أمراض فتاكة - منتديات موقع الميزان
موقع الميزان السلام عليك أيتها الصدِّيقة الشهيدة يا زهراء السيد جعفر مرتضى العاملي
يا مُمْتَحَنَةُ امْتَحَنَكِ اللهُ الَّذي خَلَقَكِ قَبْلَ اَنْ يَخْلُقَكِ، فَوَجَدَكِ لِمَا امْتَحَنَكِ صابِرَةً، وَزَعَمْنا اَنّا لَكِ اَوْلِياءُ وَمُصَدِّقُونَ وَصابِرُونَ لِكُلِّ ما اَتانا بِهِ اَبُوكِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَاَتى بِهِ وَصِيُّهُ، فَاِنّا نَسْأَلُكِ اِنْ كُنّا صَدَّقْناكِ إلاّ اَلْحَقْتِنا بِتَصْديقِنا لَهُما لِنُبَشِّرَ اَنْفُسَنا بِاَنّا قَدْ طَهُرْنا بِوَلايَتِكِ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ * ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ * صَدَقَ اللّهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ – منتديات موقع الميزان للدفاع عن الصدِّيقة الشهيدة فاطمة الزهراء صلوات الله عليها – منهاجنا الحوار الهادف والهادئ بعيداً عن الشتم والذم والتجريح ولا نسمح لأحد بالتعرض للآخرين وخصوصاً سب الصحابة أو لعنهم وهذا منهاج مراجعنا العظام والعلماء الأعلام حفظ الله الأحياء منهم ورحم الماضين
 
اضغط هنا
اضغط هنا اضغط هنا اضغط هنا
اضغط هنا
عداد الزوار
الإعلانات

العودة   منتديات موقع الميزان .: الـمـيـزان الـعـلـمـي :. ميزان الكتب والمكتبات والأبحاث الدينية والعلمية
ميزان الكتب والمكتبات والأبحاث الدينية والعلمية عقائد - فقه - تحقيق - أبحاث - قصص - ثقافة - علوم - متفرقات

إضافة رد
كاتب الموضوع حسين نوح مشامع مشاركات 0 الزيارات 737 انشر الموضوع
   
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع

حسين نوح مشامع
الصورة الرمزية حسين نوح مشامع
عضو نشيط

رقم العضوية : 768
الإنتساب : Feb 2008
المشاركات : 352
بمعدل : 0.10 يوميا
النقاط : 135
المستوى : حسين نوح مشامع is on a distinguished road

حسين نوح مشامع غير متواجد حالياً عرض البوم صور حسين نوح مشامع



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : ميزان الكتب والمكتبات والأبحاث الدينية والعلمية
افتراضي أمراض فتاكة
قديم بتاريخ : 24-Oct-2014 الساعة : 12:59 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


أمراض فتاكة
مع النهاية السنة الخامسة والعشرين من العمل الوظيفي، قارب عدنان على الستين من عمره عندما طالب بإحالته على التقاعد.
كان سعيدا فرحا بهذا اﻻنجاز، كطائر فتح قفصه وأطلق سراحه. ما كان ليبلغ مراده لو ﻻ أخذه هذه الخطوة المهمة، بعد ملاحظته أن دخله وهو يباشر عمله ﻻ يزيد بشيء يذكر عن راتبه التقاعدي.
اشترى حريته وأصبح دون قيود أو شروط تلاحقه، ودون رئيس يأمره وآخر ينهاه.
يعمل ما يشاء متى يشاء، دون اخذ الأذن من احد.
يسافر متى ما شاء إلى أي مكان يرغب في رؤيته، ويعود وقت ما أراد، كالطيور تهاجر متى ما شاءت إلى حيثما شاءت، وتعود إلى أوطانها الأصلية متى ما حان وقت عودتها، لا يحول دون بلوغها مرادها حائل أو مانع.
مضت الأيام وهو على هذا المنوال كما الوطاويط، تنام نهارا وتسعى لكسب رزقها ليلا.
لم يتمكن من مواصلة هذا الدرب، لأنه لا يملك ما يغطي به وقت فراغه كله.
إنها قد خلقت لتدير حياتها على هذا النحو، أما هو فلم يخلق ليقوم بما تقوم به هي. بمرور الوقت غدت حياته مملة، واخذ وقت فراغه يتمدد كالأفق دون أن يصل لنهايته. لم يعد دخله التقاعدي يفي بمتطلبات حياته، بعد أن كبر اﻻوﻻد وارتفعت مصاريف المعيشة.
بعمره الذي وصل إليه لم يتمكن من الحصول على وظيفة تخاط بما يناسب مقاسه، رغم عدة محاوﻻته.
تطور اﻻمر فلم يعد يتمكن من العيش مع الفراغ الذي أخذ يلفه كأنه معطف شتوي ثقيل يمنعه من الحركة والتنفس.
لم يتوقف تأثير اﻻمر عليه عند الفراغ الكبير الذي يعيشه، وقلت الدخل الذي اثر على وضعه المادي، بل تعداه لأكبر من ذلك وأكثر أثرا.
أخذت اﻻمراض والأوجاع تغزو أجزاء بدنه، كما تغزو أسراب الجراد المحاصيل الزراعية وتفتك بها.
لم يكن أمامه اﻻ الالتحاق بأي عمل يتمكن من القيام به، حتى وان كان اقل من مستواه العلمي، واقل من مستواه الوظيفي.
بقلم: حسين نوح مشامع



إضافة رد


أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


 

 


المواضيع والمشاركات التي تطرح في منتديات موقع الميزان لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما تعبر عن رأي كاتبيها فقط
إدارة موقع الميزان
Powered by vBulletin Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc