مذكرات العتبات المقدسة(01) بداية المشوار - منتديات موقع الميزان
موقع الميزان السلام عليك أيتها الصدِّيقة الشهيدة يا زهراء السيد جعفر مرتضى العاملي
يا مُمْتَحَنَةُ امْتَحَنَكِ اللهُ الَّذي خَلَقَكِ قَبْلَ اَنْ يَخْلُقَكِ، فَوَجَدَكِ لِمَا امْتَحَنَكِ صابِرَةً، وَزَعَمْنا اَنّا لَكِ اَوْلِياءُ وَمُصَدِّقُونَ وَصابِرُونَ لِكُلِّ ما اَتانا بِهِ اَبُوكِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَاَتى بِهِ وَصِيُّهُ، فَاِنّا نَسْأَلُكِ اِنْ كُنّا صَدَّقْناكِ إلاّ اَلْحَقْتِنا بِتَصْديقِنا لَهُما لِنُبَشِّرَ اَنْفُسَنا بِاَنّا قَدْ طَهُرْنا بِوَلايَتِكِ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ * ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ * صَدَقَ اللّهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ – منتديات موقع الميزان للدفاع عن الصدِّيقة الشهيدة فاطمة الزهراء صلوات الله عليها – منهاجنا الحوار الهادف والهادئ بعيداً عن الشتم والذم والتجريح ولا نسمح لأحد بالتعرض للآخرين وخصوصاً سب الصحابة أو لعنهم وهذا منهاج مراجعنا العظام والعلماء الأعلام حفظ الله الأحياء منهم ورحم الماضين
 
اضغط هنا
اضغط هنا اضغط هنا اضغط هنا
اضغط هنا
عداد الزوار
الإعلانات

العودة   منتديات موقع الميزان .: الـمـيـزان الـعـلـمـي :. ميزان الكتب والمكتبات والأبحاث الدينية والعلمية
ميزان الكتب والمكتبات والأبحاث الدينية والعلمية عقائد - فقه - تحقيق - أبحاث - قصص - ثقافة - علوم - متفرقات

إضافة رد
كاتب الموضوع حسين نوح مشامع مشاركات 0 الزيارات 699 انشر الموضوع
   
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع

حسين نوح مشامع
الصورة الرمزية حسين نوح مشامع
عضو نشيط

رقم العضوية : 768
الإنتساب : Feb 2008
المشاركات : 358
بمعدل : 0.09 يوميا
النقاط : 141
المستوى : حسين نوح مشامع is on a distinguished road

حسين نوح مشامع غير متواجد حالياً عرض البوم صور حسين نوح مشامع



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : ميزان الكتب والمكتبات والأبحاث الدينية والعلمية
افتراضي مذكرات العتبات المقدسة(01) بداية المشوار
قديم بتاريخ : 15-Sep-2015 الساعة : 07:50 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


مذكرات العتبات المقدسة(01) بداية المشوار
كانت فكرة زيارة العتبات المقدسة للأئمة الأطهار نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة تراود زائرنا منذ فترة طويلة، كما تراود معظم الشيعة، الذين يرون في زيارتهم نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة اكبر المنح الإلهية. ولكن عزمه الضعيف وإرادته الخاوية، لم تسعفاه لبلوغ ما يتمنى.
فلقد كانت الأخبار المفجعة التي كان يشاهدها على شاشة التلفاز، من قتل وتدمير وتفجير وتهجير، تضاعف من خوفه، وتعيقه من أخذ خطوته الأولى، كطفل يرى في المشي تقدماً وتطورا، لكن خوفه من الوقوع اكبر من أن يحتمل.
مقابل هذه المناظر المنفرة، تلك المناظر الجذابة المنقولة من العتبات المقدسة الطاهرة، وهي تعج بملايين الزائرين الذين يأتون من كل فج عميق، تدعوه إليها، وتلهب قلبه بالحنين. فكان حاله بين مد وجزر، تتقاذفه أمواج الشوق من شاطئ لآخر.
في هذه السنة 1436 هجرية، ومع توقف الدراسة في نهاية شهر شعبان، توقف ذهاب الطلاب إلى مدارسهم، فتوقف عمله، وأخذ الفراغ القاتل يلاحقه، ويغزو مخيلته. فتوقفت حركته وتجمد نشاطه، كما يتوقف محرك سيارة عن الدوران لوقوفها فترة طويلة دون عمل.
فلم يكن أمامه من مخرج لحالته تلك إلا السفر قاصداً أهل البيت نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة، للقضاء على معظم أوقات فراغه، وتأدية واجب الزيارة.
فكان عليه تحديد وجهة سفره، واختيار الإمام الذي يتوق لرؤيته.
بقلم: حسين نوح مشامع



إضافة رد


أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


 

 


المواضيع والمشاركات التي تطرح في منتديات موقع الميزان لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما تعبر عن رأي كاتبيها فقط
إدارة موقع الميزان
Powered by vBulletin Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc