهم التي كانوا عليها. فالله ودينه في عرف هؤلاء ليس إلا "أداة" من أدوات الدنيا، والمنتمون إلى كلا الفريقين يخرجون صيامهم بأبدان قد أرهقها الصوم، وأرواح قد أجهدها الوزر، وعقول قد أثقلها التبلد أو مزقتها الحيرة،
فإذا هم أحق الناس بقول إبراهيم بن أدهم رحمه الله:
نرقع دنيانا بتمزيق ديننا *** فلا ديننا يبقى ولا ما نرقع
وبوحي من هذا نستطيع أن نفهم هذا الحديث القدسي الدال: "كل عمل ابن آدم يضاعف الحسنة بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف إلى ما شاء الله، يقول الله إلا الصوم، فإنه لي، وأنا أجزي به".
صحيح أن كل عمل بن آدم له؛ لأنه إما أن يؤدى للآخر كالزكاة، أو يؤدى مع الآخر كالصلاة والحج، أو يمكن أن يؤدى أمام الآخر كالنطق بالشهادتين. أما في الصوم فإن الله جل شأنه هو الوحيد الذي تؤدى هذه الشعيرة له ومعه وأمامه.
وقوله: "وأنا أجزي به" إشارة إلى قصر خيال المتخيلين؛ لأنك لن تستطيع أن تتخيل شيئًا إلا وعطاء الله أكبر منه، خصوصًا إن وقر في قلبك أن العطاء على قدر المعطي. فيا لها من جوائز تلك التي قسمها الله بين الدنيا والآخرة؛ ليجعل الصائم بها في صفقة رابحة، حين يدفع قليلاً من الحرمان؛ ليصيب به ما لا حد له من العطاء.
ظل من ظلال الله ..
ويمكن أن أشير إلى نوعين من الجوائز، أحدهما تحصله في نفسك في الدنيا، والآخر في الآخرة. فأما الذي تحصله في نفسك في الدنيا، فهو شيء لا تستطيع أن تناله بحواسك ولا بعقلك.. أتدري ما ذلك الشيء؟
إنه تلك الومضة السماوية التي تتنزل على قلبك في لحظة غير منتظرة؛ لتملأ قلبك خشوعًا، وعينيك دموعًا، وروحك انتعاشًا، وبدنك ارتعاشًا، فإذا أنت أمام رحلة جديدة أنت فيها المسافر والطريق والبلد، أو ولادة جديدة أنت فيها الأم والألم والولد.
نعم، ومضة سماوية تتنزل على قلبك، فلا تكاد تبقي لك جنبًا تنام عليه، ولا ليلاً تسهره، بل تستعيرك من نفسك، وتردك إلى غيرك، فتذرك لا حيًّا صحيحًا، ولا ميتًا مستريحًا، فإذا أنت ظل من ظلال الله على الأرض، وإذا روح الله تتخلل حواسك، فلا تستطيع أن ترى الدنيا إلا بالله، وأنت أقدر أن تكون على أن ترى الله بمعزل عن الدنيا.
فإن طاب لك أن تقول إن الإيمان معنى من معاني العشق، فأنت من القريبين. وإن قلت إن العشق ثمرة من ثمرات الإيمان، فأنت يومئذ من الواصلين؟ نعم؛ لأنك لا بد أن تصدق قبل أن تحب، وهذا معنى قول سهل بن عبد الله التستري: "لو كشف الغطاء ما ازددت يقينًا".
ولك الآن أن تقول فما بال الصوم أحق بهذا من بقية الشعائر، وكلها طرق موصلة إلى الغاية نفسها؛ لأن مدار الصوم أساسًا على الحرمان. وما أجهل أولئك الذين يقولون لا أشعر في الصوم بالجوع أو العطش، فلو كان الصوم كالنوم لما امتاز مُجِد من كسول، ولا عُرِف مؤمن من مرتاب: {أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدُوا مِنْكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ}.
معنى الحرمان ..
والحرمان هنا وسيلة وليس غاية، فليس المقصود أن يعيش المؤمن ذليلاً منكسر القلب في الدنيا، تبرمًا بها وسخطًا عليها، كما هي الحال عند بعض متقشفي الهنود، بل المقصود أن يكون فوق الدنيا لا تحتها، قادرًا على صد ما تجيء به من الموبقات، وهذا باب واسع من أبواب الرضا الذي هو أس السعادة.
وقد قيل: يا ابن آدم إن كنت تريد من الدنيا ما يكفيك، فأقلها يكفيك، وإن كنت تريد فوق ما يكفيك فكلها لا يكفيك.
فإن قلت عن الحرمان إنه مطلوب للآخرة، فأنت محق، وإن قلت إنه مطلوب لإصلاح الدنيا، فأنت أيضًا محق، والحرمان في هذه الحال ليس حرمانًا عامًّا، بل هو حرمان مزدوج، حرمان من ملاذ الدنيا في حد ذاتها، وحرمان من اعتيادك أنت عليها؛ لأن كل ما يضعف به جسدك تقوى به نفسك.
ومن أطيب ثمرات الصوم قدرتك على الاستغناء، والقادر على الاستغناء مالك لنفسه التي بين أضلعه ودنياه، ومثل هذا الطراز من الناس أبعد ما يكون عن المذلة، خصوصًا إن وضعت في حسبانك أنه الاستغناء ليس صرفًا عن الدنيا، بل هو استغناء عن الدنيا بخالق الدنيا، ومن استغنى بالله احتاجت إليه دنياه، فإذا الدنيا التي يتمرغ عبيدها تحت أقدامها، تتمرغ هي تحت قدمي من صرف نظره تلقاء السماء، ولله در من قال:
أبعين من مفتقر إليك رأيتني بعد الغنى فرميت بي من حالق
لست الملوم أنا الملوم لأنني أمـلت للإحسان غير الخالق
فحين يكون طموحك في الله يستوي في عينيك صغائر الدنيا وكبائرها، ويتقلص لديك ما يقتتل عليه الناس من حولك، وعكس ذلك صحيح أيضًا حين تنعدم لديك القدرة على الاستغناء فتعظم في عينيك صغائر الأشياء، فتقاتل كل أحد على كل شيء، سواء أكنت في حاجة ماسة إليه أم لا، وأقرب مثل لهذا الأطفال بما تربوا عليه، فمنهم صنف عظيم ما يكاد يترك لغيره شيئًا، ومنهم صنف قانع يزهد في الكثير ويفرح بالقليل، وقديمًا قال الشاعر:
والنفس راغبة إذا رغبتها *** وإذا ترد إلى قليل تقنع
تلك بعض جوائز الدنيا، أما في الآخرة فحسبي أن أشير إلى أربع: روعة المفاجأة، وضخامة العطاء، وأنه لن يزول، وأنك لن تمله، فالصيام على الحقيقة ليس مجرد شعيرة، بل هو تأسيس لحياة جديدة أولها في النفس، وآخرها عند الله.
من معاني الصوم ..
ثمة مغزى آخر من مغازي الصوم، هو قدرة الصائم على أن يستحضر الله في نفسه في كل دقيقة، فالعبرة ليست بالضار والنافع، ولا ما يجلب الكسب أو الخسران، بل بما يحب الله وما لا يحب، يبيح لك الطيبات عامًا كاملاً، ويحرمها عليك شهرًا واحدًا.
فلم تَصِر الطيبات خبائث، بل الخبث يتخلق في بُعدك أنت عن خالق الطيبات، وفي الصيام تذكرة تربط أول الدنيا بآخرها، فالله قد أحل لآدم وحواء جنة بأسرها، وحرم عليهما شجرة واحدة، كما أحل لك اليوم عامًا بأسره، وحرّم عليك شهرًا واحدًا.
فإن أعرضت عن هذا الشهر طردت من جنة السكينة، كما طرد أبواك من جنة السماء، وفي جنة السكينة استطاع المسلمون الأوائل أن يملكوا ثلثي العالم القديم في تسعين عامًا فقط.
فهل صارت الفوضى إلى دنياهم إلا حين بدأت من أنفسهم؟ لأن التفريط بطبيعته لا يتجزأ، وقد أراد لك الله ألا يجرك بعض التفريط إلى بعض، فأقام جسرًا شفافًا بين نهار الصوم وليله، فأنت تظل صائمًا نهارك، فإذا جنّ عليك الليل فقد أبيح لك كل شيء.
ولكنها إباحة مقيدة، إباحة تحفظ عليك الحياة دون أن تسمح لك بأن تذوب فيها؛ لأن ذوبانك فيها سوف يبغض إليك الصيام الغد، فأنت بالنهار صائم وبالليل محتاط، فصومك نهارًا يقوي لديك الاحتياط ليلاً، كما أن احتياطك ليلاً، يجعلك أصلح لصوم النهار.
والصوم يحمل في طياته تضحية، ومبدأ التضحية في الإسلام قائم على أساس رؤيته للوجود، ومؤدى هذه الرؤية ببساطة أن هناك جسورًا ممتدة بين عالمي الغيب والشهادة، ويجب أن يبقى المضحي ليجني بنفسه ثمرة تضحياته، ويكون آية لمن خلفه، غير أن التضحية يجب أن تكون مرآة ينعكس عليها صفاء العلاقة بين العبد وربه، فليس المهم ضخامة أو ضآلة التضحية، بل المهم حقًّا هو المبدأ الذي عليه تتم التضحية.
لهذا نهى الإسلام تمامًا عن أي تضحية شعائرية تؤدي بالنفس البشرية، أما الأديان التي جعلت العالمين -الغيب والشهادة- عالمًا واحدًا، فإنها لم ترَ بأسًا بأن يكون المضحي بنفسه جزءًا من تضحيته، على أساس أنه انتقل من أحد قسمي العالم إلى القسم الآخر الذي يساويه تمامًا.
وحسبنا أن نذكر عقيدة "السوتي" عند الهنود، تلك العقيدة التي تلزم توابعها من النساء بأن يحرقن أنفسهن، إذا ما هلك عنهن أزواجهن، وعقيدة الانتحار على طريقة "الهاراكيري" عند طبقة الساموراي اليابانيين، تلك العقيدة التي تلزم أتباعها من رجال هذه الطبقة بأن يبقروا بطونهم متى ما لحقت بهم مهانة.
+++++++++++++++++
والآن أترككم مع المحطة اليومية محطة العلاج بالأعشاب والطب البديل ، ومع المهندس الأستاذ بشار لطف .
+++++++++++++++++
الثــــوم
الفوائد الطبية الحديثة
لقد اثبت العالم لويس باستور الكيمائي الفرنسي العظيم في القرن التاسع عشر احتواء الثوم على خصائص مطهرة وقد استفادت الجيوش البريطانية والألمانية والروسية من هذه الخصائص خلال الحربين العالميتين الأولى والثانية. ومنذ ذلك الوقت أكدت العديد من الدراسات أن الثوم فعال ضد البكتريا والفطريات والفيروسات والطفليات.
لقد بدأ العلماء في السنوات الأخيرة بدراسة الثوم بشكل مكثف حيث نشرت 500مقالة في المجلات العلمية والطبية حول الآثار الوقائية للثوم منذ اواسط الثمانينات وقد ركزت هذه البحوث على تأثير الثوم على الكوليسترول في الدم وضغطه وكذلك صفائح الدم التي تشكل المتخثرات الدموية وبالتالي تخفض من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.
1 السرطان:
اتضح من التجارب التي أجريت على حيوانات التجارب ان الثوم يمنع حدوث جميع أنواع السرطانات مثل سرطان الكبد، القولون، الثدي والبروستاتا.
ويوجد الكثير من المعلومات المنشورة عن علاقة الثوم بمرض السرطان وقد وجد ان مادة تتكون عند تقطيع أو طحن الثوم عندما يتم حقنها في الخلايا السرطانية فإن هذه الأورام يصغر حجمها إلى النصف. وأيضاً توجد مادة أخرى من مكونات الثوم تمنع حدوث سرطان الثدي عن طريق منع الخلايا السرطانية من اتحادها بخلايا الثدي وذلك بسبب ان الثوم يقوي مناعة الجسم والتي تعتبر عاملاً مهماً في القضاء على السرطان ولهذا يعتبر مادة علاجية ووقائية ضد مرض السرطان.
مضاد حيوي
كما ثبت من خلال الدراسات التي تمت في ألمانيا واليابان والولايات المتحدة الأمريكية على أن الثوم مضاد حيوي. وقد أعلن الطبيب الأستاذ "هانزرديتر" الألماني أنه تأكد له أن الثوم ينقي الدم من الكوليسترول والمواد الدهنية وأنه يقتل الجراثيم التي تسبب السل والدفتريا، وفي بعض الحالات كان أشد فعالية من البنسلين والستربتومايسن وبعض المضادات الحيوية الأخرى.
الجراثيم :
وجاء في نتيجة أبحاث أجراها علماء روس أن الأبخرة المتصاعدة من الثوم المقشر أو المقطع تكفي لقتل كثير من الجراثيم دون حاجة إلى أن يلمسها الثوم، وشاهدوا أن جراثيم الدسنتاريا والدفتريا والسل تموت بعد تعريضها لبخار الثوم أو البصل لمدة خمس دقائق. كما أن مضغ الثوم مدة ثلاث دقائق يقتل جراثيم الدفتريا المتجمعة في اللوزتين. وقد تمت دراسة علمية على الثوم والبصل بكلية الصيدلة - جامعة الملك سعود - على الجراثيم التي تعيش في فم الإنسان وتسبب التسوس وقد افادت الدراسة أن الثوم قضى على جميع أنواع الجراثيم في الفم بينما قضى البصل على ثلثي الجراثيم وقد نُشر هذا البحث في مجلة الفايتوثربيا الألمانية.
كما يعتبر الثوم من المضادات الحيوية الذي فعلاً يستطيع قتل الميكروبات المعدية وفي نفس الوقت يعمل على حماية الجسم من السموم التي تحدثها العدوى.
3 الثوم كمطهر للفيروسات:
يعتبر الثوم قاتلاً للفيروسات المسببة للبرد والرشح وتناول الثوم عند الشعور ببداية الآلام بالحلق يمنع حدوث التهابات الحلق ونزلات البرد. ويعتقد ان الثوم يزيد من مناعة الجسم ضد الخلايا المرضية.
والثوم يستخدم كمطهر للامعاء ويوقف الإسهال الميكروبي فقد ثبت حديثاً أن زيت الثوم وعصارته لها تأثير قاتل على كثير من الجراثيم التي تصيب الأمعاء وتسبب الإسهال وهو في هذا المجال أقوى تأثيراً من كثير من المضادات الحيوية. كما أن الثوم ملين جيد للامعاء . كما يستخدم الثوم لعلاج مرض التيفود وتطهير الأمعاء من الديدان حيث استحضر من الثوم دواء تحت مسمى (أنيرول) على هيئة كبسولات.
الكحة والربو:
ويستخدم الثوم لعلاج الكحة والربو والسعال الديكي حيث يؤخذ شراب منه مكون من عصير الثوم ملعقة + ملعقتين من العسل الأسود أو إضافة العسل على ثلاثة فصوص من الثوم وتؤخذ مرة واحدة على الماء. أما في حالة السعال الديكي فيمكن إعطاء الطفل من 10- 12نقطة من عصير الثوم مع عصير البرتقال كل أربع ساعات. ويستخدم الثوم كمادة مطهرة للجروح ولكثير من الأمراض الجلدية فقد ثبت استخدامه لعلاج الثعلبة وكذلك البهاق من النوع الأبيض نظراً لما للثوم من خاصية قتل الجراثيم. وكذلك العدوى الفطرية.
2 الكوليسترول:
هناك 12دراسة تم نشرها حول العالم تؤكد بأن الثوم في جميع أشكاله بامكانه خفض الكوليسترول في خلال 4أسابيع. وقد أجرينا دراسة في ألمانيا على مجموعة من الناس تم اعطاء نصفهم حبوب ثوم والنصف الآخر دواء وهمياً وبعد 12اسبوعاً وجد ان مستوى الكوليسترول انخفض بمعدل 12% والتراجلسيريد 17% عند الأشخاص الذين تناولوا حبوب الثوم مقارنة بالآخرين الذين لم يتناولوا الثوم.
ولقد برهن الدستور الألماني على أن الثوم يستعمل علاجاً ضد ارتفاع الكوليسترول وضد ضغط الدم المرتفع وكذلك ضد تصلب الشرايين.
4 الثوم والحمل:
الأبحاث الحديثة اثبتت ان تناول الثوم خلال الحمل يمنع حدوث تسمم الحمل وايضاً يساعد على نمو الجنين في الحالات المرتبطة بتأخر نمو الجنين اثناء مراحل الحمل.
5 الثوم والأطفال المواليد (الرضع):
اتضح حتى الرضع يفضلون الثوم حيث ظهر بالتجربة ان الأم المرضعة التي تتناول الثوم فإن هذا يعمل على ان يبقى الطفل مدة أطول على صدر الأم وبالتالي يتناول كمية أكبر من الحليب.
6 الثوم وضغط الدم:
لقد ثبت ان مادة الألسين والأجوين (allicin, ajoene) الموجودة في الثوم تعمل على خفض ضغط الدم المرتفع وتمنع حدوث تصلب الشرايين.
7 الثوم والفطريات:
لقد وجد أن بعض المواد الموجودة بالثوم تعتبر كمضاد لبعض الفطريات وتمنع نموها كالكنديدا، والاسبرجولاس (Aspergillus niger)(candida alb: caus).
لذا فإن الدراسات الطبية تؤكد بأن الأشخاص الذين يتناولون الثوم بصفة منظمة ينخفض لديهم الاصابة بسرطان المعدة ودهون الدم كما يقل لديهم مخاطر الاصابة بأمراض القلب.
ولكن من المهم عدم استهلاك الثوم طازجاً لأن ذلك يؤدي إلى ايذاء الجهاز الهضمي ويعتبر الثوم المطهي أو المحضر في زيوت الطعام من أفضل الطرق للحصول على فوائده.
حفظ الثوم:
يجب حفظ الثوم في مكان بارد وجاف وذي تهوية جيدة ولا ينصح بحفظه في الثلاجة أو المجمدة كي لا يفقد فوائده.
إطلالة علمية الثوم .. فوائده أكبر من أن تحصى
لقد تم التعرف على بعض الفوائد الصحية للثوم منذ عدة قرون.. وقد ظهر الثوم في العصر الحديث كمنتج طبيعي في أماكن متعددة من العالم من أوروبا إلى الشرق الأقصى.وتؤكد الأبحاث الحديثة التوصل إلى نتائج ايجابية عن فوائد الثوم الصحية حيث وجد أنه يدعم وظائف الجسم الطبيعية ونظام المناعة. كذلك يعطي المساعدة الحيوية للمحافظة على الصحة خاصة في السن المتقدمة.
ويعتبر الثوم مضاداً لتأثير المواد المحدثة للسرطان (المسرطنة)، كما يساعد في منع العديد من أمراض القلب وينظم ضربات القلب ويخفض نسبة الكوليسترول في الدم ويخفض ضغط الدم المرتفع ويزيد سيولة الدم ويقلل احتمالات حدوث الجلطة الدموية وينشط الدورة الدموية ويمنع برودة الأطراف ويخفف من الآلام الروماتزمية ويطهر الأمعاء ويفيد في علاج حالات الإمساك والانتفاخ وكذلك الوقاية من أعراض البرد والرشح والسعال.الثوم كمضاد للسرطان:يمثل السرطان مجموعة من الأمراض. بعضها قد تظهر أعراضه بعد سنوات عديدة، وبعضها الآخر بعد بضعة أشهر أو سنوات. كما يمكن علاج أو التحكم في بعض أنواع السرطان، وقد يصعب العلاج في بعضه الآخر. ومع ذلك تتشابه جميع أنواع السرطان في أنها تنشأ من خلايا سليمة تفقد السيطرة على النمو والتكاثر، وتتحول إلى خلايا سرطانية.هذا وقد أظهرت عدة دراسات وجود علاقة عكسية بين المتناول من الثوم والوفاة من السرطان وخصوصاً سرطان المعدة والقولون.
وقد بينت هذه الدراسات على المقارنة بين المتناول من الثوم وعدد حالات الوفاة من السرطان. ففي دراستين منفصلتين في الصين بإحدى المحافظات التي تعاني من ارتفاع ملحوظ في نسبة الوفاة من سرطان المعدة وجد انخفاض معدل الإصابة بسرطان المعدة إلى عشرة أضعاف في الذين يتناولون الثوم بصورة اعتيادية عن الذين لا يتناولونه، وفي دراسة أخرى بالولايات المتحدة الأمريكية وجد أن زيادة تناول الثوم تقلل من خطورة سرطان القولون.هذه الدراسات الإحصائية أدت إلى دراسات معملية على حيوانات التجارب حيث يظهر تناول الجرعات العالية من مركبات الثوم انخفاضاً ملحوظاً في حدوث سرطان الثدي والقولون والمريء وسرطانات أخرى نتيجة تعرض حيوانات التجارب لمواد كيميائية مسرطنة.الثوم كمضاد للميكروبات:الثوم معروف منذ زمن بعيد بقدرته على السيطرة على نمو الميكروبات فخلاصة الثوم لها مضاد لنشاط البكتريا والفطريات. وقد استعمل الثوم قديماً قبل اكتشاف المضادات الحيوية في علاج التهابات الشعب والقصبة الهوائية، وكان يستعمل عصير الثوم المخفف في تطهير وتنظيف الجروح. وقد يستعمل الآن كمطهر للأمعاء حيث تناوله يحد من نشاط البكتريا في حالات الإسهال والانتفاخ.
تم استخلاص مادة من الثوم يطلق عليها أجون Ajoene لها تأثير مضاد لتجلط الصفائح الدموية، مما قد يقي من حدوث جلطات بالدم. فقد ينتج عن ضيق مجرى الشرايين انسدادا بأحد الشرايين نتيجة انحسار جلطة دموية، مما يؤدي إلى حرمان كلي من تدفق الدم من المنطقة المصابة، إلى العضو الذي يغذيه.الثوم كمضاد للأكسدة:يعتبر الثوم من الأطعمة الغنية بالسلينيوم والمعروف أن السلينيوم له تأثير مضاد للأكسدة وفي هذا يساهم في بعض التفاعلات الحيوية التي تحمي الخلايا من بعض الأمراض، كما يساعد السلينيوم في نمو الخلايا.ومع إن تناول الثوم قد يقي من بعض أمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان، لكن لا يمكن استعماله كعلاج في الحالات المرضية دون استشارة الطبيب حيث إن هذه الحالات المرضية تحتاج لمراجعة الطبيب المختص لتشخيص المرض التشخيص الدقيق وتحديد العلاج المقنن قبل تفشي المرض.
معجون الثوم :
هذا المعجون نافع لجميع أنواع البرودة . والعلل الباردة . يزيد في الباءه . ويسخن الكليتين . ينفع في تقطير البول . ويذهب الحكة. يصفى اللون . يقوي العقل . يزيد في صفاء العين . ينقي البلغم . يذهب العسال القديم . ويذهب بالنسيان . ويزيد في الحفظ وذكاء العقل .
وبعد، فإنه يمكن التخلص من رائحة الثوم المنفرة بشرب ملعقة عسل نحل، أو مضغ حبات من البن أو الكمون أو الينسون أو عيدان البقدونس .
ويجب عدم الإكثار من تناول الثوم، حيث يؤدي الإفراط في تناوله إلى ارتفاع أو انخفاض ضغط الدم عن معدلة الطبيعي (120/80 مم زئبق)
وتؤثر رائحة الثوم على الأم المرضعة، وتظهر رائحة الثوم في الحليب فلا يقبل عليه الطفل الرضيع .
والجرعة الزائدة من الثوم تضر بالحوامل، وتؤدي إلى تهيج المعدة والجهاز الهضمي. ويفضل لمن يعانون من مشاكل بالجهاز الهضمي أن يستخدموا الثوم المطبوخ أو الثوم المستحضر طبيا "الكبسولات" حيث يحتوي على خلاصة الثوم بعد إزالة المواد المهيجة عنها .
الهيئات الطبية العالمية :
تقول ارشادات رابطة القلب الامريكية والكلية الامريكية لأطباء القلب في نشرتها عام 1999م : ان الادلة الحالية لا تشير الى فائدة طبية للثوم كخافض للكولسترول او خافظ لضغط الدم. وأكدت كلامها هذا حديثاً في نشرتها عام 2003م بأن الثوم لا يزال من المواد التي لا ينصح باستعمالها في معالجة ارتفاع الكولسترول او ارتفاع ضغط الدم.
ويشير التقرير النهائي للهيئة الاستشارية في البرنامج القومي الامريكي للكولسترول في نشرة عام 2002م - التقرير الثالث:- ان الهيئة لا تنصح باستعمال نباتات كالثوم في علاج مسببات امراض شرايين القلب مثل ارتفاع الكولسترول وارتفاع ضغط الدم نظراً لأن الدراسات الداعمة للنصح به غير متوفرة.
فالنصيحة الطبية المقدمة للمريض يجب ان يكون اساسها المعلومة العلمية الصحيحة، والموثقة بالتجارب والدراسات الطبية، والتي تتبناها الهيئات الطبية العالمية كإرشادات علاجية. لذا يجب التأني في النصح باستعمال الثوم من قبل الاطباء والصيادلة واخصائي التغذية وبالدرجة الاولى من قبل المعالجين بالاعشاب والنباتات، وربما تأتي دراسات أخرى مع الايام تثبت فاعلية الثوم او غيره من النباتات او الاعشاب لكن واقع حال البحث العلمي اليوم لا ينصح باستعمال الثوم في علاج مسببات أمراض شرايين القلب.
+++++++++++++++++++
الأعمال الخاصة عند النوم
1 - الوضوء : وفي الأخبار المعتبرة (من بات على طهر فكأنما أحيا ليله) وفي بعضها (كان فراشه مسجداً له).
2 - قول : (الحمد لله الذي علا فقهر، والحمد لله الذي بطن فخبر، والحمد لله الذي ملك فقدر، والحمد لله الذي يحيي الموتى ويميت الأحياء، وهو على كل شيء قدير)؛ خرج من الذنوب كيوم ولدته أمه
3 - إذا أراد النوم فيوسد يمينه وليقل : " بسم الله، وبالله، وفي سبيل الله، وعلى ملة رسول الله.. اللهم إني أسلمت نفسي إليك، ووجهت وجهي إليك، وفوضت أمري إليك، وألجأت ظهري إليك، وتوكلت عليك : رهبة منك، ورغبة إليك.. لا ملجأ ولا منجى منك إلا إليك، آمنت بكل كتاب أنزلته، وبكل رسول أرسلته ".
4 - تسبيح الزهراء (صلوات الله عليها).
5 - قراء ة سورة التوحيد إحدى عشرة مرة (غفر له وشفع في جيرانه).
6 - الاستغفار مائة مرة (بات وقد تحاتت الذنوب كلها عنه، كما يتحات الورق من الشجر.. ويصبح ليس عليه ذنب).
7 - قال النبي وسلم لعلي (): " ما فعلت البارحة؟.. فقال : صليت ألف ركعة قبل المنام، فقال : وكيف ذلك؟.. فقال : سمعتك تقول : من قال عند نومه ثلاثاً : يَفْعَلُ الله مَا يَشَاء ُ بقُدرَتِهِ، وَيَحْكُمُ مَا يُرِيدُ بِعِزَّتِهِ ؛ فَقَدْ صَلَّى أَلْفَ رُكْعَة.. ٍ فَقَالَ : صَدَقْتَ.
8 - عن الباقر - - في قراء ة القدر إحدى عشر مرة، وذكر لها فضلاً عظيماً، وعنه : " من قرأها حين ينام ويستيقظ، ملأ اللوح المحفوظ ثوابه.. ومن قرأها مائة مرة في ليلة ؛ رأى الجنة قبل أن يصبح "
9 - عن النبي - وسلم -: من قال : (أَسْتَغْفِرُ الله الَّذي لا إِله إلا هُوَ الّحيُّ القَيُّوم وَأَتُوبُ إليه - ثَلاثَاً - غَفَرَ الله لَهُ ذُنُوبُه، وَإِنْ كَانَ مِثْلَ زَبَدِ البَحْرِ، وَأَيامِ الدُّنْيَا.
ومن يفزع بالليل، يقرأ المعوذتين وآية الكرسي.
ومن خاف اللص فليقرأ : {قُل ادْعُوا الله أو ادْعُوا الرَّحْمَنَ أيّاً مَا تَدْعُوا فَلهُ الأسمَاء الحُسْنَى وَلا تَجْهَر بصَلاتِكَ وَلا تُخَافِتُ بِهَا وَإبْتَغِ بينَ ذِلكَ سَبيلاً * وَقُلِ الحَمْدُ للهِ الّذِي لم يَتَّخِذْ وَلَداً وَلم يَكُنْ لَهُ شَرِيكٌ في المُلْكِ وَلم يَكُنْ لَهُ وَلِيَّ مِنَ الذُلِّ وَكَبِّرْهُ تَكْبِيراً}.
ومن خاف الأرق فليقل : (سُبْحَانَ ِذي الشّأْنِ، دائِمُ السّلْطانِ، عَظِيمُ البُرهَان، كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنِ.. يَا مُشْبِعَ البُطُونَ الجَائِعَة َ!.. وَيَا كَاسِي الُجُنوبِ العَارِية ِ!.. وَيَا مُسْكِّنَ العُرُوقِ الضَاربَة ِ!.. وَيَا مُنَوِّمَ العُيُونِ السَّاهِرَة َ!.. سَكَّنْ عُرُوقِي الضَّارِبِة َ، وأْذَنْ لِعَيْنِي نَوْمَاً عَاجِلاً).
ولخوف الاحتلام : (اللّهُمَّ!.. إِني أعُوذُ بِكَ مِنَ الاحْـتِلام، وأَنْ يَلْعَبَ بِيَ الشَّيطَان فِي اليَقْظَة ِ وَالَمَنامِ).
وللرزق : (الَّلهُمَّ!.. أَنتَ الأَوْلُ فَلاَ شَيء قَبْلَكَ، وَأَنْتَ الآخِرُ فَلاَ شَيء َبَعْدَكَ، وأَنْتَ الظّاهِرُ فَلا شَيء َ فَوْقَكَ، وَأَنْتَ البَاطِنُ فَلا شَيء َ دُونَكَ.. الّلهُمَّ!.. رَبَّ السّمّواتِ السّبعِ وَرَبَّ الأرْضَينَ، وَرَبَّ التوْرَاة ِ وَالإنْجيل ِ والزَّبُورِ وَالفُرْقَانِ الَحكيمِ.. أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ كُلِّ دَاَّبة ٍ أَنْتَ آخِذٌ بنَاصَيِتَهَا، إنَّك علَى صِرَاطٍ مُسْتقَيِمٍ).
وللرؤيا المكروهة : فليتحول عن شقه وليقل : (إِنَّما الَّنجْوى مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ لِيُحْزِنَ الَّذيِنَ آمَنُوا وَ لَيْس بضَارِّهِمْ شّيْئاً إلا بإذْنِ الله.. أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ الله، وَبِمَا عَاذَتْ بِهِ ملائِكَة الله المُقَرَّبُونَ، وأَنْبيائَهُ الُمْرسَلُونَ، وَالأئِمَّة ُ الَمهْدِيُّونَ وَالصَّالِحُونَ، مِنْ شَرِّ مَا رَأَيْتُ، وَمِنْ شَرِّ رُؤَيايَ، أَنْ تَضُرَّنِي فِي دِيني أَوْ دُنْيَايَ، وَمِنْ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمُ).

من قناة أهل البيت عليهم السّلام الفضائية أودعكم ، على أمل اللقاء بكم دائماً على مائدة المعرفة والفائدة والهداية والولاء .
نلقاكم على مائدة السحر إنشاء المولى .
طابت أوقاتكم ، ودمتم بخير ، والسلام عليكم .


إضافة رد


أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


 

 


المواضيع والمشاركات التي تطرح في منتديات موقع الميزان لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما تعبر عن رأي كاتبيها فقط
إدارة موقع الميزان
Powered by vBulletin Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc