الليلة 28 - على مائدة الإفطار - منتديات موقع الميزان
موقع الميزان السلام عليك أيتها الصدِّيقة الشهيدة يا زهراء السيد جعفر مرتضى العاملي
يا مُمْتَحَنَةُ امْتَحَنَكِ اللهُ الَّذي خَلَقَكِ قَبْلَ اَنْ يَخْلُقَكِ، فَوَجَدَكِ لِمَا امْتَحَنَكِ صابِرَةً، وَزَعَمْنا اَنّا لَكِ اَوْلِياءُ وَمُصَدِّقُونَ وَصابِرُونَ لِكُلِّ ما اَتانا بِهِ اَبُوكِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَاَتى بِهِ وَصِيُّهُ، فَاِنّا نَسْأَلُكِ اِنْ كُنّا صَدَّقْناكِ إلاّ اَلْحَقْتِنا بِتَصْديقِنا لَهُما لِنُبَشِّرَ اَنْفُسَنا بِاَنّا قَدْ طَهُرْنا بِوَلايَتِكِ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ * ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ * صَدَقَ اللّهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ – منتديات موقع الميزان للدفاع عن الصدِّيقة الشهيدة فاطمة الزهراء صلوات الله عليها – منهاجنا الحوار الهادف والهادئ بعيداً عن الشتم والذم والتجريح ولا نسمح لأحد بالتعرض للآخرين وخصوصاً سب الصحابة أو لعنهم وهذا منهاج مراجعنا العظام والعلماء الأعلام حفظ الله الأحياء منهم ورحم الماضين
 
اضغط هنا
اضغط هنا اضغط هنا اضغط هنا
اضغط هنا
عداد الزوار
العودة   منتديات موقع الميزان .: الشــعـر والأدب :. ميزان شعراء أهل البيت صلوات الله عليهم صفوان بيضون حلقات برنامج : على مائدة الافطار والسحر لعام 1431

إضافة رد
كاتب الموضوع صفوان بيضون مشاركات 0 الزيارات 2112 انشر الموضوع
   
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع

صفوان بيضون
أديب وشاعر
رقم العضوية : 6568
الإنتساب : Oct 2009
الدولة : دمشق العقيلة
المشاركات : 964
بمعدل : 0.23 يوميا
النقاط : 180
المستوى : صفوان بيضون is on a distinguished road

صفوان بيضون غير متواجد حالياً عرض البوم صور صفوان بيضون



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : حلقات برنامج : على مائدة الافطار والسحر لعام 1431
افتراضي الليلة 28 - على مائدة الإفطار
قديم بتاريخ : 19-Jul-2011 الساعة : 04:38 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


(28)
الأربعاء ، 8 ، أيلول ، 2010
++++++++++++++++++++++++++++++++
أعزائي المشاهدين
السلام عليكم
سلام الرحمة ، سلام المغفرة ، سلام العتق من النار .
سلاماً رمضانياً مزيناً بالبركات ، مزركشاً بالخيرات ، معطراً بالصلوات ، على محمد وآل محمد .
أخي الصائم أختي الصائمة : قبل أن نبدأ محطاتنا من برنامجكم الرمضاني اليومي " على مائدة الافطار "
نرفع أيدينا لندعو بدعاء اليوم الثّامن والعشرين :
اَللّـهُمَّ وَفِّرْ حَظّي فيهِ مِنَ النَّوافِلِ ، وَاَكْرِمْني فيهِ بِاِحْضارِ الْمَسائِلِ ، وَقَرِّبْ فيهِ وَسيلَتى اِلَيْكَ مِنْ بَيْنِ الْوَسائِلِ ، يا مَنْ لا يَشْغَلُهُ اِلْحـاحُ الْمُلِحّينَ .

نبدأ محطتنا الأولى الرمضانية : القرآن كتاب الحياة الطيبة ..
القرآن هو كلام الله العزيز و المعجزة الإلهية الخالدة التي زوَّد الله تعالى بها رسوله المصطفى ( صلى الله عليه و آله ) ، و هو الميراث الإلهي العظيم و المصدر الأول للعقيدة و الشريعة الإسلاميتين ، و الذي لا يُعْدَلُ عنه إلى غيره من المصادر مطلقاً .
و من تتبع آي الذكر الحكيم ، و تدبر معانيها يجد وراءها مقسماً مشتركاً ، و إطاراً عاماً يربط بين جميع قواعده و مبادئه ، و سوره و آياته ، و هذا الرابط هو الدعوة إلى أن يحيا الناس ، كل الناس ، حياة طيبة يسودها الأمن و العدل ، و يغمرها الخصب و السلام : ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَجِيبُواْ لِلّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْ ... ﴾ .
و لدعوة اللّه و الرسول إلى الحياة أسلوب خاص ، و ركائز تقوم عليها ، أما أسلوب الدعوة فقد حدده اللّه سبحانه بقوله لنبيه الأكرم ( صلى الله عليه و آله ) : ﴿ ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ... ﴾ .
و المراد هنا بالحكمة و الموعظة الحسنة أن يخاطب القلب و العقل ، و يعرض في دعوته إلى اللّه بدائع المخلوقات ، و عجائب الكائنات : ﴿ سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ ... ﴾ .
و أن يحذِّر المشاغبين و المعاندين من سوء العاقبة و المصير ، و يضرب لهم الأمثال من الأمم السابقة ، كما فعل شعيب ، حيث قال لقومه : ﴿ وَيَا قَوْمِ لاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شِقَاقِي أَن يُصِيبَكُم مِّثْلُ مَا أَصَابَ قَوْمَ نُوحٍ أَوْ قَوْمَ هُودٍ أَوْ قَوْمَ صَالِحٍ وَمَا قَوْمُ لُوطٍ مِّنكُم بِبَعِيدٍ ﴾ . فإن أصروا على العناد تركهم و شأنهم ، حيث لا مزيد من البينات و البراهين : ﴿ فَإنْ حَآجُّوكَ فَقُلْ أَسْلَمْتُ وَجْهِيَ لِلّهِ وَمَنِ اتَّبَعَنِ ... ﴾ ، ﴿ ... فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلاَغُ وَعَلَيْنَا الْحِسَابُ ﴾ .
أما ركائز الدعوة إلى الحياة الطيبة فنذكر منها ما يلي :
1 ـ إن الإنسان لم يوجد في هذه الحياة صدفة و من غير قصد : ﴿ وَاللّهُ خَلَقَكُمْ ثُمَّ يَتَوَفَّاكُمْ ... ﴾ .
2 ـ إن اللّه سبحانه لم يترك الإنسان سدى تتحكم فيه الأهواء و النزوات ، بل اختط له طريقا سويا لا يجوز أن يتخطاه و يتعداه : ﴿ أَيَحْسَبُ الْإِنسَانُ أَن يُتْرَكَ سُدًى ﴾ . ﴿ فَوَرَبِّكَ لَنَسْأَلَنَّهُمْ أَجْمَعِيْنَ * عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴾ .
3 ـ الأمن و صيانة النظام ، و من أخل به و سعى في الأرض الفساد عوقب بأشد العقوبات في الدنيا ، و له في الآخرة عذاب أليم : ﴿ إِنَّمَا جَزَاء الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُواْ أَوْ يُصَلَّبُواْ أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْاْ مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ ﴾ .
4 ـ إن صيانة الأمن و النظام لا تتحقق و لن تتحقق إذا لم يكن كل إنسان أمينا على نفسه و كرامته ، لأن المجتمع الصالح في منطق القرآن هو الذي لا يوجد فيه بذرة واحدة من بذور الفساد : ﴿ ... مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا ... ﴾ .
ذلك إن حقيقة الإنسانية تقوم بكل فرد ، تماما كقيامها في جميع الأفراد ، فمن أساء إلى واحد منها فقد أساء إلى الإنسانية بكاملها ، و من أحسن إليه فقد أحسن إليها كذلك . و قوله تعالى ﴿ ... مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ ... ﴾ إشارة إلى أن لكل فرد قدسيته الإنسانية ، و انه في حرم محرم ، حتى ينتهك هو حرمة نفسه بارتكاب جريمة ترفع عنه تلك القدسية و الحصانة الإنسانية .
5 ـ إن العلاقات بين الناس تقوم على أساس حصانة الكرامة و صيانتها لكل فرد من غير فرق بين الذكر و الأنثى ، و الأسود و الأبيض ، و الغني و الفقير . . من أي ملة كان و يكون ، و قد أقر اللّه هذه الحقيقة بأوجز عبارة و أبلغها : ﴿ وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ ... ﴾ . و من استهان بمن كرمه اللّه سبحانه فقد استهان باللّه و شريعته .
6 ـ إن الإيمان باللّه ، و نبوة محمد ، و اليوم الآخر ، و ما إلى ذاك من الأصول و الفروع ليس مجرد شعار ديني يرفعه القرآن ، بل أن لكل أصل من أصول الإسلام ، و كل حكم من أحكامه ثمرات و حقائق يجمعها الخلق الكريم ، و العمل النافع . . فلقد قرن اللّه الإيمان به بالعمل الصالح في العديد من الآيات ، أما الإيمان بنبوة محمد ( صلى الله عليه و آله ) فهو إيمان بالإنسانية و رفاهيتها : ﴿ وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ ﴾ . أما دخول الجنة فيرتبط أقوى ارتباط بالجهاد و العمل الصالح في هذه الحياة : ﴿ أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللّهُ الَّذِينَ جَاهَدُواْ مِنكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ ﴾ .
و هكذا يرسم القرآن الطريق الايجابي لبلوغ مقاصده ، و استجابة الدعوة إلى الحياة التي أشار إليها بقوله : ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَجِيبُواْ لِلّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْ ... ﴾ .
و هذا دليل واضح على أن أية دعوة لا تمت إلى الحياة بصلة فما هي من الدين في شي‏ء ، و من نسبها إلى اللّه و رسوله فقد افترى على الدين كذبا .. .
فالحياة الطيبة هي الحياة التي يدعو لها القرآن الكريم و هي لا تحصل إلاَّ بالايمان بالله عَزَّ و جَلَّ و العمل الخالص بما أمر به ، فهو القائل جَلَّ جَلالُه : ﴿ مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ ﴾ .
+++++++++++++++++
والآن أترككم مع المحطة اليومية محطة العلاج بالأعشاب والطب البديل ، ومع المهندس الأستاذ بشار لطف .
+++++++++++++++++
100 نصيحه من أهل البيت في الآداب الإسلاميه
العقل
1- قال الإمام الصادق :"العقل ما عبد به الرحمان واكتسب به الجنان".
2- قال الإمام الصادق :"إن الثواب على قدر العقل".
3- قال الإمام الصادق :"اكمل الناس عقلا أحسنهم خلقا".
4- قال الإمام الصادق :"كثرة النظر في العلم تفتح العقل".
5- قال الإمام علي :"لا مال اعود من العقل".
6- قال الإمام علي :"ما استودع الله امرءا عقلا إلا استنقذه به يوما ما".
7- قال الإمام الرضا :"صديق كل امرئ عقله وعدوه جهله".
8- قال الإمام علي الهادي :"حسن الصورة جمال ظاهر وحسن العقل جمال باطن".
9- قال الإمام موسى بن جعفر :"ينبغي لمن عقل عن الله أن لا يستبطئه في رزقه ولا يتهمه في قضائه".
ثمن الجنة
10- قال رسول الله وسلم:"ثمن الجنة لا اله إلا الله".
القصد الى الله بالقلوب
11- قال الإمام محمد الجواد :"القصد إلى الله بالقلوب ابلغ من اتعاب الجوارح بالأعمال".
التفكر
12- قال رسول الله وسلم:"فكرة ساعة خير من عبادة سنة".
13- قال الإمام الصادق :"أفضل العبادة إدمان التفكر في الله وفي قدرته".
14- قال الإمام علي بن موسى الرضا :"ليس العبادة كثرة الصيام والصلاة وإنما العبادة كثرة التفكر في امر الله".
الإخلاص
15- قال الإمام علي :"وبالإخلاص يكون الخلاص".
من انس بالله
16- قال الإمام الحسن العسكري :"من انس بالله استوحش من الناس".
العبادة
17- قال الإمام الحسين :"من عبد الله حق عبادته اتاه الله فوق امانيه وكفايته".
اداء الفريضة
18- قال رسول الله وسلم:"من ادى فريضة فله عند الله دعوة مستجابة".
الصلاة
19- قال الإمام الباقر :"اقرب ما يكون العبد من الله إذا كان في صلاة".
20- قال الإمام علي بن موسى الرضا :"الصلاة قربان كل تقي".
21- قال الإمام علي :"الله الله في الصلاة فإنها تطفئ غضب ربكم".
الصوم
22- قال رسول الل :"نوم الصائم عبادة ونفسه تسبيح".
23- قال رسول الله :"الصوم جنة (بضم الجيم والشده على النون—بمعنى يقيه) من النار".
24- قال رسول الله صلى اله عليه وآله :"الصوم جنة (بمعنى يقيه) من آفات الدنيا وحجاب من عذاب الآخرة".
الزكاة
25- قال الإمام علي :"حصنوا أموالكم بالزكاة".
الجهاد
26- قال الإمام الصادق :"الجهاد أفضل شي بعد الفرائض".
جهاد المرأة
27- قال رسول الله :"جهاد المرأة حسن التبعل (بمعنى – حسن السيرة مع زوجها)".
الصلاة على النبي
28- "اولى الناس بي أكثرهم علي صلاة".
الدعاء
29- قاال الإمام علي :"أحب الأعمال الى الله عز وجل في الأرض الدعاء وأفضل العبادة العفاف".
الثقة بالله
30- قال الإمام محمد الجواد :"الثقة بالله ثمن لكل غال وسلم الى كل عال".
31- قال الإمام محمد الجواد :"من وثق بالله واتكل عليه نجاه الله من كل سوء وحرزه من كل عدو ولو كانت السماوات رتقا على عبد ثم اتقى الله لجعل الله له مخرجا منها".
عز المؤمن
32- قال الإمام موسى بن جعفر :"عز المؤمن غناه عن الناس".
التقوى
33- قال الإمام علي :"لا يقل مع التقوى عمل وكيف يقل ما يتقبل ؟".
الخوف من الله
34- قال الإمام علي :"خف الله تأمن غيره".
اوثق عرى الإيمان
35- قال الإمام الصادق :"من اوثق عرى الإيمان أن تحب في الله وتبغض في الله وتعطي في الله وتمنع في الله".
الخلق الحسن
36- قال الإمام الحسن :"أحسن الحسن الخلق الحسن".
37- قال الإمام علي بن الحسين :"ما يوضع في ميزان امرئ يوم القيامة أفضل من حسن الخلق".
38- قال الإمام علي :"اكملكم ايمانا أحسنكم خلقا".
39- قال رسول الله وسلم:"إن العبد لينال بحسن خلقه درجة الصائم القائم".
40- قال رسول الله وسلم:"عنوان صحيفة المؤمن حسن خلقه".
41- قال رسول الله وسلم:" أكثر ما تلج به أمتي تقوى الله وحسن الخلق".
42- قال رسول الله وسلم:"حسن الخلق نصف الدين".
43- قال رسول الله وسلم:"حسن الخلق يزيد في الرزق".
44- قال رسول الله وسلم:"ما من شي أثقل في الميزان من حسن الخلق".
القول الحسن
45- قال الإمام علي بن الحسين :"القول الحسن يثري المال وينمي الرزق وينسأ في الأجل(بمعنى – يزيد في العمر) ويحبب الى الأهل ويدخل الجنة".
حسن الخلق,كظم الغيظ,غض الطرف
46- قال الإمام الصادق :"ثلاثة تدل على كرم المرء: حسن الخلق , وكظم الغيظ , وغض الطرف".
التبسم
47- قال الإمام الصادق :"تبسم المؤمن بوجه المؤمن حسنة".
الرفق
48- قال الإمام الصادق :"ما زوي الرفق عن اهل بيت إلا زوي عنهم الخير".
49- قال الإمام الصادق :"ايما أهل البيت اعطوا حظهم من الرفق فقد وسع الله عليهم من الرزق".
التودد الى الناس
50- قال رسول الله :"رأس العقل بعد الدين التودد إلى الناس واصطناع الخير إلى كل بر وفاجر".
51- قال الإمام موسى بن جعفر :"التودد الى الناس نصف العقل".
الحلم
52- قال الإمام علي :"الحلم عشيرة (بمعنى – كما أن العشيرة تحمي الإنسان عند الشدائد كذلك الحلم فيه يتقي الإنسان الشر لانه حلم عندما يسمع مكروها فيسلم من الشر العظيم)".
فلن ... فاخشن
53- قال الإمام الصادق :"إن شئت ان تكرم فلن وإن شئت ان تهان فاخشن".
اكرم نفسك
54- قال الإمام الصادق :"من اكرمك فأكرمه ومن استخف بك فاكرم نفسك عنه".
الصفح والإعطاء والصلة
55- قال الإمام الصادق :"ثلاثة لا يزيد الله بها الرجل المسلم لا عزا , الصفح عمن ظلمه , والإعطاء لمن حرمه , والصلة لمن قطعه".
العفو,الصلة,الحلم
56- قال الإمام الصادق :"ثلاث من مكارم الدنيا والآخره : تعفو عمن ظلمك , وتصل من قطعك , وتحلم اذا جهل عليك".
ما احببت أن يأتيه الناس اليك فاته اليهم
57- جاء اعرابي الى النبي وهو يريد بعض غزواته فاخذ بغرز راحلته فقال: يا رسول الله علمني شيئا ادخل به الجنه فقال : ما حببت ان يأتيه الناس إليك فإته اليهم خل سبيل الراحله".
العدل والإحسان
58- قال الإمام الرضا :"استعمال العدل والإحسان مؤذن بدوام النعمه".
البر
59- قال رسول الله وسلم:"لا يزيد في العمر إلا البر ولا يرد القضاء إلا الدعاء".
60- قال الإمام الصادق :" إن البر وحسن الخلق يعمران الديار , ويزيدان في الأعمار".
بر الوالدين
61- قال الإمام علي :"راع اباك يرعاك ابنك".
62- قال رسول الله :"من بر والديه زاد الله في عمره".
63- قال رسول الله :"النظر إلى وجه الوالدين عبادة".
صلة الرحم
64- قال رسول الله :"صلة الرحم تزيد في العمر وتنفي الفقر".
65- قال رسول الله :"من أحب أن يوسع له رزق وينسئ له من اجله فليصل رحمه".
66- قال رسول لله :"صلوا ارحامكم ولو بالسلام".
الصادق
67- قال رسول الله :"الصادق لا يراه أحد إلا هابه".
قول الحق
68- قال رسول الله :"ما انفق مؤمن من نفقة هي أحب إلى الله عز وجل من قول الحق في الرضا والغضب".
الشاكر
69- قال الإمام علي الهادي :"الشاكر اسعد بالشكر من النعمة التي اوجبت الشكر لأن النعم متاع والشكر نعم وعقبى".
الحياء
70- قال الإمام الصادق :"لا ايمان لمن لا حياء له".
العفاف
71- قال الإمام علي :"ما المجاهد الشهيد في سبيل الله باعظم اجرا ممن قدر فعف لكاد العفيف أن يكون ملكا من الملائكه".
72- قال الإمام علي بن الحسين :"ما من شي أحب إلى الله بعد معرفة نفسه من عفة البطن والفرج".
73- قال الإمام الباقر :"ما من عبادة افضل عند الله من عفة البطن والفرج".
الكف عن أعراض الناس
74- قال الإمام الباقر :"من كف نفسه عن أعراض الناس كف الله عنه عذاب يوم القيامه".
75- قال الإمام علي بن الحسين :"من كف عن أعراض المسلمين قاله الله عثرته يوم القيامه".
كف غضبه
76- قال الإمام الصادق :"من كف غضبه ستر لله عورته".
77- قال الإمام الباقر :"من كف غضبه عن الناس اقاله الله نفسه يوم القيامة".
السخاء
78- قال الإمام موسى بن جعفر :"السخي الحسن الخلق في كنف الله ولا يتخلى الله عنه حتى يدخله الجنة وما بعث الله نبيا إلا سخيا ومازال ابي يوصيني بالسخاء وحسن الخلق حتى مضى".
79- قال الإمام علي بن موسى الرضا :"السخاء شجرة في الجنة اغصانها في الدنيا فمن تعلق بغصن من اغصانها دخل الجنة".
الإحسان
80- قال الإمام موسى بن جعفر لعلي بن يقطين:"كفارة عمل السلطان الإحسان إلى الإخوان".
81- قال رسول الله وسلم :"افضل الناس عن الله منزلة واقربهم من الله وسيلة المحسن يكفر احسانه".
المعروف
82- قال الإمام الصادق :"لا يتم المعروف إلا بثلاثة :بتعجيله , وتصغيره ,وستره".
83- قال الإمام الحسن العسكري :"إن في الجنة بابا يقال له باب المعروف لا يدخله إلا أهل المعروف".
84- قال رسول الله :"صنائع المعروف تقي مصارع السوء".
85- قال رسول الله صلى الله عليه وآل وسلم:"صنائع المعروف تدفع مصارع السوء".
86- قال رسول الله وسلم:"كل معروف صدقة".
حسن الجوار
87- قال الإمام موسى بن جعفر :"ليس حسن الجوار كف الأذى ولكن حسن الجوار الصبر على الأذى".
اقطع طعمك مما في ايدي الناس
88- من وصيلأمير المؤمنين إلى ولده محمد:"وإن أحببت أن تجمع خير الدنيا والآخره فاقطع طعمك مما في ايدي الناس".
طلب الحلال
89- قال رسول الله وسلم:"العبادة سبعون جزءا وأفضلها جزءا طلب الحلال".
طال عمر من قصر لعبه
90- قال الإمام علي :"طال عمر من قصر لعبه (بمعنى – ان المحرمات كالزنا والخمر والقمار وبقية المحرما مندواعي تقصير العمرلما فيها من انهاك الجسم)".
جميع شرايع الدين
91- قال أبو مالك:"قلت لعلي بن الحسين :"اخبرني جميع شرايع الدين". قال:"قول الحق,والحكم بالعدل ,والوفاء بالعهد".
خير الدنيا والآخرة
92- قال رسول الله :"ثلاث خصال يدرك بها خير الدنيا والآخره:الشكر عد النعماء , والصبر عند الضراء والدعاء عند البلاء".
خصال الإيمان
93- قال رسول الله :"ثلاث من كن فيه استكمل خصال الإيمان:الذي إذا رضي لم يدخله رضاه في باطل , وإذا غضب لم يخرجه غضبه من الحف وإذا قدر لم يتعاط ما ليس له".
اورع الناس(الورع بمعنى – الذي يكف عما حرم الله)
94- قال الإمام الحسن العسكري :"اورع الناس من قف عن الشبهة , أعبد الناس من اقام على الفرائض , ازهد الناس من ترك الحرام ,أشد الناس اجتهادا من ترك الذنوب".
مكارم الدنيا والآخره
95- قال الإمام محمد الباقر :"ثلاثة من مكارم الدنيا والآخره:"أن تعفو عمن ظلمك , وتصل من قطعك , وتحلم اذ جهل عليك".
توفيق من الله
96- قال الإمام محمد الجواد :"المؤمن يحتاج الى ثلاث خصال:توفيق من الله , وواعظ من نفسه , وقبول ممن ينصحه".
الصمت ,الجهل ,الكذب
97- قال الإمام الصادق :"لا شي أحسن من الصمت ولا عدو أضر من الجهل ولا داء ادوى من الكذب".
خيار العباد
98- سئل رسول الله عن خيار العباد فقال :"الذين اذا احسنو استبشروا واذا أساؤ استغفروا واذا اعطوا شكروا واذا ابتلوا صبروا واذا غضبوا غفروا".
خير من الخير
99- قال الإمام علي الهادي :"خير من الخير فاعله,واجمل من الجميل قائله,وارجح من الحلم حامله وشر من الشر جالبه, واهول من الهول راكبه".
اصدقكم للحديث
100- قال رسول لله وسلم:"اقربكم مني غدا في الموقف اصدقكم للحديث واداكم للأمانه واوفاكم بالعهد واحسنكم خلقا واقربكم من الناس".
من قناة أهل البيت عليهم السّلام الفضائية أودعكم ، على أمل اللقاء بكم دائماً على مائدة المعرفة والفائدة والهداية والولاء .
نلقاكم على مائدة السحر إنشاء المولى .
طابت أوقاتكم ، ودمتم بخير ، والسلام عليكم .


إضافة رد


أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


 

 


المواضيع والمشاركات التي تطرح في منتديات موقع الميزان لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما تعبر عن رأي كاتبيها فقط
إدارة موقع الميزان
Powered by vBulletin Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc