موقع الميزان السلام عليك أيتها الصدِّيقة الشهيدة يا زهراء السيد جعفر مرتضى العاملي
 
يا مُمْتَحَنَةُ امْتَحَنَكِ اللهُ الَّذي خَلَقَكِ قَبْلَ اَنْ يَخْلُقَكِ، فَوَجَدَكِ لِمَا امْتَحَنَكِ صابِرَةً، وَزَعَمْنا اَنّا لَكِ اَوْلِياءُ وَمُصَدِّقُونَ وَصابِرُونَ لِكُلِّ ما اَتانا بِهِ اَبُوكِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَاَتى بِهِ وَصِيُّهُ، فَاِنّا نَسْأَلُكِ اِنْ كُنّا صَدَّقْناكِ إلاّ اَلْحَقْتِنا بِتَصْديقِنا لَهُما لِنُبَشِّرَ اَنْفُسَنا بِاَنّا قَدْ طَهُرْنا بِوَلايَتِكِ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ * ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ * صَدَقَ اللّهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ – منتديات موقع الميزان للدفاع عن الصدِّيقة الشهيدة فاطمة الزهراء صلوات الله عليها – منهاجنا الحوار الهادف والهادئ بعيداً عن الشتم والذم والتجريح ولا نسمح لأحد بالتعرض للآخرين وخصوصاً سب الصحابة أو لعنهم وهذا منهاج مراجعنا العظام والعلماء الأعلام حفظ الله الأحياء منهم ورحم الماضين
 
اضغط هنا
اضغط هنا اضغط هنا اضغط هنا
اضغط هنا
عداد الزوار
العودة   منتديات موقع الميزان .: القرآن الكريم والعترة الطاهرة صلوات الله عليهم :. ميزان مصباح الهدى وسفينة النجاة ( عاشوراء )
ميزان مصباح الهدى وسفينة النجاة ( عاشوراء )إن الحسين صلوات الله عليه مصباح الهدى وسفينة النجاة

إضافة رد
   
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع

خادم الزهراء
الصورة الرمزية خادم الزهراء
.
رقم العضوية : 10
الإنتساب : Mar 2007
الدولة : رضا الزهراء صلوات الله عليها
المشاركات : 6,228
بمعدل : 1.15 يوميا
النقاط : 10
المستوى : خادم الزهراء تم تعطيل التقييم

خادم الزهراء غير متواجد حالياً عرض البوم صور خادم الزهراء



  مشاركة رقم : 31  
كاتب الموضوع : خادم الزهراء المنتدى : ميزان مصباح الهدى وسفينة النجاة ( عاشوراء ) ميزان مصباح الهدى وسفينة النجاة ( عاشوراء )
افتراضي
قديم بتاريخ : 02-Feb-2010 الساعة : 12:00 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


اللهم صل على الزهراء وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
اللهم واشفي قلب الزهراء صلوات الله عليها بظهور وليك المهدي صلوات الله عليه وعلى آبائه الطيبين الطاهرين
واللعنة الدائمة على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين

[ المجلس التاسع والعشرون ]

ومن خطبة له : أما بعد : فإني أحذركم الدنيا ، فإنها حلوة خضرة ، حفت بالشهوات ، وتحببت بالعاجلة ، وراقت بالقليل ، وتحلت بالآمال ، وتزينت بالغرور ، لا تدوم حبرتها ، ولا تؤمن فجعتها ، غرارة ضرارة ، حائلة زائلة ، نافذة بائدة ، أكالة غوالة ، لا تعدو إذا تناهت إلى أمنية أهل الرغبة والرضا بها ، أن تكون كما قال الله تعالى : كماء أنزلناه من السماء فاختلط به نبات الأرض فأصبح هشيما تذروه الرياح وكان الله على كل شئ مقتدرا لم يكن امرؤ منها في حبرة ، إلا أعقبته بعدها عبرة ، ولم يلق من سرائها بطنا ، إلا منحته من ضرائها ظهرا ، ولم تطله فيها ديمة رخاء ، إلا هتنت عليه مزنة بلاء ، وحري إذا أصبحت له منتصرة ، أن تمسي له متنكرة ، وإن جانب منها اعذوذب واحلولى أمر منها جانب فأوبى ، لا ينال امرئ من غضارتها رغبا ، إلا أرهقته من نوائبه تعبا ، ولا يمسي منها في جناح أمن ، إلا أصبح منها على قوادم خوف ، غرارة غرور ما فيها ، فانية فإن من عليها ، لا خير في شئ من أزوادها إلا التقوى ، من استقل منها استكثر مما يؤمنه ، ومن استكثر منها استكثر مما يوبقه ، وزال عما قليل عنه ، كم واثق منها فجعته ، وذوي طمأنينة لها قد صرعته ، وذي أبهة قد جعلته حقيرا ، وذي نخوة قد ردته ذليلا ، سلطانها دول ، وعيشها رنق ، وعذبها أجاج ، وحلوها صبر ، وغذاؤها سمام ، وأسبابها رمام ، حيها بعرض موت ، وصحيحها بعرض سقم ، ملكها مسلوب ، وعزيزها مغلوب .

هذه أنبياء الله وأصفياؤه تغلبت عليهم الجبابرة ، وتحكمت فيهم أعداء الله حتى كان بنو إسرائيل ربما يقتلون بين طلوعي الفجر والشمس سبعين نبيا ، ثم يجلسون في أنديتهم كأنهم لم يفعلوا شيئا .

ولما بعث الله إسماعيل بن حزقيل إلى قومه سلخوا جلده ووجهه وفروة رأسه ، فأتاه ملك من ربه عز وجل يقرؤه السلام ويقول له : قد أمرني الله بطاعتك ، فمرني بما شئت ، فقال : لي بالحسين أسوة .

بأبي أنت وأمي يا أبا عبد الله .

بأبي أنت وأمي يا من تأست به أنبياء الله ، لئن سلخت جلدة وجه إسماعيل وفروة رأسه في سبيل الله ، فلقد أصابك في إعلاء كلمة الله من ضرب السيوف ووخز الأسنة ، ورمي الأحجار ، ورشق النبال ، ووطئ الخيل ، وعسلان الفلوات بين النواويس وكربلاء ما هو أعظم من ذلك .

تأست بك أنبياء الله لكن لم يبلغوا شأوك ، ولا أصيبوا بما أصبت ، وهل مني أحد من العالمين بما منيت به ؟ فررت بدمك من حرم جدك إلى حرم الله عز وجل حيث يأمن الوحش والطير ، فلم تأمن فيه على نفسك ، ففررت منهم لما خفتهم بعيالك وأطفالك وأهل بيتك ، فلاقيت من أعداء الله ما رفع الله به قدرك ، وعظم به أمرك ، ولقد يعز على جدك رسول الله أن يراك بين ثلاثين ألفا لا ناصر لك ولا معين ، وأبناؤك وإخوتك وأهل بيتك والخيرة من شيعتك مجزرين كالأضاحي نصب عينيك ، ورضيعك يذبح وهو على يديك ، وحرمك نوائح ونوادب من خلفك ينادين : واغربتاه ، وا ضيعتاه .

وبالعزيز على فاطمة الزهراء أن تراك يا عزيزها بين جموعهم وقد ضعفت عن القتال ، ونزف دمك من كثرة الجراح ، وحال العطش بينك وبين السماء كالدخان ، وأنت تنادي : أما من ناصر فينصرنا ؟ أما من مغيث فيغيثنا ؟ وليت رسول الله رآهم وقد افترقوا عليك أربعة فرق : فرقة بالسيوف ، وفرقة بالرماح ، وفرقة بالسهام ، وفرقة بالحجارة ، حتى ذبحوك عطشانا من القفا ، وأنت تستغيث فلا تغاث .

ثم هجموا على ودائع النبوة فسلبوهن ونهبوا خيامهن ، وأشعلوا فيها النار ، فخرجن حافيات حاسرات ، معولات مسلبات ينادين : وا محمداه وا علياه ، وما اكتفوا بذلك حتى أجالوا الخيل على جسدك الطاهر ، ورفعوا رأسك على رمح طويل ، وساقوا نساءك وهن عقائل الوحي سبايا ، كأنهن من كوافر الديلم ، حتى أدخلوهن تارة على ابن مرجانة ، وأخرى على ابن آكلة الأكباد .

وأعظم ما يشجي الغيور دخولها * على مجلس ما بارح اللهو والخمرا
يعارضها فيه الدعي مسبة * ويصرف عنها وجهه معرضا كبرا

نسألكم الدعاء

اللهم اجعلنا من شيعة الزهراء وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها ولا تفرق بيننا وبينهم في الدنيا والآخرة


توقيع خادم الزهراء

قال الرسول صلوات الله عليه وآله : ( إذا رأيتم أهل الريب والبدع من بعدي فأظهروا البراءة منهم وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة ، وباهتوهم كيلا يطمعوا في الفساد في الإسلام ويحذرهم الناس ولا يتعلمون من بدعهم ، يكتب الله لكم بذلك الحسنات ويرفع لكم به الدرجات في الآخرة ) .

قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب صلوات الله عليه : يا سلمان نزلونا عن الربوبية ، وادفعوا عنا حظوظ البشرية ، فانا عنها مبعدون ، وعما يجوز عليكم منزهون ، ثم قولوا فينا ما شئتم ، فان البحر لا ينزف ، وسر الغيب لا يعرف ، وكلمة الله لا توصف ، ومن قال هناك : لم ومم ، فقد كفر.
اللهم عرفني نفسك فإنك إن لم تعرفني نفسك لم أعرف رسولك
اللهم عرفني رسولك فإنك إن لم تعرفني رسولك لم أعرف حجتك
اللهم عرفني حجتك فإنك إن لم تعرفني حجتك ضللت عن ديني
قال إمامنا السجاد زين العابدين صلوات الله عليه:
إني لأكتم من علمي جواهره * كيلا يرى الحق ذو جهل فيفتتنا
وقد تقدم في هذا أبو حسن * إلى الحسين وأوصى قبله الحسنا
فرب جوهر علم لو أبوح به * لقيل لي : أنت ممن يعبد الوثنا
ولاستحل رجال مسلمون دمي * يرون أقبح ما يأتونه حسنا

للتواصل المباشر إضغط هنا لإضافتي على المسنجر




خادم الزهراء
الصورة الرمزية خادم الزهراء
.
رقم العضوية : 10
الإنتساب : Mar 2007
الدولة : رضا الزهراء صلوات الله عليها
المشاركات : 6,228
بمعدل : 1.15 يوميا
النقاط : 10
المستوى : خادم الزهراء تم تعطيل التقييم

خادم الزهراء غير متواجد حالياً عرض البوم صور خادم الزهراء



  مشاركة رقم : 32  
كاتب الموضوع : خادم الزهراء المنتدى : ميزان مصباح الهدى وسفينة النجاة ( عاشوراء ) ميزان مصباح الهدى وسفينة النجاة ( عاشوراء )
افتراضي
قديم بتاريخ : 02-Feb-2010 الساعة : 12:05 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


اللهم صل على الزهراء وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
اللهم واشفي قلب الزهراء صلوات الله عليها بظهور وليك المهدي صلوات الله عليه وعلى آبائه الطيبين الطاهرين
واللعنة الدائمة على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين

[ المجلس الثلاثون ]

ومن كلام له : الدنيا دار مني لها الفناء ، ولأهلها منها الجلاء ، وهي حلوة خضراء ، قد عجلت للطالب ، والتبست فارتحلوا منها بأحسن ما بحضرتكم من الزاد ، ولا تسألوا فيها فوق الكفاف ، ولا تطلبوا فيها أكثر من البلاغ .

هذا الكلام كان من علي وفق فعله ، فإنه ما شبع من طعام قط ، وكان أخشن الناس مأكلا وملبسا . قال عبيد الله بن أبي رافع : دخلت عليه يوم عيد فقدم إليه جراب مختوم ، فوجدنا فيه خبز شعير يابسا مرضوضا فأكل منه ، فقلت : يا أمير المؤمنين كيف تختمه ؟ قال : خفت هذين الولدين أن يليناه بسمن أو زيت .

وكان ثوبه مرقوعا بجلدة تارة ، وبليف أخرى ، ونعلاه من ليف ، وكان يلبس الكرابيس ، فإذا وجد كمه طويلا قطعه ، وكان يأتدم بخل أو ملح ، فإن ترقى فببعض نبات الأرض ، فإن ارتفع فبقليل من ألبان الإبل ، ولا يأكل اللحم إلا قليلا ، وقد طلق الدنيا ثلاثا ، وكانت الأموال تجبى إليه من جميع بلاد الإسلام إلا من الشام ، فيفرقها ثم يقول : هذا جناي وخياره فيه إذ كل جان يده إلى فيه ورآه عدي بن حاتم وبين يديه ماء قراح ، وكسيرات من خبز الشعير فقال : لا أرى لك يا أمير المؤمنين أن تظل نهارك صائما مجاهدا ، وبالليل ساهرا مكابدا ثم يكون هذا فطورك ؟ فقال : علل النفس بالقليل وإلا طلبت منك فوق ما يكفيها ولم يزل هذا دأبه ، وهذه سجيته ، حتى ضربه أشقى الآخرين على رأسه في مسجد الكوفة صبيحة ليلة الأربعاء لتسعة عشر مضين من شهر رمضان المبارك وهو ساجد لله في محرابه ، فبلغ السيف موضع السجود من رأسه ، فقال : بسم الله وبالله وفي سبيل الله وعلى ملة رسول الله ، فزت ورب الكعبة لا يفوتنكم ابن ملجم ، واصطفقت أبواب الجامع ، وهبت ريح سوداء مظلمة ، ونادى جبرائيل بين السماء والأرض : تهدمت والله أركان الهدى ، وانطمست والله أعلام التقى ، وانفصمت والله العروة الوثقى ، قتل ابن عم المصطفى ، قتل الإمام المجتبى ، قتل علي المرتضى ، وجعل الدم يجري على وجهه ، فيخضب به لحيته الشريفة .

واقتدى به ولده أبو عبد الله حيث رماه سنان لعنه الله بسهم فوقع في نحره فسقط عن جواده ، وقرن كفيه جميعا فكلما امتلأتا خضب بهما رأسه ولحيته وهو يقول : هكذا ألقى الله وأنا مخضب بدمي ، مغصوب حقي .

وخرجت زينب حينئذ من فسطاطها تنادي : وا أخاه وا سيداه وا أهل بيتاه ، ليت السماء أطبقت على الأرض ، وليت الجبال تدكدكت على السهل .

وقال هلال بن نافع : وقفت على الحسين وإنه ليجود بنفسه ، فوالله ما رأيت قتيلا مضمخا بدمائه أحسن منه وجها ، ولا أنور منه ، ولقد شغلني نور وجهه ، وجمال هيئته عن الفكرة في قتله .

ومجرح ما غيرت منه القنا * حسنا ولا غيرن منه جديدا
قد كان بدرا فاغتدى شمس * الضحى مذ ألبسته يد الدماء لبودا

نسألكم الدعاء

اللهم اجعلنا من شيعة الزهراء وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها ولا تفرق بيننا وبينهم في الدنيا والآخرة


توقيع خادم الزهراء

قال الرسول صلوات الله عليه وآله : ( إذا رأيتم أهل الريب والبدع من بعدي فأظهروا البراءة منهم وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة ، وباهتوهم كيلا يطمعوا في الفساد في الإسلام ويحذرهم الناس ولا يتعلمون من بدعهم ، يكتب الله لكم بذلك الحسنات ويرفع لكم به الدرجات في الآخرة ) .

قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب صلوات الله عليه : يا سلمان نزلونا عن الربوبية ، وادفعوا عنا حظوظ البشرية ، فانا عنها مبعدون ، وعما يجوز عليكم منزهون ، ثم قولوا فينا ما شئتم ، فان البحر لا ينزف ، وسر الغيب لا يعرف ، وكلمة الله لا توصف ، ومن قال هناك : لم ومم ، فقد كفر.
اللهم عرفني نفسك فإنك إن لم تعرفني نفسك لم أعرف رسولك
اللهم عرفني رسولك فإنك إن لم تعرفني رسولك لم أعرف حجتك
اللهم عرفني حجتك فإنك إن لم تعرفني حجتك ضللت عن ديني
قال إمامنا السجاد زين العابدين صلوات الله عليه:
إني لأكتم من علمي جواهره * كيلا يرى الحق ذو جهل فيفتتنا
وقد تقدم في هذا أبو حسن * إلى الحسين وأوصى قبله الحسنا
فرب جوهر علم لو أبوح به * لقيل لي : أنت ممن يعبد الوثنا
ولاستحل رجال مسلمون دمي * يرون أقبح ما يأتونه حسنا

للتواصل المباشر إضغط هنا لإضافتي على المسنجر




خادم الزهراء
الصورة الرمزية خادم الزهراء
.
رقم العضوية : 10
الإنتساب : Mar 2007
الدولة : رضا الزهراء صلوات الله عليها
المشاركات : 6,228
بمعدل : 1.15 يوميا
النقاط : 10
المستوى : خادم الزهراء تم تعطيل التقييم

خادم الزهراء غير متواجد حالياً عرض البوم صور خادم الزهراء



  مشاركة رقم : 33  
كاتب الموضوع : خادم الزهراء المنتدى : ميزان مصباح الهدى وسفينة النجاة ( عاشوراء ) ميزان مصباح الهدى وسفينة النجاة ( عاشوراء )
افتراضي
قديم بتاريخ : 02-Feb-2010 الساعة : 12:13 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


اللهم صل على الزهراء وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
اللهم واشفي قلب الزهراء صلوات الله عليها بظهور وليك المهدي صلوات الله عليه وعلى آبائه الطيبين الطاهرين
واللعنة الدائمة على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين

[ المجلس الحادي والثلاثون ]

ومن كلام له بعد تلاوته ألهيكم التكاثر * حتى زرتم المقابر : يا له مراما ما أبعده !

وزورا ما أغفله ! وخطرا ما أفظعه ! لقد استخلوا منهم أي مدكر ، وتناوشوهم من مكان بعيد .

أفبمصارع آبائهم يفخرون ! أم بعديد الهلكى يتكاثرون ! يرتجعون منهم أجسادا خوت ، وحركات سكنت ، ولأن يكونوا عبرا ، أحق من أن يكونوا مفتخرا ، ولأن يهبطوا بهم جناب ذلة ، أحجى من أن يقوموا بهم مكان عزة ، لقد نظروا إليهم بأبصار العشوة ، وضربوا منهم في غمرة جهالة ، ولو استنطقوا عنهم عرصات تلك الديار الخاوية والربوع الخالية ، لقالت : ذهبوا في الأرض ضلالا ، وذهبتم في أعقابهم جهالا ، تطؤون في هامهم ، وتستنبتون في أجسامهم ، وترتعون فيما لفظوا ، وتسكنون فيما خربوا ، وإنما الأيام بينكم وبينهم بواك ونوائح عليكم .

أولاؤكم سلف غايتكم وفراط مناهلكم ، الذين كانت لهم مقاوم العز ، وحلبات الفخر ، ملوكا وسوقا ، سلكوا في بطون البرزخ سبيلا ، سلطت الأرض عليهم ، فأكلت من لحومهم ، وشربت من دمائهم ، فأصبحوا في فجوات قبورهم ، جمادا لا ينمون ، وضمارا لا يوجدون . . . . . لئن بليت آثارهم ، وانقطعت أخبارهم ، لقد رجعت فيهم أبصار العبر ، وسمعت عنهم آذان العقول ، وتكلموا من غير جهات النطق ، فقالوا : كلحت الوجوه والنواضر ، وخوت الأجسام النواعم ، ولبسنا أهدام البلى ، وتكأدنا ضيق المضجع ، وتوارثنا الوحشة ، وتكهمت الربوع الصموت ، فانمحت محاسن أجسادنا ، وتنكرت معارف صورنا ، وطالت في مساكن الوحشة إقامتنا ، ولم نجد من كرب فرجا ، ولا من ضيق مخرجا .

وتالله لا يفرج الكرب ، ولا يؤنس الوحشة إلا شفاعة رسول الله وأوصيائه ، وبالله لترون أمير المؤمنين واقفا على شفير قبوركم يعلمكم جواب منكر ونكير ، وليبدلن الله وحشتكم بواسطته أنسا ، وخوفكم برؤيته أمنا ، وليدخلن عليكم السرور في أجداثكم ، ولتقومن يوم القيامة سيدة نساء العالمين مقاما تغبطون عليه وتدخلون به الجنة .

فحقيق علينا أن نشاركها في مصيبتها التي أرزأت جبرائيل ، ونواسيها في رزيتها التي عظمت على الرب الجليل .

فيا ليت لفاطمة وأبيها عينا تنظر إلى بناتها وبنيها ، وهم ما بين مسلوب وجريح ، ومأسور وذبيح ، وبنات الوحي والنبوة يطاف بهن من بلد إلى بلد حتى وردوا بهن الشام ، فلما قربوا من دمشق دنت أم كلثوم من شمر لعنه الله فقالت له : لي إليك حاجة . قال : ما حاجتك ؟ قالت : إذا دخلت بنا البلد فاحملنا في درب قليل نظاره .

وتقدم إليهم أن يخرجوا هذه الرؤوس من بين المحامل وينحونا عنها ، ونحن في هذه الحال ، فأمر اللعين في جواب سؤالها : أن تجمل الرؤوس على الرماح في أوساط المحامل بغيا منه وكفرا ، ثم سلك بهم الطرق العامة على تلك الصفة حتى أتى بهم باب دمشق ، فأوقفوهم على درج باب المسجد ، حيث يقام السبي ، وطافوا برأس الحسين سكك دمشق وشوارعها .

جاءوا برأسك يا بن بنت * محمد متزملا بدمائه تزميلا
قتلوك عطشانا ولما يرقبوا * في قتلك التأويل والتنزيلا
ويكبرون بأن قتلت وإنما * قتلوا بك التكبير والتهليلا

نسألكم الدعاء

اللهم اجعلنا من شيعة الزهراء وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها ولا تفرق بيننا وبينهم في الدنيا والآخرة


توقيع خادم الزهراء

قال الرسول صلوات الله عليه وآله : ( إذا رأيتم أهل الريب والبدع من بعدي فأظهروا البراءة منهم وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة ، وباهتوهم كيلا يطمعوا في الفساد في الإسلام ويحذرهم الناس ولا يتعلمون من بدعهم ، يكتب الله لكم بذلك الحسنات ويرفع لكم به الدرجات في الآخرة ) .

قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب صلوات الله عليه : يا سلمان نزلونا عن الربوبية ، وادفعوا عنا حظوظ البشرية ، فانا عنها مبعدون ، وعما يجوز عليكم منزهون ، ثم قولوا فينا ما شئتم ، فان البحر لا ينزف ، وسر الغيب لا يعرف ، وكلمة الله لا توصف ، ومن قال هناك : لم ومم ، فقد كفر.
اللهم عرفني نفسك فإنك إن لم تعرفني نفسك لم أعرف رسولك
اللهم عرفني رسولك فإنك إن لم تعرفني رسولك لم أعرف حجتك
اللهم عرفني حجتك فإنك إن لم تعرفني حجتك ضللت عن ديني
قال إمامنا السجاد زين العابدين صلوات الله عليه:
إني لأكتم من علمي جواهره * كيلا يرى الحق ذو جهل فيفتتنا
وقد تقدم في هذا أبو حسن * إلى الحسين وأوصى قبله الحسنا
فرب جوهر علم لو أبوح به * لقيل لي : أنت ممن يعبد الوثنا
ولاستحل رجال مسلمون دمي * يرون أقبح ما يأتونه حسنا

للتواصل المباشر إضغط هنا لإضافتي على المسنجر




خادم الزهراء
الصورة الرمزية خادم الزهراء
.
رقم العضوية : 10
الإنتساب : Mar 2007
الدولة : رضا الزهراء صلوات الله عليها
المشاركات : 6,228
بمعدل : 1.15 يوميا
النقاط : 10
المستوى : خادم الزهراء تم تعطيل التقييم

خادم الزهراء غير متواجد حالياً عرض البوم صور خادم الزهراء



  مشاركة رقم : 34  
كاتب الموضوع : خادم الزهراء المنتدى : ميزان مصباح الهدى وسفينة النجاة ( عاشوراء ) ميزان مصباح الهدى وسفينة النجاة ( عاشوراء )
افتراضي
قديم بتاريخ : 02-Feb-2010 الساعة : 12:38 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


اللهم صل على الزهراء وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
اللهم واشفي قلب الزهراء صلوات الله عليها بظهور وليك المهدي صلوات الله عليه وعلى آبائه الطيبين الطاهرين
واللعنة الدائمة على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين

[ المجلس الثاني والثلاثون ]

ومن خطبة له : ألستم في مساكن من كان قبلكم أطول أعمارا ، وأبقى آثارا ، وأبعد آمالا ، وأعد عديدا ، وأكثف جنودا ، تعبدوا للدنيا أي تعبد ، وآثروها أي إيثار ، ثم ظعنوا عنها بغير زاد مبلغ ، ولا ظهر قاطع ، فهل بلغكم أن الدنيا قد سخت لهم نفسا بفدية ، أو أعانتهم بمعونة ، أو أحسنت لهم صحبة ، بل أرهقتهم بالفوادح ، وأزهقتهم بالقوارع ، وضعضعتهم بالنوائب ، وعفرتهم للمناخر ، ووطأتهم بالمناسم ، وأعانت عليهم ريب المنون ، أفهذه تؤثرون ؟ أم عليها تحرصون ؟ فبئست الدار لمن لم يتهمها ، ولم يكن فيها على وجل منها ، فاعلموا وأنتم تعلمون بأنكم تاركوها ، وظاعنون عنها ، واتعظوا فيها بالذين قالوا من أشد منا قوة ، حملوا إلى قبورهم فلا يدعون ركبانا ، وانزلوا فيها فلا يدعون ضيفانا ، وجعل لهم من الصفيح أجنان ، ومن التراب أكفان ، ومن الرفاة جيران ، فهم جيرة لا يجيبون داعيا ، ولا يمنعون ضيما ، إن جيدوا لم يفرحوا ، وإن قحطوا لم يقنطوا ، قد استبدلوا يظهر الأرض بطنا ، وبالسعة ضيقا ، وبالأهل غربة ، وبالنور ظلمة ، فجاؤوها كما فارقوها حفاة عراة ، قد ظعنوا عنها بأعمالهم إلى الحياة الدائمة ، والدار الباقية ، حيث لا ينفع الإنسان إلا ما قدمه من أعماله الصالحة ، وما يرجوه من شفاعة الشافعين .

وأن أفضل عمل صالح .

وأقوى سبب لنيل الشفاعة ، لزوم سنته ، واتباع عترته ، فإنهم أحد الثقلين الذين لا يضل من تمسك بهما ، ولا يهتدي إلى الله من صدف عنهما .

وقد قال من خطبة خطبها يوم غدير خم: ألا أيها الناس إنما أنا بشر يوشك أن يأتيني رسول ربي فأجيب ، وأنا تارك فيكم الثقلين ، أولهما كتاب الله فيه الهدى والنور ، فخذوا بكتاب الله واستمسكوا به . . . وثانيهما أهل بيتي ، أذكركم الله في أهل بيتي ، أذكركم الله في أهل بيتي ، أذكركم الله في أهل بيتي .

- وزاد الطغرائي - : فلا تقدموهما فتهلكوا ، ولا تقصروا عنهما فتهلكوا ، ولا تعلموهم فإنهم أعلم منكم .

وكان آخر ما تكلم به - فيما رواه الطبراني عن ابن عمر - : أخلفوني في أهل بيتي . وفي رواية : فلا تقتلوهم ولا تقهروهم ، ولا تقصروا عنهم .

بأبي أنت وأمي يا رسول الله أين موضع القبول منهم بعهدك إلى أخيك ، ووصاياك ببضعتك الزهراء وبنيك ؟ وقد هدم القوم ما بنيت ، وأضلوا جانبا ممن هديت ، وفعلوا بعترتك ما لا يفعلون بالخوارج ، وقابلوهم بما لا يقابلون به أهل الخنا والريب .
أما البتول فقد قضت وبقلبها * من فعلهم قبسات وجد مكمن
والمرتضى أردوه في محرابه * بيمين أشقى العالمين وألعن
وبشربة السم النقيع عداوة من * كف جعدة قد قضى الحسن السني
وإليك عني لا تقل حدث بما * لاقى الحسين فرزؤه قد شفني
حيث المصائب جمة لا أدر * ما منها أقص عليك لو كلفتني

نعم ، أقص عليك مصيبته بأطفاله ، فعن أبي الفرج الأصفهاني : أنه كان في مخيم الحسين ستة أطفال وقفوا في باب الخيمة وقد أضر بهم العطش ، فأتلعوا برقابهم إلى الفرات ، يتموج كأنه بطون الحيات ، فجاءتهم السهام فذبحتهم عن آخرهم ، وكان الحسين قد تناول ولده الرضيع ليودعه أومأ إليه ليقبله رماه حرملة بن كاهل بسهم فذبحه ، فتلقى الحسين دم الطفل بكلتا يديه ، فلما امتلأتا من الدم رمى به نحو السماء ثم قال : هون علي ما نزل بك أنه بعين الله .

وقيل : أن الطفل كان مغمى عليه من شدة العطش ، فلما أحس بحرارة السهم رفع يديه من القماط واحتضن أباه . . ولما سقط الحسين عن ظهر جواده خرج عبد الله بن الحسن وهو غلام لم يراهق ، واشتد حتى وقف إلى جنب عمه ، فلحقته عمته زينب لتحبسه فأبى وامتنع شديدا وقال : والله لا أفارق عمي .

فأهوى بحر بن كعب ، وقيل : حرملة بن كاهل إلى الحسين بالسيف فاتقاها الغلام بيده فأطنها إلى الجلد فإذا هي معلقة ، فنادى الغلام : يا أماه ، فأخذه الحسين فضمه إلى صدره وقال : يا بن أخي اصبر على ما نزل بك واحتسب في ذلك الخير ، فإن الله يلحقك بآبائك الصالحين ، فرماه حرملة لعنه الله بسهم فذبحه وهو في حجر عمه .

هبوا أنكم قاتلتموا فقتلتم * فما بال أطفال تقاسي نبالها

نسألكم الدعاء

اللهم اجعلنا من شيعة الزهراء وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها ولا تفرق بيننا وبينهم في الدنيا والآخرة


توقيع خادم الزهراء

قال الرسول صلوات الله عليه وآله : ( إذا رأيتم أهل الريب والبدع من بعدي فأظهروا البراءة منهم وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة ، وباهتوهم كيلا يطمعوا في الفساد في الإسلام ويحذرهم الناس ولا يتعلمون من بدعهم ، يكتب الله لكم بذلك الحسنات ويرفع لكم به الدرجات في الآخرة ) .

قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب صلوات الله عليه : يا سلمان نزلونا عن الربوبية ، وادفعوا عنا حظوظ البشرية ، فانا عنها مبعدون ، وعما يجوز عليكم منزهون ، ثم قولوا فينا ما شئتم ، فان البحر لا ينزف ، وسر الغيب لا يعرف ، وكلمة الله لا توصف ، ومن قال هناك : لم ومم ، فقد كفر.
اللهم عرفني نفسك فإنك إن لم تعرفني نفسك لم أعرف رسولك
اللهم عرفني رسولك فإنك إن لم تعرفني رسولك لم أعرف حجتك
اللهم عرفني حجتك فإنك إن لم تعرفني حجتك ضللت عن ديني
قال إمامنا السجاد زين العابدين صلوات الله عليه:
إني لأكتم من علمي جواهره * كيلا يرى الحق ذو جهل فيفتتنا
وقد تقدم في هذا أبو حسن * إلى الحسين وأوصى قبله الحسنا
فرب جوهر علم لو أبوح به * لقيل لي : أنت ممن يعبد الوثنا
ولاستحل رجال مسلمون دمي * يرون أقبح ما يأتونه حسنا

للتواصل المباشر إضغط هنا لإضافتي على المسنجر




خادم الزهراء
الصورة الرمزية خادم الزهراء
.
رقم العضوية : 10
الإنتساب : Mar 2007
الدولة : رضا الزهراء صلوات الله عليها
المشاركات : 6,228
بمعدل : 1.15 يوميا
النقاط : 10
المستوى : خادم الزهراء تم تعطيل التقييم

خادم الزهراء غير متواجد حالياً عرض البوم صور خادم الزهراء



  مشاركة رقم : 35  
كاتب الموضوع : خادم الزهراء المنتدى : ميزان مصباح الهدى وسفينة النجاة ( عاشوراء ) ميزان مصباح الهدى وسفينة النجاة ( عاشوراء )
افتراضي
قديم بتاريخ : 02-Feb-2010 الساعة : 12:43 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


اللهم صل على الزهراء وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
اللهم واشفي قلب الزهراء صلوات الله عليها بظهور وليك المهدي صلوات الله عليه وعلى آبائه الطيبين الطاهرين
واللعنة الدائمة على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين

[ المجلس الثالث والثلاثون ]

ومن خطبة له : أما بعد : فإن الدنيا قد أدبرت وآذنت بوداع ، وإن الآخرة قد أقبلت وأشرفت باطلاع ، ألا وإن اليوم المضمار ، وغدا السباق ، والسبقة الجنة ، والغاية النار ، أفلا تائب من خطيئته قبل منيته .

ألا عامل لنفسه قبل يوم بؤسه ، ألا وإنكم في أيام أمل ، من ورائه أجل فمن عمل في أيام أمله قبل حضور أجله ، فقد نفعه عمله ، ولم يضره أجله .

ألا فاعملوا في الرغبة كما تعملون في الرهبة .

ألا وإني لا أرى كالجنة نام طالبها ، ولا كالنار نام هاربها .

ألا وإنكم قد أمرتم بالظعن ، ودللتم على الزاد ، وإني أخوف ما أخاف عليكم اتباع الهوى ، وطول الأمل ، فتزودوا في الدنيا ما تجهزوا به أنفسكم غدا ، وتزودوا فإن خير الزاد التقوى .

وسمعه أبو الدرداء يقول في مناجاته في جوف الليل ، وهو مستتر ببعيلات بني النجار : إلهي أفكر في عفوك فتهون علي خطيئتي ، ثم أذكر العظيم من أخذك فتعظم على بليتي .

آه آه ، إن أنا قرأت في الصحف سيئة أنا ناسيها ، وأنت محصيها ، فتقول : خذوه ، فيا له من مأخوذ لا تنجيه عشيرته ، ولا تنفعه قبيلته .

آه آه ، من نار تنضج الأكباد والكلى .

آه آه ، من نار نزاعة للشوى .

آه آه ، من غمرة من لهبات لظى .

قال أبو الدرداء : ثم انغمس في البكاء فلم أسمع له حسا ولا حركة ، فأتيته فإذا هو كالخشبة اليابسة ، فحركته فلم يتحرك ، وزويته فلم ينزو ، فقلت : إنا لله وإنا إليه راجعون ، مات والله علي بن أبي طالب ، فأتيت أهله أنعاه إليهم .

فقالت فاطمة سلام الله عليها : هي والله الغشية التي تأخذه من خشية الله تعالى ، ثم أتوه بماء فنضحوه على وجهه فأفاق ، فرآني أبكي فقال : مم بكاؤك يا أبا الدرداء ؟ فقلت : مما تنزله بنفسك .

قال : كيف بك لو رأيتني وقد دعي بي إلى الحساب ، وأيقن أهل الجرائم بالعذاب ، واحتوشتني ملائكة غلاظ شداد ، ووقفت بين يدي من لا تخفى عليه خافية .

وكان صلوات الله وسلامه عليه : أعبد الناس ، وأكثرهم صلاة وصوما ، منه تعلم الناس صلاة الليل . وملازمة الأوراد ، وقيام النافلة . وكانت جبهته كثفنة البعير لطول سجوده ، وما ظنك بمن يبلغ من محافظته على ورده ، أن يبسط له قطع بين الصفين ليلة الهرير ، فيصلي ورده ، والسهام تقع بين يديه ، وتمر على صماخيه يمينا وشمالا فلا يرتاع ، ولا يقوم حتى يفرغ من ورده وصلاته .

وقد نسج على منواله في ذلك شبله باب الرحمة ، وأبو الأئمة يوم عاشوراء وقد اجتمع عليه ثلاثون ألفا ، وافترقوا عليه أربع فرق : فرقة بالسيوف وفرقة بالرماح ، وفرقة بالسهام ، وفرقة بالحجارة ، فبينا هو في هذه الحالة ، إذ حضرت صلاة الظهر ، فأمر صلوات الله عليه زهير بن القين ، وسعيد بن عبد الله الحنفي أن يتقدما أمامه مع نصف من تخلف معه ، ثم صلى بهم صلاة الخوف ، وتقدم سعيد بن عبد الله فوقف يقيه السهام بنفسه ، ما زال وما تخطى حتى سقط إلى الأرض وهو يقول : اللهم العنهم لعن عاد وثمود .

اللهم أبلغ نبيك عني السلام ، وأبلغه ما لقيت من ألم الجراح ، فإني أردت ثوابك في نصرة ابن بنت نبيك ، ثم قضى نحبه رضوان الله عليه .

وفي رواية : أنه لما سقط قال : يا سيدي يا بن رسول الله هل وفيت ؟ فاستعبر الحسين باكيا وقال : نعم رحمك الله ، وأنت أمامي في الجنة .

رجال تواصوا حيث طابت أصولهم * وأنفسهم بالصبر حتى قضوا صبرا
حماة حموا خدرا أبى الله هتكه * فعظمه شأنا وشرفه قدرا
فأصبح نهبا للمغاوير بعدهم ومنه * بنات المصطفى أبرزت حسرى

نسألكم الدعاء

اللهم اجعلنا من شيعة الزهراء وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها ولا تفرق بيننا وبينهم في الدنيا والآخرة


توقيع خادم الزهراء

قال الرسول صلوات الله عليه وآله : ( إذا رأيتم أهل الريب والبدع من بعدي فأظهروا البراءة منهم وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة ، وباهتوهم كيلا يطمعوا في الفساد في الإسلام ويحذرهم الناس ولا يتعلمون من بدعهم ، يكتب الله لكم بذلك الحسنات ويرفع لكم به الدرجات في الآخرة ) .

قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب صلوات الله عليه : يا سلمان نزلونا عن الربوبية ، وادفعوا عنا حظوظ البشرية ، فانا عنها مبعدون ، وعما يجوز عليكم منزهون ، ثم قولوا فينا ما شئتم ، فان البحر لا ينزف ، وسر الغيب لا يعرف ، وكلمة الله لا توصف ، ومن قال هناك : لم ومم ، فقد كفر.
اللهم عرفني نفسك فإنك إن لم تعرفني نفسك لم أعرف رسولك
اللهم عرفني رسولك فإنك إن لم تعرفني رسولك لم أعرف حجتك
اللهم عرفني حجتك فإنك إن لم تعرفني حجتك ضللت عن ديني
قال إمامنا السجاد زين العابدين صلوات الله عليه:
إني لأكتم من علمي جواهره * كيلا يرى الحق ذو جهل فيفتتنا
وقد تقدم في هذا أبو حسن * إلى الحسين وأوصى قبله الحسنا
فرب جوهر علم لو أبوح به * لقيل لي : أنت ممن يعبد الوثنا
ولاستحل رجال مسلمون دمي * يرون أقبح ما يأتونه حسنا

للتواصل المباشر إضغط هنا لإضافتي على المسنجر




خادم الزهراء
الصورة الرمزية خادم الزهراء
.
رقم العضوية : 10
الإنتساب : Mar 2007
الدولة : رضا الزهراء صلوات الله عليها
المشاركات : 6,228
بمعدل : 1.15 يوميا
النقاط : 10
المستوى : خادم الزهراء تم تعطيل التقييم

خادم الزهراء غير متواجد حالياً عرض البوم صور خادم الزهراء



  مشاركة رقم : 36  
كاتب الموضوع : خادم الزهراء المنتدى : ميزان مصباح الهدى وسفينة النجاة ( عاشوراء ) ميزان مصباح الهدى وسفينة النجاة ( عاشوراء )
افتراضي
قديم بتاريخ : 02-Feb-2010 الساعة : 12:50 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


اللهم صل على الزهراء وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
اللهم واشفي قلب الزهراء صلوات الله عليها بظهور وليك المهدي صلوات الله عليه وعلى آبائه الطيبين الطاهرين
واللعنة الدائمة على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين

[ المجلس الرابع والثلاثون ]

ومن خطبة له : فلو أن أحدا يجد إلى البقاء سلما ، أو لدفع الموت سبيلا ، لكان ذلك سليمان بن داود عليه وعلى نبينا وآله السلام ، الذي سخر له ملك الجن والإنس مع النبوة ، وعظيم الزلفة ، فلما استوفى طعمته ، واستكمل مدته ، رمته قسي الفناء بنبال الموت ، وأصبحت الديار منه خالية ، والمساكن معطلة ، وورثها قوم آخرون .

وإن لكم في القرون السالفة لعبرة .

أين العمالقة وأبناء العمالقة ؟ أين الفراعنة وأبناء الفراعنة ؟

أين أصحاب مدائن الرس الذين قتلوا النبيين ، وأطفأوا سنن المرسلين ، وأحيوا سنن الجبارين ؟

أين الذين ساروا بالجيوش ، وهزموا الألوف ، وعسكروا العساكر ، ومدنوا المدائن ؟

أين بنو أمية الذين فعلوا الأفاعيل ، ونهضوا بالأباطيل ، وشيدوا قواعد الظلم والعدوان ، وعلوا على أساس أهل الكفر والطغيان ، فعاثوا في البلاد ، وأكثروا فيها الفساد ، فساموا عباد الله سوء العذاب ، يذبحون أبناءهم ، ويستحيون نساءهم ، حتى هتكوا المدينة المنورة ، وفضحوا نساءها ، وقتلوا رجالها ، ونصبوا على مكة العرادات والمجانيق ، وفرضوا على عسكرهم عشرة آلاف صخرة يرمونها كل يوم ، حتى هدموا الكعبة المشرفة تارة ، وأحرقوها أخرى ، ولما بناها المسلمون بعد ذلك كان بنو أمية يشربون الخمور على سطحها ، وقد مزقوا ثقل رسول الله كل ممزق ، أما الكتاب فرموه بالنبل حتى مزقوه ، وقال قائلهم يخاطبه :

تهددني بجبار عنيد * فها أنا ذاك جبار عنيد
إذا ما جئت ربك يوم حشر * فقل : يا رب مزقني الوليد

وأما العترة الطاهرة فقد شتتوهم في كل ناد ، وطافوا برؤوسهم ونسائهم على رؤوس الأشهاد ، حتى أوقفوهم بين يدي عبيد الله بن زياد لعنه الله ، فجلست حوراء النساء زينب متنكرة ، وحف بها إماؤها ، فسأل عنها فقيل : هذه زينب بنت علي .

فأقبل عليها وقال : الحمد لله الذي فضحكم وأكذب أحدوثتكم .

فقالت زينب : إنما يفتضح الفاسق ، ويكذب الفاجر وهو غيرنا .

فقال : كيف رأيت صنع الله بأخيك وأهل بيتك ؟

فقالت : ما رأيت إلا جميلا ، هؤلاء قوم كتب عليهم القتل فبرزوا إلى مضاجعهم ، وسيجمع الله بينك وبينهم ، فتحاج وتخاصم ، فانظر لمن الفلج يومئذ هبلتك أمك يا بن مرجانة .

فغضب اللعين وهم أن يضربها .

فقال له عمرو بن حريث : إنها امرأة والمرأة لا تؤاخذ بشئ من منطقها .

فقال لها ابن زياد : لقد شفى الله قلبي من طاغيتك الحسين والعصاة المردة من أهل بيتك .

فرقت عند ذكرها لأخيها وأهل بيتها ، وقالت : لقد قتلت كهلي ، وقطعت فرعي ، واجتثثت أصلي ، فإن كان هذا شفاؤك فقد اشتفيت .

فقال لعنه الله : هذه سجاعة ، ولعمري لقد كان أبوها شاعرا سجاعا .

فقالت : يا بن زياد ما للمرأة وللسجع .

وأعظم ما يشجي الغيور دخولها إلى مجلس ما بارح اللهو والخمرا يقارضها فيه الدعي مسبة ويصرف عنها وجهه معرضا كبرا

نسألكم الدعاء

اللهم اجعلنا من شيعة الزهراء وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها ولا تفرق بيننا وبينهم في الدنيا والآخرة


توقيع خادم الزهراء

قال الرسول صلوات الله عليه وآله : ( إذا رأيتم أهل الريب والبدع من بعدي فأظهروا البراءة منهم وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة ، وباهتوهم كيلا يطمعوا في الفساد في الإسلام ويحذرهم الناس ولا يتعلمون من بدعهم ، يكتب الله لكم بذلك الحسنات ويرفع لكم به الدرجات في الآخرة ) .

قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب صلوات الله عليه : يا سلمان نزلونا عن الربوبية ، وادفعوا عنا حظوظ البشرية ، فانا عنها مبعدون ، وعما يجوز عليكم منزهون ، ثم قولوا فينا ما شئتم ، فان البحر لا ينزف ، وسر الغيب لا يعرف ، وكلمة الله لا توصف ، ومن قال هناك : لم ومم ، فقد كفر.
اللهم عرفني نفسك فإنك إن لم تعرفني نفسك لم أعرف رسولك
اللهم عرفني رسولك فإنك إن لم تعرفني رسولك لم أعرف حجتك
اللهم عرفني حجتك فإنك إن لم تعرفني حجتك ضللت عن ديني
قال إمامنا السجاد زين العابدين صلوات الله عليه:
إني لأكتم من علمي جواهره * كيلا يرى الحق ذو جهل فيفتتنا
وقد تقدم في هذا أبو حسن * إلى الحسين وأوصى قبله الحسنا
فرب جوهر علم لو أبوح به * لقيل لي : أنت ممن يعبد الوثنا
ولاستحل رجال مسلمون دمي * يرون أقبح ما يأتونه حسنا

للتواصل المباشر إضغط هنا لإضافتي على المسنجر




جارية العترة
الصورة الرمزية جارية العترة
المدير العام
رقم العضوية : 12
الإنتساب : Mar 2007
الدولة : لبنان الجنوب الابي المقاوم
المشاركات : 6,465
بمعدل : 1.19 يوميا
النقاط : 10
المستوى : جارية العترة will become famous soon enough

جارية العترة غير متواجد حالياً عرض البوم صور جارية العترة



  مشاركة رقم : 37  
كاتب الموضوع : خادم الزهراء المنتدى : ميزان مصباح الهدى وسفينة النجاة ( عاشوراء ) ميزان مصباح الهدى وسفينة النجاة ( عاشوراء )
افتراضي
قديم بتاريخ : 02-Feb-2010 الساعة : 04:04 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


اقتباس
وأعظم ما يشجي الغيور دخولها إلى مجلس ما بارح اللهو والخمرا يقارضها فيه الدعي مسبة ويصرف عنها وجهه معرضا كبرا


جدها من .. بنت من اخت من عمة من لعن الظالمين لمن سن ظلمهم
سلام على مولاتي عقيلة الطالبين بنت علي والزهراء صلوات الله عليهم ان تقف ذالك الموقف بين الامويين
اللهم اصلهم حر النار
اعتذر للمداخلة لكن لااحتمل تخيل مولاتي بهذا الموقف بدون مواساة ولوبالكتابة..موقف ادمى قلوب المحبين اللهم اجعلنا ن الطالبين بالثار مع الامام المنتظر عجل الله فرجه الشريف


توقيع جارية العترة

للمشاركة بلعن قتلة الحسين وأهل بيته وأنصاره سلام الله عليهم تفضلو هنا
اللَّهُمَّ خُصَّ أَنتَ أَوَّلَ ظَالِمٍ بِاللَّعْنِ مِنِّي وَ ابْدَأْ بِهِ أَوَّلاً ثُمَّ الْعَنِ الثَّانِيَ وَ الثَّالِثَ وَ الرَّابِعَ‏ اللَّهُمَّ الْعَنْ يَزِيدَ خَامِساً وَ الْعَنْ عُبَيْدَ اللَّهِ بْنَ زِيَادٍ وَ ابْنَ مَرْجَانَةَ وَ عُمَرَ بْنَ سَعْدٍ وَ شِمْراً وَ آلَ أَبِي سُفْيَانَ وَ آلَ زِيَادٍ وَ آلَ مَرْوَانَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ



لمتابعة صفحة باسميات - أحزان وأفراح منبرية للملا الحاج باسم الكربلائي





نهج المنبر
عضو
رقم العضوية : 5773
الإنتساب : Aug 2009
المشاركات : 8
بمعدل : 0.00 يوميا
النقاط : 0
المستوى : نهج المنبر is on a distinguished road

نهج المنبر غير متواجد حالياً عرض البوم صور نهج المنبر



  مشاركة رقم : 38  
كاتب الموضوع : خادم الزهراء المنتدى : ميزان مصباح الهدى وسفينة النجاة ( عاشوراء ) ميزان مصباح الهدى وسفينة النجاة ( عاشوراء )
افتراضي
قديم بتاريخ : 28-Nov-2010 الساعة : 11:49 AM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


السلام عليكم نشكركم على هذه الإضاءآت الطيبة نفع الله بكم البلاد والعباد


ياعلي مدد
الصورة الرمزية ياعلي مدد
عضو دائم

رقم العضوية : 6795
الإنتساب : Nov 2009
الدولة : عند الحبيب
المشاركات : 1,198
بمعدل : 0.27 يوميا
النقاط : 196
المستوى : ياعلي مدد is on a distinguished road

ياعلي مدد غير متواجد حالياً عرض البوم صور ياعلي مدد



  مشاركة رقم : 39  
كاتب الموضوع : خادم الزهراء المنتدى : ميزان مصباح الهدى وسفينة النجاة ( عاشوراء ) ميزان مصباح الهدى وسفينة النجاة ( عاشوراء )
افتراضي
قديم بتاريخ : 06-Dec-2010 الساعة : 03:06 AM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


بسمه تعالى

اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم



جاءوا برأسك يا بن بنت * محمد متزملا بدمائه تزميلا
قتلوك عطشانا ولما يرقبوا * في قتلك التأويل والتنزيلا
ويكبرون بأن قتلت وإنما * قتلوا بك التكبير والتهليلا

عظم الله اجورنا واجوركم


توقيع ياعلي مدد

ياعلي مدد
ايا زهراء كيف لُطمتِ وخدّك مقبلُ الرسول
وكيف بالسياط ألموك وأنت بضعة الرسول
وكيف يا زهراء يعصروك وصدرك مشكى الرسول



اهـ . اهـ . من قلة الزاد وبعد السفر ووحشة الطريق





خادم سيدي موسى بن جعفر
عضو نشيط

رقم العضوية : 12333
الإنتساب : Oct 2011
المشاركات : 244
بمعدل : 0.06 يوميا
النقاط : 135
المستوى : خادم سيدي موسى بن جعفر is on a distinguished road

خادم سيدي موسى بن جعفر غير متواجد حالياً عرض البوم صور خادم سيدي موسى بن جعفر



  مشاركة رقم : 40  
كاتب الموضوع : خادم الزهراء المنتدى : ميزان مصباح الهدى وسفينة النجاة ( عاشوراء ) ميزان مصباح الهدى وسفينة النجاة ( عاشوراء )
افتراضي
قديم بتاريخ : 19-Dec-2011 الساعة : 03:38 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


طوايا نظامي في الزمـان لهـا ------------- نشـريعطرها من طيـب ذكراكـم نشـر
قصائد مـا خابـت لهـن مقاصـد ------------- بواطنهـا حمـد ظواهرهـا شـكـر
مطالعهـا تحكـي النجـوم طوالعـا ---------- فأخلاقهـا زهـر وأنوارهـا زهـر
عرائس تجلـي حيـن تجلـي قلوبنـا ------------- أكاليلـهـا در وتيجانـهـا تـبـر
حسان لها حسـان بالفضـل شاهـد ------------- على وجهها تبـر يـزان بهـا التبـر
أنظمها نظم اللئالي وأسهـر الليالـي ------------- ليحيـى لـي بهـا وبكـم ذكــر
فيا ساكني أرض الطفـوف عليكـم ------------- سلام محب مـا لـه عنكـم صبـر
نشرت دواويـن الثنـا بعـد طيهـا ------------- وفي كل طرس من مديحي لكم سطـر
فطابق شعري فيكـم دمـع ناظـري ------------- فمبيـض ذا نظـم ومحمـر ذا نثـر
فـلا تتهمونـي بالسـلـو فإنـمـا ------------- مواعيد سلوانـي وحقكـم الحشـر
فذلي بكم عز وفقـري بكـم غنـى ------------- وعسري بكم يسر وكسري بكم جبر
ترق بروق السحب لي مـن دياركـم ------------- فينهل مـن دمعـي لبارقهـا القطـر
فعيناي كالخنسـاء تجـري دموعهـا ------------- وقلبي شديـد فـي محبتكـم صخـر
وقفت على الدار التـي كنتـم بهـا ------------- فمغناكم مـن بعـد معناكـم فقـر
وقد درست منها الـدروس وطالمـا ------------- بهـا درس العلـم الآلهـي والذكـر
وسالت عليها من دموعـي سحائـب ------------- إلى أن تروى البان بالدمـع والسـدر
فراق فراق الروح لي بعـد بعدكـم ------------- ودار برسم الدار في خاطري الفكـر
وقد أقلعت عنها السحاب ولـم يجـد ------------- ولا در مـن بعـد الحسيـن لهـا در
إمام الهدى سبط النبوة والـد الأئمـة ------------- رب النهـي مولـى لــه الأمــر
إمام أبـوه المرتضـى علـم الهـدى ------------- وصي رسول الله والصنـو والصهـر
إمام بكته الإنـس والجـن والسمـا ------------- ووحش الفلا والطير والبـر والبحـر
له القبة البيضاء بالطـف لـم تـزل ------------- تطـوف بهـا طوعـا ملائكـة غـر
وفيـه رسـول الله قـال وقـولـه ------------- صحيح صريح ليس في ذلكـم نكـر
: حبي بثـلاث مـا أحـاط بمثلهـا ------------- ولي فمن زيد هنـاك ومـن عمـرو؟
لـه تربـة فيهـا الشفـاء وقـبـة ------------- يجاب بها الداعـي إذا مسـه الضـر
وذريـة ذريــة مـنـه تسـعـة ------------- أئمـة حـق لا ثمـان ولا عـشـر
أيقتـل ظمآنـا حسيـن بكـربـلا ------------- وفي كل عضـو مـن أناملـه بحـر؟
ووالده الساقي على الحوض في غـد ------------- وفاطمـة مـاء الفـرات لهـا مهـر
فوالهف نفسي للحسيـن ومـا جنـى ------------- عليه غداة الطف في حربـه الشمـر
رماه بجيش كالظلام قسيـه الأهلـة ------------- والخـرصـان أنجـمـه الـزهــر
لراياتهـم نصـب وأسيافهـم جـزم ------------- وللنقع رفـع والرمـاح لهـا جـر
تجمـع فيهـا مـن طغـاة أمـيـة ------------- عصابة غـدر لا يقـوم لهـا عـذر
وأرسلهـا الطاغـي يزيـد ليملـك ------------- ال‍عراق وما أغنتـه شـام ولا مصـر
وشـد لهـم أزرا سليـل زيـادهـا ------------- فحل به مـن شـد أزرهـم الـوزر
وأمـر فيهـم نجـل سعـد لنحسـه ------------- فما طال في الري اللعيـن لـه عمـر
فلما التقى الجمعان فـي أرض كربـلا ------------- تباعد فعل الخيـر واقتـرب الشـر
فحاطوا به فـي عشـر شهـر محـرم ------------- وبيض المواضي في الأكف لهـا شمـر
فقام الفتـى لمـا تشاجـرت القنـا ------------- وصال وقـد أودى بمهجتـه الحـر
وجـال بطـرف فـي المجـال كأنـه ------------- دجى الليل فـي لألآء غرتـه الفجـر
لـه أربـع للريـح فيهـن أربــع ------------- لقد زانـه كـرو مـا شأنـه الفـر
ففـرق جمـع القـوم حتـى كأنهم ------------- طيور بغاث شـت شملهـم الصقـر
فأذكرهم ليل الهرير فاجمـع الكـلاب ------------- على الليـث الهزبـر وقـد هـروا
هنـاك فدتـه الصالحـون بأنفـسي ------------- ضاعف في يوم الحساب لهـا الأجـر
وحادوا عن الكفار طوعـا لنصـره ------------- وجاد له بالنفس مـن سعـده الحـر
ومـدوا إلـيـه ذبــلا سمهـريـة ------------- لطول حياة السبط في مدهـا جـزر
فغادره فـي مـارق الحـرب مـارق ------------- بسهم لنحر السبط مـن وقعـه نحـر
فمال عن الطرف الجواد أخو النـدى ------------- الجواد قتيـلا حولـه يصهـل المهـر
سنان سنان خارق منـه فـي الحشـا ------------- وصارم شمر فـي الوريـد لـه شمـر
تجـر عليـه العاصفـات ذيولـهـا ------------- ومن نسج أيدي الصافنات له طمـر
فرجت له السبع الطبـاق وزلزلـت ------------- رواسي جبال الأرض والتطم البحـر
فيا لك مقتولا بكتـه السمـا دمـا ------------- فمغبـر وجـه الأرض بالـدم محمـر
ملابسه في الحرب حمـر مـن الدمـا ------------- وهن غداة الحشر من سندس خضـر
ولهفي لزين العابديـن وقـد سـرى ------------- أسيـرا عليـلا لا يفـك لـه أسـر
وآل رسـول الله تسبـى نسائـهـم ------------- ومن حولهن الستر يهتـك والخـدر
سبايـا بأكـوار المطايـا حواسـرا ------------- يلاحظهن العبد فـي النـاس والحـر
ورملة فـي ظـل القصـور مصونـة ------------- يناط علـى أقراطهـا الـدر والتبـر
فويـل يزيـد مـن عـذاب جهنـم ------------- إذا أقبلت في الحشر فاطمـة الطهـر
ملابسها ثـوب مـن السـم أسـود ------------- وآخر قان مـن دم السبـط محمـر
تنادي وأبصـار الأنـام شواخـص ------------- وفي كل قلـب مـن مهابتهـا ذعـر
وتشكـو إلـى الله العلـي وصوتهـا ------------- علـي ومولانـا علـي لهـا ظهـر
فلا ينطق الطاغي يزيـد بمـا جنـى ------------- وأنى له عذر ومـن شأنـه الغـدر؟
فيؤخذ منه بالقصاص فيحرم النعيـم ------------- ويخلـى فـي الجحيـم لـه قـصـر
ويشدو له الشادي فيطـر بـه الغنـا ------------- ويسكب في الكاس النضار لـه خمـر
فذاك الغنا في البعث تصحيفـه العنـا ------------- وتصحيف ذاك الخمر في قلبه الجمـر
أيقـرع جهـلا ثغـر سبـط محمـد ------------- وصاحب ذاك الثغر يحمى به الثغـر؟
فليـس لأخـذ الثـار إلا خليـفـة ------------- يكون لكسر الدين من عدلـه جبـر
تحف به الأملاك مـن كـل جانـب ------------- ويقدمـه الاقبـال والعـز والنصـر
عوامله فـي الـدار عيـن شـوارع ------------- وحاجبه عيسـى وناظـره الخضـر
تـظلله حـقـا عمـامـة جــده ------------- إذا ما ملـوك الصيـد ظللها الجبـر
محيط علـى علـم النبـوة صـدره ------------- فطوبى لعلم ضمـه ذلـك الصـدر
هو ابن الإمام العسكري محمد التقـي ------------- النقـي الطاهـر العـلـم الحـبـر
سليل علي الهادي ونجل محمد الجـواد ------------- ومـن فـي أرض طـوس لـه قبـر
علي الرضا وهو ابن موسى الذي قضى ------------- ففاح على بغداد مـن نشـره عطـر
وصادق وعـد إنـه نجـل صـادق ------------- إمام به فـي العلـم يفتخـر الفخـر
وبهجـة مولانـا الإمــام محـمـد ------------- إمـام لعلـم الأنبيـاء لـه بـقـر
سلالة زين العابديـن الـذي بكـى ------------- فمن دمعه يبس الأعاشيـب مخضـر
سليل حسين الفاطمي وحيدر الوصي ------------- فمـن طهـر نمـى ذلـك الطهـر
له الحسن المسموم عم فحبذا الإمـام ------------- الذي عـم الـورى جـوده الغمـر
سمـي رســول الله وارث علـمـه ------------- إمـام علـى آبائـه نـزل الذكـر
هم النـور نـور الله جـل جلالـه ------------- هم التين والزيتون والشفـع والوتـر
مهابـط وحـي الله خـزان علمـه ------------- مياميـن فـي أبياتهـم نـزل الذكـر
وأسمائهـم مكتوبـة فـوق عرشـه ------------- ومكنونة من قبـل أن يخلـق الـذر
ولولاهـم لـم يخـلـق الله آدمــا ------------- ولا كان زيد في الأنـام ولا عمـرو
ولا سطحت أرض ولا رفعـت سمـا ------------- ولا طلعت شمس ولا أشـرق البـدر
ونوح به في الفلـك لمـا دعـا نجـا ------------- وغيض به طوفانـه وقضـى الأمـر
ولولاهم نـار الخليـل لمـا غـدت ------------- سلاما وبردا وانطفـى ذلـك الجمـر
ولولاهـم يعقـوب مـا زال حزنـه ------------- ولا كان عن أيوب ينكشـف الضـر
ولان لـداود الحـديـد بسـرهـم ------------- فقدر فـي سـرد يحيـر بـه الفكـر
ولما سليمـان البسـاط بـه سـرى ------------- أسيلت له عين يفيـض لـه القطـر
وسخـرت الريـح الرخـاء بأمـره ------------- فغدوتهـا شهـر وروحتهـا شهـر
وهم سر موسى والعصا عندما عصـى ------------- أوامره فرعـون والتقـف السحـر
ولولاهم ما كان عيسـى بـن مريـم ------------- لعازر من طـي اللحـود لـه نشـر
سرى سرهم في الكائنـات وفضلهـم ------------- وكل نبـي فيـه مـن سرهـم سـر
علا بهم قدري وفخـري بهـم غـلا ------------- ولولاهم ما كان في الناس لـي ذكـر
مصابكـم يـا آل طـه! مصيـبـة ------------- ورزء على الاسـلام أحدثـه الكفـر
سأندبكم يـا عدتـي عنـد شدتـي ------------- وأبكيكم حزنـا إذا أقبـل العشـر
عرائس فكر الصالـح بـن عرنـدس ------------- قبولكـم يـا آل طـه لهـا مـهـر
وكيف يحيـط الواصفـون بمدحكـم ------------- وفي مدح آيات الكتاب لكم ذكـر؟
ومولدكـم بطحـاء مكـة والصفـا ------------- وزمـزم والبيـت المحـرم والحجـر
جعلتكـم يـوم المعـاد وسيلـتـي ------------- فطوبى لمن أمسى وأنتـم لـه ذخـر
سيبلي الجديـدان الجديـد وحبكـم ------------- جديد بقلبـي ليـس يخلقـه الدهـر
عليكـم سـلام الله مـا لاح بـارق ------------- وحلت عقود المزن وانتشـر القطـر


للشاعر الشيخ صالح ابن العرندس (رحمه الله) وعرفت هذه القصيدة عندما تقرأ في أي مجلس يحضر الحجة (عجل الله تعالى فرجه) ، وهي القصيدة التي بها وفق الشيخ الخطيب عبد الزهراء الكعبي بحضور الحجة () في مجلسه.

إضافة رد


أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


 

 

 

المواضيع والمشاركات التي تطرح في منتديات موقع الميزان لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما تعبر عن رأي كاتبيها فقط
إدارة موقع الميزان
Powered by vBulletin Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc