ميلاد طاووس أهل الجنة عليه السلام - منتديات موقع الميزان
موقع الميزان السلام عليك أيتها الصدِّيقة الشهيدة يا زهراء السيد جعفر مرتضى العاملي
يا مُمْتَحَنَةُ امْتَحَنَكِ اللهُ الَّذي خَلَقَكِ قَبْلَ اَنْ يَخْلُقَكِ، فَوَجَدَكِ لِمَا امْتَحَنَكِ صابِرَةً، وَزَعَمْنا اَنّا لَكِ اَوْلِياءُ وَمُصَدِّقُونَ وَصابِرُونَ لِكُلِّ ما اَتانا بِهِ اَبُوكِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَاَتى بِهِ وَصِيُّهُ، فَاِنّا نَسْأَلُكِ اِنْ كُنّا صَدَّقْناكِ إلاّ اَلْحَقْتِنا بِتَصْديقِنا لَهُما لِنُبَشِّرَ اَنْفُسَنا بِاَنّا قَدْ طَهُرْنا بِوَلايَتِكِ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ * ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ * صَدَقَ اللّهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ – منتديات موقع الميزان للدفاع عن الصدِّيقة الشهيدة فاطمة الزهراء صلوات الله عليها – منهاجنا الحوار الهادف والهادئ بعيداً عن الشتم والذم والتجريح ولا نسمح لأحد بالتعرض للآخرين وخصوصاً سب الصحابة أو لعنهم وهذا منهاج مراجعنا العظام والعلماء الأعلام حفظ الله الأحياء منهم ورحم الماضين
 
اضغط هنا
اضغط هنا اضغط هنا اضغط هنا
اضغط هنا
عداد الزوار
الإعلانات

العودة   منتديات موقع الميزان .: الـمـنـبـر الـحـر :. ميزان المناسبات والإعلانات
ميزان المناسبات والإعلانات إحياء أمر أهل البيت (ع) - المناسبات الدينية - وفيات - متفرقات

إضافة رد
كاتب الموضوع سليلة حيدرة الكرار مشاركات 5 الزيارات 2124 انشر الموضوع
   
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع

سليلة حيدرة الكرار
الصورة الرمزية سليلة حيدرة الكرار
مشرفة
رقم العضوية : 3576
الإنتساب : Jan 2009
الدولة : جنة الإمام الحسين عليه السلام
المشاركات : 3,169
بمعدل : 1.51 يوميا
النقاط : 196
المستوى : سليلة حيدرة الكرار is on a distinguished road

سليلة حيدرة الكرار غير متواجد حالياً عرض البوم صور سليلة حيدرة الكرار



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : ميزان المناسبات والإعلانات
افتراضي ميلاد طاووس أهل الجنة عليه السلام
قديم بتاريخ : 14-Jul-2011 الساعة : 05:25 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


السلام على جوهرة العصمة وفريدة الرحمة سيدتنا ومولاتنا الزهراء وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
اللهم صلي على محمد وآل محمد وعجل فرجهم بظهور قائمهم والعن أعدائهم لعنة دائمة إلى يوم الدين
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

تتساقط اللئاليء وتتناثر الأحجار الكريمة على اختلاف ألوانها الزاهية من سماء العشق والولاء ..........لتترصع تيجاناً فوق رورس
الموالين إبتهاجاً بميلاد طاووس أهل الجنة ....
نزف اسمى أيات التهاني والتبريكات لمقام سيدتنا ومولاتنا الزهراء وأبيها وبعلها وبنيها بميلاد المنقذ والمخلص للبشرية الإمام الحجة ابن
الحسن نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

فطوبى لمن نظم بيتاً من الشعر ........... وطوبى لمن هلل وكبر......... طوبى لمن صلى واستغفر ........ طوبى لمن رفع كفيه للسماء يدعو ويتضرع بتعجيل الفرج لصاحب الأمر ..........
هنيئاً لكل من زفّ التهاني والتبريكات لأهله وذويه ولأخوته من المؤمنين

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

يــميــــــــم وهـــــــــأء ويا الـــــدال واليــــــــــا
يمــن حبـــــك ولاني اشلــــــــون وليــــــــــــــه
غبت عني ونشــــــــدت الــــــــراح وليــــــــــه
حبيبي طـــــــوّل غيـــــــابــــــــه عليـــــــــــــــه

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

فها نحن قد زرعنا الورد والريحان في قلوبنا ورويناها بدمائنا ودموع الشوق والإنتظار لبقية الله في أرضه واليوم تنثرها أيادينا في محافلنا لكل من جاء يشاركنا ويهنينا
نبقى على عهدك وحبك يا ابن الحسن ..... لا نمل الإنتظار
نتهيأ لهذا اليوم الشريف لسطوع شمسك لتضيء هذا العالم بأسره
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

كنت وآنــــــه رضيــــــع ابـــــوسط مهـــــدي
انـــــاغي وبسمـــــــك ألهــــــج دوم مهـــدي
اكبرت لــن شفتـــــك لهــــالنــــاس مهـــــدي
الإســـــم والمعنى يتطابـــــــق سويـــــــــــــة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
بـــــدر من عـــــــالم التكــــــــوين شعبــــــان
وانـــــــواره ابمعــــــالي الفخـــــر شعبـــــان
بالخــــــامس عشــر من شهــــر شعبــــــــان
انــــولد شبـــــــل الحســـــــن وانتشر ضيّــه
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
يبحـــــر الكــــــرم والإحســــــان يايـــــــــوم
إلك ضلــــــع إمــــــك المكســـــور يايـــــــوم
يقلك تظهــــــر ابيــــــا شهـــر يايـــــــــــــوم
الوعــــــــد طـــوّل يسيـــــف الله ونبيـــــــــه

نسألكم الدعاء لنا ولوالدينا
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



توقيع سليلة حيدرة الكرار

تركت الخلق طـراً في هـواك
وأيتمت العيــال لــكي أراك
فلـو قطعتني في الحب إربــا
لمـا مـال الفــؤاد إلى سواك



آخر تعديل بواسطة سليلة حيدرة الكرار ، 14-Jul-2011 الساعة 05:39 PM.


سليلة حيدرة الكرار
الصورة الرمزية سليلة حيدرة الكرار
مشرفة
رقم العضوية : 3576
الإنتساب : Jan 2009
الدولة : جنة الإمام الحسين عليه السلام
المشاركات : 3,169
بمعدل : 1.51 يوميا
النقاط : 196
المستوى : سليلة حيدرة الكرار is on a distinguished road

سليلة حيدرة الكرار غير متواجد حالياً عرض البوم صور سليلة حيدرة الكرار



  مشاركة رقم : 2  
كاتب الموضوع : سليلة حيدرة الكرار المنتدى : ميزان المناسبات والإعلانات
افتراضي
قديم بتاريخ : 15-Jul-2011 الساعة : 08:43 AM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


السلام على جوهرة العصمة وفريدة الرحمة سيدتنا ومولاتنا الزهراء وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
اللهم صلي على محمد وآل محمد وعجل فرجهم بظهور قائمهم والعن أعدائهم لعنة دائمة إلى يوم الدين

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
سيرة الإمام المهدي المنتظر(عج)
بطاقة الهوية:

الإسم:محمد (ع)

اللقب: المهدي

الكنية: أبو القاسم

اسم الأب: الحسن بن علي العسكري (ع)
اسم الأم: نرجس

الولادة: 15 شعبان 255هـ

مدة الإمامة: حي غائب

بدء الغيبة الصغرى: 260هـ

بدء الغيبة الكبرى: 329هـ
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

دور الأئمة (ع) في التمهيد لعصر الغيبة:

كان الهدف الأول والأخير للأئمة (ع) هو إقامة حكومة الإسلام الأصيل. وقد انصبّت جهودهم في إطار تأهيل الأمة وتثقيفها وإعدادها لهذا الأمر، مما جعلهم عرضة للملاحقة والتنكيل من قبل خلفاء الجور، وتركزّت جهود الإمامين الهادي (ع) والعسكري (ع) حول موضوع التمهيد لإقامة حكم الله وخلافة الإنسان في الأرض.

هذه الخلافة التي قدّر لها أن تمرّ بمرحلة طويلة وصعبة هي مرحلة غيبة صاحب الأمر محمد بن الحسن المهدي المنتظر (عج) لحكمة اقتضتها إرادة الله عز وجل. كمقدمة لإيجاد حكومة العدل الإلهي. فكان لا بد من التمهيد لهذه الغيبة لتعتاد الأمة على هذه المرحلة الجديدة.
ولذلك اتخذ الإمامان الهادي والعسكري (ع) أسلوباً غير مباشر في الاتصال بالأمة. وذلك عبر الوكلاء والنوّاب تعويداً للأمة وتمهيداً لمرحلة الغيبة.


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ظروف ولادة الإمام المهدي (ع):

إن قضية المهدوية من القضايا التي أجمع المسلمون في مفهومها العام، وإنما وقع الخلاف بينهم في تحديد شخصه. وقد عمل الأئمة (ع) لبيان أن
المهدي )عج( من ولد النبي محمد (ص) وذرية علي وفاطمة (ع) وأنه الإمام الثاني عشر من سلسلة الإمامة والهداية. وهو الإمام محمد بن الحسن العسكري بن الإمام علي الهادي (ع).... وأنه يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً..

هذا الأمر أثار مخاوف السلطة العباسية انذاك فشدّدوا المراقبة وأقاموا العيون والجواسيس حول أسرة الإمام الحسن العسكري (ع) تحسبّاً لولادة الإمام المهدي المنتظر الموعود والذي تترقبه الشيعة باعتباره المقيم لدولة العدل الإلهي، وعمدت السلطة إلى مساندة جعفر بن الامام الهادي المعروف ب"جعفر الكذاب" في محاولة لإحلاله محل أخيه الحسن العسكري (ع) بعد وفاته.

وقد أحاط الإمام العسكري (ع) ولادة الإمام المهدي (عج) بستار من السرية. كما ساهمت إرادة الله عز وجل في أن تكون ولادته إعجازية إذ لم تظهر اثار الحمل على والدته "نرجس" إلاّ في الليلة التي وُلِدَ فيها صلوات الله عليه، وخَفِيَ أمر ولادته إلاّ على جماعة قليلة من الموالين المخلصين..
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
إحباط المخطط العباسي:

تسلّم الإمام المهدي الإمامة الفعلية سنة 260ه. بعد وفاة والده الإمام العسكري (ع). وكان محاطاً بالسرّية التامة كما تقدّم، بحيث خفي أمره عن السلطة العباسية التي جهدت في إطفاء نوره عبر إعتقال زوجات الإمام العسكري في أشهر الحمل. بل خفي أمر ولادته حتى عن خادم بيت الإمام العسكري (ع). وأيضاً شاركت شخصية "جعفر الكذاب" عم الإمام المهدي (عج) في لعب دور مضلل ومدعوم من قبل السلطة التي قدّمته للصلاة على جنازة الإمام العسكري (ع) بصفته الوريث الشرعي الوحيد للإمام.

ولكن المفاجأة كانت عندما تقدّم فتىً في الخامسة من عمره يخرج من الدار ويأخذ برداء عمّه جعفر إلى الوراء قائلاً: "تأخّر، فأنا أحق منك بالصلاة على أبي" فيتأخر جعفر من دون أن تبدر منه أية معارضة. وباءت جهود السلطة بالفشل. وأحبطت المخططات التي حاولت النيل من إمامة الإمام الحجة (عج)
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الغيبة الصغرى:

ونتيجة لإلحاح السلطة الحاكمة على تعقّب الإمام
المهدي (عج) توارى الإمام عن الأنظار في غيبة سميت الغيبة الصغرى، وقد شغل منصب النيابة عن الإمام في إدارة شؤون الأمة ولمدة سبعين سنة أربعة نواب عرفوا بالسفراء، هم:

1- عثمان بن سعيد العمري.
2- محمد بن عثمان بن سعيد العمري.
3- أبو القاسم الحسين بن روح النوبختي.
4- أبو الحسن علي بن محمد السمري.


وقد قام السفراء الأربعة بجهود عظيمة في سبيل الحفاظ على خط ونهج أهل البيت (ع) من خلال المحافظة على بقاء الإمام (ع) في الخفاء إلا في الحالات الضرورية. وإزالة الشكوك التي أثيرت بشأن المهدي (عج) والتصدي للغلاة.. فعملوا على تهيئة أذهان الأمة وتوعيتها لمفهوم الغيبة الكبرى وتعويد الناس تدريجياً على الاحتجاب، بالاضافة إلى رعاية شؤون الأمة والتوسط بينها وبين الإمام..
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الغيبة الكبرى:

إمتدت الغيبة الصغرى منذ وفاة الإمام العسكري (ع) سنة 260ه. حتى سنة 329ه. وبعد أن حققت الغيبة الصغرى أهدافها فحصّنت الشيعة من الإنحراف وجعلتهم يتقبلون فكرة النيابة التي تحوّلت من أفراد منصوص عليهم إلى خط عام هو خط المرجعية... بدأت الغيبة الكبرى التي ستمتد حتى يأذن الله تعالى.
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
دولة الإمام المهدي (عج):
قال الإمام الباقر (ع): "إذا قام القائم حكم بالعدل وارتفع في أيامه الجور وأمنت به السبل.. وأخرجت الأرض بركاتها، وردّ كل حق إلى أهله ولم يبق أهل دين حتى يظهر الإسلام.. وحكم بين الناس بحكم داوود وبحكم محمد.. فحينئذ تظهر الأرض كنوزها وتبدي بركاتها ولا يجد الرجل يومئذ موضعاً لصدقته وبرّه وتقضي العجوز الضعيفة في المشرق تريد الغرب لا يؤذيها أحد.. وتؤتون الحكمة في زمانه حتى أن المرأة لتقضي في بيتها بكتاب الله وسنّة رسوله صلى الله عليه واله".

نسألكم الدعاء لنا ولوالدينا


توقيع سليلة حيدرة الكرار

تركت الخلق طـراً في هـواك
وأيتمت العيــال لــكي أراك
فلـو قطعتني في الحب إربــا
لمـا مـال الفــؤاد إلى سواك




موالية صاحب البيعة
الصورة الرمزية موالية صاحب البيعة
نائب المدير العام
رقم العضوية : 4341
الإنتساب : Apr 2009
الدولة : جبل عامل
المشاركات : 3,042
بمعدل : 1.50 يوميا
النقاط : 10
المستوى : موالية صاحب البيعة is on a distinguished road

موالية صاحب البيعة غير متواجد حالياً عرض البوم صور موالية صاحب البيعة



  مشاركة رقم : 3  
كاتب الموضوع : سليلة حيدرة الكرار المنتدى : ميزان المناسبات والإعلانات
افتراضي
قديم بتاريخ : 16-Jul-2011 الساعة : 06:48 AM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم



سئل الإمام للصادق نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة : أيما أفضل الحسن أم الحسين ؟.. فقال : إنّ فضل أولنا يُلحق بفضل آخرنا ، وفضل آخرنا يُلحق بفضل أولنا ، وكلٌّ له فضل ، قلت له : جعلت فداك !.. وسّع عليّ في الجواب ، فإني والله ما سألتك إلا مرتادا ( أي طالبا لمعرفتكم والاطلاع لفضائلكم ) ، فقال : نحن من شجرة طيبّة ، برأنا الله من طينة واحدة ، فضلنا من الله وعلمنا من عند الله ، ونحن أمناؤه على خلقه والدعاة إلى دينه ، والحجاب فيما بينه وبين خلقه ، أزيدك يا زيد ؟!.. قلت : نعم ، فقال :
خلْقنا واحدٌ وعلمنا واحدٌ وفضلنا واحدٌ وكلنا واحدٌ عند الله تعالى ، فقال : أخبرني بعدتكم ، فقال : نحن اثنا عشر هكذا حول عرش ربنا عزّ وجلّ في مبتدأ خلقنا ، أولنا محمد وأوسطنا محمد وآخرنا محمد .


وُلد الإمام المهدي بن الإمام الحسن العسكري ( عليهما السلام ) في الخامس عشر من شعبان 255 هـ ، بمدينة سامراء في العراق .

قالت السيّدة حكيمة ـ بنت الإمام الجواد وأخت الإمام الهادي وعمّة الإمام العسكري ( نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ) ـ : دخلت يوماً على أبي محمّد ( نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ) ، فقال : ( يا عمّة بيتي عندنا الليلة ، فإنّ الله سيظهر الخلف فيها ) ،

قلت : وممّن ؟

قال : ( من نرجس ) ، قلت : فلست أرى بنرجس حملاً ؟ قال : ( يا عمّة إنّ مثلها كمثل أم موسى لم يظهر حملها بها إلاّ وقت ولادتها ) ، فبتّ أنا وهي في بيت ، فلمّا انتصف الليل صلّيت أنا وهي صلاة الليل ، فقلت في نفسي : قد قرب الفجر ولم يظهر ما قال أبو محمّد ، فناداني أبو محمّد ( نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ) من الحجرة : ( لا تعجلي ) .

فرجعت إلى البيت خجلة ، فاستقبلتني نرجس وهي ترتعد ، فضممتها إلى صدري ، وقرأت عليها قل هو الله أحد ، وإنا أنزلناه ، وآية الكرسي ، فأجابني الخلف من بطنها يقرأ كقراءتي ، قالت : وأشرق نور في البيت ، فنظرت فإذا الخلف تحتها ساجد لله تعالى إلى القبلة ، فأخذته ، فناداني أبو محمّد ( نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ) من الحجرة : ( هلمّي بابني إليّ يا عمّة ) .

قالت : فأتيته به ، فوضع لسانه في فيه ، وأجلسه على فخذه ، وقال : ( انطق يا بني بإذن الله ) ، فقال : ( أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم ، بسم الله الرحمن الرحيم ، وَنُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوارِثِينَ وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَنُرِيَ فِرْعَوْنَ وَهامانَ وَجُنُودَهُما مِنْهُمْ ما كانُوا يَحْذَرُونَ ، وصلّى الله على محمّد المصطفى وعلي المرتضى وفاطمة الزهراء ، والحسن والحسين ، وعلي بن الحسين ، ومحمّد بن علي ، وجعفر بن محمّد ، وموسى بن جعفر ، وعلي بن موسى ، ومحمّد بن علي ، وعلي بن محمّد ، والحسن بن علي أبي ) .

قالت السيّدة حكيمة : وغمرتنا طيور خضر ، فنظر أبو محمّد إلى طائر منها فدعاه ، فقال له : ( خذه واحفظه حتّى يأذن الله فيه ، فإنّ الله بالغ أمره ) ، قالت حكيمة : قلت لأبي محمّد : ما هذا الطائر ، وما هذه الطيور ؟ قال : ( هذا جبرائيل ، وهذه ملائكة الرحمة ) ، ثمّ قال : ( يا عمّة ردّيه إلى أمّه كي تقر عينها ولا تحزن ، ولتعلم أنّ وعد الله حق ، ولكن أكثر الناس لا يعلمون ) .

فرددته إلى أمّه ، قالت حكيمة : ولمّا ولد كان نظيفاً مفروغاً منه ، وعلى ذراعه الأيمن مكتوب : ( جاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْباطِلُ إِنَّ الْباطِلَ كانَ زَهُوقاً ) .

واقتضَت الحكمة الإلهية إخفاء ولادة هذا الوليد الجديد عن أعيُن العامّة - كما اقتضت من قَبل إخفاء حَمل وولادةِ النبي موسى ( نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ) - ليسلمَ من أذى ومُطَاردة الحُكَّام الظالمين .

كما اقتضَت الحكمة الإلهية تَغيّبه عن الناس - إلاَّ الخواص من شيعتِه - وجعل السفراء الأربعة لِمدَّة سبعين - أو أربعة وسبعين سنة - لربط الأُمَّة به تمهيداً للغيبة الكبرى التي لا يُعلَم مقدارها ، حتّى يعود لنا ذلك النور الإلَهي ليملأَ الأرضَ قِسطاً وعدلاً بعد أنْ مُلئت ظلماً وجوراً ، وتلك هي حِكمة الله البالغة في عباده .

إنَّ جميع المسلمين متَّفقون على خروج الإمام المهدي ( عليه السلام ) في آخر الزمان ، وأنّه من ولد علي وفاطمة ( عليهما السلام ) ، وأنَّ اسمه كاسم النبي ( نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ) ، والأخبار في ذلك متواترة عند الشيعة والسُنة ، إلاّ أنّهم اختلفوا في أنّه هَل وُلِدَ أم سيولَد ؟

فالشيعة وجماعة من علماء أهل السنَّة على أنَّه مولود ، وأنَّه محمّد بن الحسن العسكري ( عليهما السلام ) ، وأكثر أهل السنَّة على أنّه لم يولد بعد وسيولد ، والحقُّ هو القول الأوّل .

اللهم عجل فرجه وسهل مخرجه واوسع منهجه وأرنا الطلعة الرشيدة والغرة الحميدة



عشق الحسين رقية
الصورة الرمزية عشق الحسين رقية
عضو مميز
رقم العضوية : 10931
الإنتساب : Dec 2010
الدولة : لان تفرق الاصدقاء وذهب الكل من حولي فسأبقى لوحدي ملازما لاعتاب دولتك طيلة ايام حياتي
المشاركات : 859
بمعدل : 0.62 يوميا
النقاط : 81
المستوى : عشق الحسين رقية is on a distinguished road

عشق الحسين رقية غير متواجد حالياً عرض البوم صور عشق الحسين رقية



  مشاركة رقم : 4  
كاتب الموضوع : سليلة حيدرة الكرار المنتدى : ميزان المناسبات والإعلانات
افتراضي
قديم بتاريخ : 16-Jul-2011 الساعة : 02:23 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
السلام عليك يا نور الله الذي يُهتدى به المُهتدون...ويفرّج به عن المؤمنين...
السلام عليك يا بقية الله في أرضـــــــــــــه...


توقيع عشق الحسين رقية

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



منتظرة المهدي
الصورة الرمزية منتظرة المهدي
مشرفة عامة
رقم العضوية : 421
الإنتساب : Sep 2007
الدولة : طيبة الطيبة
المشاركات : 5,454
بمعدل : 2.10 يوميا
النقاط : 305
المستوى : منتظرة المهدي is on a distinguished road

منتظرة المهدي غير متواجد حالياً عرض البوم صور منتظرة المهدي



  مشاركة رقم : 5  
كاتب الموضوع : سليلة حيدرة الكرار المنتدى : ميزان المناسبات والإعلانات
افتراضي
قديم بتاريخ : 17-Jul-2011 الساعة : 04:38 AM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


يمتى بصباحك يالمهدي
تنشر جناحك يالمهدي
أنت أملنا طاووس الجنة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


حدثنا محمد بن علي ما جيلويه رضي الله عنه قال : حدثنا محمد بن يحيى العطار قال : حدثني جعفر بن محمد بن مالك الفزاري قال : حدثني معاوية بن حكيم ، ومحمد ابن أيوب بن نوح : ومحمد بن عثمان العمري رضي الله عنه قالوا : عرض علينا أبو محمد الحسن بن علي عليهما السلام ونحن في منزله وكنا أربعين رجلا فقال : هذا إمامكم من بعدي ، وخليفتي عليكم ، أطيعوه ولا تتفرقوا من بعدي في أديانكم فتهلكوا ، أما إنكم لا ترونه بعد يومكم هذا ، قالوا : فخرجنا من عنده فما مضت إلا أيام قلائل حتى مضي أبو محمد نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة .



حدثنا محمد بن الحسن رضي الله عنه قال : حدثنا عبد الله بن جعفر الحميري قال : قلت لمحمد بن عثمان العمري رضي الله عنه : إني أسألك سؤال إبراهيم ربه جل جلاله حين قال له : « رب أرني كيف تحيي الموتى قال أو لم تؤمن قال بلى ولكن ليطمئن قلبي » فأخبرني عن صاحب هذا الامر هل رأيته ؟ قال : نعم وله رقبة مثل ذي ـ وأشار بيده إلى عنقه ـ .
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



حدثنا علي بن أحمد الدقاق ، ومحمد بن محمد بن عصام الكليني ، وعلي بن عبد الله الوراق رضي الله عنهم قالوا : حدثنا محمد بن يعقوب الكليني قال : حدثني علي بن محمد قال : حدثني محمد والحسن إبنا علي بن إبراهيم في سنة تسع وسبعين ومائتين قالا : حدثنا محمد بن علي بن عبد الرحمن العبدي ـ من عبد قيس ـ عن ضوء ابن علي العجلي ، عن رجل من أهل فارس سماه قال : أتيت سر من رأى فلزمت باب أبي محمد نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة فدعاني من غير أن أستأذن ، فلما دخلت وسلمت قال لي : يا أبا فلان كيف حالك ؟ ثم قال لي : اقعد يا فلان ، ثم سألني عن رجال ونساء من أهلي ، ثم قال لي : ما الذي أقدمك علي ؟

قلت : رغبة في خدمتك ، قال لي : فقال : ألزم الدار ، قال فكنت في الدار مع الخدم ، ثم صرت أشتري لهم الحوائج من السوق وكنت أدخل عليه من غير إذن إذا كان في دار الرجال ، فدخلت عليه يوما وهو في دار الرجال فسمعت حركة في البيت فناداني : مكانك لا تبرح ، فلم أجسر أخرج ولا أدخل ، فخرجت على جارية ومعها شيء مغطى ، ثم ناداني ادخل ، فدخلت ونادى الجارية فرجعت فقال لها : اكشفي عما معك ، فكشفت عن غلام أبيض حسن الوجه وكشفت عن بطنه ، فإذا شعر نابت من لبته إلى سرته ، أخضر ليس بأسود ، فقال : هذا صاحبكم ، ثم أمرها فحملته فما رأيته بعد ذلك حتى مضى أبو محمد نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ، قال ضوء بن علي : فقلت للفارسي : كم كنت تقدر له من السنين ؟

فقال : سنتين ، قال العبدي ، فقلت لضوء : كم تقدر له الان في وقتنا ؟ قال : أربعة عشر سنة ، قال أبو علي وأبو عبد الله : ونحن نقدر له الان إحدى وعشرين سنة .



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

توقيع منتظرة المهدي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



حفيدة الزهراء
الصورة الرمزية حفيدة الزهراء
عضو مجتهد

رقم العضوية : 3139
الإنتساب : Nov 2008
المشاركات : 95
بمعدل : 0.04 يوميا
النقاط : 75
المستوى : حفيدة الزهراء is on a distinguished road

حفيدة الزهراء غير متواجد حالياً عرض البوم صور حفيدة الزهراء



  مشاركة رقم : 6  
كاتب الموضوع : سليلة حيدرة الكرار المنتدى : ميزان المناسبات والإعلانات
افتراضي
قديم بتاريخ : 18-Jul-2011 الساعة : 07:54 AM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
السلام عليك يا نور الله الذي يُهتدى به المُهتدون...ويفرّج به عن المؤمنين...
السلام عليك يا بقية الله في أرضـــــــــــــه...


توقيع حفيدة الزهراء

]


إضافة رد


أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


 

 


المواضيع والمشاركات التي تطرح في منتديات موقع الميزان لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما تعبر عن رأي كاتبيها فقط
إدارة موقع الميزان