لا تلعنوا الدّنمارك غبّ فعالهم ** أنتم أسأتم قبلهم فأساءوا - منتديات موقع الميزان
موقع الميزان السلام عليك أيتها الصدِّيقة الشهيدة يا زهراء السيد جعفر مرتضى العاملي
يا مُمْتَحَنَةُ امْتَحَنَكِ اللهُ الَّذي خَلَقَكِ قَبْلَ اَنْ يَخْلُقَكِ، فَوَجَدَكِ لِمَا امْتَحَنَكِ صابِرَةً، وَزَعَمْنا اَنّا لَكِ اَوْلِياءُ وَمُصَدِّقُونَ وَصابِرُونَ لِكُلِّ ما اَتانا بِهِ اَبُوكِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَاَتى بِهِ وَصِيُّهُ، فَاِنّا نَسْأَلُكِ اِنْ كُنّا صَدَّقْناكِ إلاّ اَلْحَقْتِنا بِتَصْديقِنا لَهُما لِنُبَشِّرَ اَنْفُسَنا بِاَنّا قَدْ طَهُرْنا بِوَلايَتِكِ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ * ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ * صَدَقَ اللّهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ – منتديات موقع الميزان للدفاع عن الصدِّيقة الشهيدة فاطمة الزهراء صلوات الله عليها – منهاجنا الحوار الهادف والهادئ بعيداً عن الشتم والذم والتجريح ولا نسمح لأحد بالتعرض للآخرين وخصوصاً سب الصحابة أو لعنهم وهذا منهاج مراجعنا العظام والعلماء الأعلام حفظ الله الأحياء منهم ورحم الماضين
 
اضغط هنا
اضغط هنا اضغط هنا اضغط هنا
اضغط هنا
عداد الزوار
الإعلانات

العودة   منتديات موقع الميزان .: الشــعـر والأدب :. ميزان شعراء أهل البيت صلوات الله عليهم

إضافة رد
كاتب الموضوع عادل الكاظمي مشاركات 4 الزيارات 922 انشر الموضوع
   
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع

عادل الكاظمي
الصورة الرمزية عادل الكاظمي
شاعر موالي من العراق
رقم العضوية : 14248
الإنتساب : Mar 2013
المشاركات : 25
بمعدل : 0.01 يوميا
النقاط : 66
المستوى : عادل الكاظمي is on a distinguished road

عادل الكاظمي غير متواجد حالياً عرض البوم صور عادل الكاظمي



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : ميزان شعراء أهل البيت صلوات الله عليهم
افتراضي لا تلعنوا الدّنمارك غبّ فعالهم ** أنتم أسأتم قبلهم فأساءوا
قديم بتاريخ : 08-Mar-2016 الساعة : 09:10 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


من ديوان: كنز المدائح النبوية
.
إليك يا رسول الله

كُلُّ الخلائقِ ما خَلاهُ هَباءُ ** والشَّاهِدُ المِعْراجُ والإسْراءُ

ولقد تَفَرَّدَ بالإلهِ وكلُّ ما ** في العالمينَ وما تَقِلُّ سماءُ

كانوا هَباءً لا وجودَ سِواهُ مِنْ ** هذا الوجودِ فقد عَرَاهُ فَناءُ

هُمْ في الحقيقةِ رَشْحةٌ من فيضِهِ ** وَهُمُ إلى أَلطافِهِ فُقَراءُ

هُمْ من صَنائِعِهِ وتلكُمْ حِكْمةٌ ** لَمْ تَرْقَ سابِرَ غَوْرِها الحُكَماءُ

نورٌ توحَّدَ في الوجودِ فاسبَغَتْ ** نَعْماؤُهُ ما جادتِ النَّعْماءُ

فَبَرا الخَلائِقَ من سناءٍ شاملٍ ** لولاهُ عَمَّ العالمينَ عَماءُ

لولاهُ ما خُلِقَتْ لآدمَ طينةٌ ** كلا ولا خُلِقَتْ لهُ حَوّاءُ

ولقد تجلّى فوق جَبْهَةِ آدمٍ ** فَبَدَتْ لآدمَ عندَها الأسماءُ

وبه الملائكُ سبَّحتِ لِمَليكِهَا الرَّ ** حْمَنِ وانْجابتْ بهِ الظَّلماءُ

ولنورِهِ حَسَداً تَأبَّى مارِدٌ ** عن سَجْدةٍ هيَ طاعةٌ ورجاءُ

أُمِرَتْ ولولا نورُ أحمدَ ظاهراً ** ما امتازتِ الرُّحَماءُ واللُّعَناءُ

نادى الإلهُ بهِمْ أَ لَسْتُ بِرَبِّكُمْ؟ ** قالوا بلى فالأمرُ كيفَ تشاءَ

فاختارَ أوَّلَ مَنْ أجابَ لِرَبِّهِ ** لَبَّى فَلَبَّتْ بعدَهُ الأشياءُ

وامتازَ أحمدُ عبدَهُ ورسولَهُ ** وحبيبَهُ مَنْ للقلوبِ جَلاءُ

فأتى إليه الأنبياءُ ليكتبوا ** عهداً يَحارُ بِكُنْهِهِ العُرَفاءُ

يُنبيهمُ عن ذي الجَلالَ نُبوءَةً ** فهمُ لأحمدَ في الورى نُقَباءُ

في كلِّ عَصْرٍ مَظْهَرٌ لِسَنائِهِ ** والأنبياءُ بِأمرِهِ أمَرَاءُ

وُهُوَ الشَّهيدُ عليهمُ وَهُمُ على ** أُمَمٍ لها ـ قد أُرْسِلوا ـ شُهَداءُ

وَهُوَ الشَّفيعُ لهمْ لِنَيْلِ شَفاعَةٍ ** للتَّابعينَ لهمْ فَهُمْ شُفَعاءُ

يَستشفعونَ برحمةِ اللهِ الَّتي ** هُيَ للعوالمِ نِعْمَةٌ سَمْحَاءُ

هذا كتابُ اللهِ أصدقُ شاهِدٍ ** نطقتْ بذا آياتُهُ الغَرَّاءُ

مَن ذا سواهُ فَينبري شِفْعاً له ** هيهاتَ ما لمُحَمَّدٍ قُرَناءُ

مَنْ مِنْ أولي العَزْمِ اصطفاهُ رحمةً ** للعالمينَ فهلْ أَتَتْ أنباءُ؟

كلا فأحمدُ مفردٌ في شأنِهِ ** وصفاتُهُ لمْ يُحصِها الإحْصاءُ

خَلْقٌ أرانا اللهُ فيهِ جمالَهُ ** فتصاغَرَتْ لجلالِهِ العُلَماءُ

زانتْهُ آياتُ البهاءِ وأحكمتْ ** سُبُحاتِهِ مِن ذي العُلا سِيماءُ

فكلامُهُ الذِّكْرُ الحَكيمُ وفِعْلُهُ الـ ** بَرُّ الرَّحيمُ كما تشاءُ يشاءُ

يعفو ويصفحُ قبلَ قَوْلِ مُعَذِّرٍ ** سِمَةً تَحارُ بوصفِها البُلَغاءُ

وإذا أتاهُ السائلونَ فَرِفْدُهُ ** سَيْبٌ فليس يضيقُ منهُ عَطاءُ

ما عاقَهُ لُؤْمُ اللئيمِ عَنِ الجَدَا ** لُطْفاً فبعضُ هِباتِهِ الأنواءُ

يُجفى فيوصِلُ ثُمَّ يَحْلُمُ رِفْعَةً ** عمّن يُسيءُ إذا الغُوَاةُ أساءوا

حارت به الأعداءُ في جَبَروتِها ** وَهُوَ الوَحيدُ وَكَفُّهُ عَزْلاءُ

تُغضي حياءً من جَلالَةِ قَدْرِهِ ** ويَزينُهُ بين الصِّفاتِ حَياءُ

خُلُقٌ تَعاظَمَ ليس يُدرَكُ شَأْوُهُ ** فَهَوَتْ على أعتابِهِ العُظَماءُ

يَسترفِدونَ سَماحةً مِن وَفْرِهِ ** جوداً فَجودُ العالمينَ جُفَاءُ

مُتَفَرّدَ الأوصافِ غُرُّ صِفَاتِهِ ** وَقْفٌ عليهِ فَمَا لَهُ نُظَراءُ

قالوا: تَولَّى عابِساً إذ جاءَهُ الـ ** أَعمى وكانتْ عندَهُ الكُبَراءُ

كَذِبوا فما (أَنْ جاءَهُ الأعْمَى) بِهِ ** نَزَلَتْ فَثوبوا أَيُّها الجُهَلاءُ

إنْ كانَ عيسى يُبْرِئَ الأعمى فما ** فَضْلُ الرّسولِ عَليهِ يا سُفَهَاءُ؟

هُوَ رَحْمَةٌ للعالمينَ ونِقمةً ** صَيَّرْتُموهُ فأنْتُمُ العُقَلاءُ؟

كَلاّ لقد عَبثتْ بِكُمْ أمَويَّةٌ ** تُحيي الضُّغونَ خَبيثةٌ رَقْطَاءُ

هِمْتُمْ بها شَغَفَ اليهودِ بِعِجْلِها ** سَنَنٌ لها في المُولِهينَ مَضاءُ

نَسبتْ لأحمدَ كلَّ شَيْنٍ فانبرَتْ ** تَرويْ الرُّواةُ وَجُلُّهُمْ أُجَرَاءُ

طَلَبوا الدَّنِيَّةَ ثم باعوا دِينَهُمْ ** من أجلِها وبِظُلْمِ أحمدَ باؤا

في أنها نزلت بأحمدَ لا بِمَنْ ** نالتْ بهِ غاياتِها الطُّلَقاءُ

أعني ابنَ عُثمانَ القتيلَ فإننا ** مِن قولِكُمْ وفِعَالِكمْ بُرَءاءُ

فبأيِّ شَيءٍ صارَ أعظمَ خَلْقِهِ ** خُلُقَاً ؟ فهلْ في قَوْلِهِ اسْتِهزاءُ؟

فَجنودُ أبْليسَ اقْتَفَوْا آثَارَكُمْ ** فَهُمُ لَما تَرْوُونَهُ ضُمَنَاءُ

أَوَ مِثْلُ أحمدَ واقفٌ بِسَبَاطَةٍ؟ ** في حالَةٍ تُزْري بِهِ الأسْوَاءُ؟

وبأنَّهُ زيرُ النِّساءِ وعِشْقُهُ ** لنسائِهِ ما ليسَ فيهِ خَفاءُ

فيطوفُ ليسَ لهُ بها من إرْبَةٍ ** إلا النساءُ كأنَّهنُ إماءُ

هذي على اكتافِهِ تَعلو وذي ** تَعثو بهِ غَنَجَاً وكيف تشاءُ

تدعوهُ والسُّودانُ تَزْفُنُ عندهُ ** ويروقُ بالتَّرجيعِ منها غِناءُ

(لا تَرْفَعوا أصْوَاتَكُمْ) قد كَذَّبَتْ ** ما يفتريهِ الفِسْقُ والإغْواءُ

كَذِبوا فأحمدُ خيرُ من تَبِعَ الكتا ** بَ وخيرُ مَن نزلتْ بهِ الأنباءُ

لا تَلعَنوا الدَّنْمارْكَ غِبَّ فِعالِهِمْ ** أنتمْ أَسَأتُمْ قَبلَهُمْ فَأسَاءوا

إلى آخر القصيدة وهي طويلة.
شعر: عادل الكاظمي




جارية العترة
الصورة الرمزية جارية العترة
المدير العام
رقم العضوية : 12
الإنتساب : Mar 2007
الدولة : لبنان الجنوب الابي المقاوم
المشاركات : 6,460
بمعدل : 1.57 يوميا
النقاط : 10
المستوى : جارية العترة will become famous soon enough

جارية العترة غير متواجد حالياً عرض البوم صور جارية العترة



  مشاركة رقم : 2  
كاتب الموضوع : عادل الكاظمي المنتدى : ميزان شعراء أهل البيت صلوات الله عليهم
افتراضي
قديم بتاريخ : 09-Mar-2016 الساعة : 10:08 AM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


لا تَلعَنوا الدَّنْمارْكَ غِبَّ فِعالِهِمْ ** أنتمْ أَسَأتُمْ قَبلَهُمْ فَأسَاءوا
طيب الله انفاسكم اخي الكريم
نعم هم من أساء للمصطفى وآله صلوات الله عليهم ..وعلى نهج الكفر سار الكفار


توقيع جارية العترة

للمشاركة بلعن قتلة الحسين نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة وأهل بيته وأنصاره سلام الله عليهم تفضلو هنا
اللَّهُمَّ خُصَّ أَنتَ أَوَّلَ ظَالِمٍ بِاللَّعْنِ مِنِّي وَ ابْدَأْ بِهِ أَوَّلاً ثُمَّ الْعَنِ الثَّانِيَ وَ الثَّالِثَ وَ الرَّابِعَ‏ اللَّهُمَّ الْعَنْ يَزِيدَ خَامِساً وَ الْعَنْ عُبَيْدَ اللَّهِ بْنَ زِيَادٍ وَ ابْنَ مَرْجَانَةَ وَ عُمَرَ بْنَ سَعْدٍ وَ شِمْراً وَ آلَ أَبِي سُفْيَانَ وَ آلَ زِيَادٍ وَ آلَ مَرْوَانَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ



لمتابعة صفحة باسميات - أحزان وأفراح منبرية للملا الحاج باسم الكربلائي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



بنت الهدى2
الصورة الرمزية بنت الهدى2
مشرفة
رقم العضوية : 13529
الإنتساب : Jun 2012
الدولة : العراق
المشاركات : 2,367
بمعدل : 1.08 يوميا
النقاط : 167
المستوى : بنت الهدى2 is on a distinguished road

بنت الهدى2 غير متواجد حالياً عرض البوم صور بنت الهدى2



  مشاركة رقم : 3  
كاتب الموضوع : عادل الكاظمي المنتدى : ميزان شعراء أهل البيت صلوات الله عليهم
افتراضي
قديم بتاريخ : 09-Mar-2016 الساعة : 02:26 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


احسنتم
جعلكم الله ممن يحملون راية الدفاع عن الرسول واله

توقيع بنت الهدى2

مات التصبر في انتظارك * أيها المحيي الشريعهْ

فانهض فما أبقى التحمل * غير أحشاء جزوعه

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة




عادل الكاظمي
الصورة الرمزية عادل الكاظمي
شاعر موالي من العراق
رقم العضوية : 14248
الإنتساب : Mar 2013
المشاركات : 25
بمعدل : 0.01 يوميا
النقاط : 66
المستوى : عادل الكاظمي is on a distinguished road

عادل الكاظمي غير متواجد حالياً عرض البوم صور عادل الكاظمي



  مشاركة رقم : 4  
كاتب الموضوع : عادل الكاظمي المنتدى : ميزان شعراء أهل البيت صلوات الله عليهم
افتراضي
قديم بتاريخ : 19-Apr-2016 الساعة : 01:47 AM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


تحياتي لك أختي الفاضلة
جارية العترة
تعليقة رائعة من موالية صادقة الولاء



عادل الكاظمي
الصورة الرمزية عادل الكاظمي
شاعر موالي من العراق
رقم العضوية : 14248
الإنتساب : Mar 2013
المشاركات : 25
بمعدل : 0.01 يوميا
النقاط : 66
المستوى : عادل الكاظمي is on a distinguished road

عادل الكاظمي غير متواجد حالياً عرض البوم صور عادل الكاظمي



  مشاركة رقم : 5  
كاتب الموضوع : عادل الكاظمي المنتدى : ميزان شعراء أهل البيت صلوات الله عليهم
افتراضي
قديم بتاريخ : 19-Apr-2016 الساعة : 01:51 AM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


وأشرككِ أختي بنت الهدى٢ في ثواب الدفاع
عن خير خلق الله الذي لم يؤذ مخلوق مثله.
لكِ وللأخت جارية العترة وأنصاره ورزقنا شفاعته (ص)


إضافة رد


أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


 

 


المواضيع والمشاركات التي تطرح في منتديات موقع الميزان لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما تعبر عن رأي كاتبيها فقط
إدارة موقع الميزان
Powered by vBulletin Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc