إضاءات قرآنية ( د لبيب بيضون ) - الصفحة 4 - منتديات موقع الميزان
موقع الميزان السلام عليك أيتها الصدِّيقة الشهيدة يا زهراء السيد جعفر مرتضى العاملي
يا مُمْتَحَنَةُ امْتَحَنَكِ اللهُ الَّذي خَلَقَكِ قَبْلَ اَنْ يَخْلُقَكِ، فَوَجَدَكِ لِمَا امْتَحَنَكِ صابِرَةً، وَزَعَمْنا اَنّا لَكِ اَوْلِياءُ وَمُصَدِّقُونَ وَصابِرُونَ لِكُلِّ ما اَتانا بِهِ اَبُوكِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَاَتى بِهِ وَصِيُّهُ، فَاِنّا نَسْأَلُكِ اِنْ كُنّا صَدَّقْناكِ إلاّ اَلْحَقْتِنا بِتَصْديقِنا لَهُما لِنُبَشِّرَ اَنْفُسَنا بِاَنّا قَدْ طَهُرْنا بِوَلايَتِكِ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ * ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ * صَدَقَ اللّهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ – منتديات موقع الميزان للدفاع عن الصدِّيقة الشهيدة فاطمة الزهراء صلوات الله عليها – منهاجنا الحوار الهادف والهادئ بعيداً عن الشتم والذم والتجريح ولا نسمح لأحد بالتعرض للآخرين وخصوصاً سب الصحابة أو لعنهم وهذا منهاج مراجعنا العظام والعلماء الأعلام حفظ الله الأحياء منهم ورحم الماضين
 
اضغط هنا
اضغط هنا اضغط هنا اضغط هنا
اضغط هنا
عداد الزوار
العودة   منتديات موقع الميزان .: القرآن الكريم والعترة الطاهرة صلوات الله عليهم :. ميزان الثقلين القرآن الكريم والعترة الطاهرة عليهم السلام
ميزان الثقلين القرآن الكريم والعترة الطاهرة عليهم السلام ميزان الثقلين القرآن الكريم والعترة الطاهرة عليهم السلام

إضافة رد
كاتب الموضوع صفوان بيضون مشاركات 31 الزيارات 14397 انشر الموضوع
   
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع

صفوان بيضون
أديب وشاعر
رقم العضوية : 6568
الإنتساب : Oct 2009
الدولة : دمشق العقيلة
المشاركات : 964
بمعدل : 0.23 يوميا
النقاط : 180
المستوى : صفوان بيضون is on a distinguished road

صفوان بيضون غير متواجد حالياً عرض البوم صور صفوان بيضون



  مشاركة رقم : 31  
كاتب الموضوع : صفوان بيضون المنتدى : ميزان الثقلين القرآن الكريم والعترة الطاهرة عليهم السلام
افتراضي إضاءات قرآنية ( د لبيب بيضون )
قديم بتاريخ : 28-Jul-2011 الساعة : 04:59 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


إضاءات قرآنية
(28)
متى يذكر القرآن { الله } ومتى يذكر { الرحمن } ؟ :
إن كان السياق فيه تهديد ووعيد يذكر { الله } ، وإن كان السياق فيه ذكر بعض معجزات الله التي فيها رحمة يذكر { الرحمن } ، كقوله تعالى في سورة الملك : { أوَلم يرَوا إلى الطير فوقهم صافّاتٍ ويقبِضْنَ ، ما يمسكهنّ إلا الرحمنُ } " الملك 19 "، وقوله : { قلْ هوَ الرحمنُ آمنّا به وعليه توكلنا } " الملك 29 ".
أما سورة الأنعام التي يشيع فيها التحذير والتهديد ، فقد ذُكرت فيها لفظة الجلالة { الله } 87 مرة ، ولم يرِد فيها ذكر { الرحمن } ولا مرة .
أما ذكر { الربّ } فيرد عند ذكر الرسالة ، كقوله تعالى : { ربَّنا يعلم إنّا إليكم مُرسَلون } " يس 16 " .

الفرق بين { الرحمن } و { الرحيم } :
أعظم آية في القرآن هي البسملة ، ذكرت { الرحمن } و { الرحيم } للتأكيد على الرحمة الإلهية ، وأن رحمة الله وسعت كلَّ شيء ، أفلا تسع العبد المذنب ؟.
ويتساءل المؤمن : ما الفرق بين اسم { الرحمن } واسم { الرحيم } حتى ذكرا معاً ؟.
لقد ذكر العلماء أربعة فروق بين هذين الاسمين الكريمين مِن أسماء الله الحسنى :
1- أن اللهَ { رحمن } بكل المخلوقات ، { رحيم } بالمؤمنين خاصة .
2- أن الله { رحمن } في الدنيا ، { رحيم } في الآخرة .
3- أن الله { رحمن } في ذاته ، { رحيم } في آثاره .
4- أن { الرحمن } صفة خاصة بالله وحده ، بينما { الرحيم } فهي صفة مشتركة بينه وبين مخلوقاته . لذلك فإن اسم { الرحمن } له ميزة خاصة ، أنه ينوب عن لفظ الجلالة { الله } ، كما في قوله تعالى : { قلِ ادعوا اللهَ ، أو ادعوا الرحمنَ ، أيـَّاً ما تدعوا فله الأسماء الحسنى } " الإسراء 110 ".
... يتبع ..



صفوان بيضون
أديب وشاعر
رقم العضوية : 6568
الإنتساب : Oct 2009
الدولة : دمشق العقيلة
المشاركات : 964
بمعدل : 0.23 يوميا
النقاط : 180
المستوى : صفوان بيضون is on a distinguished road

صفوان بيضون غير متواجد حالياً عرض البوم صور صفوان بيضون



  مشاركة رقم : 32  
كاتب الموضوع : صفوان بيضون المنتدى : ميزان الثقلين القرآن الكريم والعترة الطاهرة عليهم السلام
افتراضي إضاءات قرآنية ( د لبيب بيضون )
قديم بتاريخ : 30-Jul-2011 الساعة : 04:53 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


إضاءات قرآنية
(29)
الفرق بين ( الرسول ) و ( النبيّ ) :
في أصل اللغة كلُّ مَن يتنبأ فهو ( نبي ) ، وكلّ مَن ترسله فهو ( رسول ) .
ولذلك وصف القرآن جبرائيل بأنه رسول في قوله تعالى في سورة مريم (ع) : { قال إنما أنا رسول ربِّكِ } ، وقال سبحانه في قصة يوسف : { فلما جاءه الرسول ، قال : ارجعْ إلى ربّك فاسأله } " يوسف 50 ".
ولقد وضعت عدة فرضيات عن الفرق بين ( النبيّ ) و ( الرسول ) ؛ منها أن الرسول يأتي برسالة جديدة تنسخ الرسالة التي قبله ، بينما النّبي فهو يبلّغ الرسالة الموجودة في زمانه . ومنها أن الرسول ينزل عليه الوحي ، بينما النّبي لا يوحى إليه . ومنها أن الرسول تكون رسالته عامة شاملة لكل البشرية ، بينما النّبي فيكون مسؤولاً عن منطقة محددة مِن الأرض . وهذا يفسّر تعدّد الأنبياء في آن واحد ، فقد كان في بني إسرائيل العديد مِن الأنبياء في وقت واحد .

وإذا وضعنا هذه الفرضيات على محكّ المناقشة ، نجد أنها كلها مردودة وفق معطيات القرآن ، فإذا كان الرسل هم الذين كانت لهم رسالات ، وهم الخمسة أولو العزم : نوح وإبراهيم وموسى وعيسى ومحمد (ص) ، فلقد وصف القرآن أنبياء غيرهم بصفة ( الرسول ) ، ووصف بعضهم بأنهم أنبياء ورسل في آن واحد ، كما في قوله تعالى :

{ إذْ قال لهم أخوهم هودٌ : ألا تتّقون * إني لكم رسول أمين } " الشعراء 125 ".
{ إذ قال لهم أخوهم صالحٌ : ألا تتّقون * إني لكم رسول أمين } " الشعراء 143 ".
{ واذكرْ في الكتاب إسماعيل ، إنه كان صادقَ الوعد، وكان رسولاً نبيّاً } " مريم 54 " .
{ ورُسُلاً قد قصصناهم عليكَ مِن قبلُ ، ورُسُلاً لم ننقصصْهم عليكَ } " النساء 164 " .

الفرق بين الرَّقّ والرِّقّ
:
الرِّقّ : العبودية ، والشيء الرقيق . والرَّقّ : ما يُكتب به . ومنه قوله تعالى :
{ والطّورِ * وكتابٍ مسطور * في رَقٍّ منشور } " سورة الطور 1-3 ".
... يتبع ..



إضافة رد


أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


 

 


المواضيع والمشاركات التي تطرح في منتديات موقع الميزان لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما تعبر عن رأي كاتبيها فقط
إدارة موقع الميزان
Powered by vBulletin Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc