عمار بـن ياســر 1 - منتديات موقع الميزان
موقع الميزان السلام عليك أيتها الصدِّيقة الشهيدة يا زهراء السيد جعفر مرتضى العاملي
يا مُمْتَحَنَةُ امْتَحَنَكِ اللهُ الَّذي خَلَقَكِ قَبْلَ اَنْ يَخْلُقَكِ، فَوَجَدَكِ لِمَا امْتَحَنَكِ صابِرَةً، وَزَعَمْنا اَنّا لَكِ اَوْلِياءُ وَمُصَدِّقُونَ وَصابِرُونَ لِكُلِّ ما اَتانا بِهِ اَبُوكِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَاَتى بِهِ وَصِيُّهُ، فَاِنّا نَسْأَلُكِ اِنْ كُنّا صَدَّقْناكِ إلاّ اَلْحَقْتِنا بِتَصْديقِنا لَهُما لِنُبَشِّرَ اَنْفُسَنا بِاَنّا قَدْ طَهُرْنا بِوَلايَتِكِ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ * ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ * صَدَقَ اللّهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ – منتديات موقع الميزان للدفاع عن الصدِّيقة الشهيدة فاطمة الزهراء صلوات الله عليها – منهاجنا الحوار الهادف والهادئ بعيداً عن الشتم والذم والتجريح ولا نسمح لأحد بالتعرض للآخرين وخصوصاً سب الصحابة أو لعنهم وهذا منهاج مراجعنا العظام والعلماء الأعلام حفظ الله الأحياء منهم ورحم الماضين
 
اضغط هنا
اضغط هنا اضغط هنا اضغط هنا
اضغط هنا
عداد الزوار
الإعلانات

العودة   منتديات موقع الميزان .: مراجع عظام وعلماء أعلام :. إضاءات من نور المراجع والعلماء
إضاءات من نور المراجع والعلماء قال رسول الله (ص) : مداد العلماء أفضل من دماء الشهداء

إضافة رد
كاتب الموضوع خادم ابو الفضل مشاركات 6 الزيارات 1755 انشر الموضوع
   
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع

خادم ابو الفضل
الصورة الرمزية خادم ابو الفضل
عضو مميز
رقم العضوية : 14302
الإنتساب : Apr 2013
الدولة : جنوب العراق
المشاركات : 325
بمعدل : 0.17 يوميا
النقاط : 77
المستوى : خادم ابو الفضل is on a distinguished road

خادم ابو الفضل متواجد حالياً بالمنتدى عرض البوم صور خادم ابو الفضل



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : إضاءات من نور المراجع والعلماء
افتراضي عمار بـن ياســر 1
قديم بتاريخ : 29-Apr-2013 الساعة : 08:15 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


عمار بـن ياســر 1
صبرا ال ياسر ان موعدكم الجنه
ووفاء لاال ياسر سندخل بتفاصيل اكثر عن حياتهم وسوف نجزء البحث
هذا الجزء الاول
كانت مكّة مهجراً تترى إليه الوفود اليمانيّة منذ أن تفرّقوا أيدي سبأ.
قدم مكّة ياسر بن عمار العربي العنسي المذحجي القطحاني من اليمن مع أخويه مالك، والحارث، يبحثون عن أخ رابع لهم، كان القدر قذف به إلى عالم مجهول.
فلما يئس الإخوان الثلاثة من العثور على مفقودهم في مكّة، رحل عنها مالك والحارث واستقرّ فيها «ياسر» حليفاً لمضيفه أبي حذيفة سيّد مخزوم يحفظه هذا، وهو يحفظ له يده عنده، وكان زعيم مخزوم سمحاً كريماً حافظاً للمعروف والعهد، وكان حدباً على حليفه العنسي (ياسر) خاصّة، كما كان (ياسر) وفيّاً لحليفه مخلصاً في سلوكه وذاته صادقاً في قوله، عفيفاً في بطنه وفرجه، عاقلاً في تصرّفه. ومن أجل هذا أحبّه مضيّفه ابو حذيفة وحالفه،
فأصبح بذلك مخزوميّاً له ما للمخزوميّين وعليه ما عليهم.
وذات يوم فكّر ابو حذيفة بحليفه العنسي (ياسر) فرآه مستقيماً في كلّ أُموره وتصرّفاته، لا تطيف به النزوات، ورآى أنّه لابدّ له من زوجة يسكن إليها ويستقرّ عندها، ورآى أنّ الحياء وقلّة ذات اليد يمنعانه ممّا يصبّوا إليه من زوجة تدير له منزله، وتكشف عنه وحشة الوحدة، وتهبه الأولاد، لذلك قرّر أن يزوّجه أحبّ إمائِه إليه وأحظاهنّ عنده، وكانت من أكرم الإماء في ذاتها وطهارتها سميّة بنت خيّاط فزوّجه إيّاها.
فولد لهم عمار وقد كان ذلك المولود كنزاً وأيّ كنز.
ولد (عمّار بن ياسر) في حىّ بني مخزوم من مكّة
سنة 570 ميلاديّة([1]) عام الفيل أو نحوها، فقد كان تِرباً لرسول الله (نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة) كما يقول هو.
أمّا اُمّه (سميّه بنت خيّاط) فلم يكن في إماء قريش مثلها في ذكاء القلب وصحّة العقل، وملاحة الوجه، وعفّة النفس، وطهارة الذيل.
كان (عمّار بن ياسر) أسمر اللّون كأنّما عجنت طينته بالمسك الأذفر، مديد القامة، بعيداً ما بين المنكبين، مهيباً أشهلاً أصلعاً، كما قال عنه معاصروه، وكان طويل الصمت، سديد الرأي، لا يخدع عن الصواب، راجح العقل، زكيّ النفس، سخيّ اليد، هبّاباً للحقّ جريئاً.
درج الصبي (عمّار) في ربوع مكّة، يستبق الزمن إلى إكتمال الرجولة، واستيفاء الذكاء، وشبّ الصبيّ بعيداً عن طيش أترابه من الشباب ومجونهم، فهو في شبابه كان
صامتاً رائحاً وغادياً مطرقاً، يترفّع بنفسه عمّا يلهو به غيره من أترابه وما يدنّسهم منصرفاً عمّا لا يعنيه.
وكان خلال صمته وتفكّره ينتقد بينه وبين نفسه، وربّما انتقد بينه وبين أبيه الأوضاع الشاذّة السائدة حينذاك في مكّة، وطغيان ساداتها وجبروتهم الذي يوشك أن يطيح بهم، أو أن يبدّلوا أمن الحرم خوفاً، ورخاء العيش شدّة.
فهولاء السفهاء من بني أُميّة، وجمع، وسهم، وعدي، وغيرهم من المهيمنين على أهل مكّة، لا يكفيهم أفياؤهم ومرابحهم، ولا تسدّ شهواتهم القيان ومن استزلهنّ الشيطان من نساء الحاضرة، حتّى سطوا على تجارة الغرباء، وغلبوا الزائرين على بناتهم، فيبلغوا حاجتهم من الأموال والأعراض، ويغزوهم بأبشع من غزو البادية، وأشنع استهتاراً.
للموضوع بقيه انشاء الله

[1]) المستدرك للحاكم النيسابوري ج3 ص38 ، سير أعلام النبلاء ج1 ص407 .



توقيع خادم ابو الفضل

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



بنت الهدى2
الصورة الرمزية بنت الهدى2
مشرفة
رقم العضوية : 13529
الإنتساب : Jun 2012
الدولة : العراق
المشاركات : 2,367
بمعدل : 1.08 يوميا
النقاط : 167
المستوى : بنت الهدى2 is on a distinguished road

بنت الهدى2 غير متواجد حالياً عرض البوم صور بنت الهدى2



  مشاركة رقم : 2  
كاتب الموضوع : خادم ابو الفضل المنتدى : إضاءات من نور المراجع والعلماء
افتراضي
قديم بتاريخ : 29-Apr-2013 الساعة : 08:27 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


احسنت النشر بذكر الشخصيات التي قدمت للاسلام الحقيقي الكثير
ان شاء الله متابعون


توقيع بنت الهدى2

مات التصبر في انتظارك * أيها المحيي الشريعهْ

فانهض فما أبقى التحمل * غير أحشاء جزوعه

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة




ناصر حيدر
الصورة الرمزية ناصر حيدر
عضو مميز
رقم العضوية : 11781
الإنتساب : Jun 2011
المشاركات : 1,524
بمعدل : 0.60 يوميا
النقاط : 146
المستوى : ناصر حيدر is on a distinguished road

ناصر حيدر غير متواجد حالياً عرض البوم صور ناصر حيدر



  مشاركة رقم : 3  
كاتب الموضوع : خادم ابو الفضل المنتدى : إضاءات من نور المراجع والعلماء
افتراضي
قديم بتاريخ : 29-Apr-2013 الساعة : 09:27 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


الاخ خادم ابو الفضل بارك الله بكم وزاد الله في ميزان حسناتكم وأود القول
لقد كان عمّار ابن ياسر علما من أعلام الاسلام وكان لحديث النبي (ص) عمار تقتله الفئة الباغية دورا في أهمية وموقع عمار في الاسلام
ناصرحيدر


خادم ابو الفضل
الصورة الرمزية خادم ابو الفضل
عضو مميز
رقم العضوية : 14302
الإنتساب : Apr 2013
الدولة : جنوب العراق
المشاركات : 325
بمعدل : 0.17 يوميا
النقاط : 77
المستوى : خادم ابو الفضل is on a distinguished road

خادم ابو الفضل متواجد حالياً بالمنتدى عرض البوم صور خادم ابو الفضل



  مشاركة رقم : 4  
كاتب الموضوع : خادم ابو الفضل المنتدى : إضاءات من نور المراجع والعلماء
افتراضي
قديم بتاريخ : 30-Apr-2013 الساعة : 04:50 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


عمار بن ياسر 2


محنة عمار رضوان الله عليه
سار النبي (نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة) نحو «البطحاء» بخطى ثابتة حتّى أشرف على الرمضاء ليرى ويا لهول ما يرى، يرى فوق سعير الرمضاء ناراً مشبوبة، إلى جنبها أحواضاً من اُدم تتفايض بالماء، ويرى رماحاً مشرعةً بأيدي عصابة جبارة ومشاعل لاهبة بأيدي عصابة اُخرى، والعصابتان تدوران حولهم كحلقة المعصم، يتقدّم أبو القاسم (نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة) نحو الشيخين وابنيهما ثابت القدم راسخ الجنان حتّى يخترق تلكم العصابة وذلك النطاق، ليرى الشيخين والكهل مطروحين على الرمضاء عراة، مربّطين بالحال وعلى صدورهم الصخور الثقيلة، والجلاوزة يدورون حولهم ويطعنوهم بأطراف أسنّة الحراب ويلدغوهم بأطراف المشاعل، وأبو جهل قائم على رؤوسهم ويقول لا ينجيكم ممّا أنتم فيه، إلاّ ثلاث، سبّ محمّد، والبراءة من دينه والرجوع إلى عبادة (اللاّت والعزّى) وهم أرسخ من الجبال ثابتون صامدون يسبُّون آلِهتهم ويذكرونهم بكلّ سوء، ويحمدون الله ويمجّدون رسوله بأطيب الذكر
وأرضاه، ويستزيدون من عذاب أبي جهل.
فلمّا رأوا الرسول (نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة) مقبلاً لزيارتهم ومواساتهم بنفسه، عقد الحبّ والإيمان، والإجلال لسان عمّار واُمّه سميّة، وانطلق لسان ياسر بالسلام متوجّهاً نحو الرسول الكريم (نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة) يهون عليه ما نزل بهم من العذاب فيقول «هكذا الدهر» يا رسول الله، ويجلس النبي القرفصاء عند رؤوسهم يمسحها بيده الكريمة ويقول: «صبراً آل ياسر فإنّ موعدكم الجنّة»، ثمّ يرفع طرفه إلى السماء ليقول: «اللهم إغفر لاِل ياسر وقد فعل» ثمّ ينهض لشأن من شؤون المسلمين، فيودّعهم متجلّداً صابراً وكان أبو جهل ينظر هذا المشهد من بعيد ولا يجرؤ أن يتقدّم خطوة مع طغيانه وجبروته، إلاّ أنّه بعد ما انصرف الرسول (نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة) جُنّ جنون أبي جهل واحتدم غيضاً، وكال على الشيخين والكهل شديد عذابه، فأمر بإزالة الصخور من على صدورهم، فاختلفت السياط وانهالت الحراب والمشاعل على رؤوسهم، وصدورهم وجنوبهم أينما وقعت، فإذا كلّ
الجلاّدون وعجزوا ولم يظفر أبو جهل من المجلودين بغير الصبر والثبات، أمر بتغطية رؤوسهم في بركة الماء لتخمد أنفساهم غرقاً، ويخرج آل ياسر رؤوسهم من الماء ليلتقطوا أنفساً تلهج بحمد الله والثناء عليه وتصلّي على رسوله الكريم، وعيب آلهتهم «اللاّت والعزّى» وذِكْر أبي جهل بما يكره، عند ذلك فقد أبو جهل صوابه، وجنّ جنونه، فأخذ إحدى الحراب من غلمانه وغمدها في قلب (سميّة) في عدّة طعنات حتّى قضى عليها، ثمّ انثنى هائجاً كالثور المحموم فرفس ياسر عدّة رفسات برجله حتّى لفظ الشيخ آخر أنفاسه، كلّ ذلك جرى أمام ولدهم البارّ عمّار يسمع ويرى، وكانت سميّة وزوجها ياسر أوّل الشهداء في الإسلام، وطليعة القادمين على الله بشرف الشهادة وقد زفّ ياسر وزوجته إلى الجنّة بموكب ملائكي مهيب محاطين بالرضوان، وتحفّهم الملائكة الكرام. فسلام عليهما يوم ولدا، ويوم أسلما، ويوم جاهدا، ويوم استشهدا، ويوم يبعثا حيّين.
بقي عمّار وحده للمحنة يكابد آلامها، وقد نسج من خيوطها بطولات خالدة صارت رمزاً للجهاد والشهادة مدى العصور والأزمان عِبرَ التاريخ، ليضرب بذلك المثل الأعلى في الصبر والتضحية، والايمان الراسخ، وبقي عمّار نصب عتوّ أبي جهل، حيث صبّ على رأسه أنواع العذاب من حرّ الحديد، ولفح النار، وضغط الماء، وغيرها مبلغاً لا يعلمه إلاّ الله، ولم يدرِ معه ما يقول: فلمّا أطلقه أبو جهل، أقبل على النبي، كئيباً حزيناً، مسودَّ الوجه، منكسر النفس، دامع العين فقال له النبي (نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة): ما وراءك يا عمّار، قال شرٌّ يا رسول الله، والله ما تركوني حتّى ذكرت آلهتهم بخير، وذكرتك بما تكره.
قال النبي: «فكيف تجد قلبك»؟ قال أجدهُ مطمئنّاً بالإيمان قال: «فإن عادوا فعد» ثمّ نزلت في عمّار هذه الآية: (مَنْ كَفَرَ بِاللهِ مِنْ بَعدِ إيمانِهِ إلاّ مَن أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمئِنٌّ بِالإِيمَانِ وَلكِنْ مَنْ شَرَحَ بِالكُفْرِ صَدْراً فَعَليْهِم
غَضَبٌ مِنَ الله وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ)([1]).
لم يُنجه من مكر أبي جهل إلاّ أمر الله بالهجرة إلى الحبشة، فكان من أهل القافلة الثانية إلى دار النجاشي، وظلَّ فيها ينعم بالدعة والإستقرار حتّى عاد فيمن عاد إلى يثرب «المدينة المنوّرة» بعد هجرة النبي (نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة) إليها مباشرة.
كان لثبات «عمّار بن ياسر» تحت سياط التعذيب صدىً عظيماً في نفوس المؤمنين، وأصبح نضاله رمزاً للهداية والإيمان، لا سيّما بعد ما توجّه الرسول الأعظم (نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة)بأحاديثه الخالدة منها:
عندما جاء قومٌ لرسول الله (نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة) وقالوا: إنّ عمّاراً قد كفر، قال كلاّ: «إنّ عمّاراً مليء إيماناً إلى مشاشه»([2]).
وقال (نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة) في مواقف عديدة «ويح ابن سميّة تقتله الفئة الباغية»([3])، واستأذن عمّار يوماً على رسول الله (نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة)فعرف صوته فقال مرحباً «بالطيب المطيب»، وفي رواية «الطيّب ابن الطيّب»([5]).
تقول عائشة: ما من أحد من أصحاب رسول الله (نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة) أشاء أن أقول فيه، إلاّ عمّار، فإنّي سمعته يقول فيه: «إنّ عمّار مليء إيماناً إلى أخمص قدميه» وهو أحد الأربعة اشتاقت لهم الجنّة - أوّلهم علي (نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة).
وقال أنس بن مالك سمعت رسول الله (نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة) يقول:
إنّ الجنّة تشتاق إلى أربعة، علي وسلمان، وعمّار، والمقداد([6]).
عن ابن مسعود قال: سمعت رسول الله يقول: «إنّ ابن سميّة لم يخيَّر بين أمرين قط إلاّ اختار أرشدهما فالزموا ابن سميّة»([7]) وكان عمّار ميزان الحقّ وقسطاس الصواب والهداية، والنجم الثاقب في الليل المظلم، الممتليء إيماناً، والثابت حين المحنة والفتنة، والتابع لإمام الهُدى، والمقتول بسيف البغي والعِدى.
قال خالد بن الوليد: كان بيني وبين عمّار كلامٌ فأغلظت له القول فانطلق عمّار يشكوني لرسول الله (نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة)فأتبعته وأنا أشكوه إليه وزدته غلظةً والنبي ساكت لا
يتكلّم فبكى عمّار وقال يا رسول الله ألا تراه؟ فرفع النبي (نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة) رأسه وقال: «من عادى عمّاراً عاداه الله ومن أبغض عمّاراً أبغضه الله»، قال خالد: فخرجت فما كان شيء أحبّ إليَّ من رضى عمّار فلقيته فرضي([8]).
سئل حذيفة بن اليمان، وهو يحتضر في فتنة «عثمان بن عفّان» عن الإمام الحقّ إذا اختلف الناس؟ قال: عليكم بابن سميّة فإنّه لن يفارق الحقّ حتىّ يموت([9]).
صلّى عمّار إلى القبتلين([10]) وهاجر الهجرتين([11])، وهو من أهل بيعة الرضوان، وكان في طليعة الأبطال الذين دافعوا عن الإسلام وجاهدوا بين يدي رسول
الله (نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة) ممّن أبلوا بلاءً حسناً في المواقع كلّها لا سيّمافي غزوة بدر الكبرى، وأُحد، والخندق، وحنين، وكان من حملة راياته في بعض مواقعه.

([1]) سورة النحل ( 106 ) .
([2]) المستدرك للحاكم النيسابوري ج3 / 392 ، سير أعلام النبلاء ج1 / 413 ، الإصابة ج2 / 512 ، أعيان الشيعة 8 / 373 ، رجال بحر العلوم 3 / 172 .
([3]) أخرجه ابن ماجة 147 في المقدّمة باب فضل عمّار بن ياسر ، وأبو نعيم في الحلية ج1 ص139 ، وذكر الهيثمي في المجمع ج9 ص395 .
[4]) المستدرك للحاكم النيسابوري ج3 / 388 ، سير أعلام النبلاء ج1 / 413 ، الاصابة ج2 / 512 ، أعيان الشيعة 8 / 373 ، رجال بحر العلوم 7 / 172 .
([5]) الاستيعاب على هامش الاصابة ج2 / 479 ، أعيان الشيعة 8 / 373 ، رجال بحر العلوم 3 / 176 .
([6]) المستدرك للحاكم النيسابوري 3 / 388 ، سير أعلام النبلاء 1 / 416 ، أعيان الشيعة 3 / 373 ، رجال بحر العلوم 3 / 177 .
([7]) الاصابة 2 / 512 ، سير أعلام النبلاء 1 / 451 ، المستدرك للنيسابوري 3 / 291 .
([8]) الاستيعاب على هامش الاصابة 2 / 480 ، المستدرك للنيسابوري 3 / 291 .
([9]) القبلتان : بيت المقدس وبيت الحرام .
([10]) الهجرتان : هجرة الحبشة ، وهجرة المدينة
([11]) أعيان الشيعة 8 / 373 ، المستدرك للحاكم النيسابوري 3 / 387 .






توقيع خادم ابو الفضل

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



خادم ابو الفضل
الصورة الرمزية خادم ابو الفضل
عضو مميز
رقم العضوية : 14302
الإنتساب : Apr 2013
الدولة : جنوب العراق
المشاركات : 325
بمعدل : 0.17 يوميا
النقاط : 77
المستوى : خادم ابو الفضل is on a distinguished road

خادم ابو الفضل متواجد حالياً بالمنتدى عرض البوم صور خادم ابو الفضل



  مشاركة رقم : 5  
كاتب الموضوع : خادم ابو الفضل المنتدى : إضاءات من نور المراجع والعلماء
افتراضي
قديم بتاريخ : 01-May-2013 الساعة : 12:28 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


عمار ابن ياسر 3
وفاته رضوان الله عليه

ولمّا شبّت المعركة في صفّين واحتدم القتال بين الحقّ والباطل بين علي أمير المؤمنين وبين معاوية، كان عمّار في صفّ جيش أمير المؤمنين (نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة) وفي أواخر هجمات القتال الذي استمرّ ثلاثة أيّام بلياليها وكانت آخر ليلة «ليلة الهرير»، زحف عمّار بن ياسير بكتيبته على الأعداء جيش الضلال جيش معاوية وحزبه من أهل الشام،
تقدّم عمّار بكتيبته وحامل لوائه هاشم المرقال يجاهد الباغين، لا يهدأ ولا يستقرّ، يجهد نفسه، ويجهد جيشه وينصبّ عليهم كالصاعقة، حتّى اليوم الثالث وعمّار وكتيبته في الميدان وهم أثبت من الجبال الرواسي، فلمّا مالت الشمس إلى المغيب ودخلت «ليلة
الهرير» طلب عمّار ماءً ليفطر عليه وكان صائماً فجيء إليه بإناء فيه لبن، فتبسّم قبل إفطاره واشرقت فيها نفسه وعلم أنّ أجله قد قرب فقال: قال لي حبيبي رسول الله (نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة): «آخر شرابك من الدنيا ضياح من لبن وتقتلك الفئة الباغية»، أفطر عمّار على اللبن وهو على جواده وكرّ بكتيبته على الباغين مقبلاً غير مدبر لا يبالي أوقع على الموت أم وقع الموت عليه. ودلف ساحة القتال غير مبال، ثمّ وقف في وسط الميدان ينادي هل من مبارز؟ فبرز إليه فارس من السكاسك فتقدّم إليه عمّار فقتله، ثمّ برز إليه فارس آخر من حمى فقتله أيضاً، وجعل يقتل كلّ من يبرز إليه وتقدّم نحوه، وكان أبو العادية الفِزاري الجهني يتتبّعه أيّام عثمان، ويبغي له الغوالي، وها هو الآن يكيد له ويتحيّن له الفرصة، حتّى رأى انهماكه بالبراز وانحسار الدرع عن ركبته فطعنه طعنة نجلاء وقع على أثرها على الأرض وأطبق عليه فارسان
كانا معه فأجهزا عليه، فقضى نحبه، ألا لعنة الله على أبي العادية الفزاري ومن شاركه في قتل رجل طالما أفنى عمره في جهاد أعداء الإسلام. واستشهد عمّار وله من العمر أربعةٌ وتسعون عاماً.
وكان لمصرع عمّار صدى حزن بالغ في معسكر الإمام وتيقّن في معسكر الأعداء حيث علم أغلبهم أنّهم الفئة الباغية، ولكن لا يمكنهم التمرّد على معاوية وفي أثر ذلك شلّت حركة الدفاع في معسكر أهل الشام، ولكنّ أثره كان مؤقّتاً بسبب دهاء معاوية، كما ارتفعت الحماسة والمعنويّات في معسكر الحقّ معسكر الإمام (نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة).
ولمّا قتل أبو العادية عمّاراً تصايح الناس من المعسكرين ويلك قتلت أبا اليقظان؟ قتلك الله وأخزاك وجعل النار مثواك.
عند ذلك اضطرّ معاوية وعمرو بن العاص إلى خداع الناس في معسكرهم بالتأويل «إنّ الذي قتل عمّار هو الذي أخرجه إلى ساحة القتال».
لو صدّق هذا الكلام لكان الرسول الكريم (نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة) هو الذي قتل عَمّهُ حمزة سيّد الشهداء وهو الذي قتل جعفر الطيّار لأنّه هو الذي أخرجهم للقتال في اُحد وفي مؤته.
وشهد خزيمة بن ثابت يوم الجمل ويوم صفّين وهو لا يسلّ فيها سيفاً، فلمّا قتل عمّار وهو في صفوف الإمام قال: الآن بانت لي الضلالة من الهدى، ثمّ تقدّم بسيفه وقاتل أهل الشام وهو في صفوف الإمام حتّى قتل.
قال: عمرو بن العاص، لقد سمعت رسول الله (نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة)يقول: «قاتل عمّار وسالبه في النار» فردّ عليه معاوية كيف تقول ذلك، فيجيبه عمرو والله هو ذاك والله إنّك لتعلمه، ولوددتُ أنّي متّ قبل هذا اليوم بعشرين سنة.
لأنّ أيّ امرىء من المسلمين لم يعظم عليه قتل عمّار بن ياسر، ولم تدخل به عليه المصيبة الموجعة لغير رشيد.
وقف أمير المؤمنين (نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة) على عمّار وهاشم المرقال وأبّنهما خير تأبين وأمر أن يصف جثمانهما معاً فصلّى عليهما
معاً دون أن يغسّلهما أو يكفّنهما ودفنهما بملابسهما في أرض صفّين، وذلك في شهر صفر من سنة سبع وثلاثين للهجرة.
فسلام عليك يا أبا اليقظان وعلى المستشهدين معك يوم ولدت، ويوم أسلمت ويوم عُذِّبت، ويوم جاهدت، ويوم اُستشهدت، ويوم تُبعث حيّاً.


توقيع خادم ابو الفضل

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



بنت الهدى2
الصورة الرمزية بنت الهدى2
مشرفة
رقم العضوية : 13529
الإنتساب : Jun 2012
الدولة : العراق
المشاركات : 2,367
بمعدل : 1.08 يوميا
النقاط : 167
المستوى : بنت الهدى2 is on a distinguished road

بنت الهدى2 غير متواجد حالياً عرض البوم صور بنت الهدى2



  مشاركة رقم : 6  
كاتب الموضوع : خادم ابو الفضل المنتدى : إضاءات من نور المراجع والعلماء
افتراضي
قديم بتاريخ : 01-May-2013 الساعة : 12:40 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


السلام على العبد الصالح عمار بن ياسر
لقد فضل الله البشر بالعقل لكن اكثر الناس جعلوه على جانب سواء في جيش معاوية او الموجودين حاليا
ان الظالين الذين حكمواومازالوا يحكمون بأسم الاسلام هم اشد خطرا على الاسلام من الكفار
احسنت اخي النشر وجزيتم خيرا


توقيع بنت الهدى2

مات التصبر في انتظارك * أيها المحيي الشريعهْ

فانهض فما أبقى التحمل * غير أحشاء جزوعه

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة




خادم ابو الفضل
الصورة الرمزية خادم ابو الفضل
عضو مميز
رقم العضوية : 14302
الإنتساب : Apr 2013
الدولة : جنوب العراق
المشاركات : 325
بمعدل : 0.17 يوميا
النقاط : 77
المستوى : خادم ابو الفضل is on a distinguished road

خادم ابو الفضل متواجد حالياً بالمنتدى عرض البوم صور خادم ابو الفضل



  مشاركة رقم : 7  
كاتب الموضوع : خادم ابو الفضل المنتدى : إضاءات من نور المراجع والعلماء
افتراضي
قديم بتاريخ : 01-May-2013 الساعة : 12:56 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنت الهدى2
السلام على العبد الصالح عمار بن ياسر
لقد فضل الله البشر بالعقل لكن اكثر الناس جعلوه على جانب سواء في جيش معاوية او الموجودين حاليا
ان الظالين الذين حكمواومازالوا يحكمون بأسم الاسلام هم اشد خطرا على الاسلام من الكفار
احسنت اخي النشر وجزيتم خيرا

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكرا لمروركم وشكرا لمداخلتكم
التي انارة الموضوع بنور الولايه للمذهب والاسلام


توقيع خادم ابو الفضل

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


إضافة رد


أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


 

 


المواضيع والمشاركات التي تطرح في منتديات موقع الميزان لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما تعبر عن رأي كاتبيها فقط
إدارة موقع الميزان
Powered by vBulletin Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc