سؤال:حول مقتل الخليفة (عثمان بن عفان)؟ - منتديات موقع الميزان
موقع الميزان السلام عليك أيتها الصدِّيقة الشهيدة يا زهراء السيد جعفر مرتضى العاملي
يا مُمْتَحَنَةُ امْتَحَنَكِ اللهُ الَّذي خَلَقَكِ قَبْلَ اَنْ يَخْلُقَكِ، فَوَجَدَكِ لِمَا امْتَحَنَكِ صابِرَةً، وَزَعَمْنا اَنّا لَكِ اَوْلِياءُ وَمُصَدِّقُونَ وَصابِرُونَ لِكُلِّ ما اَتانا بِهِ اَبُوكِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَاَتى بِهِ وَصِيُّهُ، فَاِنّا نَسْأَلُكِ اِنْ كُنّا صَدَّقْناكِ إلاّ اَلْحَقْتِنا بِتَصْديقِنا لَهُما لِنُبَشِّرَ اَنْفُسَنا بِاَنّا قَدْ طَهُرْنا بِوَلايَتِكِ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ * ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ * صَدَقَ اللّهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ – منتديات موقع الميزان للدفاع عن الصدِّيقة الشهيدة فاطمة الزهراء صلوات الله عليها – منهاجنا الحوار الهادف والهادئ بعيداً عن الشتم والذم والتجريح ولا نسمح لأحد بالتعرض للآخرين وخصوصاً سب الصحابة أو لعنهم وهذا منهاج مراجعنا العظام والعلماء الأعلام حفظ الله الأحياء منهم ورحم الماضين
 
اضغط هنا
اضغط هنا اضغط هنا اضغط هنا
اضغط هنا
عداد الزوار
العودة   منتديات موقع الميزان .: مراجع عظام وعلماء أعلام :. الميزان العقائدي
الميزان العقائدي أنت تسأل وسماحة آية الله السيد جعفر مرتضى العاملي يجيب

إضافة رد
كاتب الموضوع bu sara مشاركات 3 الزيارات 1952 انشر الموضوع
   
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع

bu sara
عضو
رقم العضوية : 11044
الإنتساب : Jan 2011
المشاركات : 8
بمعدل : 0.00 يوميا
النقاط : 0
المستوى : bu sara is on a distinguished road

bu sara غير متواجد حالياً عرض البوم صور bu sara



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : الميزان العقائدي
افتراضي سؤال:حول مقتل الخليفة (عثمان بن عفان)؟
قديم بتاريخ : 20-Jan-2011 الساعة : 09:31 AM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


بسمه تعالى
اللهم صل على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها

س-هل صحيح أن الإمام علي أمر أولاده الحسن والحسين عليهما السلام بالوقوف أمام الصحابة الذين أرادوا قتل الخليفة عثمان بن عفان والدفاع عنه ؟
وإذا صح ذلك. فلم لم يقتل الإمام القتلة ؟

والسلام


آخر تعديل بواسطة السيد المستبصر ، 10-Feb-2011 الساعة 01:44 AM.


خادم الزهراء
الصورة الرمزية خادم الزهراء
.
رقم العضوية : 10
الإنتساب : Mar 2007
الدولة : رضا الزهراء صلوات الله عليها
المشاركات : 6,228
بمعدل : 1.20 يوميا
النقاط : 10
المستوى : خادم الزهراء تم تعطيل التقييم

خادم الزهراء غير متواجد حالياً عرض البوم صور خادم الزهراء



  مشاركة رقم : 2  
كاتب الموضوع : bu sara المنتدى : الميزان العقائدي
افتراضي
قديم بتاريخ : 20-Jan-2011 الساعة : 11:10 AM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


اللهم صل على الزهراء وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
اللهم واشفي قلب الزهراء صلوات الله عليها بظهور وليك الحُجة صلوات الله عليه وعل آبائه الطيبين الطاهرين
واللعنة الدائمة على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين

الأخ الفاضل bu sara هل تعلم أن معاوية هو قاتل عثمان ؟

ومن النصوص الدالة على حرص معاوية على قتل عثمان نذكر:

1 ـ إن عثمان قد استنجد معاوية، فتلكأ عنه، وتربص به، ثم أرسل جيشاً، وأمره بالمقام بذي خشب، ولا يتجاوزها. وحذر قائده من أن يقول: «الشاهد يرى ما لا يرى الغائب، فإنني أنا الشاهد وأنت الغائب.

قال: فأقام بذي خشب، حتى قتل عثمان، فاستقدمه حينئذٍ معاوية، فعاد إلى الشام بالجيش الذي كان أرسل معه. وإنما صنع ذلك معاوية ليقتل عثمان، فيدعو إلى نفسه»([2]).

2 ـ كتب علي أمير المؤمنين «» إليه: «ولعمري، ما قتله غيرك، ولا خَذَلَهُ سواك، ولقد تربصت به الدوائر، وتمنيت له الأماني»([3]).

3 ـ عنه «» فيما كتبه له: «إنك إنما نصرت عثمان حينما كان النصر لك، وخذلته حينما كان النصر له»([4]).

4 ـ كتب أبو أيوب الأنصاري لمعاوية: «فما نحن وقتلة عثمان؟! إن الذي تربص بعثمان، وثبط أهل الشام عن نصرته لأنت الخ..»([5]).

5 ـ كتب إليه شبث بن ربعي: «إنك لا تجد شيئاً تستغوي به الناس، وتستميل له أهواءهم، وتستخلص به طاعتهم، إلا أن قلت لهم: قتل إمامكم مظلوماً، فهلموا نطلب بدمه، فاستجاب لك سفهاء طغام رذال، وقد علمنا أنك قد أبطأت عنه بالنصر، وأحببت له القتل بهذه المنزلة التي تطلب»([6]).

6 ـ قال الطبري: فلما جاء معاوية الكتاب تربص به، وكره إظهار مخالفة أصحاب رسول الله «». وقد علم اجتماعهم. فلما أبطأ أمره على عثمان الخ..([7]).

7 ـ كتب إليه ابن عباس: «..فأقسم بالله، لأنت المتربص بقتله، والمحب لهلاكه، والحابس الناس قِبَلك عنه على بصيرة من أمره..

ولقد أتاك كتابه وصريخه، يستغيث بك ويستصرخ، فما حفلت به.. فقتل كما كنت أردت.. فإن يك قتل مظلوماً فأنت أظلم الظالمين»([8]).

8 ـ ولابن عباس كتاب آخر يذكر له فيه ذلك أيضاً([9]).

9 ـ يقول المنقري: إنه لمَّا نُعِيَ عثمان إلى معاوية: «ضاق معاوية صدراً بما أتاه، وندم على خذلانه عثمان، وقال في جملة أبيات له:

ندمت على ما كان من تبعي الهوى وقصـري فيـه حسـرة وعـويل([10])

10 ـ حينما سأل معاوية أبا الطفيل الكناني عن سبب عدم نصره عثمان، قال له: «منعني ما منعك، إذ تربَّصُ به ريب المنون، وأنت بالشام.

قال: أو ما ترى طلبي بدمه نصرة له؟!

فضحك أبو الطفيل، ثم قال: أنت وعثمان كما قال الشاعر الجعدي:

لا ألفينك بعـد المـوت تـنـدبـني وفي حيـاتـي مـا زودتـنـي زادا([11])

11 ـ ذكر اليعقوبي: أن معاوية أمر الجيش بالمقام في أوائل الشام، وأن يكونوا مكانهم، حتى يأتي عثمان ليعرف صحة الأمر، فأتى عثمان وسأله عن المدة، فقال: قد قدمت لأعرف رأيك وأعود إليهم، فأجيئك بهم. قال:

«لا والله، ولكنك أردت أن أقتل فتقول: أنا ولي الثار. إرجع فجئني بالناس. فرجع ولم يعد إليه حتى قتل..»([12]).

12 ـ اعترف معاوية نفسه للحجاج بن خزيمة: بأنه قعد عن عثمان، وقد استغاث به فلم يجبه، وأنه قال في ذلك أبياتاً([13])، وهي الأبيات اللامية التي أشرنا إليها آنفاً.

13 ـ صرح الشهرستاني: بأن جميع عمال عثمان وأمراءه قد «خذلوه، ورفضوه حتى أتى قدره عليه».

وهم: معاوية، وسعد بن أبي وقاص، والوليد بن عقبة، وعبد الله بن عامر، وعبد الله بن سعد بن أبي سرح([14]).

14 ـ قال ابن عباس لمعاوية في المدينة، حينما اتهم بني هاشم بقتل عثمان: «أنت قتلت عثمان، ثم قمت تغمص على الناس أنك تطلب بدمه، فانكسر معاوية»([15]).

15 ـ كتب محمد بن مسلمة لمعاوية: «..ولعمري يا معاوية، ما طلبت إلا الدنيا، ولا اتبعت إلا الهوى، ولئن كنت نصرت عثمان ميتاً، خذلته حياً»([16]).

16 ـ من كتاب لأمير المؤمنين «» إليه: «أما بعد، فوالله ما قتل ابن عمك غيرك، وإني لأرجو أن ألحقك به على مثل ذنبه، وأعظم من خطيئته»([17]).

17 ـ كما أن الأصبغ بن نباته واجهه بمثل ما تقدم عن غير واحد([18]).

18 ـ إن الإمام الحسن «» قال له: «ثم ولاك عثمان فتربصت عليه»([19]).

19 ـ قال معاوية لعمرو بن العاص:

«صدقت، ولكننا نقاتله على ما في أيدينا، ونلزمه قتل عثمان.

قال عمرو: وا سوأتاه، إن أحق الناس ألا يذكر عثمان لا أنا ولا أنت.

قال: ولم؟! ويحك!!

قال: أما أنت فخذلته ومعك أهل الشام، حتى استغاث بيزيد بن أسد البجلي، فسار إليه.

وأما أنا فتركته عياناً، وهربت إلى فلسطين.

فقال معاوية: دعني من هذا الخ..»([20]).

20 ـ لما وصلت رسالة عثمان الإستنجادية إلى معاوية، قال له المسور بن مخرمة: «يا معاوية، إن عثمان مقتول، فانظر فيما كتبت به إليه.

فقال معاوية: يا مسور، إني مصرح: إن عثمان بدأ فعمل بما يحب الله ويرضاه، ثم غير وبدل، فغير الله عليه. أفيتهيأ لي أن أرد ما غير الله عز وجل»؟!([21]).

فهو يستدلُّ بالجبر من أجل تبرير تخاذله عن نصر عثمان!!.

وحسبنا ما ذكرناه، فإن الحر تكفيه الإشارة..

والصلاة والسلام على عباده الذين اصطفى محمد وآله..


-----------------------------------------

([1]) انظر: شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد (ج10 ص581) طبعة إيران، وتاريخ المسعودي الشيعي (ج2 ص 344) بيروت.

([2]) شرح نهج البلاغة للمعتزلي ج16 ص154 وبحار الأنوار ج33 ص98 والغدير ج9 ص150 وتاريخ المدينة لابن شبة ج4 ص1289 والنصائح الكافية ص20 عن البلاذري، والإمام علي بن أبي طالب، سيرة وتاريخ ص166.

([3]) شرح نهج البلاغة للمعتزلي (ط قديم) ج3 ص411 و (ط دار إحياء الكتب العربية) ج15 ص84 والغدير ج9 ص150 والنصائح الكافية ص20 عن الكامل، والبيهقي في المحاسن والمساوي، والإمام علي بن أبي طالب «» سيرة وتاريخ ص167 عن المعتزلي، ومصباح البلاغة (مستدرك نهج البلاغة) ج4 ص56 وبحار الأنوار ج33 ص125.

([4]) راجع: نهج البلاغة (بشرح عبده) ج3 ص62 ومصباح البلاغة (مستدرك نهج البلاغة) ج4 ص55 والإحتجاج للطبرسي ج1 ص265 وبحار الأنوار ج33 ص98 والغدير ج9 ص149 ونهج السعادة ج4 ص168 والنصائح الكافية ص20 و (ط دار الثقافة ـ قم) ص40 وشرح نهج البلاغة لابن ميثم ج5 ص81 وشرح نهج البلاغة للمعتزلي ج16 ص153.

([5]) الإمامة والسياسة ج1 ص109 و 110 و (تحقيق الزيني) ج1 ص97 و (تحقيق الشيري) ج1 ص130 والغدير ج9 ص151 عنه، وعن شرح نهج البـلاغـة = = للمعتزلي ج1 ص281 وج8 ص44 وبحار الأنوار ج32 ص502 والدرجات الرفيعة ص319 وأعيان الشيعة ج6 ص286 وصفين للمنقري ص368.

([6]) صفين للمنقري ص187 و 188 وتاريخ الأمم والملوك ج3 ص570 والغدير ج9 ص150 وج10 ص307 عنهما، والكامل لابن الأثير ج3 ص286 وشرح نهج البلاغة للمعتزلي ج4 ص15 وبحار الأنوار ج32 ص449 والنصائح الكافية ص42 ومواقف الشيعة ج2 ص427 وأعيان الشيعة ج1 ص482 ومستدرك سفينة البحار ج5 ص335.

([7]) تاريخ الأمم والملوك (ط مؤسسة الأعلمي) ج3 ص402 والغدير ج9 ص190.

([8]) شرح نهج البلاغة للمعتزلي ج16 ص154 و 155 وبحار الأنوار ج33 ص99 والإمام علي بن أبي طالب، سيرة وتاريخ ص167 عنه، و الغدير ج9 ص134 و 150.

([9]) الفتوح لابن أعثم ج3 ص256 والمناقب للخوارزمي ص181 و (ط مركز النشر الإسلامي) ص257 والإمامة والسياسة ج1 ص113 و (تحقيق الزيني) ج1 ص100 و (تحقيق الشيري) ج1 ص133 وشرح نهج البلاغة للمعتزلي ج8 ص66 والغدير ج9 ص150 وج10 ص325 وأعيان الشيعة ج1 ص504 وج8 ص55 وصفين للمنقري ص415 والدرجات الرفيعة ص113 وشرح إحقاق الحق (الملحقات) ج31 ص372.

([10]) صفين للمنقري ص79 والإمام علي بن أبي طالب سيرة وتاريخ ص166 و 167 عنه، والغدير ج9 ص151 والفتوح لابن أعثم ج2 ص266.

([11]) مروج الذهب ج3 ص20 والنصائح الكافية ص21 و (ط دار الثقافة ـ قم) ص41 والعقد الفريد ج4 ص30 والإمام علي بن أبي طالب سيرة وتاريخ ص168 والغدير ج9 ص139 و 140 عن تاريخ الخلفاء للسيوطي ص33 وتاريخ مدينة دمشق ج7 ص201 و (ط دار الفكر) ج26 ص117 وعن الإستيعاب في الكنى، والإمامة والسياسة ج1 ص151 و (تحقيق الزيني) ج1 ص165 و (تحقيق الشيري) ج1 ص215 ومختصر أخبار شعراء الشيعة ص26 ومستدركات علم رجال الحديث ج4 ص327.

([12]) تاريخ اليعقوبي ج2 ص175.

([13]) الفتوح لابن أعثم ج2 ص265 و (ط دار الأضواء) ج2 ص446 وراجع: الغدير ج9 ص151 وشرح نهج البلاغة للمعتزلي ج3 ص92 ووقعة صفين للمنقري ص79.

([14]) الملل والنحل للشهرستاني ج1 ص26 ومناقب أهل البيت «» للشيرواني ص358 والغدير ج11 ص69 وراجع هامش: الشيعة في التاريخ ص142.

([15]) تاريخ اليعقوبي ج2 ص222 و 223.

([16]) الإمامة والسياسة (تحقيق الزيني) ج1 ص91 و (تحقيق الشيري) ج1 ص121 والغدير ج9 ص151 وج10 ص333 وكتاب الفتوح لابن أعثم ج2 ص531.

([17]) الغدير ج9 ص76 ونهج السعادة ج4 ص79 وجواهر المطالب لابن الدمشقي ج1 ص371 والعقد الفريد ج4 ص334 و (ط 2) ج3 ص107 وفي (ط أخرى) ج2 ص223 وفي (ط غيرها) ج5 ص77، ورواه عنه تحت الرقم (429) من جمهرة رسائل العرب ج1 ص417.

([18]) تذكرة الخواص ص85 والمناقب للخوارزمي ص134 و 135و (ط مركز النشر الإسلامي) ص205 والغدير ج1 ص203 وغاية المرام ج1 ص286 وكشف المهم في طريق خبر غدير خم ص126.

([19]) تذكرة الخواص ص201 والغدير ج10 ص169 وراجع: الإحتجاج للطبرسي ج1 ص409 وبحار الأنوار ج44 ص79.

([20]) تاريخ اليعقوبي ج2 ص186 والإمامة والسياسة ج1 ص98 و (تحقيق الزيني) ج1 ص88 و (تحقيق الشيري) ج1 ص118 ونهج السعادة ج2 ص64 وأنساب الأشراف ج3 ص74 و (ط مؤسسة الأعلمي) ص287.

([21]) الفتوح لابن أعثم ج2 ص228 و (ط دار الأضواء) ج2 ص417 وحياة الإمام الحسين «» للقرشي ج1 ص386.

الرد من كتاب ميزان الحق لسماحة آية الله المحقق السيد جعفر مرتضى العاملي

نسألكم الدعاء

اللهم اجعلنا من شيعة الزهراء وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها ولا تفرق بيننا وبينهم في الدنيا والآخرة


توقيع خادم الزهراء

قال الرسول صلوات الله عليه وآله : ( إذا رأيتم أهل الريب والبدع من بعدي فأظهروا البراءة منهم وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة ، وباهتوهم كيلا يطمعوا في الفساد في الإسلام ويحذرهم الناس ولا يتعلمون من بدعهم ، يكتب الله لكم بذلك الحسنات ويرفع لكم به الدرجات في الآخرة ) .

قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب صلوات الله عليه : يا سلمان نزلونا عن الربوبية ، وادفعوا عنا حظوظ البشرية ، فانا عنها مبعدون ، وعما يجوز عليكم منزهون ، ثم قولوا فينا ما شئتم ، فان البحر لا ينزف ، وسر الغيب لا يعرف ، وكلمة الله لا توصف ، ومن قال هناك : لم ومم ، فقد كفر.
اللهم عرفني نفسك فإنك إن لم تعرفني نفسك لم أعرف رسولك
اللهم عرفني رسولك فإنك إن لم تعرفني رسولك لم أعرف حجتك
اللهم عرفني حجتك فإنك إن لم تعرفني حجتك ضللت عن ديني
قال إمامنا السجاد زين العابدين صلوات الله عليه:
إني لأكتم من علمي جواهره * كيلا يرى الحق ذو جهل فيفتتنا
وقد تقدم في هذا أبو حسن * إلى الحسين وأوصى قبله الحسنا
فرب جوهر علم لو أبوح به * لقيل لي : أنت ممن يعبد الوثنا
ولاستحل رجال مسلمون دمي * يرون أقبح ما يأتونه حسنا

للتواصل المباشر إضغط هنا لإضافتي على المسنجر




bu sara
عضو
رقم العضوية : 11044
الإنتساب : Jan 2011
المشاركات : 8
بمعدل : 0.00 يوميا
النقاط : 0
المستوى : bu sara is on a distinguished road

bu sara غير متواجد حالياً عرض البوم صور bu sara



  مشاركة رقم : 3  
كاتب الموضوع : bu sara المنتدى : الميزان العقائدي
افتراضي
قديم بتاريخ : 20-Jan-2011 الساعة : 11:52 AM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


أحسنت عزيزيخادم الزهراء
وفقك الله لما يحب ويرضى



خادم الزهراء
الصورة الرمزية خادم الزهراء
.
رقم العضوية : 10
الإنتساب : Mar 2007
الدولة : رضا الزهراء صلوات الله عليها
المشاركات : 6,228
بمعدل : 1.20 يوميا
النقاط : 10
المستوى : خادم الزهراء تم تعطيل التقييم

خادم الزهراء غير متواجد حالياً عرض البوم صور خادم الزهراء



  مشاركة رقم : 4  
كاتب الموضوع : bu sara المنتدى : الميزان العقائدي
افتراضي
قديم بتاريخ : 20-Jan-2011 الساعة : 01:20 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


اللهم صل على الزهراء وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
اللهم واشفي قلب الزهراء صلوات الله عليها بظهور وليك الحُجة صلوات الله عليه وعل آبائه الطيبين الطاهرين
واللعنة الدائمة على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين

الأخ الفاضل bu sara أحسن الله إليكم بخدمتكم ...

نسألكم الدعاء

اللهم اجعلنا من شيعة الزهراء وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها ولا تفرق بيننا وبينهم في الدنيا والآخرة


توقيع خادم الزهراء

قال الرسول صلوات الله عليه وآله : ( إذا رأيتم أهل الريب والبدع من بعدي فأظهروا البراءة منهم وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة ، وباهتوهم كيلا يطمعوا في الفساد في الإسلام ويحذرهم الناس ولا يتعلمون من بدعهم ، يكتب الله لكم بذلك الحسنات ويرفع لكم به الدرجات في الآخرة ) .

قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب صلوات الله عليه : يا سلمان نزلونا عن الربوبية ، وادفعوا عنا حظوظ البشرية ، فانا عنها مبعدون ، وعما يجوز عليكم منزهون ، ثم قولوا فينا ما شئتم ، فان البحر لا ينزف ، وسر الغيب لا يعرف ، وكلمة الله لا توصف ، ومن قال هناك : لم ومم ، فقد كفر.
اللهم عرفني نفسك فإنك إن لم تعرفني نفسك لم أعرف رسولك
اللهم عرفني رسولك فإنك إن لم تعرفني رسولك لم أعرف حجتك
اللهم عرفني حجتك فإنك إن لم تعرفني حجتك ضللت عن ديني
قال إمامنا السجاد زين العابدين صلوات الله عليه:
إني لأكتم من علمي جواهره * كيلا يرى الحق ذو جهل فيفتتنا
وقد تقدم في هذا أبو حسن * إلى الحسين وأوصى قبله الحسنا
فرب جوهر علم لو أبوح به * لقيل لي : أنت ممن يعبد الوثنا
ولاستحل رجال مسلمون دمي * يرون أقبح ما يأتونه حسنا

للتواصل المباشر إضغط هنا لإضافتي على المسنجر



إضافة رد


أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


 

 


المواضيع والمشاركات التي تطرح في منتديات موقع الميزان لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما تعبر عن رأي كاتبيها فقط
إدارة موقع الميزان
Powered by vBulletin Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc