في مدح النبي (ص): رمتني في صرفها الليالي ** - منتديات موقع الميزان
موقع الميزان السلام عليك أيتها الصدِّيقة الشهيدة يا زهراء السيد جعفر مرتضى العاملي
يا مُمْتَحَنَةُ امْتَحَنَكِ اللهُ الَّذي خَلَقَكِ قَبْلَ اَنْ يَخْلُقَكِ، فَوَجَدَكِ لِمَا امْتَحَنَكِ صابِرَةً، وَزَعَمْنا اَنّا لَكِ اَوْلِياءُ وَمُصَدِّقُونَ وَصابِرُونَ لِكُلِّ ما اَتانا بِهِ اَبُوكِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَاَتى بِهِ وَصِيُّهُ، فَاِنّا نَسْأَلُكِ اِنْ كُنّا صَدَّقْناكِ إلاّ اَلْحَقْتِنا بِتَصْديقِنا لَهُما لِنُبَشِّرَ اَنْفُسَنا بِاَنّا قَدْ طَهُرْنا بِوَلايَتِكِ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ * ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ * صَدَقَ اللّهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ – منتديات موقع الميزان للدفاع عن الصدِّيقة الشهيدة فاطمة الزهراء صلوات الله عليها – منهاجنا الحوار الهادف والهادئ بعيداً عن الشتم والذم والتجريح ولا نسمح لأحد بالتعرض للآخرين وخصوصاً سب الصحابة أو لعنهم وهذا منهاج مراجعنا العظام والعلماء الأعلام حفظ الله الأحياء منهم ورحم الماضين
 
اضغط هنا
اضغط هنا اضغط هنا اضغط هنا
اضغط هنا
عداد الزوار
الإعلانات

العودة   منتديات موقع الميزان .: الشــعـر والأدب :. ميزان شعراء أهل البيت صلوات الله عليهم

إضافة رد
كاتب الموضوع عادل الكاظمي مشاركات 2 الزيارات 926 انشر الموضوع
   
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع

عادل الكاظمي
الصورة الرمزية عادل الكاظمي
شاعر موالي من العراق
رقم العضوية : 14248
الإنتساب : Mar 2013
المشاركات : 25
بمعدل : 0.01 يوميا
النقاط : 72
المستوى : عادل الكاظمي is on a distinguished road

عادل الكاظمي غير متواجد حالياً عرض البوم صور عادل الكاظمي



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : ميزان شعراء أهل البيت صلوات الله عليهم
افتراضي في مدح النبي (ص): رمتني في صرفها الليالي **
قديم بتاريخ : 12-Apr-2016 الساعة : 05:51 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


رَمَتْنِي فِي صَرْفِهَا اللَّيَالِي ** كَأِّنِي وَالدَّهْرُ فِي قِتَالِ(١)

وَلاَ أُبَالِي الْخُطوبَ تَتْرَى ** وَمْثِلي بِالْحَرْبِ لاَ يُبَالِي(٢)

أَلِفْتُهَا يَوْمَ كُنْتُ طِفْلاً ** دَرِيئَةَ السُّمْرِ وَالنِّبَالِ(٣)

وَهَا أَنَا اليَوْمَ صِرْتُ كَهْلاً ** وَمَا اشْتَكَى القَلْبُ مِنْ كَلاَلِ(٤)

أَقولُ يَا نَفْسُ إِنَّ عَيْشَ الْـ ** ـفَتَى وَإِنْ طَالَ لِلزَّوَالِ

لَكِ بِخَيْرِ الوَرَى اعْتِبَارٌ ** وَإِسْوَةُ العِزِّ وَالْمَعَالِي

مَا مِثْلُهُ فِي الأَنَامِ قَاسَى ** مَا ذَاقَ مِنْ أَفْضَعِ الوَبَالِ(٥)

فَتَارَةً قَالوا: ذَا كَذوبٌ ** وَسَاحِرٌ وَهْوَ ذُو خَبَالِ(٦)

كَمْ حَجَرٍ صَابَهُ فَأَدْمَى ** مِنْ أَخْمَصِ الرِّجْلِ لِلْقَذَالِ(٧)

رَمَوْهُ بِالْفَرْثِ وَهْوَ يَدْعو ** فِي أُمَّةِ الْكُفْرِ وَالضَّلاَلِ(٨)

وَبِنْتُهُ الطُّهْرُ وَهْيَ تَأْسُو الْـ ** ـجِرَاحَ وَالدَّمْعُ كَاللَّئَالِي(٩)

وَحَيْدَرٌ كَانَ نِعْمَ عَوْنَاً ** فِي سَاعَةِ الرَّوْعِ وَالنَّكَالِ(١٠)
..
رَبِيتُ طَهَ النَّبِيِّ حَامَى ** عَنْ أَحْمَدٍ أَوَّلَ الأَوَالِي

إِذْ كَانَ بِالْمُصْطَفَى قَرِينَاً ** وَالنَّاسُ وَالشِّرْكُ فِي عِقَالِ(١١)

قَدْ عَاشَ فِي حِجْرِ خَيْرِ رَاعٍ ** بِأَمْثِل القَوْلِ وَالفِعَالِ

وَكَانَ يَغْذوُهُ فِي حِرَاءٍ ** بِالعِلْمِ فِي أَكْرَمِ الْخِلاَلِ(١٢)

أَسْلَمَ قَبْلَ الوَرَى جَمِيعَاً ** وَجَاءَتْ النَّاسُ فِي التَّوَالِي

لَمْ يَدْخُلِ الدِّينَ بَعْدَ شِرْكٍ ** بَلْ كَانِ بِالدِّيِن فِي اتِّصَالِ

فَكَانَ جَيْشَ النَّبِيِّ فرداً ** فِي حَوْمَةِ الْمَوْتِ وَالنِّزَالِ(١٣)

قَدْ بَاتَ يَفْدِي النَّبِيَّ رُوحَاً ** لاَ يَخْتَشِي البِيضَ وَالعَوَالِي(١٤)

وَحَوْلَهُ الأُسْدُ وَهْوَ غَافٍ ** فِي مَضْجَعِ الْمَوْتِ بِابْتِسَالِ(١٥)

أَسْلَمَ لِلْمَوْتِ لاَ يُبَالِي ** وَدَائِبُ الفِكْرِ فِي اشْتِغَالِ

أَنْ يُدْرِكَ الأَمْنَ خَيْرُ هَادٍ ** مِنْ بَطْشَةِ اللُّدِّ بِاغْتِيَال(١٦)

فَدَاهُ بِالنَّفْسِ كَيْ يُقِيمُ الْـ ** هُدَى عَلَى السَّهْلِ وَالْجِبَالِ

لَقَدْ بَرَا اللهُ نُورَ طَهَ ** خَلْقَاً بِلاَ شِبْهَ أَوْ مِثَالِ

فَسَائِرُ الْخَلْقِ مِنْ تُرَابٍ ** وَخَاتَمُ الرُّسْلِ مِنْ لَئَالِ(١٧)

كَمْ ظَهَرَتْ مِنْهُ مُعْجِزَاتٌ ** تُعَدُّ بِالنَّجْمِ وَالرِّمَالِ

لاَ تَبْلُغُ الْحَصْرَ فِي كِتَابِ ** فَكَيْفَ لِلشِّعْرِ مِنْ مُحَالِ؟(١٨)

وَقَبْلَ أَنْ يُولَدَ الْمُصَفَّى ** وَبَعْدَ مِيلادِ ذِي الْمَعَالِي

بَدَتْ تُرِي النَّاسَ أَنْ سَيَأْتِي ** لِيُنْقِذَ الخَلْقَ مِنْ ضَلاَلِ
..
خَاتِمُ رُسْلِ الإِلَهِ لَكِنْ ** وَاسِطَةُ العِقْدِ فِي الكَمَالِ(١٩)

نِيرَانُ كِسْرَى خَبَتْ وَلَمَّا ** تَزَلْ مِنْ قَبْلُ فِي اشْتِعَالِ(٢٠)

وَالطَّاقُ مِنْ هَيْبَةٍ تَشَظَّى ** نِصْفَيْنِ فَالرَّسْمُ غَيْرُ بَالِ(٢١)

وَسَاوَةٌ غَاضَ مِنْهَا مَاءٌ ** يَمورُ وَالْمَوْجِ كَالْجِبَالِ(٢٢)

وَأَنْجُمُ الأُفْقِ حِينَ غَارَتْ ** تَحَيَّرَ النَّاسِ بِانْذِهَالِ
..
وَأُمُّهُ الطُّهْرُ قَدْ رَأَتْ مَا ** يَضِيقُ بِالوَصْفِ فِي مَقَالِ

أَضَاءَ بِالنُّورِ كُلَّ فَجٍّ ** وَفَاضَ فِي رَحْبَةِ الْمَجَالِ(٢٣)

قُصُورُ بُصْرَى غَشَاهَا حَتَّى ** أَحَالَ مِنْ وَمْضِهِ اللَّيَالِي(٢٤)

وَمَا اشْتَكَتْ مُثْقِلاَتِ حَمْلٍ ** وَارِفَةُ العَيْشِ وَالظِّلاَلِ(٢٥)

حَتَّى أَتَى الوَعْدُ فَازْدَهَاهَا الْـ ** ـمَخَاضُ فِي أَيْسَرِ اعْتِمَالِ(٢٦)
..
تَقُولُ يَا بُشْرَى ذَا غُلاَمٌ ** كَأَنَّهُ الْبَدْرُ فِي اكْتِمَالِ

هَوَى إِلَى الأَرْضِ فِي سُجُودٍ ** للهِ ذِي الفَضْلِ وَالْجَلاَلِ

فَالأَرْضُ فِي حَادِثٍ مُرِيعٍ ** وَالْمَلَكُ الأَعْلَى فِي احْتِفَالِ(٢٧)

لِمَوْلِدِ الْحَقِّ فِي رَسُولٍ ** مُحَمَّدٍ أَحْمَدِ الْخِصَالِ

صَلُّوا عَلَى المْصُطَفَى الْمُفَدَّى ** وَآلِهِ الطُّهْرِ خَيْرِ آلِ

شعر: عادل الكاظمي
ــــــــــــــــــــــــــ
(١)- صَرْفُ اللَّيالي: تقلُّبات الزمانِ ونوائِبُهُ.
(٢)- الخُطوب: واحدها الخطْبٌ وهي المصائب والمصيبة.
(٣)- الدَّرِيئَةُ: حَلْقَة أَو دائرة يُتعلَّم عليها الطعن بالرمح والرَّمي بالنبال. السّمر: الرماح.
(٤)- كلال: ملل.
(٥)- الْوَبَالُ: الشدّة والضيق. ويقال أمرٌ وَبيلٌ : شديدٌ عسير.
(٦)- الخَبَالُ: اختلالُ العقل.
(٧)- أَخْمَصُ الرِّجْلِ: القَدَمُ أو بَاطِنُهُ. الْقَذَالِ: قَذَالُ الإِنْسَانِ هو مَا بَيْنَ الأُذُنَيْنِ مِنْ مُؤَخَّرَةِ الرَّأْسِ.
ويقال عند إرادة الشُّمول: مِنْ قِمَّة رأسه إلى أخمَص قدمه: مِنْ اليافوخ إلى إصْبَع القدم.
(٨)- الفَرْثُ: بَقِيَّةُ الطَّعَامِ الرَّاسِبِ فِي الكَرِش والكِرْشُ وهي للحيوانات المجترّة، بمثابة المعدة للإنسان.
(٩)- يأْسو الجرْحَ: يداويه ويعالجه.
(١٠)- الرَّوْعُ: الخوف. النَّكَالُ: العذاب والمحنة وأكثر ما يُحتاج إلى العون يكون في ساعة الشدة.
(١١)- العِقَالُ: ما يُربَطُ بِهِ الشّيء.
(١٢)- يَغْذوُهُ: يُغَذّيه.
(١٣)- الْحَوْمَةُ: الساحة ومنها حومة الحرب.
(١٤)- البِيضُ: السّيوف. العَوَالِي: الرِّماحُ.
(١٥)- الإبْتِسَال: هنا الإستسلام للموت.
(١٦)- اللُّدُّ: المبالغون في عداوتهم.
(١٧)- اللَّئَال: اللؤلؤ.
(١٨)- الكتاب قد يكون من أجزاء لا حصر لها. الْمُحَالُ: الأمر المستحيل.
(١٩)- وَاسِطَةُ العِقْدِ: الْجَوْهَرَةُ الكَبِيرَةُ وَسَطَ العِقْدِ أي القِلاَدةُ.
(٢٠)- خَبَتِ النَّارُ: انطفأت.
(٢١)- الطَّاقُ: إيوان كسرى. تشظّى: انْشَقَّ. الرَّسْمُ: الأَثَرُ. غير بَالِ: ماثلٌ لم يذهب أثره.
(٢٢)- ساوة: بحيرة ساوة وقد غاض ماؤها انفعالاً لمولد نبي الرحمة وهذا من عظم خطر المولود وعظيم مكانته نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ولله في ذلك حكمة خفيت على الناس.
(٢٣)- الفَجُّ: الْمَكانُ البَعيدُ. الرَّحْبَةُ: الْمُتَّسَع ُمِنَ الْمَكَانِ وَرِحَابُ الفَضَاءِ: رُقعتُهُ الْمُتَرَامِيَةُ الأطْرَافِ. الْمَجَالُ: الفضاءُ ومنه المجال الجوّي.
(٢٤)- قُصُورُ بُصْرَى: قصور مدينة بصرى في أرض الشام وفي الرواية التي ذكرتها السيده آمنة بنت وهب
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة حيث قالت انها حين وضعت نبينا عليه وعلى آله الصلاة والسلام
خرج لها نور أضاء لها قصور بصرى من أرض الشام. ( وهي في مكة المكرمة). أحال: حوّلها من الظلام إلى الضياء.
(٢٥)- مُثْقِلاَتُ الحَمْلِ: ما تحسُّ به المرأة من الألم والمعاناة نتيجة الحمل.
(٢٦)- الإعْتِمَالُ: الإهتِمامُ فلم تهتم سيدتنا آمنة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بالحمل لخفة ثقله على أمه وهذا عندي أول البرّ منه بأمّه صلوات الله عليه وآله.
(٢٧)- الحَادِثُ المُرِيعُ: الأحداث المخيفة المَهولة. وَالْمَلَكُ الأَعْلَى: الملائكة الكرام قال تعالى:
{وَالْمَلَكُ عَلَىٰ أَرْجَائِهَا}. وهم في احتفال بميلاد سيد البشرية الرحمة المهداة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة.




جارية العترة
الصورة الرمزية جارية العترة
المدير العام
رقم العضوية : 12
الإنتساب : Mar 2007
الدولة : لبنان الجنوب الابي المقاوم
المشاركات : 6,463
بمعدل : 1.50 يوميا
النقاط : 10
المستوى : جارية العترة will become famous soon enough

جارية العترة غير متواجد حالياً عرض البوم صور جارية العترة



  مشاركة رقم : 2  
كاتب الموضوع : عادل الكاظمي المنتدى : ميزان شعراء أهل البيت صلوات الله عليهم
افتراضي
قديم بتاريخ : 13-Apr-2016 الساعة : 09:38 AM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


أجزل الله لكم العطاء في قضاء حوائجكم طيب الله انفاسكم
أَضَاءَ بِالنُّورِ كُلَّ فَجٍّ ** وَفَاضَ فِي رَحْبَةِ الْمَجَالِ
وبأنوار الممدوح المصطفى صلوات الله عليه واله جعل الله الابيات بميزان حسناتكم


توقيع جارية العترة

للمشاركة بلعن قتلة الحسين نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة وأهل بيته وأنصاره سلام الله عليهم تفضلو هنا
اللَّهُمَّ خُصَّ أَنتَ أَوَّلَ ظَالِمٍ بِاللَّعْنِ مِنِّي وَ ابْدَأْ بِهِ أَوَّلاً ثُمَّ الْعَنِ الثَّانِيَ وَ الثَّالِثَ وَ الرَّابِعَ‏ اللَّهُمَّ الْعَنْ يَزِيدَ خَامِساً وَ الْعَنْ عُبَيْدَ اللَّهِ بْنَ زِيَادٍ وَ ابْنَ مَرْجَانَةَ وَ عُمَرَ بْنَ سَعْدٍ وَ شِمْراً وَ آلَ أَبِي سُفْيَانَ وَ آلَ زِيَادٍ وَ آلَ مَرْوَانَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ



لمتابعة صفحة باسميات - أحزان وأفراح منبرية للملا الحاج باسم الكربلائي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



عادل الكاظمي
الصورة الرمزية عادل الكاظمي
شاعر موالي من العراق
رقم العضوية : 14248
الإنتساب : Mar 2013
المشاركات : 25
بمعدل : 0.01 يوميا
النقاط : 72
المستوى : عادل الكاظمي is on a distinguished road

عادل الكاظمي غير متواجد حالياً عرض البوم صور عادل الكاظمي



  مشاركة رقم : 3  
كاتب الموضوع : عادل الكاظمي المنتدى : ميزان شعراء أهل البيت صلوات الله عليهم
افتراضي
قديم بتاريخ : 13-Apr-2016 الساعة : 06:47 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


مرور كريم من سيدة فاضلة
تحياتي لك أختي
جارية العترة
اختيار موفق


إضافة رد


أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


 

 


المواضيع والمشاركات التي تطرح في منتديات موقع الميزان لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما تعبر عن رأي كاتبيها فقط
إدارة موقع الميزان
Powered by vBulletin Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc