مواسم الماء - حميدة العسكري - منتديات موقع الميزان
موقع الميزان السلام عليك أيتها الصدِّيقة الشهيدة يا زهراء السيد جعفر مرتضى العاملي
يا مُمْتَحَنَةُ امْتَحَنَكِ اللهُ الَّذي خَلَقَكِ قَبْلَ اَنْ يَخْلُقَكِ، فَوَجَدَكِ لِمَا امْتَحَنَكِ صابِرَةً، وَزَعَمْنا اَنّا لَكِ اَوْلِياءُ وَمُصَدِّقُونَ وَصابِرُونَ لِكُلِّ ما اَتانا بِهِ اَبُوكِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَاَتى بِهِ وَصِيُّهُ، فَاِنّا نَسْأَلُكِ اِنْ كُنّا صَدَّقْناكِ إلاّ اَلْحَقْتِنا بِتَصْديقِنا لَهُما لِنُبَشِّرَ اَنْفُسَنا بِاَنّا قَدْ طَهُرْنا بِوَلايَتِكِ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ * ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ * صَدَقَ اللّهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ – منتديات موقع الميزان للدفاع عن الصدِّيقة الشهيدة فاطمة الزهراء صلوات الله عليها – منهاجنا الحوار الهادف والهادئ بعيداً عن الشتم والذم والتجريح ولا نسمح لأحد بالتعرض للآخرين وخصوصاً سب الصحابة أو لعنهم وهذا منهاج مراجعنا العظام والعلماء الأعلام حفظ الله الأحياء منهم ورحم الماضين
 
اضغط هنا
اضغط هنا اضغط هنا اضغط هنا
اضغط هنا
عداد الزوار
الإعلانات

العودة   منتديات موقع الميزان .: الشــعـر والأدب :. ميزان المنبر الحسيني لشعر أهل البيت (ع)
ميزان المنبر الحسيني لشعر أهل البيت (ع) شعر في رثاء ومدح أهل البيت صلوات الله عليهم

إضافة رد
كاتب الموضوع حميدة العسكري مشاركات 2 الزيارات 1550 انشر الموضوع
   
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع

حميدة العسكري
الصورة الرمزية حميدة العسكري
عضو
رقم العضوية : 15191
الإنتساب : Jun 2015
المشاركات : 2
بمعدل : 0.00 يوميا
النقاط : 0
المستوى : حميدة العسكري is on a distinguished road

حميدة العسكري غير متواجد حالياً عرض البوم صور حميدة العسكري



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : ميزان المنبر الحسيني لشعر أهل البيت (ع)
Post مواسم الماء - حميدة العسكري
قديم بتاريخ : 25-Jun-2015 الساعة : 11:19 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


]قصيدتي المتشرِّفة بالمشاركة بمسابقة الجود العالمية للموسم السادس 2014

(( مواسمُ الماءِ))
في رفقةٍ نحو الفراتِ سرْنا معا..أنا الجودُ المراقُ ماءً
وهوالعباسُ المراقُ دمعا ودماءً
************************
حُلمٌ يُشيِّئُني مواسمَ ماءِ
كصلاةِ غَيْمٍ في مدى الإرواءِ
غَيْمٌ ،وَلكنْ لانُضوبَ لقمْحِهِ
مُذْ رغَّفَتْهُ* الكفُّ قوتَ بقاءِ
كَفٌّ تُلاعِبُ حيلةَ الظمإِ الذي حارَتْ تُتَرجمُهُ لُغاتُ ظِماءِ
هِيَ مَنْ تُعبِّدُ للإباء طريقَهُ
وتَجُوسُ خَسْفًا في دُروبِ دَهاءِ
هِيَ زيْتُ قِنديلِ النقاءِ ،فتيلُهُ
خُلِقَتْ لفتحٍ في اندفاقِ ضياءِ
قَمرٍ تسربَلَ مِن خُلودِ يقينِهِ *
زُبَرًا مُطَعَّمَةً ِبمَدِّ إباءِ
وعلى مشارِفِ كتفِهِ لي مقلةٌ
مُلِئَتْ مَهاطلُ دمعِها بِدماءِ
صاحَبْتُهُ( مُوسَاهُ) كُنتُ، وَ(صالِحَا)*
كانَ انْدِهاشي يومَ عاشوراءِ
عباسُ مَتْنُ حِكايَتي يا أنتَ بسملةُ الندى في مَبْسمِ الأفياءِ
معناكَ شُرفَةُ أنجُمٍ في نبضِها الهيهاتُ تُطْفِئُ لعنةَ الظلماءِ
اذْ أَقتفيكَ حكايةً وفصولُها
تَنموعلى شفَتَيْ بَريدِ نَماءِ
هذا انتماءُ الجودِ في سُبحاتِه
صَلَّتْ قوافلُ سَجدتي السمراءِ
وَشفاهُ أخيِلتي تَحَيُّرُ سائِلٍ
عمَّا جَهِلْتُ بِدهْشَتي الخرساءِ
لاشَيْءَ يَكسرُ مِن عمودِ تَصبُّري
غيرُ ازدحامِ الملحِ في أَنْبائي
وَظنِنْتُ أَنَّ مسيرَتي هِي رِحلَةٌ
للضوءِ نَحوَ رَوَافدِ الأنداءِ
لكِنْ تَجنَّحَ في مَدايَ تساؤُلٌ
عَن صَرْخةِ الّلا بالدِّمَا عَفْراءِ
رَغْمَ الموائدِ ماغوَتْ لكَ مُهجَةٌ
بِجَريرَةِ الاِيجابِ والاِصْغاءِ
أ َبَذلْتَ لِلسهْمِ الأَثيمِ نَواظِرا
وصفعْتَ عفوا عنك في استرضاءِ؟
وأَنا أُلبِّي لاِبْتلالِ صبابةٍ
باحَتْ بقافلةٍ من الإعياءِ
فَأَجَبْتَنِي : لَائِي حَياةٌ في حياءٍ، لنْ أُتابعَ خِطَّةَ اللُّؤَماء
رَغمَ التَّصَحُرِ في فَمِي لكنَّني
مانالَ من قلبي ظَما الصحراءِ
عندي ارْتقاءُ المجدِ، عَدْلُ وسامِه
قَتْلي ،ولاتسليمَ للهُجَناءِ
لا دَلْوَ لي فيما تَعكَّرَ صفْوُهُ
فالصّافياتُ سِقايتي ودلائي
***********************
وَاِذِ انْبجَسْتَ قِيامةً لِتشقَّهُم
كعصا الكليمِ وزَجْرَةٍ عصماءِ
في ضربةٍ نَجلاءَ أنتَ مِزاجُها
اِنْ زَلزَلَتْ فَالجمعُ مَحضُ هَباءِ
فَرَقبْتُ فيكَ تَطلُّعا نحْوَ الفُرا تِ ، وعندَ كأسِ دهاقِه الفيحاءِ
أَنْ تُنقِعَ الودجَ المُجفّفَ في العرا ءِ، بِما تفجَّرَ من رضابِ اِناءِ
لكنَّنِي رَاقبْتُ مُختَزَلَ الاُخوّةِ فِكرةَ الاِيثارِ بالاِرْجاءِ
راقبَتُ حِكمتَكَ التي لِحُسينِها
مُتَوضِّئٌ شريانُها بوفاء
اذْ أنتَ بَوْصلةُ الفداءِ مسارُها
وصلاتُها نحوَ انعتاقِ الماءِ
كانَ الفراتُ تمائما لكنْ متى
بخُلَتْ شفاهُ مياهِهِ بشفاءِ
فَنَحرْتُ قُربانَ اصْطِباري دَمعَةً
سالَتْ مع الأوداجِ في الغبراءِ
ياذا ابتلاءٍ قد تواتَرَ صبرُهُ
أأنفْتَ عَيْشاً ذاتَ حوضِ رَواءِ
فأجابني التنهيدُ: لا، مُتكَوِّرًا
حَوْلَ اصْطلاءِ المْهجةِ الخفراءِ
لا، لسْتُ واردَ شَرْبةٍ عزَّتْ على
كَبِدِ الأَبيِّ ، وعِصمَةِ* الآباءِ
لائي تَعاظَمَ نزْفُها اِذْ أَنَّها
حبلُ اعتصامٍ مُدَّ للعلياءِ
أنا جبهةُ التاريخِ ، تكتبُ ذُلَّها
عندَ انثناءٍ لارْتِكازُ لِوائي
ياجودُ أكثرْتَ اللجاجةَ فاقتطفْ
عنقودَ أجوِبَتي القريبَ النائي
ماخُطَّ في لوحِ المليكِ تخاذلي
بل بَصْمَةُ الاِيفاءِ ، سطْرُ ولائي
وتجلُّدي، لي موعدٌ أُسقى دِمَايَ ،مُوفِّيا عهدا لآلِ كِساءِ
ويُساقُ قُرباني الحزينُ أمانةً
كفَّايَ* ، ثأرُ البضعةِ الزهراءِ
______________
هوامش
*صالحا : هو العبد الصالح الذي رافقه النبي موسى نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة كما جاء في سورة الكهف المباركة
. * رغَّفَتْهُ بمعنى قطع العجين قطعا مستديرة لصنع الخبز.
* قمر هنا بدل مطابق عن (ضياء)
*وعصمةِ : هي واو القسم
. *كفَّايَ: بدل من قرباني[/b][/b]




جارية العترة
الصورة الرمزية جارية العترة
المدير العام
رقم العضوية : 12
الإنتساب : Mar 2007
الدولة : لبنان الجنوب الابي المقاوم
المشاركات : 6,459
بمعدل : 1.63 يوميا
النقاط : 10
المستوى : جارية العترة will become famous soon enough

جارية العترة غير متواجد حالياً عرض البوم صور جارية العترة



  مشاركة رقم : 2  
كاتب الموضوع : حميدة العسكري المنتدى : ميزان المنبر الحسيني لشعر أهل البيت (ع)
افتراضي
قديم بتاريخ : 26-Jun-2015 الساعة : 10:37 AM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


عباسُ مَتْنُ حِكايَتي يا أنتَ بسملةُ الندى في مَبْسمِ الأفياءِ
معناكَ شُرفَةُ أنجُمٍ في نبضِها الهيهاتُ تُطْفِئُ لعنةَ الظلماءِ
اذْ أَقتفيكَ حكايةً وفصولُها

الاخت حميدة لم أدرِ أي مقطع أختار من كلمات كلها رائعة ولامجاملة
لكنه العباس شبل الوصي فكيف لايكون حكاية فصولها لايفهمها إلا عاشق في رحاب رضا الله
السلام على العباس
انتظر بشوق باقي طروحاتك ..وتقبل الله صالح الاعمال بهذا الشهر المبارك



توقيع جارية العترة

للمشاركة بلعن قتلة الحسين نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة وأهل بيته وأنصاره سلام الله عليهم تفضلو هنا
اللَّهُمَّ خُصَّ أَنتَ أَوَّلَ ظَالِمٍ بِاللَّعْنِ مِنِّي وَ ابْدَأْ بِهِ أَوَّلاً ثُمَّ الْعَنِ الثَّانِيَ وَ الثَّالِثَ وَ الرَّابِعَ‏ اللَّهُمَّ الْعَنْ يَزِيدَ خَامِساً وَ الْعَنْ عُبَيْدَ اللَّهِ بْنَ زِيَادٍ وَ ابْنَ مَرْجَانَةَ وَ عُمَرَ بْنَ سَعْدٍ وَ شِمْراً وَ آلَ أَبِي سُفْيَانَ وَ آلَ زِيَادٍ وَ آلَ مَرْوَانَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ



لمتابعة صفحة باسميات - أحزان وأفراح منبرية للملا الحاج باسم الكربلائي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



اهات الفاطميه
عضو
رقم العضوية : 15090
الإنتساب : Jan 2015
الدولة : انا من العراق
المشاركات : 105
بمعدل : 0.10 يوميا
النقاط : 0
المستوى : اهات الفاطميه is on a distinguished road

اهات الفاطميه غير متواجد حالياً عرض البوم صور اهات الفاطميه



  مشاركة رقم : 3  
كاتب الموضوع : حميدة العسكري المنتدى : ميزان المنبر الحسيني لشعر أهل البيت (ع)
افتراضي
قديم بتاريخ : 27-Jul-2015 الساعة : 03:23 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


جزاك الله الف خير على هذا الطرح القيم
وجعله الله فى ميزان اعملك ....
دمت بحفظ الرحمن ....
ودى وشذى الورود

إضافة رد


أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


 

 


المواضيع والمشاركات التي تطرح في منتديات موقع الميزان لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما تعبر عن رأي كاتبيها فقط
إدارة موقع الميزان
Powered by vBulletin Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc